الموضوعات تأتيك من 13696 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

السودان واللعب بالنار مع مصر

13/01/2018 | 12:00 ص 0 comments
السودان واللعب بالنار مع مصر

الوطن - عماد الدين أديبتاريخ العلاقات المصرية - السودانية منذ أكثر من 150 عاماً ملىء بالشد والجذب، والقبلات والرصاص والدماء والدموع وقرارات الوحدة الاندماجية وتوترات عسكرية وأمنية على الحدود.إنها علاقة فرضتها الجغرافيا وصنعها تاريخ من الملفات المعقدة شديدة الصعوبة.ففى عام 1898، أى منذ الحرب المصرية البريطانية ضد القوات المهدية فى السودان وهناك عقدة سياسية نفسية بين البلدين.واستمرت هذه العقدة السياسية النفسية منذ إعلان الوصاية المصرية على السودان منذ عام 1899 حتى قيام حركة الجيش فى مصر عام 1952.الآن، تعود هذه «الحالة السيكولوجية» السودانية التى تدعمها عملية شحن ودعم وتحريض وتمويل من قطر وتركيا وإثيوبيا لوضع العلاقات بين القاهرة والخرطوم على حافة الهاوية.من آثار هذه الحالة المتشنجة ما يصدر من أخبار كاذبة من الخرطوم ثم العودة لتكذيبها من الخرطوم نفسها.منذ عشرة أيام قيل إنه قد تم ضبط أسلحة وذخائر وعربات عسكرية فى السودان مصنوعة فى الهيئة العربية للتصنيع العسكرى المصرية ثم عاد الرئيس البشير نفسه ونفى ذلك.أمس الأول عاد مساعد للرئيس السودانى فى تصريح علنى ليقول إن هناك قوات مصرية مسلحة داخل إريتريا على الحدود الإريترية - السودانية.. هذا الخبر كذبته رسمياً مصادر رسمية إريترية.هذا التصريح السودانى يعكس حالة القلق الشديد لدى الخرطوم من زيارة الرئيس الإريترى أفورقى الأخيرة لمصر وتنامى العلاقات بين البلدين.وتعلم الخرطوم جيداً أنها لعبت بالنار حينما منحت تركيا قاعدة عسكرية على أراضيها بدعم مالى قطرى من أجل التأثير على أمن البحر الأحمر.وتعلم الخرطوم أن مصر التى تعتبر اليوم عاشر قوة عسكرية فى العالم لن تقف مكتوفة الأيدى إذا ما تلاعبت السودان بتهديد مياه النيل وهى مسألة حياة أو موت.

اقرأ أيضا:
: بالفيديو.. شادية خضير: خطوات إيجابية رفعت السودان من قائمة رعاية الإرهاب
السودان يعين مدير الاستخبارات السابق سفيرا لدى واشنطن - جريدة الحياة
تعهد أمريكي بإخراج السودان من ‏‏«الدول الراعية للإرهاب»‏
السودان تشارك بـ كتمت في المهرجان القومي للمسرح المصري -
: البرلمان العربي: تنفيذ خطة رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

الوطن - عماد الدين أديب

تاريخ العلاقات المصرية - السودانية منذ أكثر من 150 عاماً ملىء بالشد والجذب، والقبلات والرصاص والدماء والدموع وقرارات الوحدة الاندماجية وتوترات عسكرية وأمنية على الحدود.

إنها علاقة فرضتها الجغرافيا وصنعها تاريخ من الملفات المعقدة شديدة الصعوبة.

ففى عام 1898، أى منذ الحرب المصرية البريطانية ضد القوات المهدية فى السودان وهناك عقدة سياسية نفسية بين البلدين.

واستمرت هذه العقدة السياسية النفسية منذ إعلان الوصاية المصرية على السودان منذ عام 1899 حتى قيام حركة الجيش فى مصر عام 1952.

الآن، تعود هذه «الحالة السيكولوجية» السودانية التى تدعمها عملية شحن ودعم وتحريض وتمويل من قطر وتركيا وإثيوبيا لوضع العلاقات بين القاهرة والخرطوم على حافة الهاوية.

من آثار هذه الحالة المتشنجة ما يصدر من أخبار كاذبة من الخرطوم ثم العودة لتكذيبها من الخرطوم نفسها.

منذ عشرة أيام قيل إنه قد تم ضبط أسلحة وذخائر وعربات عسكرية فى السودان مصنوعة فى الهيئة العربية للتصنيع العسكرى المصرية ثم عاد الرئيس البشير نفسه ونفى ذلك.

أمس الأول عاد مساعد للرئيس السودانى فى تصريح علنى ليقول إن هناك قوات مصرية مسلحة داخل إريتريا على الحدود الإريترية - السودانية.. هذا الخبر كذبته رسمياً مصادر رسمية إريترية.

هذا التصريح السودانى يعكس حالة القلق الشديد لدى الخرطوم من زيارة الرئيس الإريترى أفورقى الأخيرة لمصر وتنامى العلاقات بين البلدين.

وتعلم الخرطوم جيداً أنها لعبت بالنار حينما منحت تركيا قاعدة عسكرية على أراضيها بدعم مالى قطرى من أجل التأثير على أمن البحر الأحمر.

وتعلم الخرطوم أن مصر التى تعتبر اليوم عاشر قوة عسكرية فى العالم لن تقف مكتوفة الأيدى إذا ما تلاعبت السودان بتهديد مياه النيل وهى مسألة حياة أو موت.

اقرأايضا
السودان تشارك بـ كتمت في المهرجان القومي للمسرح المصري - 09/07/2018 | 7:00 م

صور ع جروب الحظر يستضيف المهرجان القومى للمسرح المصرى في دورته الحادية عشرة - دورة الكاتب محمود دياب – عرض كتمت لفرقة المسرح القومى السودانى

الإتجار بالبشر: هل يكون السودان مركزاً لوجستياً لعمليات المكافحة؟ - المركز السوداني للخدمات الصحفية 09/07/2018 | 7:00 م

تقرير: إيمان مبارك (smc) أصبحت قضية الإتجار بالبشر من القضايا التي تؤرق العالم بعد بروز الظاهرة كمهدِّد للأمن وقضية ملحة تستوجب محاربتها والقضاءعليها. وفي هذا الإتجاه بذل السودان جهوداً كبيرة  لمحاربة الظاهرة ، إلتزماً منه بالاتفاقيات والمعايير الدولية، وفي إطار ذلك نشطت السلطات في عمليات المُراقبة والسيطرة على الحدود المشتركة مع دول الجوار، ولم تتوان

السودان: تمديد فترة المفاوضات بين الاطراف في الجنوب 09/07/2018 | 7:00 م

السوسنة - قالت وزارة الخارجيةالسودانية، انه تقرر الاثنين تمديد فترة المفاوضات بين اطراف النزاع في دولة الحنوب، حتى الخميس المزيد..

اقتصاد السودان في طريق التحول الرقمي بخبرات مصرية.. وانتهاء الكاش 2019 09/07/2018 | 7:00 م

يسعى السودان إلى التحول إلى مجتمع رقمي، بتسخير كافة إمكانياته لهذا الهدف، وبالتعاون مع الجانب المصري الذى يملك خبرات هائلة في مجال تكنولوجيا المعلومات

البشير يؤكد حرص السودان على تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة 09/07/2018 | 7:00 م

أكد الرئيس ​السودان​ي، ​عمر البشير​ حرص السودان على تطوير علاقاتها مع ​الولايات المتحدة​، باعتبارها دولة عظمى في العالم.

السودان يمدد مفاوضات فرقاء الجنوب ويطلب دعم المجتمع الدولي - سودان تربيون 09/07/2018 | 7:00 م

الخرطوم 8 يوليو 2018- جدد السودان دعوته للمجتمع الدولي تقديم الدعم والمساندة للمفاوضات الجارية في الخرطوم لتحقيق السلام بدولة جنوب السودان بينما تقرر تمديد الجولة (...)

السودان يعين مدير الاستخبارات السابق سفيرا لدى واشنطن - جريدة الحياة 09/07/2018 | 7:00 م

السودان يعين مدير الاستخبارات السابق سفيرا لدى واشنطن



السودان واللعب بالنار مع مصر اخبار السودان الوطن - عماد الدين أديبتاريخ العلاقات المصرية - السودانية منذ أكثر من 150 عاماً ملىء بالشد والجذب، والقبلات والرصاص والدماء والدموع وقرارات الوحدة الاندماجية وتوترات عسكرية وأمنية على الحدود.إنها علاقة فرضتها الجغرافيا وصنعها تاريخ من الملفات المعقدة شديد



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار السودان

خيارات

السودان واللعب بالنار مع مصر
المصدر http://www.almogaz.com/news/opinion/2018/01/12/1780148

زيارة الموضوع الاصلي
السودان واللعب بالنار مع مصر
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي السودان واللعب بالنار مع مصر

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars