الموضوعات تأتيك من 14055 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

أخبار الخليج تفتيت سوريا لا يزال على الطاولة

05/02/2018 | 8:50 ص 0 comments
أخبار الخليج   تفتيت سوريا لا يزال على الطاولة

وضعت وزارة الخارجية الروسية النقاط على أحرفها الصحيحة حين وصفت السياسة الأمريكية

اقرأ أيضا:
استراتيجية جديدة .. ترامب يبقى على قواته في سوريا لأجل غير ...مصراوى
منذ 71 عامًا.. عندما كانت أمريكا في أمس الحاجة إلى سوريا...مصراوى
فشل اجتماعات جنيف حول لجنة دستور سوريا.. والمعارضة: إيران المشكلة الكبرى - الأهرام اليومي
الجيش التركي يواصل الدفع بتعزيزات جديدة إلى الحدود مع سوريا...مصراوى
تركيا تدفع بمزيد من التعزيزات إلى حدودها مع سوريا – موقع قناة المنار – لبنان

وضعت وزارة الخارجية الروسية النقاط على أحرفها الصحيحة حين وصفت السياسة الأمريكية تجاه سوريا بأنها سياسة تستهدف «تقسيم هذا البلد»، الوزارة الروسية لم تطلق هذه الاتهامات اعتباطا، أو في سياق التراشق السياسي بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية على خلفية الصراع القديم الجديد بين الجانبين، وإنما بنت الوزارة موقفها بعد تشخيصها الدقيق للنوايا والأهداف الأمريكية على ضوء المعطيات والقرائن، بل والأدلة التي تؤكدها الممارسات الأمريكية على أرض الواقع السوري وبعد أن جاهرت الإدارة الأمريكية بنواياها تجاه هذا البلد العربي وأكدت أنها ستبقي قواتها فوق الأراضي السورية إلى «أجل غير مسمى»، أي أنها تنوي شرعنة احتلالها لأجزاء من الأراضي السورية بهدف توفير الحماية لجماعات مسلحة لها أهداف ونوايا جيوسياسية في سوريا، وعلى رأس هؤلاء المنظمات الكردية السورية.

الجميع يعرف الدور الهدام الذي تضطلع به الولايات المتحدة الأمريكية في الأزمة السورية منذ اندلاعها قبل أكثر من سبع سنوات وما مارسته أمريكا من جهود وما قامت به من أعمال وأفعال من أجل إطالة عمر هذه الأزمة وتمكين الجماعات المسلحة، بمن فيها من تصنفهم واشنطن والمجتمع الدولي على أنها جماعات إرهابية مثل «داعش» و«النصرة»، من الاستمرار في أعمالهم التدميرية والتخريبية فوق الأراضي السورية بهدف إضعاف قبضة الدولة السورية وجعلها غير قادرة على السيطرة على جميع حدود الدولة الجغرافية، الأمر الذي سيؤدي في نهاية المطاف إلى الإخراج الكلي لأجزاء من هذه الحدود عن الإدارة السيادية للحكومة السورية.

فالولايات المتحدة، كما فعلت من قبل في العراق بعد تنفيذها للحصار الإجرامي ضد الشعب العراقي ومن ثم غزو هذا البلد الشقيق، فإنها تعيد الكرة نفسها في الأزمة السورية، حيث تتبنى أمريكا الجماعات الكردية المسلحة التي لا تخفي نوياها الانفصالية وتطلعها نحو إيجاد شرايين للحياة مع أشقائهم في كل من العراق وتركيا حيث التجمعات السكانية لأكراد الدول الثلاث متلاصقة جغرافيا، وبالتالي تتوافر الظروف الموضوعية لإيجاد شكل من أشكال «الاستقلال» لدى هذه التجمعات مع استمرار إضعاف الدولة السورية كما هو حاصل الآن وكما تهدف أمريكا نفسها من جراء دعمها المتواصل والنوعي للجماعات الانفصالية الكردية.

فما كان من وزارة الخارجية الروسية أن توجه مثل هذا الاتهام الصريح لو لم تقع بين أيدي مسؤوليها الأدلة الكافية لقراءة ومعرفة النوايا الأمريكية من وراء تدخلها السافر وغير المشروع في الأزمة السورية، التي وإن تداخلت فيها أطراف إقليمية ودولية متعددة إلا أنها تبقى أزمة داخلية يجب أن يكون حلها بواسطة السوريين أنفسهم وبمساعدة الأطراف الإقليمية والدولية التي ليس لديها نوايا تدميرية وتخريبية، فهذا الشرط غير متوافر في المواقف الأمريكية تجاه الأزمة السورية، فأمريكا لا تهمها مصلحة الشعب السوري واستقراره، بقدر ما يهمها تثبيت مصالحها ومصالح حلفائها وتحديدا الكيان الصهيوني الذي لا يخفي تأييده لتقسيم سوريا وكذلك العراق أيضا.

الأهداف الأمريكية في سوريا، وعلى رأسها تقسيم البلد على أسس عرقية ودينية، بل وطائفية أيضا، لا تسير على ممرات سالكة، ليس فقط لأن الجيش السوري أثبت وعلى مدى السنوات السبع التي انقضت من عمر الأزمة، أنه جيش يدافع عن سيادة بلده ووحدة شعبه، وإنما، وهذا هو الأهم، أن تقسيم سوريا على الأسس التي تخطط لها الولايات المتحدة الأمريكية، لن يبقى شأنا سوريا خالصا، وإنما هناك تداعيات إقليمية خطيرة لهذا المخطط الشرير الذي تسعى أمريكا لتحقيقه، فتقسيم سوريا يعني إثارة النشوة لدى الأقليات الأخرى في الدول المجاورة، ومنها تركيا والعراق وإيران، لهذا لم يكن مستغربا الدخول العسكري التركي الكبير في الشمال السوري تحت هدف ضرب البنية العسكرية لأكراد سوريا.

فبدون دعم تركي صريح للأهداف الأمريكية في سوريا، فإن تنفيذ وتحقيق هذه الأهداف سيكون أمرا في غاية الصعوبة وله أثمان باهظة جدا، ومن المستبعد أن تقبل تركيا المشاركة في تنفيذ هذه الأهداف، لأنها باختصار ستدفع ثمن ذلك من حساب سيادتها الوطنية ووحدة أراضيها وشعبها، فتركيا نفسها تواجه خطر الانفصال الكردي، وهي في حالة عداء مستحكم مع المنظمات الكردية التركية المسلحة، وعلى رأسها حزب العمال الكردستاني والآن مع ما يعرف بـ«قوات سوريا الديمقراطية» و«وحدات حماية الشعب الكردي» في سوريا، ورفض تركيا تقسيم سوريا ليس حبا في سواد العيون السورية وإنما حماية للمصالح التركية بالدرجة الأولى.

لكن هل تستسلم الولايات المتحدة الأمريكية لهذه الحقيقة وتسلم بصعوبة تقسيم سوريا في ظل الظروف الموضوعية وتشابك المصالح الإقليمية، وما يمكن أن يترتب على تخريب الوحدة الجيوسياسية والديمغرافية السورية من تداعيات إقليمية؟ من المؤكد أن أمريكا لن تترك أهدافها ونواياها الشريرة في سوريا بمحض رغبتها وإرادتها، فالهدف التخريبي للولايات المتحدة الأمريكية في سوريا سيبقى على الطاولة وستعمل أمريكا وبأساليب مختلفة من أجل الوصول إلى ذلك، لكن التراجع ليس مستحيلا إذا ما شعرت وتيقنت تماما أن الكلفة ستكون عالية جدا وباهظة الثمن، ليس بالضرورة ثمنا عسكرا وبشريا، وإنما ثمنا سياسيا أيضا.

لا شك أن سوريا تمر الآن بمنعطف خطير جدا وأن وحدتها الجغرافية ليست في مأمن من التمزيق، فالحرب المستمرة لأكثر من سبع سنوات واستمرار الدعم للجماعات المسلحة من أجل إسقاط الدولة السورية، كلها عوامل تحمل في طياتها تهديدا حقيقيا لوحدة الأراضي السورية، وخاصة أن نوايا تقسيم هذه الأراضي على طاولة قوى إقليمية ودولية، وعلى رأسها أمريكا، لكن في مقابل ذلك فإن العديد من الظروف والعوامل الموضوعية تصب حتى الآن في مصلحة الوحدة الجغرافية والديمغرافية السورية.

 

 

إقرأ أيضا لـ"عبدالله الأيوبي" السواعد الوطنية وحدها تزرع الفرح سواعد بحرينية تعانق الآفاق العالمية تركيا على خطى حلفائها في سوريا القدس في أحضان الأزهر الشريف سوريا على أجندة التفتيت الأمريكية خطوة فلسطينية في الاتجاه الصحيح
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
سوريا.. بطاقات منع التعرض الروسية تحمي المعارضة من الاعتقال - اليوم 0:00 ص

أكد نشطاء سوريون أن الشرطة العسكرية الروسية في ريف حمص الشرقي تمنح العناصر السابقين للمعارضة المسلحة وثائق أمنية خاصة تحميهم من الاعتقال لدى قوات الحكومة.

أبوظبي تحذر من التدخل الإيراني في سوريا - اليوم 0:00 ص

رحبت الإمارات بالجهود الدولية لتخفيف التوتر في سوريا داعية جميع الأطراف للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة

منذ 71 عامًا.. عندما كانت أمريكا في أمس الحاجة إلى سوريا...مصراوى اليوم 0:00 ص

منذ 71 عام ا عندما كانت أمريكا في أمس الحاجة إلى سوريا...مصراوى

قوات سوريا الديمقراطية تطرد داعش من قرية استراتيجية في دير الزور - اليوم 0:00 ص

أفاد مراسل RT بأن "قوات سوريا ديمقراطية" ذات الغالبية الكردية والمدعومة أمريكيا تمكنت اليوم من تحرير بلدة باغوز فوقاني في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي من قبضة مسلحي "داعش".

روسيا ترصد 16 خرقا لنظام وقف العمليات القتالية فى سوريا - اليوم 0:00 ص

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، رصد 16 خرقا لنظام وقف العمليات القتالية فى سوريا خلال الـ 24 الساعة الأخيرة.

إصابة 11 شخصا في قصف لمدينة اللاذقية غربي سوريا...مصراوى 18/09/2018 | 8:50 ص

إصابة 11 شخصا في قصف لمدينة اللاذقية غربي سوريا...مصراوى

سوريا تفرز نتيجة أول انتخابات محلية منذ 7 سنوات 18/09/2018 | 8:50 ص

بدأت سوريا، أمس، فرز نتيجة الانتخابات المحلية التى شهدتها، أمس الأول، لأول مرة منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 2011، وأغلقت صناديق الاقتراع أبوابها بعد 17 ساعة، حيث مدت ساعات التصويت من السابعة وحتى منتصف ليل أمس الأول، وتنافس فى الانتخابات أكثر من 40 ألف



أخبار الخليج تفتيت سوريا لا يزال على الطاولة اخبار سوريا وضعت وزارة الخارجية الروسية النقاط على أحرفها الصحيحة حين وصفت السياسة الأمريكية



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار سوريا

خيارات

أخبار الخليج   تفتيت سوريا لا يزال على الطاولة
المصدر http://akhbar-alkhaleej.com/news/article/1108556 أخبار الخليج | الجريدة اليومية الأولى في البحرين
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي أخبار الخليج تفتيت سوريا لا يزال على الطاولة

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars