الموضوعات تأتيك من 14062 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: مشاهير > فريد الديب

انهض يا فارس الصحافة

14/09/2018 | 9:25 م 0 comments

حللت أهلاً فى بلدك ونزلت سهلاً على أهلك ومحبيك. ما كان أشقانا وأنت بعيد، وما كان أتعسنا وأنت تقاسى فى الغربة مرارة الظلم وخسة الغادرين. لقد كنت فارساً من فرسان الصحافة، وكاتباً مرموقاً لا يشق له غبار، ولم تك أبداً من الفاسدين، ولا عوناً للمفسدين، بل كنت-

اقرأ أيضا:
ط­ط³ظ†ظٹ-ظ…ط¨ط§ط±ظƒ - مصراوي
ط¹ط²ط§ظ…-ط¹ط²ط§ظ… - مصراوي
ط­ط¨ظٹط¨-ط§ظ„ط¹ط§ط¯ظ„ظٹ - مصراوي

اشترك لتصلك أهم الأخبار


حللت أهلاً فى بلدك ونزلت سهلاً على أهلك ومحبيك. ما كان أشقانا وأنت بعيد، وما كان أتعسنا وأنت تقاسى فى الغربة مرارة الظلم وخسة الغادرين.

مقالات متعلقة

إبراهيم سعدة

إبراهيم سعده !

إبراهيم سعدة

لقد كنت فارساً من فرسان الصحافة، وكاتباً مرموقاً لا يشق له غبار، ولم تك أبداً من الفاسدين، ولا عوناً للمفسدين، بل كنت- بقلمك البتار- حرباً عليهم فلم تسلم من كيدهم، وصرت هدفاً لسهامهم، لكنها لم تصبك طوال مسيرتك بسوء إلا سهماً واحداً أتاك وسط الزحام من اللئام، فتبدد من حولك الأمان، وآثرت الابتعاد، وهناك داهمك المرض بعد أن وهن جسدك وعزت عليك نفسك.

وإذا كنت قد عدت مكدوداً، محاصراً بتداعيات المرض اللعين، فاعلم أن الله مع الصابرين، وهو وحده القادر على شفائك، وما ذلك على الله بعزيز.

عرفت الكاتب الكبير الأستاذ إبراهيم سعدة فى أوائل السبعينيات من القرن الماضى، وكان همزة الوصل بيننا الصديق الخلوق المرحوم لواء شرطة عبدالهادى مخيمر. كان الأستاذ إبراهيم سعدة وقتها محرراً مرموقاً بصحيفة «أخبار اليوم» التى تصدر كل سبت، وكان يقوم بحملة نقد لمسؤول كبير يخشاه الناس نظراً لقربه من مركز السلطة، وبعد عدة حلقات من النشر فوجئ الأستاذ إبراهيم سعدة بحرق سيارته عمداً بواسطة مجهول مما أسفر عن هلاكها هلاكاً كاملاً.

ودارت الشبهات حول ذلك المسؤول الكبير، فبحث الأستاذ إبراهيم عن محام فاصطحبه الصديق عبدالهادى مخيمر إلى مكتبى، وكانت هذه هى أول قضية أباشرها للأستاذ إبراهيم سعدة، ونشأت بينى وبينه صداقة توطدت بمرور الزمن حتى اليوم.

وعشنا سوياً أياماً، وعاصرنا أحداثاً خاصة بعدما تعاقد معى المرحوم الأستاذ موسى صبرى، عندما كان رئيساً لمجلس إدارة مؤسسة «أخبار اليوم» فى سنة 1978، لكى أكون مستشاراً قانونياً للمؤسسة، وشغلت هذا الموقع لمدة 33 سنة متصلة، وقفت خلالها على كثير من الحقائق والخفايا والأسرار، وباشرت العديد من القضايا ممثلاً لتلك المؤسسة العريقة ولكبار الصحفيين والكتاب.

وأجزم بأن الأستاذ إبراهيم سعدة كان- فوق كفاءته الصحفية- مثالاً للخلق الكريم النابع من منبته الطيب، طاهر اليد، عفيف النفس، شديد الحساسية. ولا يتسع المقام الآن للحديث حول عديد من الذكريات، وربما تتاح لى- فيما بعد- فرصة نشرها.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
تأجيل محاكمة العادلي إلى 2 أبريل حسب طلب الدفاع 14/09/2018 | 9:25 م

أرجأت محكمة جنايات الجيزة بمصر، في ختام أولى جلساتها، محاكمة وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي، بتهمتي التربح وغسل وتبييض الأموال، وذلك لجلسة 2 أبريل المقبل.. مع استمرار حبسه على ذمة القضية، والسماح لهيئة الدفاع عنه والمحامين المدعين بالحقوق المدنية (التعويض) بالاطلاع على ملف القضية وتصوير أوراقها. وأثبتت المحكمة في بداية الجلسة أن هيئة الدفاع عن العادلي والتي تشكلت من فريد الديب المحامي، الذي لم…

فريد الديب - 14/09/2018 | 9:25 م

فريد الديب

فريد الديب يكشف الحالة الصحية لـ مبارك 07/09/2018 | 10:25 ص

قال فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إن الحالة الصحية للرئيس مبارك، جيدة. وأضاف الديب، في تصريح لـ'الدستور'، أنه يجب تحري الدقة فيما ينشر عن حياة الرئيس، مشيرًا إلى أن الرئيس مبارك لا ...



انهض يا فارس الصحافة فريد الديب حللت أهلاً فى بلدك ونزلت سهلاً على أهلك ومحبيك. ما كان أشقانا وأنت بعيد، وما كان أتعسنا وأنت تقاسى فى الغربة مرارة الظلم وخسة الغادرين. لقد كنت فارساً من فرسان الصحافة، وكاتباً مرموقاً لا يشق له غبار، ولم تك أبداً من الفاسدين، ولا عوناً للمفسدين، بل كنت-



اشترك ليصلك كل جديد عن فريد الديب

خيارات

المصدر https://www.almasryalyoum.com/news/details/1321052 المصري اليوم

زيارة الموضوع الاصلي
انهض يا فارس الصحافة
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي انهض يا فارس الصحافة

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars