الموضوعات تأتيك من 13699 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: مشاهير > السيسي

: محمد فودة يكتب: صراحة السيسى فى باريس «أخرست» قوى الشر و«أبهرت» المجتمع الغربى

28/10/2017 | 7:00 م 0 comments
: محمد فودة يكتب: صراحة السيسى فى باريس «أخرست» قوى الشر  و«أبهرت» المجتمع الغربى

حينما يتحدث رئيس دولة فى مؤتمر صحفى عالمى تبثه وسائل الإعلام على الهواء مباشرة ويقول إن دولته تعانى أزمات كثيرة ونقصًا شديدًا فى مجالات الصحة والتعليم والإسكان وغيرها من الخدمات، فإن أقل ما يمكن أن ...

اقرأ أيضا:
لقاءات السيسي ومتابعة امتحانات الثانوية العامة أهم ما تناولت...مصراوى
: السيسي يبحث خطوات تنفيذ المشروع القومي للتأمين الصحي الشامل
السيسي يُطلق المرحلة الأولى لقانون التأمين الصحي الجديد...مصراوى
مكرم محمد أحمد لمصراوي: لا أفكر في الاستقالة.. وأخدم رؤية ال...مصراوى
: الرئيس السيسي يوفد مندوباً للتعزية

حينما يتحدث رئيس دولة فى مؤتمر صحفى عالمى تبثه وسائل الإعلام على الهواء مباشرة ويقول إن دولته تعانى أزمات كثيرة ونقصًا شديدًا فى مجالات الصحة والتعليم والإسكان وغيرها من الخدمات، فإن أقل ما يمكن أن يوصف به هذا الرئيس أنه رجل شجاع وصادق مع نفسه ومع شعبه، بل إنه يمتلك من الشجاعة ما يؤهله لأن يقف شامخًا وهو يصارح المجتمع الدولى بكل هذه الشفافية دون زيف أو تضليل أو حتى القيام بمحاولة تجميل الصورة.

هذا ما فعله الرئيس عبدالفتاح السيىسى حينما قام بالتعقيب على ما قاله الرئيس ماكرون، حينما أجاب على سؤال أحد الصحفيين فقد قال "إن فرنسا تدافع عالميًا عن حقوق الإنسان، والرئيس السيسى هو وحده الذى يحكم على الأمور وقد قلت له هذا.. إننا نكافح الإرهاب الذى يحمل الموت ونكون أقوى فى مواجهته باحترام الحريات".

فما إن انتهى ماكرون من إجابته حتى طلب الرئيس التعليق بمداخلة قوية وغير متوقعة فنالت إعجاب المراقبين، وذلك لسبب بسيط هو أن كلمته امتزجت فيها الصراحة بقوة المنطق إلى جانب الرغبة الصادقة فى إجلاء حقائق مهمة كشفت بكل تأكيد زيف تلك المزاعم التى تتناقلها صباح مساء أبواق الكذب التى تتم بشكل ممنهج ضد مصر ورئيس مصر فى عدد ليس بالقليل من وسائل الإعلام الغربية. فكانت صراحة الرئيس السيسى بمثابة السكين الذى قطع به ألسنة المغرضين وأعداء الدولة المصرية،  فضلاً عن أنها أبهرت العالم الغربى الذى لم يعتد ذلك من رئيس عربى مهما كانت قوة بلاده.

فقد قال الرئيس: "نحن حريصون على حقوق الإنسان فى مصر.. حريصون على إقامة دولة ديمقراطية مصرية حديثة.. والشعب المصرى لن يقبل بأى شكل من أشكال الديكتاتورية أو عدم احترام حقوق الإنسان".

وكان الرئيس فى منتهى الصدق وهو ينفى ما يقال عن ممارسات ممنهجة للتعذيب فى مصر أو منع لنشاط الجمعيات الأهلية، وأوضح أمام العالم أجمع أن لدينا من تلك الجمعيات الأهلية 40 ألف منظمة وجمعية تعمل بسلام وبحرية تامة وتقوم بأنشطة تخدم المجتمع.

ثم تحدث الرئيس باستفاضة عن حقوق الإنسان الأخرى كحقوق الشهداء والمصابين وأسرهم وحقوق العاملين بالسياحة التى أهدرها الإرهاب والذين يقدر عددهم بنحو 3 ملايين مصرى.
ولم تتوقف صراحة الرئيس عند هذا الحد، بل قال أيضًا إن الإنسان المصرى له الحق أيضًا فى تعليم جيد وهو غير موجود وفى علاج جيد، وهو غير موجود أيضًا، وفى التشغيل وهو مفتقد، وفى الإسكان الجيد وغيره من الخدمات الأساسية.

وأضاف اننى لا أتهرب من الإجابة، إنما لا بد أن نفهم الأمور فى إطار ظروف مصر ومعركتها مع الإرهاب، فنحن لا نعيش فى أوروبا.
لقد أعطى الرئيس السيسى بهذا الحديث الصادق درسًا فى الوطنية والاعتداد بالشخصية، لأنه لم يتردد لحظة فى كشف الحقائق، وهو أمر لم نره ولم نسمعه من قبل، فقد اعتدنا فى مثل تلك المؤتمرات أن نستمع إلى كلام عام ملىء بالإنجازات الضخمة التى لم تكن موجودة أصلًا إلا على الورق فقط.

كما أن هناك جانبًا آخر لمسته فى تلك الزيارة التى قام بها الرئيس إلى فرنسا، فبعيدًا عن الصراحة التامة التى ظهر عليها الرئيس فى مؤتمر صحفى يتابعه العالم، فإنها كشفت لنا وللعالم كله مدى تأثير الرئيس السيسى على كل مَن يقابله ومن المرة الأولى ويعجب بذكائه وصدقه ومنطقه وهدوئه ورؤيته وإخلاصه لبلده وشعبه، ومدى تجرده التام حينما يتعلق الأمر بمستقبل بلد كبير فى حجم ومكانة مصر.
من تابع هذا المؤتمر الصحفى أيًا من اللقاءات التى أجراها الرئيس فى زيارته لباريس، يلمس بوضوح أن الرجل له هيبة حقيقية وحضور طاغى وكاريزما واضحة وطلة لا يمكن إنكارها، وهى هبات من المولى سبحانه وتعالى لا تكتسب إلا لمن يستحقونها، وقد تجلت حفاوة ماكرون بزيارة الرئيس السيسى حينما رافقت مقاتلات فرنسية ومصرية من طراز "رافال" الطائرة الرئاسية المصرية بعد دخولها المجال الجوى الفرنسى، ترحيبًا بزيارة الرئيس السيسى لفرنسا وحلقت 3 طائرات مصرية على الجانب الأيمن من الطائرة الرئاسية المصرية، فيما حلقت على جانبها الأيسر 3 طائرات فرنسية فى ترحيب ملحوظ يتناسب مع مكانة ضيف كبير يحمل معه حضارة دولة تربطها بفرنسا علاقات تاريخية، بل إنها تضرب بجذورها فى ءعماق التاريخ ، مما كان له عظيم الأثر فى أن تكللت الزيارة بالنجاح، حيث عقد الرئيس عدة لقاءات منفردة مع أبرز قيادات ورموز الدولة الفرنسية، وفى مقدمتهم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، ثم رئيس الوزراء إدوارد فيليب، ورئيس الجمعية الوطنية الفرنسية (مجلس النواب) فرانسوا دوروجى ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسى جيرار لارشيه، ووزير الداخلية جيرارد كولوم، ووزيرة الجيوش الفرنسية السيدة فلورانس بارلى، ووزير الشئون الخارجية جان إيف لودريان، ووزير الاقتصاد والمالية برونو لومير، وسكرتير عام منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية أنجل جوريا.

ليس هذا فحسب، بل إن الرئيس حرص على زيارة مقرات المؤسسات السياسية الفرنسية التى التقى قادتها، فزار قصر الإليزيه، حيث التقى الرئيس ماكرون وقام بزيارة قصر ماتينيون مقر رئاسة الوزراء، ومقر الجمعية الوطنية ومقر وزارة الجيوش الفرنسية ووزارة أوروبا والشئون الخارجية. ولا شك أن قيام الرئيس بزيارة هذه المؤسسات قد أتاح فرصًا أكبر للتواصل بين الجانبين وأكثر تأثيرًا من مجرد لقاء هذه القيادات على هامش زيارته لرئاسة الحكومة أو فى مقر إقامته، وهى لفتة بروتوكولية قابلها الفرنسيون بكثير من التقدير والتجاوب والتعاون.
نتائج ملموسة وحصاد كبير حققتها زيارة الرئيس السيسى الثالثة إلى فرنسا فى مجالات الاقتصاد والتسليح والاستثمارات والتعاون الأمنى والعسكرى بين مصر وفرنسا، فضلاً عما حققه أول لقاء قمة مع الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون من تفاهم سينعكس بكل تأكيد على مسار العلاقات المصرية الفرنسية بشكل إيجابى فى القريب العاجل بإذن الله.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
نيوزويك: لماذا شتت قمع السيسي الإخوان ولم يوحدهم؟ 09/07/2018 | 10:50 ص

نشرت مجلة "نيوزويك" تقريرا، تقول فيه إن وزيرا سابقا في حكومة الإخوان المسلمين في مصر، اعترف بأن الحركة لم تعد فاعلة كما كانت، رغم وجود بعض من يؤمنون بمدرستها ال

: السيسي يبحث خطوات تنفيذ المشروع القومي للتأمين الصحي الشامل 09/07/2018 | 10:50 ص

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الأحد، بكل من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية..

: السيسي: الشعب المصري يستحق الحصول على خدمة طبية متميزة 09/07/2018 | 10:50 ص

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماع موسع لبحث خطوات تنفيذ المشروع القومي للتأمين الصحي الشامل، أهمية هذا المشروع الكبيرة للشعب المصري، الذي يستحق الحصول على خدمة طبية متميزة. جاء ذلك خلال ...

: أبوالعلا: السيسي يبدأ ولايته الثانية بتطوير منظومة الصحة 09/07/2018 | 10:50 ص

قال الدكتور أيمن أبو العلا وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ركز خلال ولايته الثانية على إصلاح البنية التحتية للمستشفيات المنظومة الصحية بجانب النهوض بالمنظومة ...

: أبرزها الموافقة على استيراد الأرز.. ننشر قرارات وتوجيهات السيسي اليوم 09/07/2018 | 10:50 ص

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، اجتماعا مع كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور ...

بوابة : 13 تكليفا من السيسي للحكومة لدعم الصحة والتموين 09/07/2018 | 10:50 ص

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية. وتناول ...

منها إنهاء قوائم انتظار المرضى .. 7 تكليفات عاجلة من السيسي...مصراوى 09/07/2018 | 10:50 ص

منها إنهاء قوائم انتظار المرضى 7 تكليفات عاجلة من السيسي للحكومة...مصراوى



: محمد فودة يكتب: صراحة السيسى فى باريس «أخرست» قوى الشر و«أبهرت» المجتمع الغربى السيسي حينما يتحدث رئيس دولة فى مؤتمر صحفى عالمى تبثه وسائل الإعلام على الهواء مباشرة ويقول إن دولته تعانى أزمات كثيرة ونقصًا شديدًا فى مجالات الصحة والتعليم والإسكان وغيرها من الخدمات، فإن أقل ما يمكن أن ...



اشترك ليصلك كل جديد عن السيسي

خيارات

: محمد فودة يكتب: صراحة السيسى فى باريس «أخرست» قوى الشر  و«أبهرت» المجتمع الغربى
المصدر http://www.dostor.org/1605211 جريدة الدستور
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي : محمد فودة يكتب: صراحة السيسى فى باريس «أخرست» قوى الشر و«أبهرت» المجتمع الغربى

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars