الموضوعات تأتيك من 12675 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > حب وزواج

«هن» السورية و«أوركسترا» الأردنية.. النساء في حب وحرب - الإمارات اليوم

14/01/2018 | 7:50 ص 0 comments
«هن» السورية و«أوركسترا» الأردنية.. النساء في حب وحرب - الإمارات اليوم

شهد مهرجان المسرح العربي، الذي تستضيف تونس فعاليات دورة تمام عقده الأول، عملين نسائيين بامتياز، ليس فقط بكامل شخصياتهما النسائية، بل أيضاً بمؤلفتيه ومخرجتيه، وهو العرض السوري «هن»، والعرض الأردني «اوركسترا»، اللذان حظيا بمشاهدة جيدة من جمهور المهرجان، في

اقرأ أيضا:
الحب لا يعرف أحجاما ، ومن سينافس السيسي في الانتخابات الرئاسية؟ - BBC Arabic
: كريم فهمي: دوري في «أمر واقع» مفاجأة.. والتصوير نهاية الشهر
أستاذ علم نفس ينصح الرجال: «قل لزوجتك 4 جمل فقط تنعم بحياة هادئة»
: هبه عبدالفتاح تستعد لإصدار كتابها الأول الباحثات عن الحب بمعرض الكتاب
بلدنا اليوم: نادية جمال الدين تتحدث لـ«بلدنا اليوم» عن أخطر 6 محاور في العلاقات الأسرية

شهد مهرجان المسرح العربي، الذي تستضيف تونس فعاليات دورة تمام عقده الأول، عملين نسائيين بامتياز، ليس فقط بكامل شخصياتهما النسائية، بل أيضاً بمؤلفتيه ومخرجتيه، وهو العرض السوري «هن»، والعرض الأردني «اوركسترا»، اللذان حظيا بمشاهدة جيدة من جمهور المهرجان، في ليلة مطيرة وقارسة البرد لم توائم حرارة عرضين تطرقا إلى «الحرب» و«الحب».

العرض الإماراتي يتأهب

داخل مقر الوفد الإماراتي بفندق «إفريقيا» في شارع الحبيب بورقيبة، يتواصل استعداد أسرة مسرحية «غصة عبور»، التي تمثل الإمارات رسمياً في مهرجان المسرح العربي، وتنافس عبر المسابقة الرسمية على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي متكامل.

ووصل، مساء أول من أمس، خمسة ممثلين، ليكتمل فريق العمل المقرر عرضه غداً، على خشبة المسرح البلدي وسط العاصمة التونسية، ليقوموا بأداء البروفات المسرحية لأول مرة بشكل مكتمل، منذ سفر البعثة إلى تونس يوم الثلاثاء الماضي.

وفي تصريحات لـ«الإمارات اليوم» قال الممثل الشاب، رائد الدالاتي، فور وصوله العاصمة التونسية «رغم طول الرحلة، إلا أننا نستعد قبل الذهاب إلى الغرف لأولى البروفات، وكلنا حماس للوصول إلى أفضل سوية فنية قبل العرض، من أجل عكس حقيقة المشهد الثري الذي يعيشه المسرح الإماراتي حالياً أمام جمهور المسرح العربي».

على مسرح الريو بالقرب من ساحة الحبيب بورقيبة، كان الجمهور على موعد مع العرض السوري الذي الذي كتبته وأخرجته، آنا عكاش، واعتمدت فيه على خمس ممثلات، لم يخذلنها بالفعل بأدائهن المتزن، باستثناء واحدة منهن تعرضت لحالة مرضية طارئة، فوجدت عكاش نفسها مضطرة للقيام بدورها، ليكتب لها أن تجمع رغماً عنها بين ثالوث الإخراج والتأليف والتمثيل.

وتجاوز العمل السوري فكرة استدرار قصة من حالة الحرب واللاسلم، التي تسود معظم المدن السورية، إلى الاشتغال على فكرة أن المرأة هي مرآة معاناة الحرب، في حين غاص العمل الأردني في ثمار حالات حب عاشتها خمس نساء، قبل أن يصبحن مقيمات في دار لرعاية العجزة والمسنين، لتكون المرأة قاسماً مشتركاً بين العملين.

وكما جاءت الأحداث في سورية غير خاضعة لأي مسلّمات، نفضت مخرجة العرض السوري الإيمان بمسلمات صناعة العمل المسرحي، ولم ترسم حتى في مرحلة الكتابة أدواراً وشخصيات بالمعنى التقليدي، حيث غابت عناصر الصراع بين الشخصيات والحوار، لمصلحة المونولوج، والاستدعاء من الذاكرة، وكأننا أمام خمسة مشاهد مجمعة لنسوة يروين معاناتهن، رغم أنهن في محيط واحد، ومصاب واحد، ينفتح عليه المشهد الذي يحيل إلى حالة عزاء. السرد الحاضر من ذاكرة النسوة، يتقاطع مع صور تتحول في توقيتات مقصودة إلى فيديوهات تستدعي مشاهد حقيقية، وكأنها محاولة للتغلب على مشكلات غياب عنصر الحوار، لتبقى الأزمة على الخشبة، كما هي في الواقع، متمثلة في استمرار الحرب التي جعلت جميع سكان بيتهن نساء بعد غياب الرجال، إما موتاً في الحرب أو سفراً بحثاً عن «اللجوء».

«المرأة هي مرآة الحرب» عبارة تؤكدها مخرجة العمل، باعتبارها الحاصد الأول لثمارها المريرة، فما بين شابة فقدت حبيبها، وزوجة أرملة، وأم ثكلى فضلت أن تفتقد ابنها الآخر لاجئاً بدلاً من أن تفتقده ضحية لحروب لا تهدأ، تبدو النسوة معتادات على مشاهد تأبين موتاهن، حيث «لا تجمعات لهن مع الضيوف إلا لاستقبال النساء المنتحبات المقدمات واجب العزاء». رغم ذلك فإن مخرجة مسرحية «هن»، التي اقتصدت كثيراً في السينوغرافيا والمؤثرات الصوتية، باعتبار أن موضوع الحرب والحديث الحقيقي للنساء ربما يتجاوز أي محاولة لتضخيمه، أبت أن يكون مستدراً للتعاطف، أو تكريسه ليلوذ بالحزن الأسود، بل اجتهدت أن تجعله ساعياً إلى ترسيخ رسالة مؤداها، على ألسنة بطلات العمل: «إننا صامدات، ومصرّات على الوصول إلى غد أفضل، في الوقت الذي لا نتأكد تماماً من موعد حلول هذا الغد».

من جهة أخرى، جاءت المسرحية الأردنية «أوركسترا» من تأليف سميحة خريس وإخراج مجد القصص، لتغوص في أتون العلاقة بين المرأة والرجل عموماً، وما يتبع علاقة الحب المفترضة من مآسٍ، تدفع ثمنها في الغالب المرأة. ويدور العمل حول معاناة خمس نساء في ملجأ للعجزة، يتذكرن ماضيهن وخسائرهن التي ترتبط بأسباب اجتماعية وعاطفية، مثل ذهاب الحبيب من دون عودة، أو خيانته في حالة أخرى، أو تخليه عن حبيبته، أو تردده في الارتباط لأسباب مادية، وغيرها. وتمثل النسوة في «أوركسترا» عدداً من التناقضات، العشيقة مقابل الزوجة، المتزمتة المحافظة مقابل المنفتحة المتحررة، المناضلة مقابل صاحبة الدور السلبي، لكنّ تناغماً خفياً يجعلهن «أوركسترا» واحدة.

«مبروك يا عامري»

قابل أعضاء الوفد الإماراتي الأخبار القادمة من إمارة الشارقة، التي أشارت إلى اختيار مخرج العرض المشارك باسم الإمارات «غصة عبور»، الفنان محمد العامري، الشخصية المحلية المكرمة، في مهرجان أيام الشارقة المسرحية، بدورتها المقبلة، بترحاب كبير، لتكون أكثر العبارات المتداولة بين أفراد الوفد في اليومين الماضيين: «مبروك يا عامري».

محمد العامري من جانبه أكد بتواضع جم أن هناك الكثيرين من أساتذته ورواد المسرح الإماراتي هم الأجدر بهذا التكريم.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
الحب لا يعرف أحجاما ، ومن سينافس السيسي في الانتخابات الرئاسية؟ - BBC Arabic 14/01/2018 | 7:50 ص

صفحة التغطية المباشرة اليومية من بي بي سي عربي

بلدنا اليوم: نادية جمال الدين تتحدث لـ«بلدنا اليوم» عن أخطر 6 محاور في العلاقات الأسرية 14/01/2018 | 7:50 ص

الفروق النفسية بين الرجل والمرأة تظهر فى التعبير عن الحب والعلاقة الحميمية وأشياء أخرى التنازلات العميقة فى فترة الخطوبة تدفع الشاب لإنهاء العلاقة فورا لقناعته بأنها غير صالحة للأمومة إذا ذهبت ...

'العنيدة والذئاب' بين الأدب والتحليل النفسي 14/01/2018 | 7:50 ص

صلاح شعير يناقش في روايته التغيرات في الهرم الاجتماعي، والعلاقة بين الرجل والمرأة، وبث ثقافة الأمل.

: برلمانى: مظاهرة حب للرئيس السيسى فى أبو تشت تأييدا لخوضه انتخابات الرئاسة 14/01/2018 | 7:50 ص

توجه النائب عصام عبد الله عضو مجلس النواب عن دائرة ابو تشت بمحافظة قنا بالشكر لجماهير وأهالى دائرته الانتخابية من الرجال والنساء والشباب الذين توافدوا...

: هبه عبدالفتاح تستعد لإصدار كتابها الأول الباحثات عن الحب بمعرض الكتاب 14/01/2018 | 7:50 ص

تستعد الإعلامية والكاتبة الصحفية هبه عبدالفتاح، لإصدار كتابها والذي يحمل اسم 'الباحثات عن الحب'، حيث قامت بتوقيع عقده مع دار الياسمين للنشر ...

: كريم فهمي: دوري في «أمر واقع» مفاجأة.. والتصوير نهاية الشهر 14/01/2018 | 7:50 ص

يجسد شخصية انتهازية فى «على بابا».. وسعيد بالموسم الثانى من «قعدة رجالة» يعيش الفنان كريم فهمى حالة من النشاط الفنى المكثف، فيشارك فى أحدث أعماله الدرامية «أمر واقع»، وينافس به خلال الماراثون ...

«حدوتة حب» في رمضان: خماسيات ترفع لواء المرأة 14/01/2018 | 7:50 ص

تجسد سيرين بشخصيتها معاناة المرأة الحامل



«هن» السورية و«أوركسترا» الأردنية.. النساء في حب وحرب - الإمارات اليوم حب وزواج شهد مهرجان المسرح العربي، الذي تستضيف تونس فعاليات دورة تمام عقده الأول، عملين نسائيين بامتياز، ليس فقط بكامل شخصياتهما النسائية، بل أيضاً بمؤلفتيه ومخرجتيه، وهو العرض السوري «هن»، والعرض الأردني «اوركسترا»، اللذان حظيا بمشاهدة جيدة من جمهور المهرجان، في



اشترك ليصلك كل جديد عن حب وزواج

خيارات

«هن» السورية و«أوركسترا» الأردنية.. النساء في حب وحرب - الإمارات اليوم
المصدر http://www.emaratalyoum.com/life/four-sides/2018-01-14-1.1061633 الإمارات اليوم: الصفحة الرئيسة
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي «هن» السورية و«أوركسترا» الأردنية.. النساء في حب وحرب - الإمارات اليوم

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars