الموضوعات تأتيك من 12675 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

«التقاوى».. الإمكانيات المادية وغياب العمالة الفنية أهم معوقاتها.. والخضر تستحوذ على الاستيراد

13/01/2018 | 7:25 م 0 comments
«التقاوى».. الإمكانيات المادية وغياب العمالة الفنية أهم معوقاتها.. والخضر تستحوذ على الاستيراد

لا شك أن صناعة التقاوى تعد حجر الزاوية فى الإنتاج الزراعى، فهى المسئولة بصفة أساسية عن وفرة المحصول وجودته، وهى إما أن تؤمن للمزارع ربحاً وفيراً أو تكبده خسائر طائلة،

اقرأ أيضا:
درجات الحرارة المتوقعة اليـوم الأربـعاء 3/1/2018 بمحافظات مصر
حالة الطقس اليوم الخميس 11/1/2018 فى مصر والدول العربية -
: الأرصاد تُعلن حالة طقس غدًا الاثنين 8/1/2018 في محافظة الشرقية
تعرف على درجات الحرارة اليوم الأربعاء 3-1-2018 في مصر والعالم - دوت مصر
: حالة الطقس اليوم الإثنين 8/1/2018 في مصر والدول العربية

خطط وبرامج مدروسة للنهوض بإنتاجية القمح عن طريق التوسع فى استخدام التقاوى المعتمدة فى الزراعة . تقاوى الخضر تحصل على نصيب الأسد فى عمليات الاستيراد . خطط قومية لتوطين إنتاج تقاوى الخضر بمصر والحد من الاستيراد. الظروف المناخية لمصر لا تتناسب مع احتياجات إنتاج تقاوى البنجر لذا نضطر لاستيرادها بمبالغ طائلة .

لا شك أن صناعة التقاوى تعد حجر الزاوية فى الإنتاج الزراعى، فهى المسئولة بصفة أساسية عن وفرة المحصول وجودته، وهى إما أن تؤمن للمزارع ربحاً وفيراً أو تكبده خسائر طائلة، وهذه القضية ما زالت تشغل بال الكثيرين من المهتمين بالقطاع الزراعى، فهناك من يرى أن توطين صناعة وإنتاج التقاوى محلياً سوف يوفر على الدولة مبالغ طائلة تستنزفها فاتورة الاستيراد من الخارج، خاصة فيما يتعلق بحاصلات  الخضر، كما أنها توفر العديد من فرص العمل المتنوعة، وللتعرف أكثر على واقع تلك الصناعة فى مصر كان لـ"الأهرام الزراعى" اللقاءات التالية... 

شتلات الفاكهة 

بداية يقول الدكتور محمد محمود مدير معهد بحوث البساتين بمركز البحوث الزراعية: إن إنتاج عملية التقاوى داخل المعهد تنقسم إلى نوعيْن: الأول شتلات الفاكهة وهذا النوع لاتوجد به مشاكل كثيرة فى إنتاجه، ويقوم المعهد باستنباط  العديد من أصناف الفاكهة بشكل عام، وتوفير شتلاتها للسوق المحلية جنباً إلى جنب مع شركات القطاع الخاص، وهناك بعض الأصناف التى يصعب إنتاجها تحت ظروفنا المحلية وإذا تم إنتاجها تتخطى كلفة الإنتاج كثيراً تكلفة الاستيراد، ومن أمثلة تلك الأنواع أصل النيماجارد الذى تطعم عليه أصناف الخوخ المختلفة، وكذلك أصول التفاح. 

برنامج قومى 

أما النوع الثانى فهو خاص بتقاوى الخضر وهى التى يتم استيراد كميات كبيرة منها من الخارج، وهناك أنواع مثل البسلة والفاصوليا واللوبيا والثوم يقوم المعهد بإنتاج  سلالات متعددة منها، ويقوم المعهد بالتعاون مع الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، والإدارة المركزية لإنتاج التقاوى بالإضافة للقطاع الخاص بإنتاج مايكفى لزراعة نحو 30 %من إجمالى المساحات المزروعة بهذه الأنواع.  

وتم وضع برنامج قومى  فى عام 2016 لزيادة الإنتاجية المستهدفة من تقاوى هذه الأنواع، وذلك لتحقيق الاكتفاء الذاتى من تقاويها.  

ويضيف الدكتور محمد محمود وهناك أنواع أخرى من الخضراوات كالطماطم والخيار والكانتالوب والباذنجان والفلفل والبطيخ والكوسة، يتم استيراد معظمها من الخارج، ويقوم المعهد من خلال أقسامه المختلفة وبالتعاون مع لجنة تسجيل التقاوى بتقييم هذه الأصناف المستوردة والتأكد من تميزها، وقد تم وضع خطة للعمل على إنتاج تقاوى هذه الأصناف داخل مصر من 2017 إلى 2024، ومن الممكن أن ننتج فى عام 2024 مايقرب من 30% من المستهدف لتقاوى هذه الأصناف.

فترة وجيزة 

ويضيف مدير معهد البساتين أن برنامج إنتاج تقاوى الخضر بدأ فى عام 2004 أى من فترة قريبة مقارنة بمعاهد أخرى مثل معهد بحوث المحاصيل الحلقية، وبالرغم من ذلك يتم التوسع فى إنتاج تقاوى الخضراوات. 

ويشير إلى وجود عوائق متعددة أمام برامج إنتاج تقاوى الخضراوات داخل مصر، منها عدم توافر جينات ومصادر آباء وأمهات السلالات لكل صنف، وللتغلب على ذلك تم التوقيع على بروتوكول تعاون فى شهر يونيه 2017 مع معهد الأصول والزهور والخضر الصينى فى بكين؛ لإنتاج سلالات من تقاوى الخضراوات والتعاون فى التدريب وغير ذلك،

وأيضاً الإمكانات المادية مشكلة أخرى تقف أمام نجاح إنتاج تقاوى الخضراوات وتحقيق المستهدف منها، وهو ما يتطلب التدخل من قبل رجال الأعمال لتوفير الدعم اللازم لعملية صناعة التقاوى، وفى هذا الإطارهناك عروض مقدمة من بعض  شركات القطاع الخاص لإنتاج التقاوى بالتنسيق مع الوحدات الإنتاجية داخل المعهد، والتى تخضع لإشراف الجهاز المركزى للمحاسبات، حيثُ يتم إعطاء الصنف لشركة واحدة لإنتاجه أو لمجموعة شركات حسب بروتوكول التعاون مع هذه الشركات، ومن ضمن العوائق أمام صناعة إنتاج التقاوى هى كيفية توفير العمالة الفنية المدربة.

خطوات إيجابية

ويؤكد د. محمد محمود على أن توقيع مصر على اتفاقية (اليوبوف) سوف يسهم بشكل كبير فى التعاون مع الشركات العالمية، لإنتاج الآباء والأمهات الخاصة بالسلالات لمحصيل الخضر، وهناك برنامج تم البدء فيه فعلياً، لإنتاج تقاوى النباتات الطبية والعطرية، وتم إنتاج صنفيْن من الكركديه الفاتح والغامق، وهناك أيضاً بروتوكول للتعاون مع الحملة القومية للنهوض بإنتاج تقاوى النباتات الطبية والعطرية بمحافظة بنى سويف والفيوم، وذلك لانتخاب وإكثار بعض التقاوى المطلوبة والمستهدفة مثل البردقوش.

القمح والفول

 وعن تقاوى المحاصيل الحقلية يقول الدكتور صلاح الدين عبد الحميد رئيس قسم القمح بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية: يوجد هناك قرار وزارى أصدره الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، وذلك لإمكانية إنتاج التقاوى من الأساس إلى الاعتماد مباشرة بعد إجراء عمليات الغربلة اللازمة لكل صنف، وهناك 17 صنفاً من القمح مسجلة وتتم زراعتها على مستوى الجمهورية، مما يساعد على النهوض بمحصول القمح وزيادة إنتاجية فدان القمح  بإردب ونصف الإردب تقريباً، وتغطى التقاوى التى يتم إنتاجها 34% من إجمالى المساحات المزروعة بمحصول القمح على مستوى الجمهورية، وتمت زراعة نحو 1219 فدان قمح تقاوى أساس من أصناف مختلفة فى العام الحالى 2017 ، وإنتاجية هذه المساحة تكفى لزراعة مليون فدان قمح على مستوى الجمهورية، ويسعى معهد بحوث المحاصيل الحقلية إلى زيادة المساحات المزروعة، بتقاوى القمح الأساس إلى 2000 فدان، وذلك لزراعة مليون ونصف المليون فدان قمح على مستوى الجمهورية، وتغطية مايقرب من 47% من إجمالى المساحات المزروعة بمحصول القمح على مستوى الجمهورية، وهو مايتم وفق خطط وبرامج مدروسة للنهوض بمحصول القمح حتى نصل إلى نسبة 60% من المساحات المزروعة على مستوى الجمهورية.

ويضيف أن ألأصناف والسلالات التى يستنبطها معهد بحوث المحاصيل الحقلية، وتنتجها الإدارة المركزية لإنتاج التقاوى أصناف عالية الإنتاجية، وتناسب الزراعة على مصاطب، حتى أن طريقة زراعة القمح على مصاطب وصلت إلى نحو729 ألف فدان قمح، وذلك يساعد على توفير كميات كبيرة من المياه، خاصة بعد تداعيات نقص المياه، وأيضاً لتوفير مياه للأراضى المستصلحة حديثاً مثل مشروع المليون ونصف المليون فدان وزيادة إنتاجية الفدان، ويتم اتخاذ خطوات لجذب المزارع لهذه الأصناف عن طريق الحقول الإرشادية والندوات، ولكن لا نغفل تراجع دور الجمعيات الزراعية فى خدمة الفلاح من تقاوى ومبيدات وأسمدة، فلابد أن يعود دور الجمعيات الزراعية إلى سابق عصرها فى الماضى.

ويقول الدكتور خالد عبد المنعم رئيس قسم البقوليات بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية، أن هناك 12صنفاً للفول البلدى لزراعتها فى الموسم الشتوى، تتم زراعتها لأهداف مختلفة، ومنها أصناف مقاومة للهالوك والأمراض وتضيف للتربة 20 وحدة أزوت، وتغطى هذه الأصناف 30%من إجمالى المساحة  المزروعة بمحصول الفول البلدى فى الموسم الشتوى، وموجود منها 272 طن تقاوى أساس بعد إجراء عمليات الغربلة والنقاوة، ومن الممكن إكثارها لإنتاج 700طن تقاوى معتمد، وبلغ إجمالى المساحات المزروعة بمحصول الفول البلدى فى العام الماضى نحو 130 ألف فدان، وتحتاج مصر لتحقيق الاكتفاء الذاتى من الفول إلى زراعة 480 ألف فدان من الفول البلدى، وهو ما نسعى إليه كباحثين معنيين للنهوض بهذا المحصول، وزيادة إنتاجية الفدان لزيادة العائد المادى للفلاح البسيط، ويصل إجمالى إنتاجية مصر من الفول البلدى  160 ألف طن، واحتياجاتنا من هذا المحصول نحو480 ألف طن، ويحتاج  ذلك إلى وضع خطة لإمكانية النهوض بهذا المحصول، قد تستغرق من 3 إلى 5 سنوات تقريباً، ويستغرق إنتاج أى صنف جديد وإجراء التجارب عليه حتى اعتماده من 6 إلى 7 سنوات، وهناك صنفان تحت التسجيل وهما 1557مقاوم للأمراض و1813 مقاوم للهالوك. 

مبالغ طائلة 

ويوضح الدكتور أحمد مصطفى مدير معهد المحاصيل السكرية، أن مصر تستورد 2200 طن تقاوى بنجرمتعددة الأجنة و20 ألف وحدة من تقاوى البنجر وحيدة الأجنة سنوياً، ويقدر ثمن طن التقاوى البنجر بـ 8500 يورو وثمن الواحد 175 يورو، وبذلك نجد أن مصر تستورد تقاوى  بنجربالعملة الصعبة بنحو 18مليوناً و700ألف يورو متعددة الأجنة سنوياً، وتستورد مصر بقيمة 3 ملايين و500 ألف يورو تقاوى بنجر وحيدة الأجنة سنوياً، ونأمل فى وقف نزيف الاستيراد من الخارج وإنتاج بذور البنجر محلياً، وهو ما نسعى إليه فى الوقت الحالى، ولكى نضع أعين القارئ على الحقيقة يجب أن أوضح أن هناك عدة عوائق تحول دون إنتاج بذور البنجر داخل مصر، وهناك مرحلة فى عملية إنتاج تقاوى البنجر من الممكن أن يتم إجراؤها داخل مصر، وهى زراعة البذور لعمر 3 شهور، وهى أمهات يتم وضعها فى ثلاجات زراعية مثل محصول البطاطس، تحت درجة حرارة من 3 إلى 8 مئوية لمدة زمنية من 10 إلى 12 أسبوعاً، وكل 20 ألف جذر من هذه الأمهات من المفترض أن يعطى 1 طن تقاوى بنجر، وذلك سوف يستدعى توفير عدد كبير جداً من الثلاجات الزراعية، وهذه العملية مكلفة للغاية وتفوق قيمة إنتاج الطن القيمة المادية لاستيراده من الخاج بكثير. 

أخذ الأمهات 

ويضيف الدكتور أحمد مصطفى أن الجزء الآخر من إنتاج التقاوى داخل مصر يتمثل فى أخذ الأمهات، التى تم إنتاجها من الثلاجات الزراعية وزراعتها للإزهار فى درجة حرارة 15 درجة مئوية ليلاً ونهاراً، وإذا ارتفعت الحرارة ليوم واحد يجعل النبات يرتد عن الإزهار، وتستغرق هذه المرحلة مدة زمنية لا تقل عن ثلاثة أشهر، ويضاف إلى ذلك أن الأمهات يجب أن تتعرض إلى الضوء لمدة 14 ساعة يومياً خلال فترة الـ3 أشهر فى مرحلة التزهير، وإذا تعرض النبات إلى فترة ضوء أقل من ذلك يرتد عن الإزهار.

ويؤكد الدكتور أحمد مصطفى أن الظروف الطبيعية لمصر لا تتناسب مع الظروف والمناخ الذى يجب توافره لإنتاج تقاوى محصول البنجر وتقليل الاستيراد من الخارج، وذلك لأن ساعات الضوء فى أشهر الصيف وهى يونيه ويوليو وأغسطس لا تتعدى 13.5ساعة تقريباً، وفى أشهر ديسمبر ويناير وفبراير درجة الحرارة فى بعض الأيام تزيد على 20 درجة مئوية.

الفحص والاعتماد 

ويوضح المهندس جمال عزب رئيس الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، أنه بعد استكمال الإجراءات الخاصة بالجهة المستنبطة للصنف من أى المحاصيل والمنتجة لتقاوى الصنف محلياً، يأتى دور الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، وذلك بعمل لجان لمعاينة المساحات التى سوف تتم زراعتها، وكذلك حضور زراعة كل صنف ومراجعة نوعه ومواصفاته بمعرفة الإدارة المركزية، وبعد ذلك تشكيل لجان التفتيش الحقلى على المحصول المزروع وإصدار قرار بالرفض أو القبول، وفى حالة الرفض يتم تحويل الصنف المزروع إلى تجارى، وذلك وفق نص القانون رقم 53 لعام 1966 والقرارات واللوائح المنظمة له. 

وفى حالة قبول الصنف المزروع تتم عمليات التعبئة والفرز والنقل إلى محطات إعداد التقاوى والغربلة تحت إشراف الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوى، وبعد إصدار تصاريح النقل والمطبوعات من وزارة الزراعة، وهناك جهاز من الإدارة المركزية يشرف على استقبال المحصول، والتأكد من الكمية الواردة والمدونة بتصريح النقل والإشراف على جميع  خطوات إعداد التقاوى والتعبئة داخل العبوات الخاصة بالتداول، ويدون على هذه العبوات إسم المنتج والنوع والصنف ودرجة الإكثار ورقم اللوط، وإذا كان الصنف معاملاً بالمبيدات الفطرية يكتب على العبوة لا يصلح للاستخدام الآدمى والحيوانى.

وبعد ذلك يقوم الجهاز الموجود بمنطقة الإعداد بسحب عينات عشوائية من كل لوط، بحيثُ تكون هذه العينات، ويتم أخذها بطريقة قانونية، ويتم إرسال العينات إلى محطات الفحص المعملى وعددها 13 محطة موزعة جغرافياً، ويتم إجراء عمليات الفحص المعملى على كل لوط، وذلك للتأكد من جودة التقاوى ونسبة الإنبات وخلو الصنف من التسوس والأمراض، وذات نقاوة وراثية عالية، إذا اجتازت اللوطات نسبة القبول يتم وضع بطاقة الاعتماد على كل عبوة، وتكون التقاوى جاهزة للتداول فى الأسواق حتى تكون فى متناول المزارعين، ويتم عمل متابعات للأصناف المختلفة من كل المحاصيل فى أماكن بيعها.

ويضيف عزب: وبالنسبة للتقاوى المستوردة من الخارج تخضع إلى رقابة كاملة من إدارة الحجر الزراعى، والجهة الزراعية لكل صنف، ويتم سحب عينات من أماكن مختلفة من الشحنات للتأكد من صلاحيتها وخلوها من الأمراض، ولا يتم الإفراج عنه إلا بموافقة إدارة الحجر الزراعى، وأيضاً يتم تشكيل لجنة لفحص التقاوى الواردة من الخارج على حسب نوع الصنف المحصول، وفى حالة الموافقة على الشحنة  والتأكد من سلامتها يعطى تصريحاً بإمكانية استيرادها بعد استيفاء الأوراق والإجراءات اللازمة لذلك، ويتم تحديد جهة الاستيراد وكل تفاصيل الأصناف المستوردة.

 
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
تحيا مصر: كم مرة يجب أن تغسل مناشف الحمّام والمطبخ ووسائد السرير؟ 15/01/2018 | 12:50 ص

لا شك أن غسل مناشف الحمام والمطبخ بشكل مستمر مهمة مزعجة ومرهقة لربة المنزل، لكنها ضرورية في نفس الوقت، للحفاظ على صحة الأسرة وحمايتها من الأمراض الخطيرة. وتستخدم المناشف بشكل يومي، لتجفيف اليدين، ...

نيوز مصر: الأرصاد: انخفاض درجات الحرارة في «5» مناطق سعودية 15/01/2018 | 12:50 ص

نيوز مصر: توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة في تقريرها عن حالة الطقس لهذا اليوم – بمشيئة الله تعالى – نشاطاً للرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار و مصحوبة بانخفاض في درجات الحرارة على مناطق الجوف ،الحدود الشمالية ،تبوك ،حائل والمدينة المنورة). وأورد التقرير أن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر شمالية غربية بسرعة 15-40 كم/ساعة على الجزء......

أهل مصر: الأرصاد: موجة شديدة البرودة تضرب البلاد خلال الساعات المقبلة 15/01/2018 | 12:50 ص

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية، انخفاض في درجات الحرارة غدًا الإثنين، على الوجه البحري والقبلي، مصحوبًا بانخفاض في درجات الحرارة خلال ساعات النهار على جميع ...

درجات الحرارة المتوقعة اليـوم الأحـد 14/1/2018 بمحافظات مصر 15/01/2018 | 12:50 ص

درجات الحرارة المتوقعة اليـوم الأحـد 14/1/2018 بمحافظات مـصـر 'درجات الحرارة المتوقعة اليـوم الأحـد 14/1/2018 بمحافظات مـصـر'

اخر الاخبار درجات الحرارة المتوقعة اليوم الأحد 2018/1/14 في القاهرة ومحافظات مصر 15/01/2018 | 12:50 ص

اخر الاخبار يسود اليوم الأحد طقس معتدل على كل الأنحاء نهارًا شديد البرودة ليلاً، ويستمر تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل ......

درجات الحرارة اليوم الاثنين 15-1-2018 بمحافظات مصر والعواصم العربية - 15/01/2018 | 12:50 ص

يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية اليوم الاثنين، طقس معتدل على كافة الأنحاء نهارا شديد البرودة ليلا، وتظهر السحب المنخفضة والمتوسطة على شمال البلاد.

حالة الطقس اليوم الاثنين 15-1-2018 فى مصر والدول العربية - 15/01/2018 | 12:50 ص

نقدم توقعات حالة الجو فى مصر والدول العربية اليوم الإثنين ، يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية اليوم الاثنين، طقس معتدل على كافة الأنحاء نهارا شديد البرودة ليلا.



«التقاوى».. الإمكانيات المادية وغياب العمالة الفنية أهم معوقاتها.. والخضر تستحوذ على الاستيراد درجات الحرارة في مصر لا شك أن صناعة التقاوى تعد حجر الزاوية فى الإنتاج الزراعى، فهى المسئولة بصفة أساسية عن وفرة المحصول وجودته، وهى إما أن تؤمن للمزارع ربحاً وفيراً أو تكبده خسائر طائلة،



اشترك ليصلك كل جديد عن درجات الحرارة في مصر

خيارات

«التقاوى».. الإمكانيات المادية وغياب العمالة الفنية أهم معوقاتها.. والخضر تستحوذ على الاستيراد
المصدر http://agri.ahram.org.eg/NewsContent/2/التقارير/«التقاوى»-الإمكانيات-المادية-وغياب-العمالة-الفنية-/78492.aspx http://agri.ahram.org.eg
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي «التقاوى».. الإمكانيات المادية وغياب العمالة الفنية أهم معوقاتها.. والخضر تستحوذ على الاستيراد

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars