الموضوعات تأتيك من 14257 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد Cedar News

01/07/2018 | 7:50 ص 0 comments
أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد   Cedar News

مايك فيلان هو أحد مدربي كريستيانو رونالدو السابقين، عندما كان اللاعب البرتغالي يدافع عن ألوان مانشستر يونايتد الإنكليزي. صحيفة Daily Mail البريطانية تحدّثت إلى فيلان للتعليق على ركلة رونالدو "المبهرة» أمام إسبانيا، في المباراة الأجمل حتى الآن في المونديال الروسي. وحدَّد فيلان 4 محاور للحديث عن الركلة والنجم البرتغاليّ: التطور عندما وصل كريستيانو رونالدو أول مرة إلى مانشستر يونايتد في العام 2003، كان رايان غيغز هو من يؤدي الضربات الحرة للفريق. لكن كريستيانو لم يعجبه هذا الأمر، وخاض التحدي مع غيغز كما لم يفعل أحد غيره من قبل. لقد أراد دائماً تجربة ما هو جديد، وتحدي ما يعتقد الآخرون أنه مستحيل. لقد أراد أن يكون الرجل الذي يكتشف كل قدراته المكنونة من خلال المحاولة والتجربة. لقد ظل يتدرب على تلك الركلة كل يوم بعد التدريب مع غيغز وواين روني. كان أول تحدٍّ بالنسبة له هو أن يتفوق على زملائه في الفريق. ولقد كان على قدر التحدي. وما إن أتقن هذه المهارة، أحبَّ وجود الناس حوله وهو ينفذها، وأحب هو حديثهم عنه وهو يسدِّدها. كما أنه أصرَّ دوماً على تأديتها أمام أفضل حراس المرمى. ولم يرغب في وقوف حارس فريق الشباب أمام المرمى، بل أراد التسديد أمام حارس الفريق الأساسي إدوين فان دير سار. لقد كان يتحدث مع حراس المرمى ويسألهم عن حالتهم النفسية والذهنية فيما يخص الضربات الحرة، محاولاً استكشاف ما يدور بخلدهم وما يجدونه صعباً بالنسبة لهم. الوقفة اعتاد بقية اللاعبين وضع الكرة على الأرض، والابتعاد عنها بزاوية ميل معينة ثم الجري وركل الكرة. لكنه جلب روحاً استعراضية أكثر حيوية أثناء تنفيذ الركلات الحرة. يضع الكرة على الأرض، يزيد من مستوى تركيزه، يتخذ عدداً محدداً من الخطوات إلى الخلف حتى تكون قدم الارتكاز لديه في موضع مثالي لركل الكرة في المكان الأنسب. هو رجل الاستعراض الأول في هذا المجال. لديه مسحة غرور طفيفة تراها حين يجذب الشورت إلى أعلى ويظهر فخذيه، كأنه يقول "كل الأعين عليّ» وهذه الكرة ستدخل المرمى الآن. إنه يفهم الجانب التسويقي من اللعبة بشكل مذهل. الطريقة التي يندفع بها ثم يركل الكرة، يقوم بها وكأن العالم كله يشاهده. التقنية يواجه الكرة بطرق مختلفة. أحياناً يركل الكرة مباشرة في خط مستقيم، وأحياناً يندفع معها إلى الأمام على غرار ديدييه دروغبا، لا يميل في جريه كثيراً. يجري مباشرة باتجاه الكرة مثل البرازيليين القدماء، ومن ثم يركل الكرة مباشرة. ما يعني أنه لم ير بالضرورة الكرة وهي تستقر في الشباك حين نفَّذ الضربة الحرة أمام إسبانيا. لعله سمع الأمر من الجمهور الهائج في المدرجات. كما أنه يعرف كيف يستغل الكرات الجديدة جيداً، ليس لدينا هذه الأيام تلك الكرات السيئة التي كانت موجودة في الماضي. كرات اليوم أشبه بالكرات الفضائية، تطير في كل مكان. يفهم رونالدو ذلك، وبعض ركلاته الحرة تطير مثل كرات الشاطئ. حاول الكثير من اللاعبين ركل الكرة باتجاه الزاوية بين العارضتين. لكنه كان خبيراً في هذا الأمر. أتذكر أنه سجل إحدى الركلات الحرة ضد بورتسموث في عام 2008، حينها ضحك الحارس ديفيد جيمس عندما تجاوزته الكرة واستقرت في شباكه. المزاجية عندما تحوز الموهبة، تقتصر مهمة المدرب على استخراجها فقط. لقد ساعدنا رونالدو في مهمة تطويره، لقد كان البقاء بجواره مبهجاً. لكن أيضاً، كانت هناك أوقات لا يناسبه التدريب فيها، لأنه لم يكن يدور حوله. وكان يخبرنا بذلك، كان يعلمنا متى أحب التدريب، ومتى لا يعجبه. كانت تلك طبيعته لكننا أحببناها. قدراته القيادية غير معقولة أيضاً. هذا تطور كبير حقاً لأنه كان في السابق لاعباً فردياً للغاية. لكن مع الخبرة، أصبح الآن قائداً. هو يعيش لأجل هذه اللحظات الكبرى الآن. المقالة أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

اقرأ أيضا:
أليكس فيرجسون أسطورة الشياطين الحمر.. تعرف على مسيرة السير مع مانشستر يونايتد -

مايك فيلان هو أحد مدربي كريستيانو رونالدو السابقين، عندما كان اللاعب البرتغالي يدافع عن ألوان مانشستر يونايتد الإنكليزي.

صحيفة Daily Mail البريطانية تحدّثت إلى فيلان للتعليق على ركلة رونالدو “المبهرة» أمام إسبانيا، في المباراة الأجمل حتى الآن في المونديال الروسي. وحدَّد فيلان 4 محاور للحديث عن الركلة والنجم البرتغاليّ:

التطور

عندما وصل كريستيانو رونالدو أول مرة إلى مانشستر يونايتد في العام 2003، كان رايان غيغز هو من يؤدي الضربات الحرة للفريق. لكن كريستيانو لم يعجبه هذا الأمر، وخاض التحدي مع غيغز كما لم يفعل أحد غيره من قبل. لقد أراد دائماً تجربة ما هو جديد، وتحدي ما يعتقد الآخرون أنه مستحيل.

لقد أراد أن يكون الرجل الذي يكتشف كل قدراته المكنونة من خلال المحاولة والتجربة. لقد ظل يتدرب على تلك الركلة كل يوم بعد التدريب مع غيغز وواين روني. كان أول تحدٍّ بالنسبة له هو أن يتفوق على زملائه في الفريق. ولقد كان على قدر التحدي.

وما إن أتقن هذه المهارة، أحبَّ وجود الناس حوله وهو ينفذها، وأحب هو حديثهم عنه وهو يسدِّدها.

كما أنه أصرَّ دوماً على تأديتها أمام أفضل حراس المرمى. ولم يرغب في وقوف حارس فريق الشباب أمام المرمى، بل أراد التسديد أمام حارس الفريق الأساسي إدوين فان دير سار. لقد كان يتحدث مع حراس المرمى ويسألهم عن حالتهم النفسية والذهنية فيما يخص الضربات الحرة، محاولاً استكشاف ما يدور بخلدهم وما يجدونه صعباً بالنسبة لهم.

الوقفة

اعتاد بقية اللاعبين وضع الكرة على الأرض، والابتعاد عنها بزاوية ميل معينة ثم الجري وركل الكرة. لكنه جلب روحاً استعراضية أكثر حيوية أثناء تنفيذ الركلات الحرة. يضع الكرة على الأرض، يزيد من مستوى تركيزه، يتخذ عدداً محدداً من الخطوات إلى الخلف حتى تكون قدم الارتكاز لديه في موضع مثالي لركل الكرة في المكان الأنسب.

هو رجل الاستعراض الأول في هذا المجال. لديه مسحة غرور طفيفة تراها حين يجذب الشورت إلى أعلى ويظهر فخذيه، كأنه يقول “كل الأعين عليّ» وهذه الكرة ستدخل المرمى الآن. إنه يفهم الجانب التسويقي من اللعبة بشكل مذهل. الطريقة التي يندفع بها ثم يركل الكرة، يقوم بها وكأن العالم كله يشاهده.

التقنية

يواجه الكرة بطرق مختلفة. أحياناً يركل الكرة مباشرة في خط مستقيم، وأحياناً يندفع معها إلى الأمام على غرار ديدييه دروغبا، لا يميل في جريه كثيراً. يجري مباشرة باتجاه الكرة مثل البرازيليين القدماء، ومن ثم يركل الكرة مباشرة.

ما يعني أنه لم ير بالضرورة الكرة وهي تستقر في الشباك حين نفَّذ الضربة الحرة أمام إسبانيا. لعله سمع الأمر من الجمهور الهائج في المدرجات.

كما أنه يعرف كيف يستغل الكرات الجديدة جيداً، ليس لدينا هذه الأيام تلك الكرات السيئة التي كانت موجودة في الماضي. كرات اليوم أشبه بالكرات الفضائية، تطير في كل مكان. يفهم رونالدو ذلك، وبعض ركلاته الحرة تطير مثل كرات الشاطئ.

حاول الكثير من اللاعبين ركل الكرة باتجاه الزاوية بين العارضتين. لكنه كان خبيراً في هذا الأمر. أتذكر أنه سجل إحدى الركلات الحرة ضد بورتسموث في عام 2008، حينها ضحك الحارس ديفيد جيمس عندما تجاوزته الكرة واستقرت في شباكه.

المزاجية

عندما تحوز الموهبة، تقتصر مهمة المدرب على استخراجها فقط. لقد ساعدنا رونالدو في مهمة تطويره، لقد كان البقاء بجواره مبهجاً.

لكن أيضاً، كانت هناك أوقات لا يناسبه التدريب فيها، لأنه لم يكن يدور حوله. وكان يخبرنا بذلك، كان يعلمنا متى أحب التدريب، ومتى لا يعجبه. كانت تلك طبيعته لكننا أحببناها.

قدراته القيادية غير معقولة أيضاً. هذا تطور كبير حقاً لأنه كان في السابق لاعباً فردياً للغاية. لكن مع الخبرة، أصبح الآن قائداً. هو يعيش لأجل هذه اللحظات الكبرى الآن.

المقالة أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Tags: lebanese news, lebanon newsالأرز نيوز, lebanonnews, أخبار لبنان, أسرار, ﺍﻟﺤﺮﺓ, السابق, الضربة, رونالدو, لكريستيانو, مانشستر, مدربه, يكشفها, يونايتد
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
مانشستر يونايتد يغري مارسيال لتجديد عقده ‬‎ 09/11/2018 | 6:25 ص

عقد مارسيال مع مانشستر يونايتد ينتهي بنهاية الموسم المقبل.

إنتر ميلان يرفع سقف المطالب أمام مانشستر يونايتد 09/11/2018 | 6:25 ص

إنتر ميلان يطالب مانشستر يونايتد بـ100 مليون يورو لفتح باب المفاوضات حول مدافعه المطلوب في ريال مدريد وبرشلونة

مورينيو يسخر من أنصار يوفنتوس بعد أن قلب مانشستر يونايتد التوقعات وفاز على مضيفه الإيطالي - BBC News Arabic 09/11/2018 | 6:25 ص

المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو يسخر من أنصار يوفنتوس الإيطالي بعد فوز فريقه على مضيفيه الطليان 2-1 في مباراة الإياب في نطاق بطولة كأس أبطال أوروبا.

رونالدو: فوز مانشستر يونايتد هدية منا أخبار سكاي نيوز عربية 09/11/2018 | 6:25 ص

اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس الإيطالي أن مانشستر يونايتد لم يقدم ما يستحق عليه الفوز 2-1، في المباراة التي جمعت الفريقين بتورينو في دوري أبطا

فيديو: تشيزني يضرب رأس ديبالا بعنف قبل مواجهة مانشستر يونايتد! 09/11/2018 | 6:25 ص

فيديو: قبل مباراة يوفنتوس ومانشستر يونايتد.. رعونة تشيزني تثير حنق ديبالا!

لاعب مانشستر يونايتد السابق: فان خال كان أفضل من مورينيو! Goal.com 07/11/2018 | 9:00 ص

أبدى الهولندي أرنولد موهرين اعتقاده بأن مواطنه لويس فان خال المدرب السابق لمانشستر يونايتد قد أدى عملاً أفضل من خليفته الحالي جوزيه مورينيو.

أليكس فيرجسون أسطورة الشياطين الحمر.. تعرف على مسيرة السير مع مانشستر يونايتد - 07/11/2018 | 9:00 ص

أليكس فيرجسون أسطورة الشياطين الحمر تعرف على مسيرة السير مع مانشستر يونايتد



أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد Cedar News مانشستر يونايتد مايك فيلان هو أحد مدربي كريستيانو رونالدو السابقين، عندما كان اللاعب البرتغالي يدافع عن ألوان مانشستر يونايتد الإنكليزي. صحيفة Daily Mail البريطانية تحدّثت إلى فيلان للتعليق على ركلة رونالدو "المبهرة» أمام إسبانيا، في المباراة الأجمل حتى الآن في المونديال



اشترك ليصلك كل جديد عن مانشستر يونايتد

خيارات

أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد   Cedar News
المصدر http://www.cedarnews.net/featured/2018/06/30/أسرار-الضربة-الحرة-لكريستيانو-رونالد/ http://www.cedarnews.net
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي أسرار الضربة الحرة لكريستيانو رونالدو يكشفها مدربه السابق في مانشستر يونايتد Cedar News

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars