الموضوعات تأتيك من 12175 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

: مفاجأة.. 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا

30/09/2017 | 2:00 م 0 comments
: مفاجأة.. 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا

كشفت مصادر ليبية ومصرية، عن أسرار جديدة تخص واقعة التوصل إلى مقبرة الأقباط المصريين الذين قتلوا بأيدى عناصر تنظيم «داعش» الإرهابى فى ليبيا، والتى كشف عنها رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبى، ...

اقرأ أيضا:
برلماني: الجيش الـمصـري يواجه حربا شرسة في سيناء
قوات الجيش المصري تحبط هجوم إرهابي في سيناء صحيفة الوئام الالكترونية
الجيش الـمصـري يحبط اعتداءًا إرهابيًا في سيناء
نائب برلماني: الجيش المصري يواجه حربًا شرسة على أرض سيناء -
الجيش المصري يتوغل في الاقتصاد تزامناً مع احتفالات «نصر أكتوبر» أعلن دخوله قطاع السينما... وتنفيذ 84 مشروعا جديدا

كشفت مصادر ليبية ومصرية، عن أسرار جديدة تخص واقعة التوصل إلى مقبرة الأقباط المصريين الذين قتلوا بأيدى عناصر تنظيم «داعش» الإرهابى فى ليبيا، والتى كشف عنها رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبى، الصديق الصور، أمس الأول، بعد إعلانه عن القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط خلف فندق «المهارى» بمدينة سرت.
ورغم تصريح «الصور» بأن منفذ العملية تم القبض عليه واستجوابه، والتوصل من خلال ذلك إلى مكان دفن الأقباط المصريين، إلا أن تلك المصادر- وبعضها رسمية- كشفت أسرارًا إضافية، تختلف إلى حد ما عما تم إعلانه.



أبوزقية: مصور العملية مصرى يُدعى قسورة وتم قتله.. ونلاحق مصريين من الشرقية شاركا فى الجريمة
البداية عند الدكتور محمد أبوزقية، المستشار فى الهلال الأحمر الليبى، الذى أكد أمس الجمعة، أن مصور واقعة ذبح الأقباط المصريين الـ٢١ لقى حتفه فى الحرب بمدينة «سرت»، ما يرجح إمكانية أن يكون قُتل بعد استجوابه.
وكشف أبوزقية لـ«الدستور» عن أن ذلك المصور مصرى الجنسية، ويلقب بـ«قسورة»، مشيرًا إلى أن مصريَين آخرَين شاركا فى تنفيذ واقعة الذبح، ما زالا فارين ولم يتم الإيقاع بهما حتى الآن، مؤكدًا أن ما تم تداوله على لسان رئيس مكتب التحقيقات بمكتب النائب العام، بشأن اعتقال مصور عملية الذبح غير صحيح، مشددًا على أن «الداعشى لقى حتفه».
وأضاف أنهم توصلوا إلى نجل أحد الإرهابيَين الفارين، وهو طفل يدعى عمر منصور، موجود حاليًا فى مركز إيواء الهلال الأحمر هناك، وتابع أن والدته، تدعى «نهلة»، توفيت خلال الحرب، وخالته وتدعى «شيماء» متزوجة من قيادى فى «داعش»، أيضًا يدعى حسن محمد منصور، هرب مع والد الطفل فى الصحراء الليبية.
وأشار إلى أن هذين الإرهابيَين شاركا فى واقعة الذبح بحق الأقباط، وفق اعترافات خالة الطفل، موضحًا أنها تقبع حاليًا بسجن النساء بالكلية الجوية بمصراتة، وأن الطفل ووالده وزوج خالته من عائلة «منصور» فى مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، منوهًا إلى أن الإرهابى حسن محمد منصور له ٣ أولاد قتلوا فى سرت.
وأكد أبوزقية، أن الجثث التى وجدت خلف فندق «المهارى» بــ«سرت» كانت ضمن مقبرة جماعية ليست للأقباط فقط، قائلًا: «يتوقع أن تكون بها جثث الأقباط المصريين وغيرهم»، موضحًا أن الداعشى منفذ العملية اعترف خلال التحقيقات معه من قبل السلطات الليبية بأن هذه المقبرة تضم أشخاصًا غير مصريين، ومن خلال اعترافاته تم تحديد مكان الدفن فقط، وأشار إلى أن هذه المنطقة يتم عادة الدفن بها لأنها قريبة من البحر.
وشدد على أنه لم يتم استخراج أى جثث للأقباط حتى اليوم، موضحًا «سيتم انتشال الجثث قبل نهاية الشهر الجارى، بطريقة سليمة وبمعرفة الهلال الأحمر، ثم سيتم نقلها إلى مستشفى الطوارئ المركزى بمصراتة، الذى يبعد عن مدينة سرت قرابة ٢٤٠ كيلومترًا، لعمل تحليل الـ«DNA» للتأكد من هوية الجثث، وهل هى للأقباط فقط أم لآخرين».



فريقان من «الوزراء» والنيابة لمتابعة استعادة الجثث
قالت مصادر مطلعة إن مجلس الوزراء، شكل فريقًا من جهات متعددة للتنسيق وبحث عودة جثامين المصريين من ليبيا.
وقالت المصادر لـ«الدستور»، إن وزارات الداخلية والخارجية والعدل ممثلة فى إدارة التعاون الدولى، شكلت فريقًا على أعلى مستوى لمتابعة الحدث وتحديد القرار الملائم، وتحديد موعد عودة الجثامين بناء على فحص حالتها بواسطة أطباء شرعيين.
من جانبها كشفت مصادر قضائية، عن أن فريقًا من مكتب التعاون الدولى بالنيابة العامة يتواصل مع مسئولى وزارة الخارجية لاتخاذ الإجراءات الدبلوماسية والقانونية للمشاركة فى عملية معاينة رفات المصريين الأقباط.
وأوضحت أنه سيتم تكليف فريق من الطب الشرعى وأعضاء من النيابة العامة لمتابعة عمليات تحديد جثث الأقباط، والمشاركة فى معاينة حالة الجثامين واتخاذ اللازم لمحاولة نقلها إلى مصر لدفنها بناء على طلبات أسرهم، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأشارت المصادر، إلى أن فريق الطب الشرعى هو من سيحدد إمكانية نقل ما تبقى من الجثامين إلى القاهرة من عدمه، طبقًا للتقارير التى تتم، أو تأجيل نقل الجثامين حتى انتهاء عملية تحلل الجثث بالكامل. وأكدت مصادر أخرى، أن السلطات المصرية استعدت لنقل الجثامين بطائرة إذا تم اتخاذ قرار بنقلها فى وقت قريب، مضيفة أن مصر على استعداد تام لنقل الجثامين بجميع التقنيات العلمية داخل طائرة تم تجهيزها خصيصًا لهذا الغرض.
ولفتت إلى أنه سيتم اتخاذ عدد من الإجراءات بالقاهرة، منها أخذ عينات «DNA» من أسر الشهداء الـ٢١ الذين تم ذبحهم بليبيا لمقارنتها بعينات للجثث التى تم العثور عليها للتأكد من مطابقتها لتلك العينات وتحديد نسب كل جثمان.



استمرار محاكمة «داعش مطروح».. والحكم 25 ديسمبر المقبل
أكدت مصادر قضائية، أن محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، ستصدر حكمها ٢٥ ديسمبر المقبل ضد سبعة متهمين بتنظيم «داعش مطروح»، تمت إحالتهم إلى مفتى الجمهورية؛ لأخذ رأيه الشرعى فى إعدامهم، بتهمة تكوين خلية إرهابية بمحافظة مطروح.
وأوضحت المصادر لـ«الدستور»، أن الإجراءات الليبية لا تؤثر على سير القضية المعروفة إعلاميًا بـ«داعش ليبيا»، حيث إن النيابة وجهت لهم تهم الانضمام لخلية إرهابية بمحافظة مرسى مطروح، تتبع فرع تنظيم «داعش ليبيا»، والتحاقهم بمعسكرات تدريبية تابعة للتنظيم بليبيا وسوريا، وتلقيهم تدريبات عسكرية، والتخطيط لعمليات إرهابية داخل البلاد، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة، والتحريض على العنف، واشتراك عدد منهم فى واقعة ذبح الـ٢١ مصريًا فى ليبيا.
حيث أكدت التحقيقات أن أحد المتهمين المحالين للمفتى، قتل وآخرون مجهولون، من عناصر داعش الهاربين المجنى عليه صموائيل ألهم ولسن أسعد، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على قتل أى من المسيحيين المتواجدين بدولة ليبيا.


اعترافات منفذ حادث الذبح تثبت نجاح سلاح الجو المصرى فى تصفية «قيادات سرت»
كشفت مصادر وثيقة الصلة بالاستخبارات الليبية، عن تفاصيل اعترافات عناصر داعش من منفذى حادث ذبح الأقباط المصريين.
وأوضحت المصادر لـ«الدستور»، أن اعترافات المقبوض عليهم، كشفت عن أن الضربة الجوية الناجحة التى وجهها سلاح الجو المصرى عقب إعلان تنظيم داعش عن تلك الجريمة الشنعاء الخاصة باختطاف الأقباط المصريين وذبحهم، أسفرت عن مقتل أكثر من ٨٥٪ من قيادات تنظيم داعش فى سرت، فضلًا عن التدمير الكامل لمخازن أسلحة ومراكز تدريب تابعة للتنظيم الإرهابى.
وتابعت المصادر: «وهو ما جعل قيادات داعش تغير من استراتيجيتها فى التعامل مع من يتم خطفه من المصريين، واستبدال عمليات القتل والذبح بالحصول على فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم تفاديًا لانتقام الجيش المصرى، وأيضًا للحصول على الأموال اللازمة لتمويل عملياتهم الإرهابية».
وأضافت، أن منفذى حادث ذبح الأقباط المصريين فى سرت يحملون جنسيات ليبية وتونسية ومصرية، فيما يحمل بعضهم جنسيات أوروبية وأمريكية بجانب جنسيتهم العربية، مشيرة إلى أن جهات التحقيق والاستجواب تمكنت من الحصول على معلومات فى غاية الأهمية عن الهيكل التنظيمى لداعش ليبيا، ومصادر تمويله، وأهم قيادته.
كما كشفت عملية استجواب المقبوض عليهم، عن أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين عدد من قادة التنظيم وبعض قيادات جماعة الإخوان الإرهابية المقيمين فى قطر، وكانوا على تواصل وثيق مع بعض قيادات داعش خصوصًا القيادات الداعشية التى كانت تنتمى فى الأصل لتنظيم القاعدة، ثم انشقت عنه وانضمت إلى داعش.


أهالى الشهداء يطالبون بعودة الجثامين لدفنها فى «كاتدرائية العور»

«نفسى أبويا يكون جنبى وأودعه بعد موته».. بهذه الكلمات وصفت فيفى ماجد، ابنة الشهيد ماجد سليمان، من شهداء الأقباط المصريين بليبيا، شعورها بعد علمها بتحديد مكان مقابر الشهداء فى ليبيا والقبض على مصور الحادث.
وقالت فيفى لـ«الدستور»، إن خبر القبض على مصور الحادث وإعلان السلطات الليبيبة عن تحديد أماكن دفن والدها وباقى الشهداء أعاد لها الأمل من جديد لوداع جثمان أبيها الذى لم تستطع رؤيته ووداعه عند موته، منذ عامين، نظرًا لعدم معرفة أماكن دفنهم فى ليبيا أثناء وقت الحادث.
وأشارت إلى أنها تريد دفن والدها بقريتهم فى «العور» بالمنيا، حيث بنيت كنيسة على اسمهم تحمل اسم «شهداء الإيمان والوطن»، لكى نشعر بأرواحهم بجوارنا دائمًا وأنهم لم يفارقونا، مطالبة الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتدخل لعودة جثامين شهداء الأقباط المصريين بليبيا، لكى يدفنوا فى كاتدرائية قرية العور التى تحمل أسماءهم.
وناشدت فيفى الكنيسة والدولة، بسرعة التحرك لعودة جثامين الشهداء «لأننا اشتقنا لأرواحهم بجوارنا حتى بعد موتهم ورحيلهم عنا».
وفى نفس السياق، قال كيرلس فايز، شقيق الشهيد مينا فايز، إن خطوة القبض على منفذ واقعة ذبح أشقائنا الشهداء، تعد تكريمًا لشهدائنا الذين ذبحوا على يد الإرهابيين بليبيا، والذين رحلوا دون أن نودعهم.
وأضاف فايز لـ«الدستور»: «على الأقل نريد أن نودعهم فى وطنهم وكنيستهم ووسط أهاليهم من جديد، من خلال عودة جثامينهم ليدفنوا وسط أهاليهم الذين ما زالوا يشعرون بالحزن على فراقهم وموتهم، على رغم تأكدنا أنهم أصبحوا شهداء».

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
إدانة فلسطينية واسعة لاستهداف الجيش المصري في سيناء قناة الغد امس 1:50 ص

  أدانت سفارة دولة فلسطين في القاهرة، وفصائل فلسطينية في قطاع غزة، استهداف الجيش المصري في سيناء والذي أدى إلى استشهاد 6 عناصر من قوات الجيش مساء أمس. ونعي سفير دولة فلسطين بالقاهرة جمال الشوبكي

برلماني: الجيش الـمصـري يواجه حربا شرسة في سيناء امس 1:50 ص

أكد النائب شرف عثمان عضو البرلمان وعضو لجنة الزراعة بالبرلمان، أن الجيش المصري يواجه حربا شرسة على أرض سيناء مع تلك الجماعات الإرهابية ...

بلدنا اليوم: الجيش المصري يصفي 24 من العناصر الإرهابية بسيناء (صور) امس 1:50 ص

تنشر «بلدنا اليوم » صورا لبعض العناصر الإرهابية التي قامت القوات المسلحة بالقضاء عليها إثر المحاولة الإرهابية الفاشلة لاستهداف نقاط تأمين قواتنا بمنطقة القواديس يوم 15 10 2017. هذا ونجحت قوات إنفاذ ...

نائب برلماني: الجيش المصري يواجه حربًا شرسة على أرض سيناء - امس 1:50 ص

أكد النائب أشرف عثمان، عضو مجلس النواب وعضو لجنة الزراعة بالبرلمان، أن الجيش المصري يواجه حربًا شرسة على أرض سيناء مع الجماعات الإرهابية المأجورة، والتي تدعمها دول ومنظمات، من أجل ضرب التنمية والاستقرار في البلاد

بالصور ملحق الدفاع المصري بتنزانيا يحتفل بذكرى نصر أكتوبر 14/10/2017 | 3:50 م

احتفل العقيد أركان حرب وحيد عبد الناصر ملحق الدفاع المصري في تنزانيا و السيدة نيفين عمارة حرمه المصون بالذكرى الرابعة والأربعين لانتصارات حرب أكتوبر المجيدة بفن



: مفاجأة.. 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا الجيش المصري كشفت مصادر ليبية ومصرية، عن أسرار جديدة تخص واقعة التوصل إلى مقبرة الأقباط المصريين الذين قتلوا بأيدى عناصر تنظيم «داعش» الإرهابى فى ليبيا، والتى كشف عنها رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبى، ...



اشترك ليصلك كل جديد عن الجيش المصري

خيارات

: مفاجأة.. 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا
المصدر http://www.dostor.org/1568516 جريدة الدستور
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي : مفاجأة.. 3 مصريين شاركوا في ذبح الأقباط بليبيا

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars