الموضوعات تأتيك من 13421 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: مشاهير > باراك اوباما

خبير أمريكي لترامب: حان الوقت لردع إيران عسكريا

14/02/2018 | 2:00 م 0 comments

نظام الملالي يعلم أن توجيهه مزيدا من المال لعمليات خارج الحدود الإقليمية، سيجعل وضعه الاقتصادي والسياسي متدهورا.

اقرأ أيضا:
ماذا بعد إنسحاب إمريكا من الإتفاق النووي؟
وثائق مسربة تفضح عمليات قذرة قامت بها امريكا في سوريا والعراق
: فورين بوليسي : ترامب يطلب من الكونجرس إلغاء ميزانية مكافحة وباء إيبولا
أمريكا .. هل تبدأ خطة «الربيع»؟ - الأهرام اليومي
: «أوباما» يعلق على قرار «ترامب» بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

عندما أطلقت إيران طائرة بدون طيار إلى إسرائيل الأسبوع الماضي، كان الملالي يختبرون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وليس إسرائيل فقط، بحسب خبير ومحلل أمريكي بارز.

وشدد في الوقت نفسه على أنه حان الوقت لوضع سياسة ردع عسكرية ضد إيران بالتعاون بين واشنطن حلفائها في المنطقة.

وقال ريتشارد جولدبرج، المستشار البارز بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، في مقال نشرته "نيويورك بوست" الأمريكية، إن الطائرة الإيرانية، التي أفادت تقارير بأنها تعتمد على تكنولوجيا أمريكية، كانت بمثابة تذكير بالتخلي الأمريكي عن الرد العسكري النشط، الذي بدأ عام 2011 عندما سمح الرئيس السابق باراك أوباما لإيران بإعداد طائرات بدون طيار ذات مستوى عال بدلًا من إرسال صواريخ لتدميرها.

ناشطة إيرانية توجه رسالة مؤثرة لنظام الملالي: ثورتكم فشلت23 صاروخا إيرانيا باليستيا انتهكت الاتفاق النووي

وأضاف جولدبرج أنه، خلال الأعوام التالية، أوباما فرض ضغوطًا كثيفة لمنع ضربة جوية إسرائيلية على المنشآت النووية الإيرانية، وتخلى عن الدبلوماسية القسرية لإرضاء طهران خلال المفاوضات النووية.

بل الأسوأ من ذلك، كما قال المستشار بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، أن أوباما رفض التصرف في سوريا وتطبيق الخط الأحمر المتعلق باستخدام الأسلحة الكيماوية، وقالت إدارة أوباما إن نظام الدفاع الجوي السوري جعل منطقة حظر الطيران خطيرة للغاية من حيث التطبيق.

وأشار جولدبرج إلى أن القادة الإيرانيين راقبوا الضعف الأمريكي واستوعبوه، وردوا على ذلك بتكثيف سعيهم وراء الهيمنة الإقليمية بالمال والغطاء الدبلوماسي الذي وفره الاتفاق النووي المعيب لنشر الإرهاب والصواريخ في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

ورأى المستشار بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات، أنه في حين أن الرئيس ترامب وصل مكتبه الرئاسي وهو يوجه خطابات عنيفة تجاه إيران ويتعهد بتمزيق الاتفاق النووي، إلا أن طهران لاتزال غير قادرة على فهمه.


من ناحية، أظهر قرار ترامب بشأن فرض عقوبات على الحرس الثوري الإيراني وإدانته طبيعة النظام الإيراني بالأمم المتحدة، استعدادًا للانخراط في حرب أيديولوجية واقتصادية، ومن ناحية أخرى، لايزال الاتفاق النووي قائمًا، ولم تفعل الإدارة الأمريكية الكثير لتكبد إيران ثمن توسعاتها الإقليمية.

وأشار ريتشارد جولدبرج إلى أن إيران لاتزال تهرب أسلحة إلى البحرين، وصواريخ إلى اليمن لشن هجمات ضد السعودية، كما تبني منشآت صاروخية في سوريا ولبنان، مؤكدًا أنه حان الوقت لقيام ترامب بإعادة إرساء سياسة ردع عسكرية قوية تجاه التوسع الإيراني بالتعاون مع الحلفاء الإقليميين.

وقال جولدبرج إن الإدارة الأمريكية أعلنت في أكتوبر الحرس الثوري كيانًا إرهابيًا، لذا يجب عليه استهداف القواعد الرئيسية للحرس وأسلحته في سوريا، فمثل هذا النهج يمكنه المساعدة في منع صراع واسع النطاق.


كما أوضح أن القادة الإيرانيين يحرصون على تجنب مواجهة عسكرية مباشرة ضد قوة عسكرية كبيرة، لأن الملالي يعرفون أنهم إذا وجهوا مزيدًا من المال لعمليات خارج الحدود الإقليمية فإن وضعهم الاقتصادي والسياسي سيتدهور، فالإيرانيون في الشارع يهتفون بالفعل للملالي: "دع سوريا وفكر بنا".

وأكد جولدبرج أن ترامب سيحتاج للاستعداد لمجموعة ردود ممكنة من إيران، وتحديدًا عبر وكلائها في العراق وسوريا ولبنان، لكن تهديدات هؤلاء الوكلاء ليست جديدة، لكن المكاسب ستفوق الخسائر المحتملة.

فأولًا، ستبدأ الحسابات الاستراتيجية لطهران في التغيير وتقليل المجازفات في المنطقة وتعزيز أمن حلفاء الولايات المتحدة على المدى الطويل وإمكانية تغيير سلوك النظام في أنشطة غير مشروعة أخرى.

وثانيًا، سيغلق الردع العسكري الأمريكي ما يسمى بـ"الجسر الأرضي"، الذي يعطي إيران خط نفوذ متواصلا إلى البحر الأبيض المتوسط، وأخيرًا، ستستعيد الولايات المتحدة النفوذ الدبلوماسي على روسيا في سوريا، وإذا أراد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحفاظ على وجود طويل المدى والاستفادة من إعادة إعمار البلاد فسيكون عليه التخلص من القوات الإيرانية في سوريا، أو ستقوم أمريكا وحلفاؤها بذلك.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
: «أوباما» يعلق على قرار «ترامب» بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني 12/05/2018 | 6:00 م

اعتبر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أنَّ انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني 'خطأ جسيم'، مشيرًا إلى أنَّ عواقب القرار سيئة للغاية وتوجه رسائل كثيرة للعالم. وقال أوباما في بيان على حسابه ...

خامنئي: قلت من اليوم الأول، لا تثقوا في أمريكا - BBC Arabic 12/05/2018 | 6:00 م

المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، يقول في كلمة إن الرئيس الأمريكي "أخطأ" في اتخاذ قرار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي يضم عددا من الدول.

: فورين بوليسي : ترامب يطلب من الكونجرس إلغاء ميزانية مكافحة وباء إيبولا 12/05/2018 | 6:00 م

علقت مجلة 'فورين بوليسي' الأمريكية على إصدار البيت الأبيض اقتراحا رسميا بتخفيض الميزانيات المخصصة لتمويل عدد من برامج الرعاية الصحية، ومنها ميزانية التصدي لوباء الإيبولا التي كان الرئيس السابق باراك ...

ماذا بعد إنسحاب إمريكا من الإتفاق النووي؟ 12/05/2018 | 6:00 م

 انفردت “اسرائيل” و السعودية والامارات ، من بين العالم اجمع ، بتأييد قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي الايراني ، وهذا الانفراد الثلاثي لا علاقة له بمضمون الاتفاق النووي بقدر علاقته بالدور الوظيفي لهذه الكيانات الثلاثة.

سيناتور أمريكي لأورينت: لهذا السبب قررت واشنطن كبح جماح إيران في سوريا 12/05/2018 | 6:00 م

سيناتور أمريكي لأورينت: لهذا السبب قررت واشنطن كبح جماح إيران في سوريا

وثائق مسربة تفضح عمليات قذرة قامت بها امريكا في سوريا والعراق 12/05/2018 | 6:00 م

روايات مسكوت عنها، بتلك الكلمات عنونت تقارير صحفية أمريكية عديدة ما تم نشره وتسريبه من وثائق حول عمليات قذرة يتم تنفيذها في سوريا والعراق.



خبير أمريكي لترامب: حان الوقت لردع إيران عسكريا باراك اوباما نظام الملالي يعلم أن توجيهه مزيدا من المال لعمليات خارج الحدود الإقليمية، سيجعل وضعه الاقتصادي والسياسي متدهورا.



اشترك ليصلك كل جديد عن باراك اوباما

خيارات

المصدر https://al-ain.com/article/trump-to-attack-iran الصفحة الرئيسية
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي خبير أمريكي لترامب: حان الوقت لردع إيران عسكريا

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars