الموضوعات تأتيك من 12196 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: اخبار مصر > معبر رفح

القدس

01/10/2017 | 3:50 م 0 comments
القدس

موقع اخباري منوع يتناول الشؤون العربية عامة والشؤون الخليجية خاصة ... لا نتبنى ولكن نطرحها

اقرأ أيضا:
«الوفاق» وحماس تبحثان تسوية «إجراءات فنية» لتسليم معابر غزة .. ورئيس الهيئة ينفي تعيين مسؤولين جدد ويؤكد إيجابية الأجواء أشرف الهور:
مصر تتراجع عن فتح معبر رفح الاثنين بعد توتر الأمن بسيناء
بوابة الفجر: خبراء عسكريون يكشفون سر استهداف الإرهابيين لكمين كرم القواديس بسيناء
«داعش» على خط «البند الأول من المصالحة»: إغلاق معبر رفح!
فلسطين - مشتهى: اتفاق 2011 أرضية حوارات القاهرة وندعو مصر لفتح معبر رفح

دلال عريقات

بقلم: د. دلال عريقات

كلنا نتطلع ليوم غد، نعم ستتوجه الحكومة لقطاع غزة ممثلة بوفد ضخم يضم الوزراء وكافة الهيئات الحكومية وقيادات الأجهزة الأمنية برفقة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله.

بعد العديد من المناشدات والمطالبات الشعبية والوطنية الفردية والجماعية والجهود العربية والإقليمية والضغوط الدولية، أعلنت حركة حماس عن حل اللجنة الإدارية وعن نيتها تسليم حكومة الوفاق المسؤوليات والصلاحيات في قطاع غزة. استجابت الحكومة بإيجابية ورتبت كل ما يلزم للقيام بالزيارة. إذا ما ألقينا اليوم نظرة سريعة على غزة، سنجد أن الملفات التي تنتظر الحكومة صعبة ومعقدة وتحتاج للتخطيط والوقت والعمل الجاد المنظم والى الكثير من الصبر والتعاون الوطني.

قبل وصول الحمد الله، أدرجت حماس أبرز الملفات العالقة لافتة الأنظار إلى مجموعة من المشاكل التي تنتظر الحكومة بغزة كما يلي:

١- أزمة الكهرباء المعقدة التي أثرت على كل مناحي الحياة. ٢- إغلاق معبر رفح وتسهيل حركة سفر أهل غزة

٣- الملف الأمني وكيفية التعامل مع أجنحة المقاومة

٤- استيعاب موظفي غزة وإعادة دمج وهيكلة الوزارات في غزة. اعتبرت حماس هذه من أصعب الملفات التي عطلت العديد من الاتفاقيات للمصالحة سابقاً.

٥- استكمال عملية إعمار القطاع ومعالجة ما تبقى من آثار العدوان الإسرائيلي الأخير ٢٠١٤.

٦- أزمة البطالة وعشرات آلاف الخريجين العاطلين عن العمل.

نحن نتفق ١٠٠٪‏ بأن هذه الأزمات بحاجة ماسة للحلول، ونستطيع أن نضيف مجموعة لا بأس بها من المطالب الأخرى المُلحة: فلماذا لا يُشغل مطار غزة مثلاً ؟! ولماذا لا نسهل التواصل الجغرافي بين الضفة والقطاع؟! والشباب والتعليم والعلاج والعديد من الحاجات والمتطلبات التي نأمل أن تتحقق بالقريب العاجل.

هنا علينا كمواطنين التنبه والتفريق بين ما هو خدماتي يمكن للحكومة تحقيقه على المستوى الفلسطيني/الفلسطيني وما هو سياسي ليس من اختصاصها ويستدعي تدخلات خارجية. رئيس الوزراء لا يملك عصا سحرية، ومن السذاجة أن نتوقع حلا جذريا وفوريا لكل هذه الملفات العالقة منذ عقد من الزمان. لا نستطيع أن نتجاهل حقيقة أن الحكومة مُنعت منذ أكثر من عشر سنوات من التمتع بصلاحياتها والقيام بمسؤولياتها بالقطاع، الوضع الاقتصادي اليوم منهار والوضع الصحي حرج وحتى حاجات الإنسان الأساسية غير متوفرة بشكل صحيح، الكل مدرك للوضع المأساوي الذي تعيشه غزّة.

ما أود التركيز عليه اليوم هو باختصار عدم رفع سقف التوقعات والتنبه أن عمل الحكومة يهدف لخدمة المواطن الفلسطيني بالدرجة الأولى. أدعو الكل الفلسطيني لدعم هذه الزيارة ولتشجيع جهود الحكومة لما فيه من خدمة لمصالح المواطنين وحقوقهم الأساسية. الحاجات السياسية تبقى من اختصاص منظمة التحرير الفلسطينية، ولذا آمل هذه المرة من الجميع من فتح وحماس والأفراد والأحزاب والجماعات أن نحاول التركيز وصب الجهود على ما يمكن تحقيقه من خلال الحكومة بدلاً من إضاعة الوقت والتوهان بين اختصاصات الحكومة واختصاصات المنظمة التي نأمل أن تتمكن من تحسين الوضع السياسي على الأرض وعودة الحركة الطبيعية والسيادة على المعابر وأن تعقد المجلس الوطني قريباً وتفعل عجلة الحياة الديمقراطية بتحديد مواعيد للانتخابات العامة على مستوى الوطن.

لنعمل جميعاً من أجل كرامة المواطن الفلسطيني في قطاع غزة، مواطن يتمتع ويمارس حق الحركة وحق التعليم وحق العلاج وحق العبادة في القدس وحق الحياة بكرامة.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
  • المصدر http://www.alquds.com/lang/ar/articles/1506845393285984900/ Alquds.com
  • زيارة الموضوع الاصلي
    القدس
اقرأايضا
بوابة الفجر: خبراء عسكريون يكشفون سر استهداف الإرهابيين لكمين كرم القواديس بسيناء 20/10/2017 | 3:00 م

خبراء عسكريون: *تتابع الهجوم على كمين 'القواديس' لسيطرته على الطريق الدولي ونقاط مرورية عديدة. *صدرت أوامر من الجهات الممولة للعناصر الإرهابية ...

حراك شعبيّ فلسطينيّ للضغط من أجل التطبيق السريع لاتّفاق القاهرة 20/10/2017 | 3:00 م

فعاليّات شعبيّة ونقابيّة فلسطينيّة في الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة للضغط على طرفي الانقسام حماس وفتح، من أجل التطبيق السريع لاتّفاق القاهرة، وعدم العودة إلى مربّع الانقسام الداخليّ من جديد.

هل تعود المصالحة الفلسطينيّة بالنفع على الاقتصاد المصريّ المنهك؟ 20/10/2017 | 3:00 م

وقّعت حركتا فتح وحماس رسميّاً في 12 تشرين الأوّل/أكتوبر الجاري اتّفاق مصالحة برعاية مصريّة، كانت له ردود فعل إيجابيّة من جانب خبراء اقتصاديّين حول استفادة الاقتصاد المصريّ من هذه المصالحة، نتيجة التلاصق الحدوديّ بين مصر وفلسطين، ممّا يعطي مصر ميزة انخفاض تكلفة النقل وسهولة تدفّق البضائع إلي فلسطين. وقلّل آخرون من تأثير المصالحة على الجانب الاقتصاديّ، وتدفّق البضائع والأشخاص بين البلدين من خلال معبر رفح المرهون بضوابط أمنيّة في إطار حرب مصر على الإرهاب.

مصر تتراجع عن فتح معبر رفح الاثنين بعد توتر الأمن بسيناء 20/10/2017 | 3:00 م

صحيفة اليوم :- أعلنت هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة الفلسطيني، مساء الأحد، إلغاء فتح معبر رفح البري الذي كان مقرراً، الاثنين؛ بسبب ...

  كواليس فتح معبر رفح البري و اغلاقه   20/10/2017 | 3:00 م

يُعلق الفلسطينيون آمالا كبيرة على معبر رفح كونه المنفذ البري الوحيد في قطاع غزة، والذي يتيح لهم السفر لدول العالم عبرمصر، لكن هذه الآمال تصطدم في جدران المعبر المغلق لفترات طويلة بدواعي أمنية، وفق ما تعلنه السلطات المصرية على الدوام .

مستقبل غزة السياسى إلى أين؟ 19/10/2017 | 5:25 ص

إذا كانت الدبلوماسية الناعمة من الممكن أن تصنع إنجازاً، فلا حاجة لغبار المعارك، هذا بالضبط ما يحدث فى الفترة الأخيرة من تطورات متسارعة على صعيد ملف غزة

«الوفاق» وحماس تبحثان تسوية «إجراءات فنية» لتسليم معابر غزة .. ورئيس الهيئة ينفي تعيين مسؤولين جدد ويؤكد إيجابية الأجواء أشرف الهور: 19/10/2017 | 5:25 ص

غزة ـ «القدس العربي»: علمت «القدس العربي» من مصادر مطلعة أن جهودا حثيثة يبذلها مسؤولو حكومة الوفاق الفلسطينية وحركة حماس، من أجل إتمام عملية تسلم مسؤولية



القدس معبر رفح موقع اخباري منوع يتناول الشؤون العربية عامة والشؤون الخليجية خاصة ... لا نتبنى ولكن نطرحها



اشترك ليصلك كل جديد عن معبر رفح

خيارات

القدس
المصدر http://www.alquds.com/lang/ar/articles/1506845393285984900/ Alquds.com

زيارة الموضوع الاصلي
القدس
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي القدس

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars