الموضوعات تأتيك من 14063 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: اخبار مصر > مصدر عسكرى

نيويورك تايمز: الإمارات تعلق هجماتها على الحديدة خوفاً من حرب الشوارع

03/07/2018 | 8:50 ص 0 comments

اقرأ أيضا:
اليمن: قتلى وجرحى واسرى من قوى العدوان بعملية نوعية في عسير – موقع قناة المنار – لبنان
بالفيديو: تنفيذ عدة كمائن لآليات مرتزقة العدوان بصحراء الاجاشر
قتلى وجرحى في عمليات عسكرية في اليمن
الدفاع اليمنية: أبطال الجيش واللجان الشعبية كبدوا العدو خسائر كبيرة بالعديد والعتاد – موقع قناة المنار – لبنان
اليمن: إفشال محاولة تسلل وتدمير آلية للعدوان بجبهة حام بالجوف – موقع قناة المنار – لبنان

بعد 3 أسابيع من انطلاقها وتجاهل أبوظبي للتحذيرات الدولية..
المعركة تفجر خلافات بين هادي وأبوظبى تهدد عمليات التحالف
تقارير دولية: انتهاكات الإمارات في اليمن ترقى لجرائم ضد الإنسانية

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن تحديات حرب المدن والشوارع أجبرت القوات الإماراتية على وقف هجومها على مدينة الحديدة في اليمن. وأضافت الصحيفة أنه عندما بدأت الإمارات حربها في الحديدة، الشهر الماضي، كان المسؤولون الإماراتيون واثقين من تحقيق انتصار سريع، غير آبهين بالتحذيرات الدولية من كارثة إنسانية محتملة، فخورين بقواتهم العسكرية والميليشيات المحلية التابعة لهم وقدرتها على الإطاحة سريعاً بالحوثيين.

لكن تحديات حرب المدن (الشوارع) أوقفت الهجوم، وسط موجة من النشاط الدبلوماسي الذي يهدف إلى وقف الحرب الأهلية. وتابعت الصحيفة أن معركة السيطرة على الحُديدة أدّت إلى غضب دبلوماسي دوليّ كبير؛ بسبب القلق على سلامة المدنيين البالغ عددهم 600 ألف نسمة، والخشية من تهديد الحرب لخطوط الإمداد والإغاثة الإنسانية التي تصل عبر ميناء الحديدة إلى نحو 8 ملايين يمني.

وأعلنت دولة الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن الأحد، وقف عمليّاتها العسكرية بالحديدة بشكل مؤقت، بعد نحو ثلاثة أسابيع من انطلاقها لاستعادة المدينة من قبضة الحوثيين. وتجاهلت أبوظبي سابقاً التحذيرات الدولية ونفّذت العملية العسكرية التي هدّدت حياة آلاف اليمنيين؛ لإعاقتها وصول المساعدات الإنسانية عبر ميناء الحديدة. وزعم مسؤول إماراتي رفيع المستوى أن "قرار وقف الهجوم يهدف لإعطاء فرصة لإطلاق مفاوضات الأمم المتحدة".

وتدعم السعودية والإمارات حكومة عبد ربه منصور هادي في اليمن، حيث تقوم القوات النظامية والسعودية والإماراتية بعملية عسكرية بدأت قبل أكثر من ثلاث سنوات؛ من أجل استعادة الأراضي التي سيطرت عليها جماعة ميليشيات الحوثي، ومن ضمنها العاصمة صنعاء.

وفي الميدان يبدو أن القوى المتصارعة وصلت إلى طريق مسدود؛ فحتى وقت قريب كان التحالف العربي والحوثيون يرفضون مبدأ مفاوضات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة منذ أكثر من عامين.
غير أن دبلوماسيين على دراية بالأوضاع في اليمن قالوا إن الضغوط الدبلوماسية، ومن ضمنها الأمريكية، بثّت الحياة من جديد في جسد المفاوضات الميت، حيث تجري حالياً مفاوضات وُصفت بالحسّاسة؛ بين مسؤولين من الأمم المتحدة والحوثيين والإمارات والسعودية وحكومة هادي.

وخلال الأسبوع الماضي، التقى مارتن غريفيث، الممثّل الخاص للأمم المتحدة في اليمن، زعماء من جماعة الحوثي، والتقى الرئيس عبد ربه منصور هادي، وأطلع مسؤولون كبار بالمنظّمة الأممية السعوديين والإماراتيين على تفاصيل تلك المفاوضات. ويسعى المبعوث الأممي من أجل التوصّل لاتفاقيّة تتولّى بموجبها الأمم المتحدة إدارة ميناء الحديدة.

وفي بداية معركة الحديدة قال المسؤولون الإماراتيون إن لديهم هدفين رئيسيين في الحديدة؛ الأول هو السيطرة على الميناء والمطار، والثاني هو أن يكون هذا الانتصار مقدّمة لدفع الحوثيين وإجبارهم على الدخول في مفاوضات السلام، ومنح القوى اليمنية المدعومة من قبل الإمارات والسعودية دفعة أقوى خلال مفاوضات السلام. وفيما تمكّنت القوات المدعومة من الإمارات من السيطرة على المطار، فإنها فشلت في شنّ هجوم آخر للسيطرة على الميناء، حيث رفضت الولايات المتحدة تقديم مساعدة لوجستية لتلك القوات.

 وأكّد مسؤولون إماراتيون أنهم فضّلوا عدم الدخول إلى المدينة؛ لأنهم لا يريدون الدخول في حرب مدن خاصة، وأن القوات الموالية لهم غير مجهّزة لحرب من هذا النوع. وأفاد العديد من التقارير الدولية أن الإمارات ترتكب انتهاكات ترقى لجرائم ضد الإنسانية، وهناك المئات من المعتقلين تعرّضوا للتعذيب الجسدي والجنسي والاعتداء الجماعي في سجون تديرها الإمارات باليمن أو لموالين لها.

وأكد مصدر عسكري حكومي إن الخلاف بين الرئيس عبدربه منصور هادي والإمارات تفجّر مجدداً، بسبب الحرب في الحديدة. ونقل موقع المصدر أونلاين عن مصدر عسكري إن هادي أمر بتحريك أربعة ألوية من الحماية الرئاسية لتكون إلى جانب ألوية العمالقة وألوية المقاومة التهامية، لكن الإمارات رفضت.

وكان طارق قد ظهر في مقطع مرئي السبت الماضي، وهو يحث مقاتليه على القتال ضد الحوثيين. وقوات طارق تتلقى الدعم بشكل مباشر من الإمارات.

ووفق المصدر فإن إعلان الإمارات توقف العمليات العسكرية جاء عقب رفض هادي تقدم قوات طارق إلى الحديدة، وإصراره على أن تكون القوات المسيطرة على المدينة تابعة للحكومة اليمنية.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
قتلى وجرحى في عمليات عسكرية في اليمن 21/09/2018 | 3:50 ص

تكبد الغزاة والمرتزقة عشرات القتلى والجرحى ودمرت 11 آلية لهم في غارات لسلاح الجو وعمليات هجوم وقنص وإفشال زحوفات وقصف صاروخي ومدفعي خلال الـ24 ساعة الماضية في اليمن .

اليمن: سلاح الجو المسير يدك قوات التحالف بالساحل الغربي 21/09/2018 | 3:50 ص

شنّ سلاح الجو المسير في الجيش اليمني واللجان الشعبية، هجوماً جوياً على تجمّعات قوات التحالف السعودي في الخوخة بالساحل الغربي مقابل المجازر التي يرتكبها العدوان السعودي الأماراتي في مناطق مختلفة باليمن.

العرب و العالم مئات الآلاف من الزوار الشيعة يحيون ذكرى وفاة الحسين في كربلاء 21/09/2018 | 3:50 ص

أحيا مئات الآلاف من الزوار الشيعة، اليوم الخميس، ذكرى وفاة الأمام الحسين ثالث أئمة أهل البيت، في مدينة كربلاء جنوبي العراق، وعلى مدى الأسبوع الماضي، وصل آلاف

خسائر مكلفة لمرتزقة السعودية جراء تطهير مواقع وتباب بجيزان 21/09/2018 | 3:50 ص

نفذت وحدات من الجيش اليمني واللجان الشعبية اليوم عملية هجومية على مواقع لمرتزقة الجيش السعودي شرق جبل النار قبالة جيزان.

بالفيديو: تنفيذ عدة كمائن لآليات مرتزقة العدوان بصحراء الاجاشر 21/09/2018 | 3:50 ص

نفذت وحدة الهندسة التابعة لانصارا لله عدة كمائن لتحركات مرتزقة العدوان السعودي بصحراء الاجاشر في محافظة الجوف.

القوات اليمنية تطهر مواقع عسكرية جديدة جنوب تعز 21/09/2018 | 3:50 ص

طهر الجيش اليمني واللجان الشعبية، اليوم الخميس، عددا من المواقع التي كان يتمركز فيها مرتزقة العدوان السعودي في مديرية حيفان جنوب تعز.

العرب و العالم روسيا تقيد الحركة الجوية والبحرية قبالة السواحل السورية 21/09/2018 | 3:50 ص

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية اليوم الخميس، أن روسيا قيدت حرية الحركة في المجالين الجوي والبحري في مناطق محددة قبالة السواحل السورية



نيويورك تايمز: الإمارات تعلق هجماتها على الحديدة خوفاً من حرب الشوارع مصدر عسكرى



اشترك ليصلك كل جديد عن مصدر عسكرى

خيارات

المصدر https://www.al-sharq.com/article/03/07/2018/نيويورك-تايمز-الإمارات-تعلق-هجماتها-على-الحديدة-خوفاً-من-حرب-الشوارع جريدة الشرق: الصفحة الرئيسية
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي نيويورك تايمز: الإمارات تعلق هجماتها على الحديدة خوفاً من حرب الشوارع

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars