الموضوعات تأتيك من 14185 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

الصراع في جنوب السودان: اقتسام الموارد مفتاح إنهاء الحرب أو اشتعالها مجددًا

19/09/2018 | 1:50 ص 0 comments

في أغسطس الماضي، بعد خمس سنوات من الصراع، وصل طرفا النزاع في جنوب السودان إلى اتفاق سيتشاركان بموجبه السلطة. تأسست دولة جنوب السودان إحدى أصغر دول العالم عمراً في 9 يوليو 2011 بعد استفتاء على استقلال البلاد لقى دعماً جماهيرياً كبيراً وتأييدًا للاستقلال

اقرأ أيضا:
السودان يلغي قيود الاستيراد على 19 سلعة غذائية...مصراوى
السودان يشترط شطبه من قائمة الإرهاب للتعاون في مكافحة الهجرة - جريدة الحياة
الرئيس السوداني يوجه نداء من اجل دعم بلاده في الكفاح ضد تجارة البشر والهجرة غير المنتظمة TRT Arabic

اشترك لتصلك أهم الأخبار


في أغسطس الماضي، بعد خمس سنوات من الصراع، وصل طرفا النزاع في جنوب السودان إلى اتفاق سيتشاركان بموجبه السلطة. تأسست دولة جنوب السودان إحدى أصغر دول العالم عمراً في 9 يوليو 2011 بعد استفتاء على استقلال البلاد لقى دعماً جماهيرياً كبيراً وتأييدًا للاستقلال بلغ 98% من الأصوات.

تلعب الخامات الطبيعية دورًا كبيرًا في اتفاق تقاسم السلطة الذي دخل حيز التنفيذ الشهر الماضي دون أن يعرف أحد هل سيصمد وإلى متى؟!

أخبار متعلقة

«معارضة جنوب السودان» يدين الموقف الرافض لاتفاقية السلام من بعض الأعضاء

المعارضة المسلحة في جنوب السودان تتهم الحكومة بانتهاك وقف إطلاق النار

السجن لـ10 جنود فى جنوب السودان بتهمة الاغتصاب

مقومات الصراع موجودة حتى الآن؛ وهي الاختلافات القبلية، والتنافس على الموارد، والمستوى الاقتصادي المنخفض. فهل هناك فرصة لنجاح هذا الاتفاق خاصة في ظل فشل اتفاقات مشابهة من قبل؟

بحسب تحليل الدكتورة أماني الطويل، الخبيرة بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فإن نجاح الاتفاقية مرهون بالإرادة السياسية لدى كل الأطراف المتصارعة، فيما ترى أسمى الحسيني، نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام والمتخصصة في الشؤون الأفريقية، خلال لقاء على «أون تي في» أن الاتفاق جرى إقراره هذه المرة لأن «الكل تفهّم أنَّ لا غالب ولا مغلوب في هذه الحرب، فاستمرارها ليس إلا تدميراً للكل».

وذكرت «الحسيني» ضمن الأسباب الاقتصادية، أن جنوب السودان مصدر مهم لإنتاج البترول، مُشكِّلاً 75% من مخزون السودان قبل تقسيمه فالشمال مهتم بإنهاء الحرب للانتفاع من تلك الموارد مجدداً، خاصةً في ظل تدهور أوضاع الشمال اقتصاديًا. تتفق «الطويل» مع ذات وجهة النظر، موضحة أن الاتفاقية تقوم في الأساس على تقاسُم السلطة والثروة، فلابد من المتابعة من منظمات كبرى من ضمنها «ايجاد».

يُذْكَر أن جنوب السودان فيه ثالث أكبر مخزون البترول في إفريقيا ما تحت الصحراء، إضافةً إلى موارد عديدة أخرى كالحديد والنحاس.

أزمات اللاجئين المتولدة عن صراعات كتلك قد تزيد رغبة الدول المحيطة في تخفيف القتال. هنا نتحدث عن بلدان أعالي النيل والقرن الأفريقي التي يعوزها من الإمكانيات المالية ما يكفي لاستضافة القادمين الجدد المتكاثرين. قالت «الحسيني» في حوارها إنه لا يمكن تجاهل أزمة اللاجئين المستمرة التي أحدثها القتال.

ثار القتال في 2013 بين قوات حكومية ومعارِضة بعدما اتهم الرئيسُ «كير» نائبَه السابق «ريك مشار» بمحاولة تنظيم انقلاب. هرب «مشار» ليقود «حركة تحرير شعب السودان» لمقاومة الحكومة. وعقب قتال دام سنوات، تدخلت أطراف شتى لتدارُك الوضع، منها الأمم المتحدة والدول المجاورة.

لاحقاً، كَثُرَت اتفاقات الهدنة مع تجدد المعارك. «إيجاد» إحدى المنظمات المشاركة كوسيط في المفاوضات، وتضم ثماني دول إقليمية إلى جانب الاتحاد الأفريقي والصين والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والنرويج. جاء توقيع اتفاقية سلام شاملة في أغسطس 2015. عاد «مشار» إلى العاصمة جوبا لفترةٍ لِيُعَيَّن نائبًا للرئيس إلا أن نشوب قتال جديد أدى لمغادرة المعارضة العاصمة فحل محله «تابان دينج جاي» ما أدى إلى انقسام المتمردين الذي صار أبرز سمات المرحلة اللاحقة للحرب، حتى بات التنافس بين طوائف «دينكا»، تحت مظلة الرئيس ونائبه الجديد، وزادت حدة القتال.

وقبائل «دينكا» هم مجموعة محلية في أعالي النيل مشغولون برعاية البقر ليس للإنتاج وإنما كمفخرتهم الثقافية. إنهم كبرى مجموعات جنوب السودان، ذوو ديانات مختلفة، وهو ما أدى لاصطدام قبائل «دينكا» مع الحكام المسلمين في شمال السودان في 1983، قبل انقسام البلد في 2011. أحد أبناء دينكا، الدكتور «جون جرانج»، قاد «جيش تحرير شعب السودان» في تلك الانتفاضة.

على الجانب الأمني، قالت «الطويل» إن الاتفاقية الأمنية أكثر حساسية عندما يتعلق الأمر بإدماج ميليشيات معارضة في الجيش الشعبي، وهذا الأمر يحتاج إلى متابعة من خبراء دوليين وإقليميين.

سعيد اللاوندي، خبير العلاقات السياسية الدولية بمؤسسة الأهرام، له قراءة متيقظة جداً لفرص نجاح الاتفاقية فيراها مرشحة للفشل، كحال الصفقات السابقة كتلك، مضيفاً أن الخلافات عالقة في دول عديدة أخرى في المنطقة، كسوريا واليمن والعراق، فلم توجد لها حلول حتى الآن.

العامل الذي زاد من صعوبة المعارك في كل الدول العربية المذكورة هو الجانب العسكري. ويعتقد «اللاوندي» أن الدول الكبرى التي تدَّعي إصلاح الأوضاع هي نفسها طرف غير مباشر في الصراع، مضيفًا أن الدول الكبرى تربح من استمرار الخلاف كحال الولايات المتحدة التي تبيع السلاح للطرفين. بحسب تحليله، الاتفاقية تعتمد على نوايا الرؤساء، بينما لا توجد إرادة من الشعوب لتحقيق السلام.

ليس الاتفاق الحالي أولى محاولات عقد السلام فجهود أخرى بذلت في أعوام مضت، لكن هناك من يظن أن الميثاق الجديد وُضِعَ على أسس أمتن قد تفسر تفاؤل البعض. وتلفت «الطويل» الانتباه إلى زيادة ضغوط المنظمات العالمية في ملف الصراع في جنوب السودان.

هناك أيضا نداءات بمحاسبة المسؤولين عن جرائم الحرب، ويرجح أن تستمر تلك المحاكمات لفترات طويلة، لكن لا شك في وجوبها لإنهاء آثار هذا الصراع الدامي.

تنويه: كاتب هذا التقرير «جورج فياكك» ضمن برنامج تدريب «المصري اليوم»

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
السودان يؤكد التزامه بتحقيق السلام في جنوب كردفان والنيل الأزرق 11/10/2018 | 7:00 م

أكد مساعد الرئيس السوداني، الدكتور فيصل حسن إبراهيم، حرص والتزام الحكومة بتحقيق السلام في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق في أقرب وقت ممكن، مشيرًا إلى أن هناك التزامًا أخلاقيًا تجاه السلام في دولة ...

السودان يشترط شطبه من قائمة الإرهاب للتعاون في مكافحة الهجرة - جريدة الحياة 11/10/2018 | 7:00 م

السودان يشترط شطبه من قائمة الإرهاب للتعاون في مكافحة الهجرة

حمى (الشيكونغونيا) تنتقل من الشرق إلى شمال السودان - سودان تربيون 11/10/2018 | 7:00 م

الخرطوم 10 أكتوبر 2018 ـ أعلنت ولاية نهر النيل، شمالي السودان، الإربعاء، انتقال حمى "الشيكونغونيا" إليها من ولاية كسلا "شرق" بتأكيد فحص معملي لحالتين. وكان المرض (...)

بوابة الفجر: السودان: التضخم يرتفع إلى 68.64% في سبتمبر 11/10/2018 | 7:00 م

قال الجهاز المركزي للإحصاء، اليوم الخميس، إن التضخم في السودان ارتفع إلى 68.64% على أساس سنوي في سبتمبر من 66.82 % في أغسطس. وقفز التضخم إلى ...

: السودان: خطة للتعامل مع المكتب القطري لحقوق الإنسان بالخرطوم 11/10/2018 | 7:00 م

أعلن وزير العدل السوداني، الدكتور محمد أحمد سالم، أن بلاده ستبدأ في وضع خطة لكيفية التعامل مع المكتب القطري لحقوق الإنسان المزمع...

مدافع السودان يتحدث عن مواجهة السنغال في تصفيات إفريقيا 11/10/2018 | 7:00 م

تحدث حسين الجريف، مدافع المنتخب السوداني، عن مواجهة السنغال ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019.

ملعب لكرة السلة يوحّد بين السودان ودولة جنوب السودان 11/10/2018 | 7:00 م

في فناء إحدى الكنائس بالقاهرة، يتجمع لاجئون من السودان وجنوب السودان مرتين في الأسبوع للعب كرة السلة غير مبالين بالخلافات السياسية في بلديهما.



الصراع في جنوب السودان: اقتسام الموارد مفتاح إنهاء الحرب أو اشتعالها مجددًا اخبار السودان في أغسطس الماضي، بعد خمس سنوات من الصراع، وصل طرفا النزاع في جنوب السودان إلى اتفاق سيتشاركان بموجبه السلطة. تأسست دولة جنوب السودان إحدى أصغر دول العالم عمراً في 9 يوليو 2011 بعد استفتاء على استقلال البلاد لقى دعماً جماهيرياً كبيراً وتأييدًا للاستقلال



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار السودان

خيارات

المصدر https://www.almasryalyoum.com/news/details/1323505 المصري اليوم
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي الصراع في جنوب السودان: اقتسام الموارد مفتاح إنهاء الحرب أو اشتعالها مجددًا

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars