الموضوعات تأتيك من 13586 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: سياسة > تنظيم داعش

العائدون من داعش ... أبطال في نظر الأتباع - جريدة الصباح

16/05/2018 | 9:25 م 0 comments

المكاوي الخبير الأمني حذر من نقل خبراتهم القتالية إلى سجناء الحق العامحذر عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، من العائدين من بؤر القتال بسوريا والعراق، داعيا الدولة بالتعاطي بحزم معهم، رغم محاكمتهم وسجنهم، لأنهم يعدون "أبطالا" للدواعش بالداخل، كما قد يستقطبون سجناء الحق العام، ويلقنونهم الخبرات

اقرأ أيضا:
توقعات باستمرار نشاط «داعش» في البادية لسنوات - جريدة الحياة
تهديدات داعش لكأس العالم 2018...مصراوى
«قسد» تضيق الخناق على «داعش» شرق الفرات - جريدة الحياة
الأهرام اليومي
: السهام المارقة الحلقة 24.. شيرى عادل تحاول الهرب من داعش.. فيديو

المكاوي الخبير الأمني حذر من نقل خبراتهم القتالية إلى سجناء الحق العامحذر عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، من العائدين من بؤر القتال بسوريا والعراق، داعيا الدولة بالتعاطي بحزم معهم، رغم محاكمتهم وسجنهم، لأنهم يعدون “أبطالا” للدواعش بالداخل، كما قد يستقطبون سجناء الحق العام، ويلقنونهم الخبرات القتالية التي راكموها في بؤر التوتر.

< بعد سقوط “داعش” فضل العديد من أتباعها العودة إلى أوطانهم، ما تعليقك؟
< ينقسم العائدون إلى فئات أربع، الأولى صدمت بواقع دولة الخلافة، إذ انتقلت إلى عاصمة الخلافة بالرقة والموصل، معتقدة أنها الدولة الفاضلة والمثالية، متوهمة أنها ستساهم في الأعمال الخيرية والإنسانية، لبناء هذه الدولة، لتجد نفسها مشاركة في المعارك ضد الجيش السوري أو العراقي والفصائل المعارضة.
أما الفئة الثانية، فهي التي وقعت ضحية أعمال عنصرية من قبل قادة “داعش” أو “النصرة” أو تنظيم “خرسان”، فكلفت بمهام قتالية قذرة، وبأعمال انتحارية لا يقوم بها القادة من العراقيين أو السوريين. هذه الفئة عادت لأنها رأت أن الغنيمة والوعود، التي وعدتهم بها دولة الخلافة وهمية، بل أسندت لهم أعمال همجية مثل ذبح معارضين ودفنهم وسحلهم.

< وماهي ميزة الفئة الثالثة والرابعة؟
< الفئة الثالثة، هي التي سربت “داعش” وباقي التنظيمات الإرهابية، لائحتها إلى أوربا بصفتهم يشكلون خلايا نائمة. وهذه الفئة تشكل خطرا كبيرا لدول المصدر، خاصة المغرب وتونس وأوربا. وتضم هذه الخلايا النائمة، 10 في المائة من المقاتلين المغاربيين في سوريا والعراق، و10 في المائة أخرى يتحدرون من الشيشان والدول المجاورة لها، تسللوا من بؤر القتال إلى أوربا ودول شمال إفريقيا ودول الساحل، دون إغفال ليبيا، التي أصبحت قبلة للجهاديين القادمين عبر تركيا والسودان.
وبخصوص الفئة الرابعة فهي تتشكل من عناصر الاستخبارات الدولية، زرعت في صفوف هذه التنظيمات، وبعد انهيار عاصمة الدولة في الرقة والموصل، تمكنت الدول التي لها جواسيس بهذه المناطق، أغلبها من دول التحالف ضد “داعش” من إخراجهم عن طريق تركيا وكردستان، على رأسهم إسرائيليون وفرنسيون وإنجليز وروس وغيرهم.

< تضاربت المواقف حول العائدين، البعض دعا إلى المصالحة معهم وآخرون حذروا منهم، ما أريك؟
< يكمن الإشكال الكبيرفي أن هؤلاء العائدين يعتبرون أبطالا لـ”الدواعش” الذين لم يسافروا بعد إلى مناطق العمليات، إذ رغم اعتقالهم ومحاكمتهم يمثلون رمزية كبيرة للشباب المتشبع بالفكر الداعشي الإرهابي، وهذا يعني خطرا آخر قد يتولد في السجون، وسوف تكون له آثار وخيمة أثناء خروجهم من السجون، وبالتالي فالدواعش العائدون قد يربطون علاقات مع الدواعش المحليين وقد يلقنونهم فنون الحرب والاستخبارات، وهذا يعني أن العائدين رغم سجنهم ومعاقبتهم، يبقون مصدر خطر كبير.

< خطر الدواعش أنهم راكموا خبرات قتالية عالية، ألا يشكل ذلك تهديدا لبلدانهم؟
< فعلا توفرت للعائدين خبرات عسكرية وقتالية، خصوصا في العمليات الانتحارية، لأنهم كانوا يشكلون الذراع القتالي لما كان يسمى وزارة الاستشهاديين بدولة الخلافة، فإضافة إلى خضوعهم لغسل دماغ، فإنهم تدربوا على مختلف الأسلحة، سواء المتطورة أو المصنوعة محليا، كما كسبوا خبرات إلكترونية لصنع فيروسات والتشويش وقرصنة العديد من المواقع سواء العسكرية والاقتصادية والإعلامية، وبالتالي، فهذه الخبرات تشكل تهديدا خطيرا على الدولة، لأن العائدين بعد محاكمتهم، سيوضعون في السجون، ما يجعلهم في تماس مباشر مع سجناء الحق العام، وقد يعملون على نقل هذه الخبرات إلى سجناء الحق العام، مستغلين خبرتهم العالية في طرق الدعاية لداعش.

< ما مدى قدرة المصالح الأمنية على مراقبة تحركاتهم؟
< يجب أن نعترف أنه لا يوجد “صفر خطر”، فالمغرب كسائر الدول، ليس في منأى عن الضربات الإرهابية، رغم المجهودات التي تقوم بها الاستخبارات بجميع مكوناتها، فالإرهابيون قد يسلكون مسالك متطورة للعودة إلى الوطن، سواء عبر الصحراء الكبرى أو البحر أو من خلال تغيير ملامحهم وبصماتهم وتزوير هويات تعريفهم، وهي عمليات تفنن فيها العديد من مختبرات داعش بالرقة والموصل، وبالتالي، فاعتقالهم يشكل صعوبة كبيرة، رغم أن كثيرا منهم وقع في شباك الاستخبارات المغربية، التي تغطي جميع التراب الوطني، ما يصعب على الإرهابيين التسرب إلى أي منطقة بالمغرب. وينبغي الحذر واليقظة لأن الخطر ما زال قائما، بدليل ما وقع في قلب العاصمة الفرنسية باريس، عندما هاجم مسلح مواطنين عزلا بسلاح أبيض.
أجرى الحوار : مصطفى لطفي

مشاركة 0 تغريدة مشاركة 0 مشاركة 0
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
عارضة سابقة تكشف كيف أنقذتها المخابرات من براثن داعش (صور) ‬‎ اليوم 10:25 ص

كيمبرلي ماينرز خافت من أن تصبح مثل الأرملة البيضاء سالي جونز.

يوروبول تحذر من خطر شن داعش هجمات على أوروبا اليوم 10:25 ص

قالت وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" إن الهجمات الإرهابية ضد أهداف أوروبية زادت بأكثر من الضعف العام الماضي. وحذرت الوكالة من خطر شن داعش هجمات على أوروبا.

الإعدام لـ«منظّر» داعش في أندونيسيا صحيفة الوئام الالكترونية اليوم 10:25 ص

قضت محكمة إندونيسية اليوم الجمعة بإعدام رجل دين على صلة بتنظيم داعش قائلة إنه كان رغم وجوده في السجن العقل المدبر لسلسلة هجمات مميتة في البلاد. ويعتبر أمان عبد الرحمن (46 عاماً) الزعيم الفكري لجماعة أنصار الدولة وهي جماعة فضفاضة تضم متعاطفين مع تنظيم داعش في إندونيسيا. وقال القاضي أحمد زيني حكمت المحكمة على المدعى عليه

طائرات التحالف الدولي تلقي مناشير تطالب داعش بالخروج من هجين بريف دير الزور اليوم 10:25 ص

أعلنت تنسيقيات المسلحين أنه ألقت طائرات التحالف الولي مناشيراً ورقية على بلدة هجين بريف ​دير الزور​ الجنوبي الشرقي، تطالب مسلَّحي تنظيم داعش الارهاب

: ضبط مواد متفجرة زرعها داعش على ضفة نهر ديالي العراقي اليوم 10:25 ص

أعلنت شرطة محافظة ديالى في شرق العراق، الخميس، ضبط مواد متفجرة زرعها تنظيم 'داعش' الإرهابي على ضفة نهر ديالى جنوب مدينة ب‍عقوبة. وقال مصدر أمني في المحافظة في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام العراقية، ...

تركيا تعتقل 14 يشتبه بأنهم من «داعش» - جريدة الحياة اليوم 10:25 ص

تركيا تعتقل 14 يشتبه بأنهم من «داعش»

كرٌّ وفر بين النظام و «داعش» قرب الحدود مع العراق - جريدة الحياة اليوم 10:25 ص

كرٌّ وفر بين النظام و «داعش» قرب الحدود مع العراق



العائدون من داعش ... أبطال في نظر الأتباع - جريدة الصباح تنظيم داعش المكاوي الخبير الأمني حذر من نقل خبراتهم القتالية إلى سجناء الحق العامحذر عبد الرحمان المكاوي، الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية، من العائدين من بؤر القتال بسوريا والعراق، داعيا الدولة بالتعاطي بحزم معهم، رغم محاكمتهم وسجنهم، لأنهم يعدون "أبطالا" للدواعش



اشترك ليصلك كل جديد عن تنظيم داعش

خيارات

حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي العائدون من داعش ... أبطال في نظر الأتباع - جريدة الصباح

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars