الموضوعات تأتيك من 14063 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

«رأس العش» المعركة التي أضاءت ظلام الهزيمة

01/07/2018 | 3:00 م 0 comments

استطاعت مصر وقواتها المسلحة خلال ست سنوات من 67 إلى 73 أن تخيب توقعات العالم التى أجمعت على أنه لن تقوم لها قائمة إلا بعد 30 عاما، ومن بقايا قوات مهزومة فى نظر ذلك العالم تمكنت من مواجهة العدو ...

اقرأ أيضا:
في مثل هذا اليوم .. توفيق يصدر مرسوما بإلغاء الجيش المصرى - أهرام اليوم الدولية
كيف ساند إسماعيل ياسين الجيش المصري أثناء العدوان الثلاثي؟ – نمساوى
رئيس أركان الجيش المصري يشارك نظيره القطري اجتماعا في الكويت
جريدة البشاير مصطفى بكري: جنود الجيش المصرى يد تبنى ويد تحمل السلاح
ترامب يصف السيسي: قاتل لعين سيجعلك تتصبَّب عرقاً الخليج أونلاين

استطاعت مصر وقواتها المسلحة خلال ست سنوات من 67 إلى 73 أن تخيب توقعات العالم التى أجمعت على أنه لن تقوم لها قائمة إلا بعد 30 عاما، ومن بقايا قوات مهزومة فى نظر ذلك العالم تمكنت من مواجهة العدو الإسرائيلى فى رأس العش جنوب بورفؤاد، والتي دارت رحاها بعد أقل من شهر٬ من الهزيمة في مثل هذا اليوم من العام 1967.

وكانت هذه المعركة أول شمعة تضيىء الظلام الذى حل على مصر عشية الخامس من يونيو 67، وتوالت بعدها الشموع والمعارك الشرسة التى أظهرت قدرة المقاتل المصرى الحقيقية.

يقول اللواء أركان حرب "محمد زكى عكاشة"، قائد ثانى سرب «ميراج 5» المتمركز فى قاعدة طنطا الجوية، الذى قام بالهجوم على القطاع الشمالى فى حرب الاستنزاف: «بدأنا ندرس ونناقش المدى المتوسط والقريب والبعيد، بالطبع لم يكن يجدى أن نحارب بعد شهر واحد، لكن كان علينا أن نشعر العدو أننا لن نتركه وبدأت الاشتباكات بعد وقف إطلاق النار بـ20 يوما بمعركة «رأس العش» فى 30 يونيو، وكانت من أعظم المعارك العسكرية، فلقد أثبت المصرى أنه وسط هذا الخضم من الظلام قادر على إضاءة شموع الانتصار.

ونجحت فصيلة من 30 فردا وبعض الضباط فى التصدى لسرية إسرائيلية مدرعة مدعمة بقوة مشاة ميكانيكية، وأوقفوها وهزموها، ولم يتمكن العدو من الوصول إلى هدفه وهو احتلال مدينة بورفؤاد.

وفى كتابه «حديث النسور» الذى سجل فيه الرحلة إلى انتصار أكتوبر من الهزيمة إلى العبور تتوالى بطولات الجيش المصرى فى حرب الاستنزاف التى كانت «البروفة الجنرال» كما يصفها البعض للحظة العبور، وكان إغراق المدمرة إيلات يوم 21 أكتوبر 67، حيث انطلق أول صاروخ فى التاريخ، ليصيب وحدة بحرية معادية فى أثناء الحرب: «انتقلت إلى مكتب العقيد عادل هاشم، حيث البلاغات من قاعدة بورسعيد كانت متلاحقة، تنساب كما تنساب الأنغام العذبة فى سيمفونية جميلة، صاروخ نمرة واحد طلع، نمرة واحد أصاب الهدف، صاروخ نمرة اتنين طلع.. صاروخ نمرة اتنين أصاب الهدف، الهدف تحطم هكذا فى دقائق معدودة تحطمت أكبر وحدة بحرية إسرائيلية لقد غرقت مدمرتهم الكبيرة إيلات، لقد أهنا كبرياءهم».

استدعى فى أثناء كتابتى هذه السطور ملامح اللواء عكاشة وعنفوان الشباب فى روح جندى مصرى لم تبارحه حتى وهو فى السبعين، نقل لى عدوى حماسته وهو هناك يتحرق شوقا مع أفراد سربه لرد كرامتنا جميعا قبل الدفاع عن سمعة الجيش المصرى ومقاتليه، خاصة سلاح القوات الجوية: «فى 14 و15 يونيو توالت ضربات من قواتنا الجوية رغم الأقوال الكثيرة التى ترددت عن أنها ضربت على الأرض والطيارين جروا أو كانوا نائمين إلخ، وهى أحاديث عارية من الصحة تماما، وفى 21 يونيو من نفس عام 67 كانت المعركة الشهيرة للبحرية وإغراق المدمرة إيلات، كان من الواضح بعد هذه المعارك أننا قادرون على محاربة الإسرائيليين وهزيمتهم، لكن الأمر كان يحتاج إلى وقت، وهو ما تم بإعادة بناء الجيش وبناء الخطوط الدفاعية على الضفة الغربية للقناة، إلى جانب التجهيز والتدريب والتخطيط، واستمر هذا التصعيد حتى دخلنا حرب الاستنزاف لمدة 500 يوم قتال مسرحها شاسع مترامى الأطراف ممتد من العريش حتى الإسكندرية ومن إيلات حتى صعيد مصر، بل وصلت معارك الاستنزاف إلى أبيدجان بتفجير الحفار الإسرائيلى.

كانت هذه الـ500 يوم ملاحم فى كل لحظة للجيش المصرى فى كافة أسلحته من دفاع جوى وصاعقة بحرية جوية كل أفرع الجيش.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
اختتام فعاليات تمرين النجم الساطع في مصر - صحيفة الرأي 19/09/2018 | 11:00 م

اختتام فعاليات تمرين النجم الساطع في مصر

مقتل 4 مجندين مصريين بهجومين في سيناء 19/09/2018 | 11:00 م

شاشة نيوز - وكالات - قتل ثلاثة مجندين وأصيب آخرون الليلة الماضية في تفجير استهدف آلية تابعة للجيش المصري جنوب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، التي تشهد عملية عسكرية واسعة النطاق منذ مطلع فبراير/ شباط الماضي.وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري...

السيسي أنقذ نجلي مبارك من مصير أولاد القذافي 19/09/2018 | 11:00 م

قال أشرف السعد رجل الأعمال المصري ، والمقيم حاليا في لندن إن الجيش المصري والرئيس عبد الفتاح السيسي أنقذ نجلي مبارك " علاء وجمال مبارك" من مصير أولاد القذافي ،

القاهرة وواشنطن لتعزيز التعاون العسكري - جريدة الحياة 19/09/2018 | 11:00 م

القاهرة وواشنطن لتعزيز التعاون العسكري

أسرة الشهيد الماحي تشارك في حفل إطلاق اسمه على أكبر مدرسة بالسنطة 19/09/2018 | 11:00 م

شاركت أسرة الشهيد الرائد عبدالمجيب مصطفى الماحي، الذي استشهد في حادث إرهابي أثناء قيامه بالإشراف على توزيع وجبات السحور على الجنود في شمال سيناء في الاحتفالية التي نظمتها مديرية التربية والتعليم بالغربية ومجلس مدينة السنطة لوضع اسم الشهيد على مدرسة

اختتام فعاليات تمرين النجم الساطع في مصر 19/09/2018 | 11:00 م

اختتمت في جمهورية مصر العربية، أمس الأربعاء، فعاليات تمرين النجم الساطع المشترك بحضور رئيس أركان الجيش المصري. ويهدف التمرين

في مثل هذا اليوم .. توفيق يصدر مرسوما بإلغاء الجيش المصرى - أهرام اليوم الدولية 19/09/2018 | 11:00 م

رانيا الخواجة شهد اليوم الموافق التاسع عشر من سبتمبر على عدة أحداث هامة، منها مواقف كانت نذير سئيةعلى بعض الدول، كافة الأحداث التي سجلت في تاريخ اليوم على مدار السنوات الماضية. وتهتم بذكر1882 – الخديوي توفيق يصدر مرسومًا يلغي فيه الجيش المصري. 1356 – إدوارد الأمير الأسود يقود إنجلترا لنصر ساحق على الفرنسيين بقيادة جون …



«رأس العش» المعركة التي أضاءت ظلام الهزيمة الجيش المصري استطاعت مصر وقواتها المسلحة خلال ست سنوات من 67 إلى 73 أن تخيب توقعات العالم التى أجمعت على أنه لن تقوم لها قائمة إلا بعد 30 عاما، ومن بقايا قوات مهزومة فى نظر ذلك العالم تمكنت من مواجهة العدو ...



اشترك ليصلك كل جديد عن الجيش المصري

خيارات

المصدر https://www.dostor.org/2231118 جريدة الدستور
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي «رأس العش» المعركة التي أضاءت ظلام الهزيمة

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars