الموضوعات تأتيك من 13564 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

مصر «المنسية» فى دعاء القنوت - الأهرام اليومي

06/06/2018 | 4:00 ص 0 comments
مصر «المنسية» فى دعاء القنوت - الأهرام اليومي

اقرأ أيضا:
السيسي يطالب السفراء الجدد بنقل واقع مصر الحقيقي للخارج - صو...مصراوى
مصر الأربعينيات بريشة محمد صبرى - الأهرام اليومي
الرئيس يشهد احتفال مصر بليلة القدر غدا - الأهرام اليومي
مصر وأوروجواى! - الأهرام اليومي
: موعد مباراة مصر ضد روسيا يوم الثلاثاء 19- 6- 2018 والقنوات الناقلة ومشاهدة البث المباشر

«اللهم انصر إخواننا المستضعفين فى فلسطين» .. «اللهم انصر إخواننا المجاهدين فى سوريا» .. «اللهم انصر إخواننا المضطهدين فى بورما»، بس خلاص، وانتهى الدعاء، والسلام عليكم، ورمضان كريم، وكل عام وأنتم بخير!

طيب، إخواننا فى فلسطين وسوريا وبورما على العين والراس، ولكن، ماذا عن «إخواننا» فى مصر؟!

ماذا عن الشعب المصرى الشقيق الذى يعيش ضيفا على بلده؟ ماذا عن شهداء مصر من الجيش والشرطة والمدنيين؟ هل الدعاء لهم حرام؟ «هية مصر دى مالهاش أهل يسألوا عليها»؟!

للأسف الشديد، هذه هى نوعية ما يردده الأئمة فى دعاء القنوت بمساجد مصر طوال شهر رمضان، وربما تسمعون ما هو أعجب من ذلك فيما تبقى من العشر الأواخر من الشهر.

الشكوى نفسها سمعتها من أكثر من صديق، وعن أكثر من مسجد. أحدهم قال إن مصر منسية تماما فى «القنوت»، وآخر قال إن تجاهل مصر فى الدعاء مقصود ومستفز، وثالث قال إن الدعاء «الديفولت» الآن هو :«اللهم احقن دماء المصريين»، على أساس أن المصريين يقتتلون، وأننا على الحياد بين الدولة والإرهابي!

.. أى تهريج هذا؟

أين مصر فى دعاء القنوت؟ أين حربنا على الإرهاب؟ أين حرب البقاء التي نخوضها؟ أين مشكلاتنا وقضايانا؟

لماذا لا نرتقى بالخطاب الدينى فى القنوت وعلى المنابر ونذهب به إلى ما هو أبعد وأرقى من هذه الرسائل السياسية المشبوهة والمشوهة؟

لماذا يريد البعض فرض إسلام علينا لا يتعدى الخرافات والتكشيرة والجلابية والطاقية واللحية والسواك و«جزاك الله كل خير» و«بارك الله فيك» ورفع الميكروفونات؟ ماذا عن الأخلاق والمعاملات؟

أين المسجد من تاجر يتلاعب فى أسعار السلع، وآخر يتهرب من الضرائب، وثالث يحتل رصيف المشاة، ورابع يسرق كهرباء الشارع؟

أين المسجد من سائق يسب ويشتم، وآخر يكسر العداد، وثالث يكسر إشارات المرور، ورابع يسير عكس الاتجاه، وخامس يعطل الطريق من خلفه ويقف فى الممنوع؟

أين المسجد من موظف «مزوغاتي»، وآخر مرتش، وثالث دُرجه مفتوح، ورابع يتقاضى راتبا وحوافز بالآلاف ولا يعمل؟

أين المسجد من قاطع رحم وعاق لوالديه ومؤذ لجيرانه؟ ورجل غير بار بأهله وامرأة لا تتقى الله فى زوجها وبيتها؟

أين المسجد من صنايعى «نصاب»، ومهندس «بلا ضمير»، وطبيب كشفه 300 جنيه، ومدرس يتربح من «السناتر»، وطالب غشاش، وشاب يشتم ويسب الدين؟

أين المسجد من هواة «الشحاتة»، وادعاء الفقر، وشتم ولعن الوطن ونهبه وابتزازه باسم «الدعم»؟

ألا يعد الدعاء لهؤلاء بـ«الهداية» أجدى وأولى؟

لماذا لا يقدم المسجد لرواده فى رمضان أى رسائل سوى تكفير التليفزيون والمسلسلات وماتشات الكورة، والسخرية من امتلاء المساجد فى رمضان وهجرانها فى غير رمضان؟!

أين التفسيرات العصرية للقرآن والسنة، وأين قصص الأنبياء وسير الصحابة والتابعين؟

أين الخطب التعليمية التثقيفية التى تشرح للناس حقيقة وخلفيات القضايا العالمية، وتفاصيل ما يجرى فى فلسطين وسوريا والعراق ولبنان واليمن وليبيا، بدلا من حكاية «إخواننا المجاهدين» هذه؟

اشرحوا للناس معنى «الدين المعاملة»، ومعنى «إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق».

في السياسة، قولوا لهم : «رب اجعل هذا بلدا آمنا»، «واعتصموا بحبل الله»، «خيركم خيركم لأهله»، «والفتنة أشد من القتل».

اقتصاديا، نبهوهم لقيمة العمل، وانصحوهم: «كلوا واشربوا ولا تسرفوا»، «واصبر على ما أصابك»، «ولا تعتدوا»، «ولا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل»، ويا حبذا لو «لا يسألون الناس إلحافا».

أخلاقيا، علموهم :«ويل لكل همزة لمزة»، «لا يسخر قوم من قوم»، «ولا تنابزوا بالألقاب»، و«ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء»، و«إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا».

سلوكيا، ذكروهم بغض البصر، وبـ«خذوا زينتكم»، و«إماطة الأذى»، و«فاعطوا الطريق حقه»، و«كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه».

نفسيا، حذروهم من خطورة الحقد والحسد، لأن «من راقب الناس مات هما» .. قولوا أى شيء!

وبعيدا عن الوعظ، أضعف الإيمان هذه الأيام هو الدعاء لمصر وجيشها وشرطتها وشهدائها ورئيسها، بدلا من الأدعية الهستيرية التى تمتد لنصف الساعة، وبدلا من الأدعية «الملتوية» إياها، وبدلا من الدعاء لـ«الجيران» وجيران الجيران، على مذهب الإمام أبو تريكة!

نريد أن نسمع اسم «مصر» فى دعاء القنوات واضحا مجلجلا.

ادعوا لمصر، ولو بـ«دعوة واحدة»، حتى وإن كان الدعاء «اللهم انصر إخواننا المصريين المستضعفين فى مصر»!


لمزيد من مقالات ◀ هانى عسل رابط دائم: 
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
: موعد مباراة مصر ضد روسيا يوم الثلاثاء 19- 6- 2018 والقنوات الناقلة ومشاهدة البث المباشر 17/06/2018 | 1:50 م

يدخل منتخب مصر بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر مواجهة صعبة وحاسمة أمام منتخب روسيا صاحب المعنويات المرتفعة بعد القوز بالمباراة الافتتاحية ...

موعد مباراة مصر ضد روسيا، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع 17/06/2018 | 1:50 م

كل ما تريد معرفته عن مباراة مصر ضد روسيا في الجولة الثانية من دور مجموعات كأس العالم 2018، الموعد، القنوات الناقلة، التشكيل المتوقع وأهم الأرقام

2/1 لصالحنا نتيجة مباراة مصر وروسيا.. هكذا توقع الفلك - 17/06/2018 | 1:50 م

بعد المباراة المشرفة التى لعبها المنتخب المصرى أمام نظيره أوروجواى بطل كأس العالم مرتين،اتجهت عيون العالم نحو هذا المنتخب الذى غاب عن المونديال عشرات السنوات ولكن عاد بقوة.

كأس العالم 2018: محمد صلاح جاهز للمشاركة في مباراة مصر مع روسيا - BBC News Arabic 17/06/2018 | 1:50 م

الاتحاد المصري لكرة القدم يقول إن نجم المنتخب، محمد صلاح، جاهز للمشاركة في مباراة الثلاثاء بين مصر وروسيا في الدور الأول من نهائيات كأس العالم.

كأس العالم 2018.. روسيا تبحث عن سبب غياب الجماهير فى مباراة مصر وأوروجواى - 17/06/2018 | 1:50 م

اندفعت الجماهير الروسية، نحو وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة السبب فى خلو صفوف كاملة من المقاعد المميزة، التى تقع على جانب الملعب، خلال مباراة مصر وأوروجواى

الذهب يواصل التراجع فى مصر.. وعيار 21 يسجل 643 جنيها للجرام - 13/06/2018 | 5:50 م

تراجعت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، بقيمة جنيه واحد ليسجل عيار 21 وهو الأكثر شعبية فى مصر 643 جنيها للجرام.



مصر «المنسية» فى دعاء القنوت - الأهرام اليومي اخبار المحروسة



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار المحروسة

خيارات

مصر «المنسية» فى دعاء القنوت - الأهرام اليومي
المصدر http://www.ahram.org.eg/News/202669/4/654783/قضايا-واراء/مصر-«المنسية»-فى-دعاء-القنوت.aspx الرئيسية - الأهرام اليومي
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي مصر «المنسية» فى دعاء القنوت - الأهرام اليومي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars