الموضوعات تأتيك من 14045 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > حب وزواج

الحب أسمى ما في الطبيعة البشرية عبر التاريخ MEO

13/09/2018 | 9:25 م 0 comments

كتاب المفكر المصري سلامة موسى "الحب في التاريخ" يؤكد أن العاطفة مصدر السعادة وجوهر الإنسان يتفاضل فيها البشر عن الكائنات الأخرى.

اقرأ أيضا:
السعودية أثير عبدالله النشمي تحجز مقعداً بين الروائيين مجلة سيدتي
أفخم عطور المسك لرائحة لا تقاوم البوابة

القاهرة - من أحمد مروان
الحب هو السعادة، أو هو أقرب شيء إلى السعادة، وفيه تتبلور أخلاقنا، وتبدو في جوهرها الأصيل، وهو؛ أي الحب، يربينا ويستنبط منا أسمى ما في أخلاقنا؛ ولذلك حين نروي قصة عن الحب إنما نروي أيضًا أحسن ما في الطبيعة البشرية من خلال تحملنا جميعًا على الإعجاب وعلى الإحساس بالسعادة.. إنها رؤية الكاتب والمفكر سلامة موسى في كتابه "الحب في التاريخ" والذي صدر في طبعة جديدة عن (وكالة الصحافة العربية – ناشرون)، حيث يؤكد المفكر "أن للإنسان غريزة جنسية إذا تنبهت احتدت فاستحالت إلى عاطفة، فشهوة، فاندفاع قوي لا يكاد الإنسان يدري ما هو فاعل فيه. ولكنَّ للإنسان أيضًا عقلًا إذا تنبه لم يحتد، ولكنه يتأمل في أناة وتبصر، فيستحيل إلى وجدان يدري الإنسان ما هو فاعل فيه".
وكلنا سواء في الغريزة، بل نحن والحيوان سواء فيها، ولكننا نتفاضل في الحب الوجداني الذي ينشأ عن التعقل والتبصر، فندري ما نحن بسبيله من التقرب للجنس الآخر، ونقدر الصفات ونزن الفضائل.
ويرى أن الحب الغريزي هو حب العاطفة، حب الشهوة والنظرة الأولى، وهو بعيد عن الحب الوجداني، الذي يزن ويقدر ويعرف القيم البشرية العالية.
حب العاطفة هو الحب الأعشى القصير.
وحب الوجدان هو الحب الفهيم البصير."

الأمومة جزء خطير من الحب النسوي

وهناك نوعان من السعادة، كما أن هناك نوعين من الحب؛ فإن سعادة الغرائز هي سرور زائل، كما نجد في لذة الأكل أو الشرب، وهو سرور عاطفي، ما هو أن نشبع حتى ينطفئ، ولكن السعادة القيمة هي ثمرة الوجدان والتعقل، وكذلك الشأن في الحب العاطفي الذي ينشأ من أول نظرة؛ إذ هو شرور زائل، ولكن الحب الوجداني الذي تعتمد فيه على التعقل والتبصر ووزن القيم البشرية، هو أكثر من السرور، هو سعادة مقيمة.
خطأ شائع
وهناك خطأ شائع هو أن الحب بين محبين إنما يرجع إلى الغريزة الجنسية لا أكثر. وهذا التباس يحتاج إلى بعض التحليل؛ فإن الاشتهاء يرافق الحب، ولكنه ليس أصله، بل يحدث أحيانًا أننا عندما نحب امرأة حبًّا عظيمًا فإننا نرفعها إلى مرتبة من الطهارة، ونسمو بجمالها إلى معاني من القداسة، بحيث تتقهقر الغريزة أمام هذه الاعتبارات.
وفي رأي المؤلف أن الحب ينتمي إلى أصل آخر هو ذلك التعلق الذي نما في طفولتنا وربطنا بالأم، وهذا هو الذي يجعل في الحب حنانًا ورقة ورحمة. ونحن حين نحب امرأة إنما في الواقع نحب صورة الأم في وجهها وقامتها وصوتها؛ لأننا قد نشأنا على أن نُكْبِرَ من شأن الصفات التي تتحلى بها أمهاتنا… الحب العظيم ليس هو حب النظرة الأولى، حب العاطفة، وإنما هو حب التبصر، حب الوجدان والتعقل. ويجب أن نقول أيضًا: إن الحب ليس هو الشهوة، وما في الحب بين رجل وامرأة من عظمة ومجد وجلال، إنما يرجع في صميمه إلى الصفات السامية التي نعزوها إلى أمهاتنا، وإلى أخلاق اجتماعية قد علَّمنا إياها المجتمع، وإلى عادات عائلية مارسناها في طفولتنا.
الناس ليسوا سواء في القدرة على الحب، وليسوا سواء في القدرة على السعادة؛ لأن كليهما – الحب والسعادة – يتوقفان على مقدار ما عندنا من وجدان؛ أي تعقل، وعلى مقدار ما أحببنا أمهاتنا، وعلى مقدار ما كان عند أمهاتنا من صفات سامية.
وهناك فرق في الحب بين الرجل والمرأة؛ فإن حب الرجل يكاد يقتصر على المرأة؛ أي على زوجته، وحبه للأطفال ضعيف مشتت مبعثر؛ إذ هو مشغول بالكسب مختلط بالمجتمع أكثر من المرأة. لكن حب المرأة يختلط بأبنائها؛ ولذلك فإن الأمومة جزء خطير من الحب النسوي.
 لماذا يتشابه المحبان؟
كثيرًا ما يحدث أننا نلتقي بزوجين، فنظنهما للتشابه العظيم بينهما أنهما شقيقان، فما هي علة ذلك؟

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
السعودية أثير عبدالله النشمي تحجز مقعداً بين الروائيين مجلة سيدتي 13/09/2018 | 9:25 م

تزخر السعودية بالكثير من الكاتبات الأدبيات، والشاعرات المبدعات، واللاتي وصلن بمؤلفاتهنّ إلى آفاق شاسعة، وتخطين حدودًا بعيدة، وأثبتن أنهنّ قادرات على...

الأنف مسؤول عن إنجذاب الرجل للمرأة 13/09/2018 | 9:25 م

معروف في العلم والأدب أن الأذن تعشق قبل العين احياناً (بشار بن برد)، لكن ما إذا كان الأنف يفعل ذلك أيضاً، فهذا ما اثبتته تجربة سويسرية جديدة.

أفخم عطور المسك لرائحة لا تقاوم البوابة 13/09/2018 | 9:25 م

من المعروف أن المسك يحتل مكانة مهمة جداً لدى النساء العربيات، نظراً الى رائحته التي تنبض رقياً وفخامة، وبالتالي باتت الدور العالمية في السنوات الأخيرة تسعى الى ابتكار أفضل العطور التي تتركز على المسك،

المرأة العربية دليلك لجذب المرأة الذكية 13/09/2018 | 9:25 م

المرأة العربية " سهل أن تقنع امرأة بالارتباط بك، إلا إذا كانت المرأة الذكية فهذا هو الأمر الصعب، لذلك سنعرفك اليوم على 4 أسرار هي السبب الحقيقي وراء انجذاب المرأة الذكية للرجل. – الثقة بالنفس: © Copyright Al-Ahram Publishing House إقرأ المزيد...

ريحة الحبايب.. دراسة: أجساد النساء الأكثر خصوبة تفرز روائح جاذبة للرجال 13/09/2018 | 9:25 م

يوضح الباحثون أن حواس الاستقبال لدى الذكور تطورت، بحيث تستطيع اكتشاف تلك الروائح وتمييز أصحابها، والوصول عبرها إلى المرأة الأكثر خصوبة وإثارة. ويضيف الباحثون: «يؤثر ارتفاع هرمون الإستروجين، وكذلك ...

الحب بعد الخمسين يعيد الحيوية ويطيل العُمر البوابة 23/08/2018 | 9:00 ص

الإنسان يكون بحاجة إلى الحب في سن الخمسين أكثر من أي فترة سابقة، حيث أن هذا الارتباط وما يمده من مشاعر جياشة يؤثران في فسيولوجيا الإنسان.تؤكد الأبحاث الحديثة أن الزواج عن حب يعمق أواصر الصلة بين

دراسة تجيب عن هذا التساؤل: الحب من أول نظرة.. كذبة أم حقيقة؟ 23/08/2018 | 9:00 ص

'الحب من أول نظرة'.. حقيقة أم كذبة؟ سؤال تجيب عنه دراسة جديدة، نشرها موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية. قاس باحثون بجامعة نيويورك في الدراسة، كيفية تأثير الجمال علينا، من خلال تعبيرات الوجه. ووجد ...



الحب أسمى ما في الطبيعة البشرية عبر التاريخ MEO حب وزواج كتاب المفكر المصري سلامة موسى "الحب في التاريخ" يؤكد أن العاطفة مصدر السعادة وجوهر الإنسان يتفاضل فيها البشر عن الكائنات الأخرى.



اشترك ليصلك كل جديد عن حب وزواج

خيارات

المصدر https://www.middle-east-online.com/الحب-أسمى-ما-في-الطبيعة-البشرية-عبر-التاريخ Middle East Online
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي الحب أسمى ما في الطبيعة البشرية عبر التاريخ MEO

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars