الموضوعات تأتيك من 14195 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

من خطب الجمعة - صحيفة مكة

30/09/2018 | 9:50 م 0 comments

النعم لا تدوم «إن بالناس ولعا بالغا بأرزاقهم ومصادر عيشهم، ولعا يأخذ حيزا كبيرا من تفكيرهم حين يمسون وحين يصبحون، ولعا يورث المسترسلين معه ضربا من القلق والهلع، والشح والجشع، يجعلهم أمام الكسب والمعاش والرزق بين جاد وهازل، ومتوكل ومتواكل، ونهم وقنوع، ومفرط ومفرط، وقاعد ومكتسب، لا يستحضرون أن النعم لا تدوم، وأن صروف الحياة بين فتح وإغلاق، وسعة وضيق، وكدر وصفو، وحلو ومر، وأن دوام الحال من المحال (والله خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة).


مكة _ مكة المكرمة

النعم لا تدوم

«إن بالناس ولعا بالغا بأرزاقهم ومصادر عيشهم، ولعا يأخذ حيزا كبيرا من تفكيرهم حين يمسون وحين يصبحون، ولعا يورث المسترسلين معه ضربا من القلق والهلع، والشح والجشع، يجعلهم أمام الكسب والمعاش والرزق بين جاد وهازل، ومتوكل ومتواكل، ونهم وقنوع، ومفرط ومفرط، وقاعد ومكتسب، لا يستحضرون أن النعم لا تدوم، وأن صروف الحياة بين فتح وإغلاق، وسعة وضيق، وكدر وصفو، وحلو ومر، وأن دوام الحال من المحال (والله خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة).

إن الادخار بمفهومه الجلي الذي هو الجزء المستبقى من دخل المرء بعد حسم إنفاقه الاستهلاكي الخاص والعام، إن الادخار مبدأ عظيم وسلوك اقتصادي بالغ الأهمية لاستقرار الفرد والمجتمع معيشيا واقتصاديا، لأن تغيرات الحياة لا مناص منها، فتلك هي سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا، لذا كان الحذر والحيطة من الأسباب التي حضت عليها شريعتنا الغراء، لئلا يقع المرء في ضائقة تلجئه إلى السؤال والاستجداء المذمومين، أو ارتكاب كبائر محرمة كالسرقة والربا، أو الالتحاف بهم الليل وذل النهار الناتجين عن الدين الآسر.

إن الادخار يجمع عنصرين رئيسين هما القناعة الفكرية به، والسلوك الاستهلاكي للادخار، إن القناعة الفكرية تستقر في الذهن من خلال فهم النصوص الشرعية في أهمية الادخار ومشروعيته والحاجة إليه في الواقع الاقتصادي، فإن معيشة الإنسان مرتهنة بمدى إحسانه التوازن الإنفاقي له ولأهله، وأما السلوك الاستهلاكي فإنه قطب رحى نجاح الادخار متى ما استحضر المرء حسن التفريق بين ضرورياته وحاجياته وتحسيناته.

فالحذر من سوء الموازنة وعدم إحكام التوزيع المالي في الضرورات والحاجيات والتحسينيات، كونها سببا مباشرا بلا ريب في تراكم ديون الفرد الذي هو لبنة من لبنات المجتمع لا يطيق حملها؛ لذا فإن التنمية المالية الصحيحة لا تعترف بأي نتاج اقتصادي في معزل عن حسن توزيعه وحسن ادخاره، فكان المفهوم الادخاري أسا لا بد منه في تأمين الاحتياط النقدي والمعيشي، إذ به تكتمل الحيطة لما هو مخبأ في قابل المرء والمجتمع على حد سواء».

سعود الشريم - المسجد الحرام

العبودية لله

« (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين)، هذه الآية رسمت الهدف والوظيفة والغاية من الحياة، وهي أن مقصد المسلم وحياته ومماته لله رب العالمين، لله مالك يوم الدين الذي خلقنا ورزقنا ووهبنا الحياة، تلاوة هذه الآية والتذكير بها والتأمل فيها يحيي المفاهيم العظيمة ويجدد المعاني النفيسة التي يجب ألا تغيب عن الأذهان ولا تسقط في دائرة الغفلة والنسيان، وهي أن تكون صلاة العبد ونسكه وحياته ومماته لله، وأن يخضع في كل شؤونه لمن خلقه ورزقه وصرف أمره ودبره وأن يتوجه العبد في جميع أموره إلى إرادة وجه الله ولا يريد شيئا سواه، والذي يريد مرضاة الله لا يتكلم إلا لربه ولا يعمل إلا لربه ليله ونهاره صبحه ومساءه كله لله وحده لا شريك له.

الآية تذكر بتحقيق أشرف مقام، وهو العبودية في كل ما يأتي المسلم ويذر إيمانا بالله، إخلاصا له حبا لله شوقا له خوفا منه رجاء لفضله أكل الحلال، ترك الحرام، بر الوالدين، صلة الأرحام إحسان إلى الجيران، حسن خلق غض بصر حجاب ودعوة إلى الله، وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر، (قل إن صلاتي ونسكي) أساس ما يتقرب العبد إلى مولاه جل في علاه أصول العبادات وأمهاتها وأجلها أداء الفرائض التي كتبها الله وأوجبها على عباده ومن رام عظيم الثواب وجزيل الأجر عضد أداء الفرائض بالنوافل والسنن وبها ينال محبة الله فتسمو روحه وتصفو نفسه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه)».

عبدالباري الثبيتي - المسجد النبوي


الص�?حة التالية >
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
إمام الحرم المكي يحذر من تراجع قيمة الادخار لدى العوائل - المدينة 05/10/2018 | 12:25 ص

إمام الحرم المكي يحذر من تراجع قيمة الادخار لدى العوائل

إمام وخطيب المسجد الحرام : الادخار الذي شرعه الله لنا وشرعه رسوله علامة ضبط وتوازن في الفرد والمجتمع 30/09/2018 | 9:50 م

قال إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ د. سعود الشريم المسلمين أن النعم لا تدوم وأن صروف الحياة بين فتح وإغلاق وسعة وضيق وكدر وصفو وحلو ومر، وإن دوام الحال من المحال ناهيكم بعد ذلكم كله عن غياب مفهوم الرَّزق والاسترزاق، وأن الله الرزاقَ ذا القوة المتين هو من أمر بالسعي والاكتساب وبذل الأسباب (...)...

إمام الحرم المكي يحذر من تراجع قيمة الادخار لدى العوائل - المدينة 30/09/2018 | 9:50 م

إمام الحرم المكي يحذر من تراجع قيمة الادخار لدى العوائل

: خطيب الحرم المكي يوصي بالادخار للمستقبل: النعم لا تدوم.. فيديو 30/09/2018 | 9:50 م

قال الشيخ الدكتور سعود الشريم، إمام وخطيب المسجد الحرام، إن النعم لا تدوم وأن صروف الحياة بين فتح وإغلاق وسعة وضيق وكدر وصفو وحلو ومر، وإن دوام الحال من المحال. وأضاف «الشريم» خلال خطبة الجمعة اليوم ...

: خطيب الحرم المكي يكشف عن عمل يحمي سفينة رزقك من الغرق.. فيديو 30/09/2018 | 9:50 م

أكد الدكتور سعود الشريم، إمام وخطيب المسجد الحرام، أن الادخار الذي شرعه الله لنا وشرعه رسوله –صلى الله عليه وسلم...

: خطيب الحرم المكي يكشف عن سببين لتراكم الديون على الفرد.. فيديو 30/09/2018 | 9:50 م

قال الشيخ الدكتور سعود الشريم، إمام وخطيب المسجد الحرام، إن سوء الموازنة وعدم إحكامِ التوزيع المالي في الضرورات والحاجيات والتحسينيّات سبب مباشر بلا ريب في تراكمَ ديون الفرد، الذي هو لبنة من لبنات ...

: خطيب الحرم المكي: يجوز ادخار قوت سنة.. فيديو 30/09/2018 | 9:50 م

قال الشيخ الدكتور سعود الشريم، إمام وخطيب المسجد الحرام، إن من حكمة الله جل شأنه أن جعل مبدأ التوزيع في الرزق جزءًا من كل، أي أنه ...



من خطب الجمعة - صحيفة مكة الشيخ سعود الشريم النعم لا تدوم «إن بالناس ولعا بالغا بأرزاقهم ومصادر عيشهم، ولعا يأخذ حيزا كبيرا من تفكيرهم حين يمسون وحين يصبحون، ولعا يورث المسترسلين معه ضربا من القلق والهلع، والشح والجشع، يجعلهم أمام الكسب والمعاش والرزق بين جاد وهازل، ومتوكل ومتواكل، ونهم وقنوع، ومفرط ومفرط، وقاعد ومكتسب، لا يستحضرون أن النعم لا تدوم، وأن صروف الحياة بين فتح وإغلاق، وسعة وضيق، وكدر وصفو، وحلو ومر، وأن دوام الحال من المحال (والله خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة).



اشترك ليصلك كل جديد عن الشيخ سعود الشريم

خيارات

المصدر https://makkahnewspaper.com/article/1086821 صحيفة مكة: الصفحة الرئيسية

زيارة الموضوع الاصلي
من خطب الجمعة - صحيفة مكة
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي من خطب الجمعة - صحيفة مكة

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars