الموضوعات تأتيك من 12916 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

هل تشهد سيناء نزاعا بين المسلحين الإسلاميين؟ - BBC Arabic

14/11/2017 | 11:25 ص 0 comments

جماعة "جند الإسلام" تعلن استهداف "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في مصر. فهل تشهد سيناء نزاعا بين المسلحين الإسلاميين؟

اقرأ أيضا:
: الجارالله : الجيش المصري يشن عملية سيناء 2018 متسلحا بدعم شعبي وتأييد دولي
: الجيش المصري .. في مواجهة اغتصاب التاريخ والجغرافيا والحياة في سيناء
داليا زيادة: «أحلى حاجة في «سيناء ٢٠١٨» المختفين قسرياً اللي بيكتشفوهم في داعش»
: «» يرصد من سيناء قصصًا على الجبهة لأبطال الجيش .. صور
الجيش المصري: مقتل 12 من التكفيريين والقبض على العشرات في عملية سيناء Euronews

مصدر الصورة AFP Image caption ما هو مصير المسلحين التابعين للدولة الإسلامية بسيناء في مواجهة جماعات إسلامية أخرى؟

مشهد القتال بين قوات الأمن ومسلحين إسلاميين في شبه جزيرة سيناء، بشمال شرقي مصر، أصبح مألوفا، مع استمراره طيلة أربع سنوات.

لكن يبدو أن مشهد قتال آخر جديدا، لم تعرفه سيناء من قبل، بدأ يلوح في الأفق، طرفاه هذه المرة جماعات إسلامية.

ففي بيان صوتي، أعلنت جماعة تُعرف باسم "جند الإسلام"، وتعتنق فكر تنظيم "القاعدة"، أنها استهدفت مسلحين بجماعة "ولاية سيناء" الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت "جند الإسلام" إن الهجوم جاء في يوم 11 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأنه استهدف سيارات لمسلحي "ولاية سيناء"، وأسفر عن مقتل أربعة منهم.

ووصف البيان مسلحي "ولاية سيناء" بأنهم من "الخوارج".

وأرجعت الجماعة قيامها بتلك العملية إلى اعتداء مسلحي "ولاية سيناء" على المدنيين "المسلمين" في مدينة رفح المتاخمة للحدود مع قطاع غزة الفلسطيني.

وأدانت الجماعة هجوما شنه مسلحو "ولاية سيناء" على شاحنات نقل تابعة لشركة "العريش للأسمنت"، التي يديرها الجيش المصري، وأسفر عن مقتل تسعة سائقين مدنيين.

جماعة "ولاية سيناء" تحد يواجه المؤسسة الأمنية في مصر مصدر الصورة Getty Images Image caption قتل المئات من أفراد الأمن المصريين في مواجهات مع مسلحين إسلاميين في سيناء منذ عام 2013

ويرجع ظهور جماعة "جند الإسلام" إلى عام 2013، حين أعلنت مسؤوليتها عن استهداف مبنى المخابرات الحربية التابع للجيش المصري في مدينة رفح بسيناء. وأسفر الهجوم حينها عن مقتل وإصابة عدد من أفراد الجيش.

وفي عام 2015، بثت الجماعة مقطعا مصورا لتدريبات مقاتليها. ومنذ ذلك الحين، اختفت الجماعة ولم تظهر إلا من خلال بيانها الصوتي.

ويرى محللون أن عودة الجماعة للظهور وممارسة النشاط المسلح ضد "ولاية سيناء" قد تؤدي إلى انشقاق في صفوف مسلحي تنظيم الدولة، وذلك في ضوء ما يعانيه التنظيم في قاعدته في سوريا والعراق، بالإضافة إلى تراجع الزخم في سيناء.

فمن شأن ظهور الجماعة اجتذاب مسلحين من صفوف "ولاية سيناء"، وإثارة نزاع مسلح قد يصب في صالح قدرة الجيش المصري على مواجهة هذه التنظيمات.

ماذا سيحدث في سوريا بعد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية؟

وفي حديث لبي بي سي، يقول أحمد كامل البحيري، الباحث في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية، إن توقيت البيان الأول يمثل "إعلانا سياسيا لإثبات نفوذ بعض التنظيمات التي تتبنى فكر القاعدة في مصر"، وذلك في ظل تراجع قدرات تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

ويعرب البحيري عن اعتقاده بأن الفترة المقبلة ستشهد حالة واسعة من الانشقاقات داخل جماعة "ولاية سيناء" بانفصال بعض العناصر عنها وانضمامها لتنظيمات تتبع فكر تنظيم "القاعدة".

ولم يستبعد البحيري كذلك أن يتطور الأمر إلى مثلما قامت به "جبهة النصرة" في سوريا التي فكت ارتباطها بتنظيم القاعدة العابر للدول وغيرت اسمها إلى "جبهة تحرير الشام".

وإن حدث ذلك، فسيكسب مسلحو القاعدة نفوذا وقوة أكبر للتنظيمات التي تتبعهم في سيناء، بحسب البحيري.

مصدر الصورة Getty Images Image caption هاجم المسلحون أهدافا مدنية في السنوات القليلة الماضية

من جهته، أرجع كمال حبيب، الخبير بشؤون الجماعات الجهادية، الوضع الحالي إلى خلاف فقهي بين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية وعناصر تنظيم القاعدة، يتعلق بما يسمى بـ"العذر بالجهل".

ويقول حبيب لبي بي سي إن "الجماعات الموالية لتنظيم القاعدة لا ترى قتل المدنيين أو تكفيرهم بل تتجنب ذلك لجهلهم، في حين تتخذ ولاية سيناء منهج التكفير والقتل".

ويرى حبيب أن "جند الإسلام" ربما عملت لفترة تحت مظلة "ولاية سيناء" منذ آخر ظهور لها في عام 2015، لكن ربما جاء انفصالهما، ومن ثم المواجهة الحالية، بسبب ذلك الخلاف الفقهي الممتد منذ فترة ليست بالقصيرة في أوساط الجماعات الإسلامية.

ومن جهة أخرى، يرى البحيري أن خلافات كتلك تصب في مصلحة الدولة المصرية، داعيا إلى محاولة تأجيج تلك الخلافات، بما قد يسهل من مكافحة الوجود المسلح هناك.

لكنه أبدى تخوفا في الوقت نفسه من أن ينتج عن هذا الخلاف قوام موحد لمسلحين أصحاب فكر تابع لتنظيم "القاعدة" واستراتيجية أقوى من الدولة الإسلامية، وهو ما قد يُصعّب مهمة مكافحتها في سيناء.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
الجيش المصري يعلن مقتل 7 عسكريين و71 مسلحًا في أسبوعين (إحصائية) اليوم 10:50 ص

الميثاق :- أعلن الجيش المصري، اليوم الخميس، مقتل 7 عسكريين و71 مسلحًا، في حصيلة تحتوى أسبوعين منذ بدء عملية "المجابهة الشاملة" ضد الإرهاب ...

: أبطال العملية الشاملة سيناء 2018 يتحدثون لـ «الدستور» اليوم 10:50 ص

يخوض رجال إنفاذ القانون حاليًا معركة تاريخية، وهى العملية الشاملة «سيناء ٢٠١٨»، حاملين على عواتقهم أحلام الشعب المصرى، وآماله فى الأمن والثأر لشهداء الوطن، مستبسلين فى تنفيذ التكليفات الصادرة عن ...

حسب الله: حزب الحرية سينظم قوافل طرق أبواب زي المسحراتي...مصراوى اليوم 10:50 ص

حسب الله حزب الحرية سينظم قوافل طرق أبواب زي المسحراتي...مصراوى

بطولات الجيش والشرطة تخلص الشعب من «أعداء الحياة» اليوم 10:50 ص

رصدت «الوطن» كواليس العملية «سيناء 2018»، التى ينفّذها رجال الجيش وقوات الشرطة ببسالة، لمحاصرة العناصر الإرهابية والقضاء على الإرهاب فى أرض الفيروز

: مؤلف قالوا إيه : كلمات النشيد ترفع الروح المعنوية لأبطال الجيش المصري اليوم 10:50 ص

قال الرائد متقاعد محمد وديع، مؤلف نشيد قوات الصاعقة 'قالوا إيه'، إنه كتب كلمات نشيد 'قالوا ايه' من أجل رفع الروح المعنوية لأفراد الجيش المصري ...

محافظ بورسعيد الأسبق: الجيش المصري الأول على العالم في العزيمة اليوم 10:50 ص

محافظ بورسعيد الأسبق: الجيش المصري الأول على العالم في العزيمة



هل تشهد سيناء نزاعا بين المسلحين الإسلاميين؟ - BBC Arabic الجيش المصري جماعة "جند الإسلام" تعلن استهداف "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في مصر. فهل تشهد سيناء نزاعا بين المسلحين الإسلاميين؟



اشترك ليصلك كل جديد عن الجيش المصري

خيارات

المصدر http://www.bbc.com/arabic/middleeast-41967770 http://www.bbc.com
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي هل تشهد سيناء نزاعا بين المسلحين الإسلاميين؟ - BBC Arabic

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars