الموضوعات تأتيك من 13558 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > زلزال

قليل من السياسة.. كثير من الجنس

13/03/2018 | 7:00 م 0 comments
قليل من السياسة.. كثير من الجنس

[email protected] .

اقرأ أيضا:
زلزال يهز ساحل جواتيمالا بالولايات المتحدة الامريكية - أهرام اليوم الدولية
: زلزال قوى يضرب جواتيمالا وسط ثوران بركانى قاتل
العالم الأن - زلزال مدمر يهدد لندن!
حدث الان - فرانس برس: الدوحة نجت من زلزال الحصار والهزات الارتدادية تصيب المحاصرين
: زلزال يضرب موقع البركان فى هاواى

اشترك لتصلك أهم الأخبار


مقالات متعلقة

الطريق إلى الجنة بتعدد الزوجات!!

السقوط فى فخ التعايش المزعوم

الاختفاء القسرى فى «عش الزوجية»!

لا يخجل الرئيس الأمريكى «دونالد ترامب» من فضائحه الجنسية، ويتعامل مع سقطاته الأخلاقية باعتبارها تستحق «الفخر والمباهاة»، أو أن الكشف عنها جزء من الوجاهة الذكورية، فحتى ابنته لم تسلم من وقاحته.. فسبق أن قالت صحيفة «ديلى ميل» إن لسان «ترامب» البذىء لم تنجُ منه حتى ابنته «إيفانكا»، التي وصفها بأوصاف جنسية بذيئة، وقال إنها كانت دائماً «شهوانية»!.

وقال أيضاً إنها لم تقم بعملية جراحية لتكبير النهدين، (فقد كانت دائماً مثيرة للشهوة، فهى طويلة، نحو 6 أقدام، وهى جميلة بشكل خرافى) !!.

ومؤخرا حصل «ترامب» على أمر قضائي يمنع الممثلة الإباحية «ستورمي دانييلز» من الحديث علانية عن علاقاتهما الجنسية المزعومة، بحسب وثائق قانونية.. وتقول وسائل إعلام أمريكية إن القرار يمنع «دانييلز» من الكشف عن أي «معلومات خاصة» بشأن علاقتهما الجنسية المزعومة.. فحين تصبح «رئيسا» يصبح «الصمت» عن الفضائح الجنسية «سيد الموقف»، لأنه عادة ما يطيح بأى مصداقية سياسية للرئيس.. خاصة أن المجتمع الأمريكى قد غفرلرئيسه «نزوات عابرة»، وتسامح مع مغامرات «ترامب»، مقابل تحقيق وعوده الانتخابية وفى مقدمتها استعادة الاستثمارات الأمريكية لأرضها وتحقيق الرفاهية الاقتصادية.

لكن «دانييلز» رفعت دعوى ضد «ترامب» بشأن ما أطلق عليه «اتفاقية الصمت»، وزعمت «دانييلز» أنها كانت على علاقة بترامب بدأت عام 2006، ولكنه نفى تلك المزاعم.

«دانييلز»، التي دخلت صناعة الأفلام الإباحية في البداية كممثلة ثم عملت في الإخراج منذ عام 2004 وكذلك في الكتابة، وفكرت في خوض انتخابات مجلس الشيوخ بلويزيانا عام 2010 ولكنها ألغت الفكرة قائلة إن ترشحها لم يؤخذ على محمل الجد.. قالت، في مقابلة مع مجلة إنتتش عام 2011، إنها بدأت علاقة جنسية مع «ترامب» في عام 2006 في غرفة بفندق، وذلك بعد وقت قصير من إنجاب ميلانيا زوجة «ترامب» لابنهما «بارون».. وكانت الإشاعات قد تناولت هذه العلاقة قبل انتخابات نوفمبر عام 2016.. ثم اختفت «دانييلز» من المشهد لنتابع الرئيس الأمريكى وهو يعيد بناء الترسانة العسكرية، ويقرر نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة «القدس» المحتلة بما يخالف القانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية.. ثم يحظر استقبال المسافرين من 7 دول عربية وإسلامية، والرأى العام الأمريكى لا يشعر إلا أن «ترامب» ينفذ وعود حملته الرئاسية مهما كانت صادمة أو معادية للعرب والمسلمين!.

وبالتالى أفلت «ترامب» من فضيحة كتاب «نار وغضب» للكاتب الصحفى الشهير «مايكل وولف»، والذى نشر أسرارًا تذاع لأول مرة عن «ترامب» وإدارته وأسرته، منها الطموح السرى لـ«إيفانكا ترامب» في الرئاسة، وقول «وولف» إلى أن جميع مسؤولى البيت الأبيض يعتبرون «ترامب» غير مهيأ للرئاسة.. ووصف ترامب بأنه «المبذر الغنى» الذي كان «سيئا في المدرسة».

وكان الكتاب بمثابه إعصار كاد أن يجرد «ترامب» من صلاحيته للمنصب، لأنه وضع «عقل الرئيس» في «سلة المهملات» أمام الأجنحة التي تحكم البيت الأبيض من الداخل.. ولم يكن «ترامب» بحاجة إلى مزيد من الفضائح.. حتى عادت «دانييلز» إلى الأضواء، ورفعت دعوى ضد «ترامب» زاعمة أنه لم يوقع على «اتفاقية الصمت»!

وجاء رد الفعل على هذه القضية من النائبين الديمقراطيين (تد ليو عن كاليفورنيا وكاثلين رايس عن نيويورك) اللذين طالبا مكتب التحقيقات الفيدرالي بتحري الأمر.. فقد ظهرت هذه المزاعم في وقت عصيب لمسؤولي البيت الأبيض حيث تدور تحقيقات عن تواطؤ محتمل مع روسيا، وفي وقت يترك المزيد من مسؤولي إدارة ترامب مناصبهم.. فآخر شيء يريده البيت الأبيض الآن هو فضيحة أخرى.

واتهم «لاني ديفيس» محامي الرئيس السابق «بيل كلينتون» الجمهوريين بالنفاق لطريقتهم في التعامل مع «ترامب» في هذه القضية مقارنة بالتعامل معه في قضية «مونيكا لوينسكي».

لقد كادت فضيحة «مونيكا» أن تطيح بكلينتون من منصبه، لكن «هيلارى كلينتون» قررت أن تدعمه وتسانده في مجتمع يتهمه بـ«الكذب».. حتى ثأرت لنفسها وأصبحت وزيرة خارجية لأمريكا ثم مرشحة رئاسية سابقة.

ويبدو أن فن صناعة «الفضائح الجنسية» للسياسيين لم تعد رائجة كما كانت، فقد كشف كتاب «نار وغضب» العلاقات الجنسية لـ«ترامب» مع زوجات أصدقائه، فتخيلنا أننا أمام زلزال سياسى من الممكن أن يغير موازين القوة في العالم.. لكن اتضح أننا نتحرك مثل «عرائس المريونيت» التي تبدأ خيوطها وتنتهى في البيت الأبيض!.

لقد حصد «ترامب» المليارات من قمة «الرياض»، ثمنا لاستبدال العدو الصهيونى بالعدو الإسرائيلى، وأوهم العرب بأنه قادر على تأديب «إيران» وردعها، وتحجيم برنامجها النووى، ووقف دعمها للحركات الإرهابية!.

ولم نسأله عن ملايين المشردين العرب بسبب السياسات الأمريكية، ولا عن التصفية العرقية للفلسطينيين، لقد قبلنا بجرائمه السياسية ضد الإنسانية.. فهل نحاسبه على سقطاته الأخلاقية؟.

لا أعتقد.

Bank used by Trump lawyer to wire $130،000 to former porn actress Stormy Daniels flagged transaction to Treasury as suspicious https://t.co/RLO5dFMAz5

— The Wall Street Journal (@WSJ) March 5، 2018

[email protected]

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
رصيف الصحافة: الملك محمد السادس يدخل على خط حملة المقاطعة امس 15:25 م

من المؤكد أن تفاعل الملك مع الرأي العام إزاء القضايا الحساسة والمثيرة في البلاد لا يتم عن طريق معلومات معممة...

اوكسفام خسرت ملايين الجنيهات من التبرعات بعد فضيحة هايتي امس 15:25 م

ستضطر اوكسفام بريطانيا الى خفض ميزانيتها بملايين الجنيهات الاسترلينية وبالتالي تقليص برامجها، كما اعلنت المنظمة غير الحكومية السبت التي تخلى عنها عدد كبير من المانحين بعد الفضيحة الناجمة عن الكشف

الإهمال يضرب أركان المكان ولا مجيب.. انقذوا مسجد فاطمة شقراء امس 15:25 م

فى منطقة تحت الربع سابقا "أحمد ماهر حاليا" توجد على الجانبين العديد من الآثار الإسلامية التى تعانى من الإهمال، بل أصبح معظمها إن لم يكن كلها فى انتظار لحظة السقوط

هل يُمكننا التنبّؤ بالزلازل؟ ولماذا تزداد توقّعات الطّقس دقّة مع مرور الوقت؟ لمحة سريعة حول كتاب The Signal and the Noise: Why So Many Predictions Fail – But Some Don't المجلة التقنية امس 15:25 م

كتاب يتحدث عن التّنبّؤ والتّوقّع، يتطرّق إلى هذا المفهوم عبر مجالات مُختلفة ويركّز بشكل أساسي على كل من الاقتصاد وسوق الأسهم والتّنبّؤ بنتائج الانتخابات السياسية، وحتى الزلازل وانتشار الأوبئة وبعض المواضيع الأقل جدّية كألعاب الحظ وتنبؤ نتائج مباريات كرة السّلة أو كرة المضرب. من بين الأفكار التي ترسّبت لدي بعد الفراغ من

زلزال بقوة 6.1 درجة قبالة تونجا امس 15:25 م

زلزال بقوة 6.1 درجة قبالة تونجا

زلزال قوي في محافظة غونما اليابانية ولكن بدون اضرار امس 15:25 م

طوكيو 17 حزيران (بترا)- تعرضت محافظة غونما شمال غرب طوكيو الى زلزال قوي اليـوم الأحـد بدرجة 4....

زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب قبالة تونجا في المحيط الهادى امس 15:25 م

قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إن زلزالا بقوة 6.1 درجة



قليل من السياسة.. كثير من الجنس زلزال [email protected] .



اشترك ليصلك كل جديد عن زلزال

خيارات

قليل من السياسة.. كثير من الجنس
المصدر http://www.almasryalyoum.com/news/details/1269347 المصري اليوم

زيارة الموضوع الاصلي
قليل من السياسة.. كثير من الجنس
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي قليل من السياسة.. كثير من الجنس

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars