الموضوعات تأتيك من 13424 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: اخبار مصر > اخبار طبية

ظهور دعائي للرئيس الجزائري يتزامن مع احتجاجات الأطباء صابر بليدي صحيفة العرب

15/05/2018 | 7:25 ص 0 comments

تحرك الأطباء في الجزائر يعد واحدا من الحقائق المغيبة عن الرئيس بوتفليقة.

اقرأ أيضا:
: الأطباء تنظم قرعة جديدة للحج.. السبت المقبل
: زيارة سرية تجبر وكيل الأطباء على الاستقالة.. ووزير الصحة كلمة السر
«الأطباء»: كسر أنف طبيب في اعتداء «بلطجية» على مستشفى الساحل التعليمي
: نقابة الأطباء تدعو لعمومية طارئة بعد الحكم على طبيب العاشر
مراجعة توزيع الأطباء بمستشفيات الأقصر لسد العجز -

الجزائر- رفعت مصالح الأمن الجزائرية درجة اليقظة والتأهب من أجل تفادي أي سيناريو قد يعكر صفو الخروج المنتظر الثلاثاء للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة إلى العاصمة. وتأتي هذه الاستعدادات الأمنية بسبب احتجاجات الأطباء التي تتواصل في البلاد منذ ستة أشهر، رغم أن تنظيم الأطباء لوقفاتهم الاحتجاجية يحاط بسرية كبيرة.

ومن المتوقع أن يؤدي الرئيس بوتفليقة، الثلاثاء، زيارة تفقدية لبعض المواقع والمشاريع الكبرى في العاصمة الجزائرية على غرار زاوية تيقصرين بأعالي العاصمة والمسجد الأعظم بحي المحمدية. وتعد هذه الزيارة الظهور الثاني للرئيس الجزائري خلال الأسابيع الأخيرة.

وتتزامن زيارة بوتفليقة لعدد من المشاريع مع تواصل احتجاجات الأطباء المقيمين لأكثر من 6 أشهر. وقد تعطلت الخدمات الصحية بالمستشفيات العمومية في العاصمة الجزائرية، كما نظم الأطباء عدة وقفات ومسيرات في العاصمة وفي كبرى محافظات البلاد.

وليس مستبعدا أن ينظم الأطباء، بحسب مصادر من التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين، وقفة احتجاجية جديدة في العاصمة. وتطرح هذه الفرضية إمكانية عرقلة الزيارة الميدانية لبوتفليقة، في حال أفلت الاحتجاج من قبضة مصالح الأمن، وقد يجعل هذا الأمر الرئيس الجزائري وجها لوجه مع الحراك الاجتماعي المتصاعد في البلاد، عكس التقارير الناعمة التي ترد إلى مكتبه من طرف مستشاريه والحكومة.

واللافت أن خروج بوتفليقة إلى العاصمة في الآونة الأخيرة ارتبط بمحطات ذات دلالات دينية وصوفية، حيث أشرف خلال الشهر الماضي على تدشين مسجد كتشاوة بحي القصبة ذي الهوية العثمانية بعد ترميمه من طرف سلطات أنقرة. ويرتقب أن يتفقد بوتفليقة زاوية بأعالي العاصمة، ثم يتحول إلى مشروع المسجد الأعظم في ضاحية المحمدية.

وبغض النظر عن الخلفية الصوفية للرئيس الجزائري وعمله الدؤوب على تفعيل وترقية المذهب الصوفي كبديل للتيارات الدينية الأخرى بهدف تأمين البلاد من تغلغل التطرف وتلافي تكرار تجربة العشرية الحمراء، فإن الحاضنة الصوفية كانت الخلفية المعنوية للرجل خلال خوضه للمحطات الانتخابية الأربع السابقة.

الحراك الاجتماعي أبرز المعوقات أمام تمرير مشاريع السلطة، وعلى رأسها ترشيحها لبوتفليقة لولاية رئاسية خامسة

ولا يزال ظهور بوتفليقة أمام الرأي العام المحلي نادرا بسبب الوعكة الصحية التي أصيب بها منذ أبريل 2013. ومرت ست سنوات على آخر خطاب وجهه بوتفليقة للجزائريين، والذي كان في الثامن من مايو 2012 في مدينة سطيف بمناسبة ذكرى مجازر سطيف قالمة خراطة التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي في حق الجزائريين عام 1945. ومع ذلك، ينتظر المتابعون للشأن السياسي في البلاد رسائل سياسية من بوتفليقة، حتى وإن لم يتكلم، خاصة في ما يتعلق بمسألة الجدل الدائر حول إمكانية ترشحه لولاية رئاسية خامسة لا سيما بعد تعدد الدعوات من قوى سياسية ونقابية ومدنية تناشده استمراره في رئاسة البلاد.

ويقود حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم برئاسة أمينه العام جمال ولد عباس، دعوة صريحة لأجل تجديد ولاية بوتفليقة، رغم وضعه الصحي المثير للجدل. ويصر أنصار الرئيس الجزائري على احتفاظه بإمكانيات صحية لتسيير البلاد، في المقابل ترفض المعارضة بصفة مطلقة التجديد له وتعتبره خطرا حقيقيا يهدد استقرارها.

وسارع الاتحاد العام للعمال الجزائريين إلى دعوة بوتفليقة للترشح مجددا في النتخابات الرئاسية المنتظرة بعد أقل من عام. كما انضمت إليه في هذه الدعوة نقابة مجمع الحجار للحديد والصلب بعنابة وأعيان الطوارق بجنوب البلاد فضلا عن جمعية الزوايا، وهو أمر معتاد في الجزائر قبل كل انتخابات رئاسية منذ عام 1999.

ويبقى الحراك الاجتماعي المتصاعد أبرز المعوقات أمام تمرير مشاريع السلطة، وعلى رأسها المرشح الذي تتقدم به للانتخابات الرئاسية القادمة. ويكشف تزامن خروج بوتفليقة مع تنظيم الأطباء وقفة احتجاجية عن أحد أوجه الحقيقة المغيبة عن الرئيس رغم استنجاد الأطباء به لحل الأزمة بينهم وبين وزارة الصحة.

وكانت مسيرة الأطباء قد قوبلت، الأحد، بتعامل عنيف من قبل قوات الأمن بمدينة وهران (450 كلم غربي العاصمة) بدعوى عدم حصولها على إذن السلطات المحلية. كما لا تعترف وزارة العمل والضمان الاجتماعي بالتنظيم النقابي للأطباء وتتهمه بالإضراب والاحتجاج “غير القانونيين” مما فاقم حالة الاحتقان الشعبي والاجتماعي في البلاد.

ويرتقب سكان العاصمة أن تعيش مدينتهم، الثلاثاء، حالة من الشلل والاختناق بسبب الترتيبات الأمنية المشددة التي يتم اتخاذها عند كل نشاط للوفود الرسمية خاصة تنقلات بوتفليقة، فضلا عن مخاوف مصالح الأمن من أي انفلات قد يطال الاحتجاجات المنتظرة للأطباء المقيمين الذين قد يحاولون إيصال صوتهم ورسالتهم إلى رئيس البلاد وهو ما لا يريده المحيطون ببوتفليقة وأذرعه السياسية.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
«الأطباء»: صياغة استقالات جماعية من المستشفيات الحكومية بسبب «طبيب الشرقية» امس 0:30 ص

واصلت نقابة أطباء مصر، إجراءاتها التصعيدية احتجاجًا على حبس الطبيب محمد حسن، طبيب الشرقية، الصادر ضده حكم بالحبس سنة وعزله من وظيفته لاتهامه بتعطيل عمل النيابة، في الوقت، الذي أكدت فيه النقابة براءته وأنه كان يقوم بمهام عمله لخدمة المرضى. وقال الدكتور

الأطباء تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد منتحلى الصفة - امس 0:30 ص

تقدم الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء ورئيس اتحاد المهن الطبية، ببلاغ يحمل رقم 6025 لمكتب النائب العام ضد منتحلي صفة دكتور و لقب إخصائي واستشاري من غير الأطباء بالمخالفة للقانون

بوابة : الأطباء تكشف تفاصيل الاعتداء على طبيب بمستشفى مطروح العام امس 0:30 ص

كشفت نقابة الأطباء عن تفاصيل الاعتداء على طبيب بمستشفى مطروح العام اليوم الأربعاء، وذلك بعدما استقبلت المستشفى جثة شاب في نحو الساعة الثانية عشر ظهرا إثر حادثة أسفرت عن كسر بقاع الجمجمة ونزيف داخلي ...

منى مينا و الطاهر يستقيلان من هيئة نقابة الأطباء: لن نكون ...مصراوى امس 0:30 ص

منى مينا و الطاهر يستقيلان من هيئة نقابة الأطباء لن نكون ديكور ا...مصراوى

نقابة الأطباء فوق صفيح ساخن.. الاستقالات تتوالى وسط خلافات د...مصراوى امس 0:30 ص

نقابة الأطباء فوق صفيح ساخن الاستقالات تتوالى وسط خلافات داخلية...مصراوى

«الأطباء»: كسر أنف طبيب في اعتداء «بلطجية» على مستشفى الساحل التعليمي 20/05/2018 | 5:25 م

قالت النقابة العامة للأطباء، إن الدكتور محمد عوض يوسف، طبيب مقيم الأمراض العصبية بقسم الطوارئ بمستشفى الساحل التعليمي، تعرض اليوم لاعتداء من بعض «البلطجية»، بسبب عدم وجود سرير رعاية مركزة، وأصيب الطبيب بكسور في عظام الأنف وخضع لعملية جراحية عاجلة، كما

: منى مينا: طلاب العلوم الصحية يقودون حملة ضد نقابة الأطباء 20/05/2018 | 5:25 م

قالت الدكتورة منى مينا، الأمين المساعد لنقابة الأطباء العامة، إن قضية إنتزاع لقب أخصائى لخريجى العلوم الصحية أمر مقلق للغاية فكيف لزملاء أعزاء كانوا يدرسون فى معهد صحى سنتين ثم أربع سنوات أن يطالبون ...



ظهور دعائي للرئيس الجزائري يتزامن مع احتجاجات الأطباء صابر بليدي صحيفة العرب اخبار طبية تحرك الأطباء في الجزائر يعد واحدا من الحقائق المغيبة عن الرئيس بوتفليقة.



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار طبية

خيارات

المصدر https://alarab.co.uk/ظهور-دعائي-للرئيس-الجزائري-يتزامن-مع-احتجاجات-الأطباء العرب: أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي ظهور دعائي للرئيس الجزائري يتزامن مع احتجاجات الأطباء صابر بليدي صحيفة العرب

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars