الموضوعات تأتيك من 14257 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > حكمت المحكمة

الأهرام اليومي

11/10/2018 | 4:50 ص 0 comments
 الأهرام اليومي

اقرأ أيضا:
الحكم في قضية بوعشرين يرجح اليوم مساء في محكمة البيضاء ودعوات لتغليب الحكمة – اليوم 24
قبل مناقشة العلاقة بين المالك والمستأجر .. شروط امتداد عقد الإيجار للحفيد وزوجة الابن(2) - الأهرام اليومي
أخبار الخليج السجن المؤبد لـ«علي سلمان» للتخابر مع قطر

فى 12 فبراير 1983 أصدرت محكمة القيم برئاسة المستشار أحمد رفعت خفاجي، حكما نهائيا فى القضية التى قام بالتحقيق فيها أكثر من 22 لجنة من جهاز المدعى الاشتراكي، الذى كان يرأسه المستشار عبد القادر أحمد علي، وهى القضية التى اتهم فيها عصمت السادات، ومحمد أنور عصمت السادات، وطلعت عصمت السادات وآخرون، ورصدت المحكمة الأموال التى أصدرت قرارًا بمصادرتها، فكان مجموعها الكلى يزيد على مائة وعشرين مليون جنيه، أما حيثيات الحكم فهى وثيقة تاريخية خطيرة تتضمن تحليلًا دقيقًا وشاملًا عن فساد عصر.

ولست بصدد اقتباس فقرات من تلك الحيثيات، رغم أن ما فيها من وقائع ومعانٍ ورؤية يحفز كل قلم يسعى للحقيقة على أن ينقلها كما هي، وما أنا بصدده هو التواصل مع ما كتبه غيرى حول الوجوه التى يتعين بكل المعايير أن تختفى من الساحة السياسية أو ساحة الظهور العام إعلاميا وسياسيا، ولكنها تتشبث بالظهور، وتتمادى فى محاولات الالتصاق بالنظام السياسى الحالي.

وإلى أن يأتى الوقت المناسب لنشر فقرات من حكم محكمة القيم فى تلك القضية، فإننى أستأذن القارئ الكريم فى أن أشير إلى مقال سبق أن نُشر فى هذه المساحة بتاريخ 6 أكتوبر 2016، تحدثت فيه عما سميته قرح الحزب الوطنى فى الجسد المصري، وفيه أعدت التأكيد على حتمية التمييز بين من أسميه مثقف الدولة وبين مثقف النظام، لأن الأوطان لا تبنى بالسالب أو بالخصم من رصيد كفاءاتها الوطنية، ولأنه ليس كل من انتمى أو عمل من خلال تنظيم أو حزب بناه النظام يعد انتهازيا أو خادما، إذ قد تمر فترات لا يملك فيها المثقف أو التقنى العالم أو الباحث والمخطط ورجل التنفيذ، صاحب الخبرة والضمير، إلا أن ينخرط فى تلك القنوات الرسمية، ليتمكن من خدمة وطنه ويتجنب العراقيل، التى توضع فى طريق من هو بعيد عن العين، إلا أنه فى المقابل نجد جحافل من غير الموهوبين والمصابين بالأمية السياسية والثقافية والأخلاقية، وقد صاروا غابة من النباتات الطفيلية المتسلقة العليق، والأخرى التى تعيش على السطو على عصارات غيرها الهالوك، ووجدناهم يحجبون ضوء العقل ونزاهة الضمير ويقظة الوجدان، فإذا بالنظم التى تمرغوا تحت أحذية رءوسها تصيبها أمراض العفن والتحلل لتسقط غير مأسوف عليها، ولأن تلك العينة من الكائنات لديها ثقافة مسلكية فئرانية، فإنها بالفعل مثل الفئران فى السفن التى بمجرد أن تتعرض لاهتزاز الغرق، فإنها تقفز منها لتصعد عند أول بديل، سواء كان شاطئًا أو سفينة أخري!!.. وهكذا هم فى عالم السياسة يجيدون مسلكيات القفز والشعبطة.

إننا نعايش الآن محاولات للالتفاف على أحكام قضائية نهائية باتة من مستوى النقض، ومن قبله مستوى محكمة القيم، وللأسف فإنهم يعتمدون على ما يظنونه ضعفًا للذاكرة الجمعية المصرية، ويعتمدون أيضا على ثغرات فى القوانين تسمح بذلك الالتفاف! وإذا كان مفهومًا الاعتماد على محامٍ من الشطار بالمعنى التاريخى الفلكلورى للشطارة، فإنه ليس مفهومًا الاعتقاد أن الذاكرة الجمعية للمصريين ضعيفة، لأنه ثبت أنها ليست كذلك، وإنما الحاصل أن روح التسامح والتجاوز عما سلف، ورحمة من كان عزيزًا ثم ذل، حتى وإن كانت عزته مغمسة بالفساد والاستبداد، هى سمات سائدة فى الوجدان المصري، يستدعيها عند اللزوم، كما يستدعى رموزه الوطنية الشريفة التى وإن تعثرت لظرف أو آخر فإنه من فوره يقيل عثرتها ويحتفظ لها بمكانتها السامية الرفيعة.

لقد حكمت محكمة القيم حكمًا نهائيًا ضد الذين ذكرت أسماءهم، وسوف تأتى فرصة لنشر الحيثيات، لأننى لا أريد أن يظن أحد أن هذه السطور تهدف للغلوشة على قرار السادات بالحرب فى أكتوبر، وعلى الانتصار العظيم الذى ترتب على ذلك القرار، وعلى ما سبقه من مراحل منذ معارك رأس العش والجزيرة الخضراء، إلى حرب الاستنزاف والعبور الجزئى التمهيدي، ثم حكمت محكمة النقض حكما نهائيا ضد حسنى مبارك وعلاء وجمال، فى القضية المعروفة باسم قضية القصور الرئاسية، ورغم ذلك، فإن بعض المتهمين المحكومين فى القضيتين لا يكفون عن محاولات الظهور المصحوب بالصوت العالى سياسيا واجتماعيا. لقد عرف الناس شيئًا حميدًا اسمه حمرة الخجل، وكثيرون هم من يدركون أن فضيلة الانسحاب من المشاهد العامة تعد متممة لغنيمة الظهور، ولكن ثبت أن البعض لا يعرف حمرة الخجل، ولم يسمع عن الفضائل من قبل.


لمزيد من مقالات ◀ أحمد الجمال رابط دائم: 
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
دعوات لتحرير المدون الموريتاني المتهم بـ سب الرسول بعد إلغاء الحكم بإعدامه القدس العربي 09/11/2018 | 9:50 م

نواكشوط ـ «القدس العربي»: طالبت اثنتان وثلاثون منظمة حقوقية موريتانية ودولية في مذكرة مفتوحة للتوقيعات، بإطلاق سراح المدون الموريتاني محمد الشيخ ولد امخيطير،

محكمة بريطانية ترفض دعوى تعويض لامرأة شلت جراء سقوطها من السرير اثناء ممارسة الجنس - BBC News Arabic 09/11/2018 | 9:50 م

محكمة بريطانية ترد دعوى تعويض بملايين الجنيهات الاسترلينية رفعتها امرأة، أصيبت بالشلل إثر سقوطها من سرير جديد أثناء ممارسة الجنس، على شركة الأثاث التي باعتها السرير.

سيدة تشكو شخصًا أمام محكمة أبوظبي بعد أن وصفها بـ النحس مجلة سيدتي 09/11/2018 | 9:50 م

عُرضت قضية على محكمة استئناف أبوظبي، وتحتوي تفاصيلها على طلب سيدة باستئناف حكم براءة صاحب شركة خاصة، كان يُجري لها تشطيبات داخل منزلها، ولكنه أرسل لها...

محكمة الاستئناف الفرنسية ترفض إلغاء الحكم الصادر ضد كريم بنزيما 09/11/2018 | 9:50 م

قليل من الحيادية .. كثير من المصداقية | أخبار سوريا و العالم

4 قضايا إرهاب تنتظر كلمة النهاية فى نوفمبر.. أهمها الحكم على بديع بأحداث الإرشاد - 09/11/2018 | 9:50 م

وصلت مجموعة من قضايا الإرهاب إلى محطتها النهائية بعد حجزهم للحكم، ولعل أبرزها النطق بالحكم على قيادات الإخوان بأحداث مكتب الإرشاد والمحدد لها جلسة 25 نوفمبر الجارى.



الأهرام اليومي حكمت المحكمة



اشترك ليصلك كل جديد عن حكمت المحكمة

خيارات

 الأهرام اليومي
المصدر http://www.ahram.org.eg/News/202796/4/674820/قضايا-واراء/حمرة-الخجل.aspx الرئيسية - الأهرام اليومي

زيارة الموضوع الاصلي
الأهرام اليومي
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي الأهرام اليومي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars