الموضوعات تأتيك من 14060 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

فكر «الإخوان»..بوابة الإلحاد في مصر والعالم العربي قناة الغد

16/09/2018 | 3:25 ص 0 comments
فكر «الإخوان»..بوابة الإلحاد في مصر والعالم العربي   قناة الغد

ليست مصادفة أن يتزامن صعود ظاهرة اجتماعية «سلبية وخطيرة ومذمومة»، مع صعود تيار الإسلام السياسي في مصر، أو تيار «الإسلامجية» المتاجرين بالدين الإسلامي الحنيف، لمصالحهم ومطامعهم السياسية والشخصية، وفي ا

اقرأ أيضا:
مصر.. الحكم بإعدام 75 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بوابة منارة
فض رابعة: 75 إعدام بينهم قيادات من الإخوان و47 مؤبد بينهم ال...مصراوى
الرزاز يلتقي وفداً من (الإخوان المسلمين) لبحث المستجدات المحلية - صحيفة الرأي
محكمة مصرية تؤيد مصادرة أموال جماعة الأخوان المسلمين

ليست مصادفة أن يتزامن صعود ظاهرة اجتماعية «سلبية وخطيرة ومذمومة»، مع صعود تيار الإسلام السياسي في مصر، أو تيار «الإسلامجية» المتاجرين بالدين الإسلامي الحنيف، لمصالحهم ومطامعهم السياسية والشخصية، وفي الصدارة «الجماعة الأم»  للتيار الإسلامي السياسي «جماعة الإخوان المسلمين»، التي رغم ادعائها الدفاع عن الإسلام وحمل رايته، تحت شعار «الإسلام هو الحل»، إلا أن معدل الإلحاد في المجتمع المصري زاد خلال حكم الإخوان ( 368 يوما)، وتحت شعار « الإلحاد في مواجهة إرهاب وعنف الإسلام»، وتجسد ذلك في مصر خلال فترة ما قبل ثورة 30 يونيو/ حزيران 2013 ، حيث شهدت انتشارًا فجًا لفكر الإخوان وجماعات وتيارات الإسلام السياسي !!

 

أرقام مفزعة عن ظاهرة الإلحاد في مصر، ما بين أكثر من 800 ملحد بحسب تقرير مرصد دار الإفتاء، أو أكثر من 2 مليون بحسب إحصائيات تنسب للمنظمات الحقوقية الأهلية، وفي كلتا الحالتين، فإنها ظاهرة جديدة على المجتمع المصري، ولم تكن تظهر بهذا الشكل على السطح من قبل، في مجتمع هويته الدينية متجذرة وراسخة، ولكن حجم الظاهرة  ارتفع بشكل كبير خلال حكم الإخوان وفى أعقابها، ليس في مصر فقط ولكن في العالم العربي، مع تصاعد «تيار الإسلاميين» وفروع جماعة الإخوان المسلمين في تلك الدول، والتي رصدها أيضا مدير شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، في العام 2015 ، محذرا بأن الإخوان المسلمين تسببوا بإلحاد الكثير بمصر والعالم العربي، والذين نظروا لأنفسهم على أنهم مسلمون وباقي العالم كفرة، مؤكدًا أن «الإخوان» أساؤوا للإسلام وتسببوا في إلحاد الكثير بمصر والعالم.

 

 

 

والشاهد .. أن فيروس «الإلحاد» أصاب قطاعا كبيرا من شباب مصر في فترة ما قبل ثورة 30 يونيو/ حزيران 2013 ، وانقلب الكثيرون على الجماعات الإسلامية، وخاصة تنظيم «الإخوان»، بعد أن انكشف منهج المتاجرة بالدين من أجل تحقيق مصالح الجماعة، كالسيطرة على الحكم، ومجلسي الشعب والشورى، والمؤسسات الحكومية، بهدف «أخونة» قلب مصر..وبات واضحا ارتباط  الإلحاد كظاهرة «شاذة» على المجتمع المصري، بتناقض أقوال وتصريحات قيادات الجماعة مع تصرفاتهم، واتجاههم إلى تحقيق مصالحهم الشخصية على حساب المواطنين.. ويرجع ذلك إلى بدايات تأسيس الجماعة 1928 حين استغل حسن ألبنا «الدين» في جذب النفوس، وأنه سيصلح لهم الدنيا بالدين!! وهكذا سنوات مد وجذر مضت في حياة الجماعة، كانوا وكلما اقتربوا من «السلطة» انكشفت طبيعتهم، وظهرت الحقيقة: إرهاب لا يهدف في النهاية إلاّ إلى الوصول إلى السلطة.

 

 

وأمام ظهور هذا الواقع المفجع انتاب الكثيرين من الشباب «شك»،أقرب إلى حالة من «النكران»، والبعض فقد بوصلته أمام الإجرام الذي يحدث، من الذين ربطوا لهم «الدين» بأنفسهم، فتركوا الدين بالكلية، وأعلنوا إلحادهم، وأمامهم شواهد ووقائع ، كانت رؤية رأى العين، وهم يختطفون «الدين» لأنفسهم، ومنهم من  يقول إن غير الإخوان هم فئة أدنى (القيادي الإخواني صبحي صالح)، واختفى حديث «إصلاح الدنيا بالدين»، ليحل محله حديث السلاح والدم والعنف، وأن معارضة حكم الإخوان «كفر، وخروج من الملة» ـ القيادي الإخواني صفوت حجازي ـ  وفي هذا المناخ الملبد بالشكوك، وتشويه صورة الإسلام، كانت طائفة كبيرة من الشباب تعاني من «التصدّع» وتنحرف بعيدا عن هذا الدين المتمثل في «التيار الإسلامي السياسي بصفة عامة، وجماعة الإخوان المسلمين بصفة خاصة»، فضلا عن  أن الجماعة ـ نفسها ـ ضربت عرض الحائط بالثوابت الدينية، وعلى سبيل المثال، ما زعمه إبراهيم منير، أمين عام التنظيم الدولي لجماعة الإخوان، خلال لقائه بممثلي مجلس العموم البريطاني، الثلاثاء 7 يونيو / حزيران  2016 ، أن الدين الإسلامي يمنح الحق في الالحاد دون أي معوقات ـ على حد تعبيره ـ وأن الشريعة الاسلامية نصت على أحقية الانسان في الشذوذ الجنسي، زاعما وجود نصوص قرأنية بذلك !!

 

 

انكشاف حقيقة فكر الإخوان، والذي أصاب الشباب بالـ «دوار» ليبحث عن «البديل» ويسقط في دوامة الإلحاد، أصاب أيضا عدد كبير من «شباب الإخوان»، مع  تشويه صورة الدين وتصويره على أنه دين عنف وإرهاب، واستخدام أصحاب المطامع له، مما  دفع الكثير من شباب الإخوان ـ أنفسهم ـ  للجوء إلى الإلحاد- ففي شهر أبريل/ نيسان 2017، خرج عصام تلمية، مدير مكتب يوسف القرضاوى السابق، وعضو مجلس شورى الإخوان في تركيا، بمفاجآة من العيار الثقيل، عندما أكد اتجاه عدد كبير من شباب جماعة الإخوان إلى الإلحاد والانتحار بسبب الأزمة الداخلية التي تضرب الجماعة حاليًا.. وقال في مقال له نشره عبر أحد مواقع الجماعة: يغزو شبابنا موجة من موجات الإلحاد، يسبقها موجة من التفلت فى الالتزام الديني، وخاصة في الهدى الظاهري، من خلع الحجاب من بعض الفتيات إلى وقوع البعض الآخر في المعصية شبابًا وفتيات، ثم ينقلب الأمر إلى تشتت فكرى وإيماني، تنتهى بالوقوف على أول عتبات الإلحاد !!

 

 

 

وتصريحات عصام تليمة كشفت كيف دفعت أفكار التنظيم شباب الجماعة إلى الاتجاه نحو الإلحاد فكيف لا يمكن أن تؤثر تلك الأفكار في زيادة نسبة الإلحاد بشكل عام بسبب منهج وتصرفات قيادات هذا التنظيم ؟!

 

 

 

والصورة يعترف بها قيادات التيار الإسلامي، ولكنهم يتبرأون من المسؤولية، ويحملونها لـ «أبناء عمومتهم» جماعة الإخوان المسلمين، بحسب تعبير نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، الدكتور ياسر برهامي، بأن «ظاهرة الإلحاد انتشرت بعد حكم الإخوان، و يأتي ذلك بعد أن كان يعتبرهم البعض بأنهم من يمثلون الدين الإسلامي، و عندما فشل حكم جماعة الإخوان المسلمين، اعتقد البعض أن من فشل هو الدين الإسلامي نفسه».

 

 

 

في هذا السياق، يؤكد أستاذ علم النفس بجامعة الأزهر، د. أحمد هلال، أن الجماعات الإسلامية كانت السبب الأقوى في تشويه صورة الإسلام، وأن معاملات الإخوان شوهت الدين، و«كرهوا الناس في الدين»، فكانوا يقولون ما لا يفعلون، والشباب كفر بالجماعات المتأسلمة، لأنهم كذبوا على الشعب، ونصبوا باسم الدين، وحاولوا تضليل الناس، واعتبروا مصر والدول العربية عبارة عن بقرة يحلبونها، وكله على حساب الشعب، والشباب أصيب بالإحباط بسبب تلك الجماعات، التي سارت بمبدأ تحقيق المصالح الخاصة، وأبعدوا بتصرفاتهم الشباب عن الدين.. ويتفق معه ، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، د. أحمد كريمة، بأن انتشار الإلحاد مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالجماعات الإسلامية كالإخوان والسلفيين، وهؤلاء هم الذين يشككون في الدين والتراث والواقع المعاش، لقد تحدث شيوخ السلفية والإخوان عن الزهد والأخلاقيات والورع، بينما تبنوا أفكار التكفير وإقصاء المخالف ، وكذلك الانغماس في الحياة الدنيا، وهذا ما يؤكد أن الأفعال تناقض الأقوال، والنتيجة أن الشباب قاسوا من شيوخ الإخوان، عندما تأكدوا من تناقض أفعال الإخوان وأقوالهم، ولذلك  تملكهم الشك، وانقلبوا إلى الشك في الدين أو الانقلاب عليه أو الانفلات منه، ومن هنا جاء الإلحاد.

 

 

ويتفق المراقبون والباحثون، على أن تجربة الإخوان فى مصر وفى العالم العربي، كانت مثالا سيئا دفع البعض للإلحاد، فجماعة الإخوان حينما وصلت للحكم لم تتجه لتطبيق الشريعة ولجأت للمحاصصة والانفراد بالسلطة مما أعطى صورة سيئة عنهم فهى كانت جماعة سياسية تتخذ من الدين ستارا لها لتنفيذ أغراض وأهداف اخرى، وأن خسائر فترة حكم جماعة الإخوان المسلمين وما بعدها، لم تقتصر على السياسة والإقتصاد فقط، ولكن أيضاً أتت بأثار سلبية على الدين الإسلامى التى حملت الجماعة زيفاً وبهتاناً راية واتخذته ستاراً لأهدافها، فكان قيادتها يخرجون بتفسيرات للقران والسنة تتوائم مع مواقفهم السياسية ومدى احتياجهم للسير فى اتجاه مصالحهم وأغراضهم الدنيئة فقط دون النظر إلى صحيح الدين، وتسببت التصريحات المتضاربة والتفسيرات الغريبة، في اتشار الإلحاد بسبب الارتباك الدينى الذى أصيب به الشباب المصري.

 

 

غير أن هناك أمرا مهما يجب التنبيه إليه بخصوص موقف جماعات الإسلام السياسي من الأقباط ومن العلمانية، ويتمثل ذلك الأمر في جرائم حرق الكنائس، ومحاولة اشعال نيران الفتنة في مصر، والترويج لمزاعم «الكفر والتكفير، وكأن الإخوة المسيحيين ليسوا أصحاب كتاب سماوي، وليسوا من أصحاب الوطن، بل وأصله، وهو فكر ينحرف تماما عن صحيح الدين الإسلامي وثوابته، مما أصاب الشباب أيضا بالخلل الفكري، فذهب بهم إلى الإلحاد .. والأمر الثاني خاص بمصطلح العلمانية، وتعامل معه الإخوان بحسب الموقف الأيديولوجي وليس المبدأ الفكري الصارم، وهو ما تبدى بوضوح من خلال رد فعل الإخوان المسلمين على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول موضوع العلمانية،إذ سبق لأردوغان أن قال في مقابلة تلفزيونية إن «العلمانية تعني التسامح مع كافة المعتقدات من قبل الدولة، والدولة تقف من نفس المسافة تجاه كافة الأديان والمعتقدات»..وهنا يتبدى التناقض الصارخ في شعارات وأقوال أهل تيار الإسلام السياسي، فهم من ناحية يقولون إن العلمانية تعني «الكفر» والتخلي عن الدين وإبعاده عن الحياة، ومن ناحية أخرى يقبلونها من أردوغان الذي يصفونه بأنه نور الله وأنه سيبقى في الحكم ويتمدد لأنه «ينصر الله» !!!

 

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
الرزاز يلتقي وفدا من جمعية جماعة الاخوان المسلمين (صور) 18/09/2018 | 11:25 م

عمان - الدستور   استقبل رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز مساء اليوم في مقر رئاسة الوزراء وفد من جماعة الإخوان المسلمين، وقد بحث وفد الجماعة مع دولة الرئيس معاناة المواطنين ومشروع قانون ضريبة الدخل الذي تنوي الحكومة عرضه على مجلس النواب، بحسب...

بوابة الفجر: فقيه دستوري: لابد من توثيق وتسجيل تاريخ جرائم الإخوان 18/09/2018 | 11:25 م

فقيه دستوري: لابد من توثيق وتسجيل تاريخ جرائم الإخوان

فقيه دستورى: لابد من توثيق تاريخ جرائم الإخوان 18/09/2018 | 11:25 م

قال الدكتور شوقى السيد، الفقيه الدستورى، إن هناك وثائق ومستندات توثق جرائم الإخوان المسلمين، مشددًا على ضرورة توثيق هذه الجرائم حتى تكون موجودة فى ذاكرة الأمة. وأضاف السيد فى لقاء عبر فضائية Extra News، أن هناك جرائم منذ عام 1942، وأبرزها اغتيال القاضى الخازندار، متابعًا أن هذه الجماعة لم تتورع فى أن تمتد جرائمها للقضاء، والمسألة ليست وليدة اللحظة، ولابد من توثيق وتسجيل تاريخ جرائمهم، لافتا إلى أن هناك أدلة توثق تورط جماعة الإخوان فى حريق القاهرة عام 1954.

تجفيف أموال الإخوان 18/09/2018 | 11:25 م

تسعى جماعة الإخوان للسيطرة على المفاصل الاقتصادية، ومن ثم السطو على المال والسلطة والدين.

انهيار في البورصة المصرية إثر مصادرة أموال جماعة الإخوان المسلمين Euronews 18/09/2018 | 11:25 م

انهيار في البورصة المصرية إثر مصادرة أموال جماعة "الإخوان المسلمين"

الرزاز يلتقي وفداً من (الإخوان المسلمين) لبحث المستجدات المحلية - صحيفة الرأي 18/09/2018 | 11:25 م

الرزاز يلتقي وفداً من (الإخوان المسلمين) لبحث المستجدات المحلية



فكر «الإخوان»..بوابة الإلحاد في مصر والعالم العربي قناة الغد الإخوان المسلمين ليست مصادفة أن يتزامن صعود ظاهرة اجتماعية «سلبية وخطيرة ومذمومة»، مع صعود تيار الإسلام السياسي في مصر، أو تيار «الإسلامجية» المتاجرين بالدين الإسلامي الحنيف، لمصالحهم ومطامعهم السياسية والشخصية، وفي ا



اشترك ليصلك كل جديد عن الإخوان المسلمين

خيارات

فكر «الإخوان»..بوابة الإلحاد في مصر والعالم العربي   قناة الغد
المصدر http://www.alghad.tv/فكر-الإخوان-بوابة-الإلحاد-في-مصر-وال/ الغد | الصورة بكل الأبعاد
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي فكر «الإخوان»..بوابة الإلحاد في مصر والعالم العربي قناة الغد

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars