الموضوعات تأتيك من 14055 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > الاسعار

مستهلكون يتخوفون من زيادة الأسعار مع تطبيق«المضافة».. و«الاقتصاد» تتوعد المخالفين

28/12/2017 | 2:25 م 0 comments
مستهلكون يتخوفون من زيادة الأسعار مع تطبيق«المضافة».. و«الاقتصاد» تتوعد المخالفين

تبدأ دولة الإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من أول يناير المقبل بنسبة 5 % على معظم السلع والخدمات حيث أنهت الجهات الحكومية استعداداتها للعمل بالمنظومة الجديدة وفقاً للاشتراطات المحددة حيث سيتم تطبيق العقوبات والغـــرامات على غير المسجلين من الش

اقرأ أيضا:
مسيرة جماهيرية حاشدة في صنعاء تحت شعار “طباعة العملة وغلاء الأسعار أدوات للعدوان” الثورة نت
: تاجر بـ«أهلا مدارس» يخفض الأسعار: «الوزير عايز كده» (فيديو)
اللانش بوكس في خطر.. كيف تواجه الأسر ارتفاع أسعار السلع ال...مصراوى
صنعاء تستعد لمسيرة طباعة العملية وغلاء الأسعار أدوات للعدوان
صحيفة الرياضية «فيفا» يضبط الأسعار

تبدأ دولة الإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من أول يناير المقبل بنسبة 5 % على معظم السلع والخدمات حيث أنهت الجهات الحكومية استعداداتها للعمل بالمنظومة الجديدة وفقاً للاشتراطات المحددة حيث سيتم تطبيق العقوبات والغـــرامات على غير المسجلين من الشركات والمؤسسات التي تخضع لتطبيق الضريبة.

وفيما تؤكد الجهات الحكومية جهوزيتها التامة لتطبيق الضريبة اعتباراً من الاثنين المقبل يشكو بعض التجار من عدم وضوح الصورة بالنسبة لهم فيما أعرب العديد من المستهلكين عن قلقهم من ارتفاعات أسعار السلع والخدمات بصورة غير مبررة مع بدء تطبيق الضريبة.

وأعرب عدد من المستهلكين في مناطق مختلفة من الدولة عن قلقهم من قيام بعض التجار والمحلات التجارية برفع أسعار المنتجات بصورة مبالغ فيها وبطريقة غير مبررة حيث عمد بعضهم بالفعل إلى رفع الأسعار خلال الأيام الماضية وقبل بدء تطبيق الضريبة بشكل فعلي وقانوني في الموعد المقرر.

مكاسب

وأكدوا أن رفع الأسعار من جانب التجار ومقدمي الخدمات يمكن أن يتم بسوء نية وعن عمد لتحقيق أرباح إضافية أو حتى بحسن نية ولكن بشكل غير صحيح نتيجة الخطأ في تقدير قيمة السلع بعد إضافة قيمة الضريبة.

معربين عن تخوفهم من ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية والخضراوات ومشروبات الطاقة والالكترونيات والأجهزة المنزلية والكهربائية مع بداية مطلع 2018 وأيضاً رسوم الجامعات والمدارس خلال الفصل الدراسي الثاني رغم النص على إعفاءات للمؤسسات التعليمية من الضريبة في مراحل التعليم الأساسي وما قبله وكذا الجامعات الحكومية أو الممولة من الحكومة كما قامت كراجات تصليح السيارات وبيع قطع الغيار بفرض زيادات تحت حجة تطبيق الضريبة المضافة بما فيها القطع المستعملة.

وفيما يعرب العديد من المستهلكين عن تخوفهم من موجات الغلاء ورفع أسعار السلع بصورة غير مبررة تؤكد وزارة الاقتصاد أن هناك حملات مكثفة على الأسواق لمنع أي تجاوزات وتحرير المحاضر للمخالفين وأن هناك إجراءات رادعة لمجابهة زيادة الأسعار بعد تطبيق «المضافة».

متابعة

وشددت الوزارة على التعامل بقوة مع أي زيادات غير المبررة في الأسعار بعد تطبيق «القيمة المضافة» بواقع 5% اعتباراً من الاثنين المقبل حيث تم تشكيل لجنة لمتابعة الأسواق ستقوم بحملات تفتيش مفاجئة وإجراءات فورية وغرامات رادعة ضد مستغلي الضريبة في رفع أسعار السلع موضحةً أن اللجنة المشكلة بالتعاون مع الدوائر الاقتصادية تنفذ حملات رقابية مفاجئة على كافة أسواق الدولة للتأكد من تطبيق «القيمة المضافة» و«الضريبة الانتقائية» دون تجاوزت.

وقامت الجهات الرقابية والدوائر الاقتصادية بتنفيذ سلسلة من الحملات التفتيشية خلال الفترة الماضية حيث تم بالفعل تحرير المخالفات ومعاقبة المتورطين في المخالفات ورفع الأسعار.

ويرى خبراء ومسؤولون أن المنظومة الضريبية لها فوائد بالجملة بالنسبة لاقتصاد الدولة لأنها تزيد الموارد وبالتالي الإسهام بفاعلية في الارتقاء بجودة الخدمات الحكومية وتحسين مستوى المرافق والبنية التحتية مما ينعكس بشكل إيجابي على جودة الحياة والرفاهية بالنسبة للمواطنين والمقيمين والزائرين.

زيادات

وأكد عدد من المستهلكين في مناطق مختلفة من الدولة ينتمون إلى شرائح اجتماعية مختلفة، أن بعض منافذ البيع والمؤسسات والشركات، بدأت تفرض زيادات مبكرة على المواد الاستهلاكية والخدمات قبل بدء سريان تطبيق قانون الضريبة المضافة مع بداية العام الجديد، ضاربين عرض الحائط بكل التعليمات والتوجيهات من خلال اللجوء إلى طرق احتيالية مختلفة، مستفيدين من غموض بعض النصوص وعدم صدور التعليمات التفصيلية والناظمة لإجراءات التطبيق وسط أجواء من اللغط والخلط والاستغلال.

ترقب

وأشار عدد من المستهلكين إلى أنه وسط ترقب وقلق وتساؤلات عديدة حول آليات التطبيق ونقصان النــصوص واللوائح التنفيذية والتفصيلية لآليات التطبيق، وحـــيث أن العديد من البنود تحتاج للتفسير وتدريب وتأهيل للقائمين على تطبيقها فقد تم استغلالها وبات المستهلك هو الطرف المباشر الذي يتحمل نتائج تلك الزيادات.

وأشــار عدد من المــستهلكين إلى أن بعض مراكز البـــيع قامت باحتكار وإخفاء كميات كبيرة من المواد الــتي كانت معروضة بالأسعار السابقة على أمل أن يتم عرضها للبيع مع بدء سريان الضريبة بعد فرض زيادات علــــيها على أساس أنها منتجات جديدة للاستـــفادة من فارق السعر، كمــا قام عدد من أصحاب محلات بيع «المـــفرق» بشــراء كميات كبيرة من المواد بأسعار ما قبل الزيادة بهدف إعادة بيعها بالأسعار الجديدة، كما أن بعض المنافذ قامت بالفعل بزيادة الأسعار بشكل غير معلن رسيماً للاستفادة من الوقت المتبقي.

تفسيرات

على الطرف الآخر قامت مؤسسات خدمية أخرى بالاحتيال على نصوص وتعليمات قانون الضريبة مســتفيدة من غموض بعض النصوص وعدم صدور التفسيرات التوضيحية بإضافة أسعار جديدة سيما في المدارس والجامعات والعيادات والمراكز الطبية رغم وجود إعفاء لتلك المؤسسات حيث جاء الإعفاء من دون تفسير كامل يحدد ما هي الاشياء المعفاة والتي لم يتم تحديد نوعها في الإعفاء، وتركت للتفسيرات التي يقــــوم بها المحاسبون لصالح تلك المؤسسات.

وفي بعض منافذ البيع، لوحظ اختفاء العديد من المواد بحجة نفادها بانتظار أن يتم عرض المواد الجديدة حسب عقود التوريد الجديدة، التي سيتم تقديم فواتيرها وفرض الضريبة عليها.

تجزئة المنتج

وأعرب مستهلكون في عجمان وأم القيوين من ارتفاع اسعار المواد الغذائية الأساسية والخضراوات ومشروبات الطاقة ، وارتفاع أسعار الالكترونيات مع بداية 2018 ، والذي سيتم خلاله تطبيق ضريبة القيمة المضافة من قبل مراكز البيع الكبرى والمحال التجارية التي تستغل اقبال المستهلكين على المحال التجارية ، فترفع الأسعار تارة وتتحايل تارة أخرى بتوزيع المنتج الواحد وبيعه مجزأ حتى تكون الزيادة غير ملحوظة .

لافتين الى انه كل ما يطرأ جديد كإعلان عن زيادة للرواتب تقوم بعض المحال التجارية بزيادة الاسعار دون مبرر أو احتكار المواد في المخازن بغية رفع أسعارها ضاربة بعرض الحائط الوعود التي أبرمتها مع ادارة حماية المستهلك بعدم الاستغلال ورفع الأسعار بنسبة تفوق 5 % كما أن بعض المستهلكات أنشأن ( قروبات ) نسائية لمجابهة الزيادات المتوقعة للتعريف بأماكن التخفيضات .

استعداد

وأكد جمعه جاسم رئيس قسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين أن القسم بدأ استعداده باكراً للتأكد من عدم وجود اي استغلال سلبي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة والذي سيبدأ مع مطلع العام المقبل ، وذلك من خلال تنظيم حملات التفتيش اليومية المجدولة والفجائية على الأسواق والمحال التجارية للتحقيق في شكاوى المستهلكين ومخالفة اي منشأة تفرض رسوماً خارج نطاق القانون أو ترفع الأسعار بنسبة تفوق 5 % .

لافتاً الى أنه خلال الشهر الماضي تم مخالفة محلين تجاريين تلاعبا بأسعار مشروبات الطاقة ورفعا الاسعار الى اكثر من 100 % ، اضافة الى توزيع كتيبات بـ 3 لغات العربية والانجليزية والاوردو تحذر أصحاب المحال التجارية من مغبة رفع الاسعار واستغلال ضريبة القيمة المضافة .

اجتماعات

وقال إن قسم حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية في أم القيوين عقد سلسلة من الاجتماعات الداخلية للاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة والتي أكدت على تفعيل خط الشكاوى الخاص باستقبال شكاوى المستهلكين بهدف التحقق منها فورياً - خاصة - تلك التي تتعلق برفع الاسعار بصورة غير مبررة للسلع أو الخدمات خارج نطاق الضريبة والاستغلال السلبي لتطبيق الضريبة .

لافتا الى ان هناك فريقا من المفتشين سيجوب الأسواق ومنافذ البيع الكبرى على مدار الساعة للوقوف على عملية الالتزام بعدم زيادة الاسعار بأكثر من 5 % كما أن القسم كثف حملاته التفتيشية على الأسواق والمنشآت التجارية والبقالات والمطاعم ومصانع المياه والاغذية في أنحاء الامارة ، حيث تمخض عن تلك الحملات انذار 45 من المنشآت لعدم تقيدها بالاشتراطات العامة للدائرة ، كما تلقى القسم في خلال الاشهر الماضية 52 شكوى مختلفة.

ميزانيات الأسر

وقال علي النعيمي من مواطني عجمان إن ضريبة القيمة المضافة ستؤثر على الأسر ذات الدخول المحدودة وانهاك ميزانياتهم مبيناً أن معظم المتسوقين لا يعرفون أسعار البضائع قبل وبعد القيمة المضافة مطالباً ادارة حماية المستهلك والجهات ذات الاختصاص بالمراقبة الدورية على الأسواق والمحال التجارية حتى لا تستغل تلك الضريبة من بعض التجار من اصحاب النفوس الضعيفة الذين يتحينون مثل تلك الفرص بغية زيادة الأسعار ضاربين بعرض الحائط القوانين الرادعة التي تستهدف حماية المستهلك.

ويقول مجدي محمد من مواطني أم القيوين إن بعض المواد الغذائية الأساسية بدأت أسعارها ترتفع ارتفاعاً طفيفاً مثل الطحين وبعض أصناف الأرز قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة - خاصة - الخضراوات ، كما أن معظم العروض الترويجية التي تقدمها بعض المنافذ في الامارة - خاصة - المواد الغذائية تكون صلاحية إنتاجها شارفت على الانتهاء .

مطالبا في الوقت ذاته إدارة حماية المستهلك بدائرة التنمية الاقتصادية والبلديات بضرورة التدخل لضبط أسعار تلك المنتجات وتحديد الأسعار المناسبة للحيلولة دون ارتفاعها و لتكن عند معدلاتها الطبيعية خاصة تلك السلع التي طبقت عليها القيمة المضافة .

فرص

من جهتها قالت مها الشناوي مقيمة في عجمان إن بعض المحال التجارية اقتنصت الفرصة وقامت بتخزين السلع الانتقائية بغية رفع اسعارها عند تطبيق القرار كما أن أماكن العرض قد خلت من بعض انواع مشروبات الطاقة وحتى المواد الغذائية الضرورية مبينةً أن فرض الضريبة على التبغ بنسبة 100 % ومشتقاته وعلى مشروبات الطاقة بنسبة 50 % يخفض بالفعل استهلاك الطبقات الأقل دخلاً والذين يعدون الفئة الاكبر استخداماً لتلك المنتجات الضارة بعد ارتفاع أسعارها .

كما يعود عليهم بالنفع مبينةً أن هناك ارتفاعاً في أسعار بعض الخضراوات كالخس الذي يباع بنحو 10 دراهم ومن قبل يباع بنحو 6 دراهم والكيلو من التفاح الاميركي 10 دراهم ومن قبل 8 دراهم مطالبةً الجهات المختصة ، ومنها ادارة حماية المستهلك بضرورة مراقبة المحلات التجارية بهدف ضبط الاسعار وللحيلولة دون تلاعب بعض التجار واستغلال تلك الزيادة في زيادة أسعار المنتجات الاخرى بأكثر من 5 % وهي القيمة المحددة .

اختفاء

ويقول جاسم البلوشي من مواطني عجمان إن الغلاء قد طال كل شيء كما أن مشروبات الطاقة وبعض انواع التبغ التي تباع بمحطات البترول رفعت اسعارها قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة ، كما أن بعضها اختفى من واجهات العرض في بعض المحال التجارية بغية رفع اسعارها بعد تطبيق القانون.

لافتاً إلى أن ارتفاع الأسعار أصبح ظاهرة تتزامن مع مختلف المناسبات أو بعد اصدار بعض القرارات التي تختص بزيادة سلع معينة حيث يقوم بعض التجار وأصحاب الشركات الكبرى من أصحاب النفوس الضعيفة باستغلال جمهور المستهلكين وذلك بزيادة الأسعار ضاربين بعرض الحائط النداءات المتكررة لهم من الجهات المختصة ذات الصلة بعدم رفع الأسعار تجنباً للمخالفات ولكن دون جدوى ، كما أنه لاحظ من خلال تسوقه ارتفاعاً في أسعار بعض المواد الغذائية قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة .

«واتساب»

وتقول ميادة عبدالعزيز من عجمان انه لمجابهة الزيادات المتوقعة مع بداية العام المقبل أنشأت مستهلكات (قروبات ) نسائية عبر «واتساب» للتعريف بالمحال والمنافذ التجارية التي تعلن عن تخفيضات بنسب كبيرة ، وبالتالي يقبلن عليها ، كما طالب المستهلكون الجهات المختصة من ادارة حماية المستهلك والبلديات بضرورة مراقبة المحال التجارية ومراكز البيع حتى لا تستغل ضريبة القيمة المضافة ، فترفع الاسعار ما يشكل هاجساً لجمهور المستهلك .

تنزيلات وهمية

وقال مروان حسن الناصر إن ارتفاع الأسعار في المواد الغذائية الأساسية وفي مختلف انواع الالكترونيات ليس له ما يبرره مع بداية العام المقبل وبعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة مبيناً أن الارتفاع قد طال كذلك الخضروات واللحوم بأنواعها الأمر الذي يرهق أصحاب الأسر ذات الدخول المتوسطة والتي لديها عدد من الأبناء وأن بعض منافذ البيع تقدم تنزيلات وهمية تخضع بها المستهلكين وليس متابعة من مكتب وزارة الاقتصاد لان مثل تلك العروض لا بد من اشراف الوزارة عليها وبالتالي تكون ممهورة بختمها حتى يطمئن المستهلك بان تلك التنزيلات حقيقية كما ان بعض المراكز التجارية تختلف فيها الاسعار لذات المنتج الواحد .

غلاء

وشكا صابر عبدالحي من غلاء أسعار المواد الغذائية و الخضروات والفواكه بسبب استغلال التجار إقبال الجمهور المستهلك لشراء احتياجاتهم من الخضر والفواكه والمواد الغذائية الأساسية الأخرى خوفاً من ارتفاع أسعارها بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة مطالباً الجهات المختصة من لجنة حماية المستهلك ومكاتب وزارة الاقتصاد والبلديات بضرورة توحيدها ومراقبتها منعا من ارتفاع أسعارها وحماية للجمهور المستهلك لافتاً إلى ضرورة أن تروج المحال الكبرى وخاصة الجمعيات التعاونية المواد الأساسية وتقدم حسومات عليها لا للمواد الكمالية كمواد التجميل وخلافه .

وأشارت إحدى السيدات في أحد منافذ البيع، في العين إلى أن الضريبة تحتاج إلى توضيح تفصيلي، وهناك أشياء تركت عرضة للتفسيرات الشخصية التي يستغلها أصحاب منافذ البيع والمؤسسات الخدمية مشيرة إلى أن بعض الملابس ارتفعت اسعارها مع بدء موسم الشتاء، دون التقيد بالتعليمات، وهناك مواد استهلاكية كثيرة مثل أدوات التنظيف باتت اسعارها مرتفعة واحياناً بنسب تزيد عن 5 % من أسعارها السابقة.

جهة معتمدة

وطالب سالمين الشامسي، أعمال حرة، الجهات المختصة في الدولة بتشديد الرقابة على المحال التجارية التي تستغل عدم إدراك بعض المستهلكين بماهية القيمة المضافة مؤكداً أنه يتم استغلال فئة المواطنين أكثر، وحينما يتساءلون عن سبب الزيادة في سعر السلعة، يتم الرد من قِبل المحل بأن ذلك هو سعر الضريبة المضافة.

واقترح الشامسي بأن تكون هناك جهة معتمدة في الدولة تزامناً مع تفعيل الضريبة المضافة في مطلع 2018 بحيث تكون مهمتها الرئيسية تشديد الرقابة على المحلات، لما في ذلك من تحقيق مصلحة المستهلكين وعدم استغلال عدم الالمام بالتشريعات الضريبية.

وقال سالم الرفاعي، موظف : « تفاجأت في الأسبوع الماضي حينما اشترت ابنتي منتجاً غذائياً من سوبرماركت قريب من المنزل، بأن السعر قد زاد على السلعة 10 دراهم ! معللاً ذلك بقيمة الضريبة المضافة ! » وتساءل أين جمــــعيات حماية المستهلك من مراقبة هذه المــحلات التجارية التي بدأت ترفع ســعر السلع قبل بدء العام الجديد ؟!

من جانبه قال الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، إن الوزارة ستتعامل بقوة مع زيادات الأسعار غير المبررة بعد بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة بواقع 5% اعتباراً من مطلع العام القادم، حيث شكلت لجنة لمتابعة الأسواق ستقوم بحملات تفتيش مفاجئة وإجراءات فورية وغرامات رادعة ضد مستغلي الضريبة في رفع أسعار السلع.

وأضاف النعيمي أن الوزارة شددت على الموردين والتجار ومنافذ بيع السلع على مستوى الدولة بعدم استغلال ضريبة القيمة المضافة في رفع أسعار السلع، مشيراً إلى أن اللجنة المشكلة بالتعاون مع الدوائر الاقتصادية ستبدأ حملات رقابية مفاجئة على كافة أسواق الدولة للتأكد من تطبيق ضريبة القيمة المضافة والضريبة الانتقائية دون أي تجاوزت.

إجراءات فورية

ولفت الدكتور هاشم النعيمي إلى أن اللجنة ستتخذ إجراءات فورية ضد أي محاولات رفع أسعار أكثر من قيمة ضريبة القيمة المضافة، مشيراً إلى الاتفاق بين الوزارة والدوائر الاقتصادية على التعامل بحسم مع أي محاولات لاستغلال تطبيق الضريبة المضافة.

وأكد أن قانون حماية المستهلك حدد غرامة رفع أسعار السلعة أو المنتج من دون الحصول على موافقة رسمية من وزارة الاقتصاد بنحو 100 ألف درهم، مشيرا إلى انه في حال ثبوت مخالفات ستتخذ الوزارة الإجراءات القانونية بحق هذه المنافذ وفقاً لما نص عليه قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية.

ودعا النعيمي المستهلكين إلى ضرورة التواصل مع الوزارة عبر مركز الاتصال، والإبلاغ الفوري عن أية عمليات زيادة أسعار، وسرعة تقديم شكاوى للوزارة لإجراء تحقيقات فورية واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن منافذ البيع التي ترفع الأسعار بشكل غير مبرر.

وفى سياق متصل، قامت اقتصادية دبي منذ بداية الشهر الجاري بمخالفة 11 منشأة تجارية فرضت ضريبة القيمة المضافة على منتجاتها وخدماتها قبل الموعد الرسمي لتطبيق الضريبة في الدولة، فيما ضبطت الهيئة الاتحادية للضرائب مؤخراً 3 محال تجارية مخالفة لقوانين الضريبة الانتقائية، بعد حملة تفتيش قامت بها الهيئة بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بدبي في إطار الجهود المشتركة بين الجهتين للحد من المخالفات المتعــلقة بتطبيق النظام الضريبي.

آليات التطبيق

أعرب العديد من المستهلكين عن تخوفهم من قيام الشركات والمحلات التجارية ومقدمي الخدمات بالمغالاة في تقدير قيمة الضريبة، لاسيما مع نقص الوعي لدى العديد من فئات وشرائح المجتمع في الدولة، خاصة وأن النظام الضريبي يعد أمراً مستحدثاً وأن التجربة مازالت في مراحلها الأولى ولم يسبق العمل بها على مستوى دول المنطقة حيث لا يلم الكثير من الأفراد والشركات ومركز البيع والتسوق بآليات الضريبة كما أن الفترة الماضية شهدت بعض التجاوزات، حيث قامت منافذ بيع وشركات بفرض زيادات في الأسعار قبل بدء سريان تطبيق الضريبة.

أهداف

هناك أهداف عديدة ومنافع ستعود على المستهلكين من فرض الضريبة على السلع الانتقائية فيما يخص مشروبات الطاقة تتمثل في الحفاظ على الصحة العامة من خلال تخفيض نسبة استهلاك السلع الضارة ودفع المستهلكين للتقليل من استهلاكها، إضافة الى مساعدة الراغبين بالإقلاع عنها كما تعمل من جهة أخرى على الحد أو تأخير البدء في استهلاكها خصوصا من قبل الشباب إضافة إلى توجيه الموارد المالية المتحصلة من الضريبة لمشاريع وبرامج مفيدة تستفيد منها الدولة.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
كيف يمكن أن يستمر ارتفاع أسعار الإسترليني مقابل الدولار GBP/USD ؟وما هو تحليل أسعار النفط الخام ؟ 20/09/2018 | 4:00 ص

زوج الإسترليني دولار ارتفاع لمستويات 1.3625 فكيف ذلك ؟

الدولة تعرف على آخر الأسعار الرسمية لمواد البناء الأساسية 20/09/2018 | 4:00 ص

كشف تقرير ورد في النشرة المعلوماتية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء خلال شهر أغسطس 2018 ، والذي حصلت " الوطن " على نسخة منها بشأن أح

: تاجر بـ«أهلا مدارس» يخفض الأسعار: «الوزير عايز كده» (فيديو) 20/09/2018 | 4:00 ص

قرر مسئول بإحدى الشركات المشاركة في معرض «أهلا مدارس» تخفيض سعر الحقيبة المدرسية من 160 إلى 110 جنيهات، بعد اعتراض الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، على سعرها، قائلًا: «لا لا لا 160 جنيه غالية ...

السياحة تدرس مقترحاً بشأن توقيتات العمرة (الأسعار المتوقعة) 20/09/2018 | 4:00 ص

كشف ناصر ترك، نائب رئيس غرفة شركات السياحة، أن وزارة السياحة تدرس مقترح يقضي بفتح العمرة على مدار العام مع الالتزام بالعدد المتفق عليه. وأوضح «ترك» على هامش ملتقي العمرة العشرين، أن فتح العمرة على مدار العام يحافظ على التوازن السعري لبرامج العمرة، قائلاً

: محافظ الإسماعيلية: حملات رقابية مكثفة على الأسواق لضبط الأسعار 20/09/2018 | 4:00 ص

اكد اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية، اليوم الاربعاء، على جميع المسئولين بالجهاز التنفيذى بضرورة تفعيل التواصل مع المواطنين ، بشكل ...

بوابة الفجر: مساعد وزير التموين: تاجر التجزئة هو المتحكم في الأسعار 20/09/2018 | 4:00 ص

قال أيمن حسام الدين، مساعد وزير التموين، إن حركة التذبذب في الأسعار مصدرها تجارة التجزئة، لكونه هو المتحكم في السعر. وأضاف 'حسام الدين'، خلال ...

صحيفة الرياضية «فيفا» يضبط الأسعار 16/09/2018 | 4:50 م

 اقترحت مجموعة عمل بالاتحاد الدولي لكرة القدم



مستهلكون يتخوفون من زيادة الأسعار مع تطبيق«المضافة».. و«الاقتصاد» تتوعد المخالفين الاسعار تبدأ دولة الإمارات تطبيق ضريبة القيمة المضافة اعتباراً من أول يناير المقبل بنسبة 5 % على معظم السلع والخدمات حيث أنهت الجهات الحكومية استعداداتها للعمل بالمنظومة الجديدة وفقاً للاشتراطات المحددة حيث سيتم تطبيق العقوبات والغـــرامات على غير المسجلين من الش



اشترك ليصلك كل جديد عن الاسعار

خيارات

مستهلكون يتخوفون من زيادة الأسعار مع تطبيق«المضافة».. و«الاقتصاد» تتوعد المخالفين
المصدر http://www.albayan.ae/economy/local-market/2017-12-28-1.3143663 الصفحة الرئيسية - البيان
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي مستهلكون يتخوفون من زيادة الأسعار مع تطبيق«المضافة».. و«الاقتصاد» تتوعد المخالفين

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars