الموضوعات تأتيك من 12867 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

يوسف عكار: ” لوحتي أول شيء تبصره عيوني صباحا” – الكومبس

امس 13:50 م 0 comments

الكومبس – ثقافة: يوسف عكار فنان مجتهد يمتلك ريشة مميزة. من مواليد العام  1978 خريج كلية الفنون الجميلة قسم الفن…

اقرأ أيضا:
هدد باغتصاب و تعنيف الصحفيين علنا : الغطاسي فوق القانون ؟ - أنباء تونس
: الصحفيين تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد كيان وهمى يحمل اسم النقابة
جريدة المغرب رئيس الجمهورية في لقائه بنقابة الصحفيين: «لا سبيل للعودة إلى المربع الأول..ولن نقبل بأي تجاوز وألتزم بالدفع من أجل تنفيذ الإجراءات الاجتماعية..»
: بعد نصبها على الصحفيين.. 10 معلومات عن «النقابة الوهمية»
نقابة الصحفيين التونسيين تطالب حركة النهضة بتوضيحات حول ما ورد في بيانها الأخير

المواضيع المتعلقة كريم هداد في أمسية عن الحب والحياة والحنين الى الوطن منى العطار: حلمي ان يكون هناك رف للكتب العربية في بيت كل مغترب تقرير خاص: شهادات حية للكومبس من لاجئين تعرضت خيمهم للحرق “عمداً” من جديد هجوم على خيام لمجموعة من طالبي اللجوء في مالمو العراقيون في مالمو يحتفون بحمودي الحارثي ( عبوسي )

الكومبس – ثقافة: يوسف عكار فنان مجتهد يمتلك ريشة مميزة.

من مواليد العام  1978 خريج كلية الفنون الجميلة قسم الفن التشكيلي فرع الرسم سنة 2006 من جامعة بغداد، وهو عضو نقابة الفنانين التشكيليين، عضو نقابة الصحفيين، وعضو جمعية الفنانين.

عمل كصحفي ورسام كاريكاتير لصحيفة الصباح العراقية، جاء الى السويد عام 2007 وسلطت عليه الضوء وسائل الإعلام السويدية خصوصا بعد رسمه لوحة زلاتان بحجم كبير 3 * 4 أمتار وبتحدي أكبر حيث أنه قام بإلصاق 30 لوحة قديمة ليصنع منها أرضية لرسم وجه أجنبي.

11 معرضا في السويد

يقول يوس لـ “الكومبس” : ” أقمت 11 معرضا في السويد أولها كان بعد وصولي الى السويد بثلاث شهور كنت أسكن مع 5 شباب وأوجدت زاوية صغيرة في البيت لتكون مرسمي، أحب رسم ألوجوه بشكل خاص لأنها الأكثر تعبيرا عن الأشخاص، ألعين، الألتفاتة والنظرة هي ألحالة الأنسانية الحقيقية، أحب رسم وجوه كبار السن بسبب التجاعيد الموجوده على وجوههم والضوء عندما ينزل على هذه التجاعيد وخطوط الوجه والتعابير اللتي تتكون وتظهر عليها تعب السنين والخبرة ومراحل الحياة بصورة عامة.

هل هنالك لوحة محددة واجهت صعوبة في رسمها؟

البورتريه الذي رسمته لأبني أدم كان تحدي كبير بالنسبة لي لأني أول مرة أرسم قطعة مني، أحسست بأرتباك فظيع وبصعوبة كنت أسيطر على الفرشاة. رسمت ابني كما اراه بعيني فلقد كبّرت من حجم العيون اكثر من الطبيعي لان التعبير الحقيقي هو في العيون.

فالعيون لاتكذب فالانسان ممكن يتحكم بابتسامته ولكن لايستطيع التحكم في عيونه فعملت بطريقة تعبيرية والالوان التي استخدمتها تخص العلاقة التي تجمعني بأدم  ومن الممكن ان اتاثر باللوحة حتى بعد ان ارسمها  اول شيء اقوم به عندما استيقظ من النوم اذهب للوحة لاراها هل تحتاج لعمل إضافي أم لا ؟ واحيانا اذهب لاصبح على اللوحة لانني تعلقت بها او احببتها.

هل تشبه الوجوه التي ترسمها تماما الأصل؟

أنا لا أرسم بطريقة الواقعية المفرطة ولا أحبها لأني أعتقد أن الفنان لابد أن يضيف من مشاعره وحزنه وفرحه وابداعه ورسالته التي يريد ارسالها للمتلقي  الى اللوحة والا مافائدة نقل صورة طبق الأصل عن الوجه بينما هنالك التصوير من قام بهذه المهمة !

هل من فنانين معينيين تتابعهم ومهتم بنتاجاتهم الفنية؟

اتابع فنان نمساوي يدعى فوكا احبه كثيرا ومن الفنانين العراقيبن كاظم الداخل والكثير منهم لا أستطيع ذكر أسماء الجميع فالكل متفرد بأسلوبه مثلا محمود فهمي له أسلوبه بالرسم.

 ممكن تتحدث للقراء عن طقوس الرسم لديك؟

كل لوحة تاخذ مني الكثير من الجهد عندما تستفزني شخصية لأرسمها احضر الالوان والفرش وانفصل عن العالم الخارجي وانا متعود على سماع الاغاني خصوصا أم كلثوم عندما ارسم ولكن عندما ادخل بعمق اللوحة انقطع عن سماع الاغاني وعند الانتهاء من اللوحة انتبه ان الاغنية أنتهت بدأت اغنية أخرى وعندما انجزها أشعر اني منهك لأني أعطيتها من نفسي .

كيف تقيم الفرص المتاحة امام الفنان وهو يعيش خارج وطنه؟

عندما كنت في المرحلة الرابعة في كلية الفنون الجميلة أخبرنا احد الاساتذة ان الفنان عندما يخرج للبلدان الأوروبية سيستقبلونه بالأحضان لان البلدان الاوروبية تقدر الفن مما جعلنا نتشوق لأكمال الدراسة والسفر الى خارج العراق وأعتقدت أن اوربا هي جنة الفنان ولكن مع وصولي الى السويد اكتشفت ان الأمر ليس بتلك السهولة أبداً حتى أن السويدين أنفسهم لديهم قول شائع بأن الفنان لايستطيع العيش من فنه. ولكن هذا لايجعلنا ننكر بأن الدول الأوربية تأخذ الفن على محمل الجد أكثر من العربية؟

في البلدان العربية هنالك النخبة فقط هم من يتذوقون الفن بينما المجتمع الاوروبي تقريبا كل الناس متذوقين للفن وهذا ليس بالأمر الغريب ولم يعتبر الفن في المدارس العربية مادة هامة بل يريد أغلب الأهالي أن يصبح اولادهم أطباء ومهندسين. اذكر أنني عندما اخترت كلية الفنون الجميلة تعرضت للسخرية.

عملت لفترة كمدرس لمادة الفن في مدرسة سويدية حدثنا عن أهم المفارقات التي واجهتك ؟

عملت في تدريس الرسم للمرحلة من الرابع الى التاسع ولا أنكر أني انبهر بقاعات الرسم والمواد المتوفرة لدى الطلبة أذهلتني بل ان هنالك مواد أنا كرسام منذ 20 عاما لم أعرف لمَ تستخدم ولم أشاهدها من قبل.

كان هنالك مخزن تابع للمدرسة نحصل منه على المواد عندما تنقص من الصف وعندما كنت أذهب اليه أشعر اني دخلت مغارة علي بابا  لأنه يحتوي على مواد يمكن تغذي كليات الفنون الجميلة في كل العراق لمدة 5 سنوات وهو مختص بالمواد الفنية فقط للأطفال وهذا يبين لك مدى الاهتمام بمادة الفن كما ان المنهج الذي يدرس الى الأطفال في السويد بمرحلة الصف السادس درسناه نحن في مرحلة الكلية وهذا يجعل الطفل متذوق للفن يعرف المدارس الفنية ويعرف يتذوق اللوحة وكيف يرى جمالية اللوحة عملي مع الأطفال أستفدت منه كثيرا.

 

ماهي الأنطباعات التي تسمعها من السويديين عندما يزورون معارضك ؟  

بصورة عامة السويديين مجاملين كثيرا ولكن عندما يتكلمون عن تفاصيل اللوحة اعرف انه فعلا معجب باللوحة ولكن اجمل شيء اسمعه من السويديين انه اذا شاهدنا لوحة من رسمك بعد سنوات وبدون توقيع سنعرف بانها لك وهذا الشي يسعدني كثيرا خصوصا أني انسى التوقيع على اللوحة لاني اهتم بمحتوى اللوحة اكثر فلا اهتم بالتوقيع او الإطار.

 

زينب وتوت – مالمو

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
وفد من الاتحاد المدني في زيارة مساندة لنقابة الصحفيين... - أنباء تونس 16/02/2018 | 3:00 م

وفد من الاتحاد المدني في زيارة مساندة لنقابة الصحفيين...

بوابة : عمرو بدر: مصطلح رئيس مجلس التحرير مخالف للقانون 16/02/2018 | 3:00 م

قال عمرو بدر، عضو مجلس نقابة الصحفيين: إن استخدام صفة رئيس مجلس التحرير، تعد مخالفة واضحة وصريحة للقانون ومرفوضة، مؤكدًا أنه لا يوجد في النص القانوني ما يسمى برئيس مجلس تحرير، ويسعى أن يؤخذ مجلس ...

فرع نقابة الصحفيين بصفاقس يندد بإعتداء أمنيين على صحفي بإذاعة الديوان 16/02/2018 | 3:00 م

فرع نقابة الصحفيين بصفاقس يندد بإعتداء أمنيين على صحفي بإذاعة الديوان

نقابة الصحفيين تنعي وفاة الصحفي «بشير السيد» - بالحُجَّة والدليل 16/02/2018 | 3:00 م

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين وفاة الصحفي بشير السيد سكرتير تحرير صحيفة النداء الأهلية الذي وافته المنية اليوم الخميس، بعد تعرضه لالتهابات حادة بالرئة بسبب فيروز (H1N1)...

نقابة الصحفيين تنعي الصحفي «بشير السيد» - 16/02/2018 | 3:00 م

نعت نقابة الصحفيين اليمنيين وفاة الصحفي بشير السيد سكرتير تحرير صحيفة النداء الأهلية الذي وافته المنية اليوم الخميس، بعد تعرضه لالتهابات حادة بالرئة بسبب فيروز (H1N1) ونق

بوابة : سر غضب نقابة الصحفيين من رؤساء مجالس التحرير 16/02/2018 | 3:00 م

حيل جديدة تلجأ إليها بعض الصحف الناشئة، تتجاوز بها نصوصا قانونية أساسية، ما يهدد استمرارها أو الاعتراف بهذه الإصدارات رسميًا، سواء خلال مرحلة التراخيص، وهي المعني بها المجلس الأعلام لتنظيم الإعلام، ...



يوسف عكار: ” لوحتي أول شيء تبصره عيوني صباحا” – الكومبس نقابة الصحفيين الكومبس – ثقافة: يوسف عكار فنان مجتهد يمتلك ريشة مميزة. من مواليد العام  1978 خريج كلية الفنون الجميلة قسم الفن…



اشترك ليصلك كل جديد عن نقابة الصحفيين

خيارات

المصدر https://alkompis.se/special/يوسف-عكار-لوحتي-أول-شيء-تبصره-عيوني-صب/ الكومبس – صديقك الناطق بالعربية
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي يوسف عكار: ” لوحتي أول شيء تبصره عيوني صباحا” – الكومبس

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars