الموضوعات تأتيك من 14257 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

لعبة الكراسي الشّاغرة - صحيفة الرأي

04/11/2018 | 8:25 م 0 comments
لعبة الكراسي الشّاغرة - صحيفة الرأي

لعبة الكراسي الشّاغرة

اقرأ أيضا:
أسعار العقارات في القابون تنهار انسجاماً مع لعبة القانون رقم 10 اقتصاد مال و اعمال السوريين
«سباق الشعلة» لعبة تحدِث فارقاً في المجتمع - جريدة الحياة
شاهد على خطى «لعبة العروش».. «ترامب» وقادة إيران في مواجهة بسبب العقوبات
: «موبايل لعبة» يثير ضحك السيسي بمنتدى شباب العالم (فيديو)
السياسة.. لعبة الدهاء لــ الكاتب / محمد جواد الميالي

د. محمود عبابنه

لا يخرج مسؤول حكوميّ من منصبه، نتيجة تحمّله لمسؤوليّة إداريّة وأخلاقيّة، أو باستقالةٍ من ذاته عن طيب خاطر، حتى لو بلغ الثمانين من عمره، وبلغ معدّل السُّكَّرِ والضّغط وضعف الذاكرة لديه مستوياتٍ بالغة الخطورة، أو وقعت كارثة في وزارته أو مؤسسته ، فإغراء الكرسي الحكومي، ووهج السلطة في العالم الثالث يحمل معه طعماً لا يقاوَم، وسيلاً من الامتيازات مما يسيل له لعاب حتى بعض رجال المعارضة السياسية الذين لا يلبثون أن يهرولوا بمجرّد الإشارة لهم بسبّابة السلطة، لما قد يغنيهم عن الكدّ والتعب في كسب المال والجاه، إلا أنه وفي كثير من حلقات لعبة الكراسي الشّاغرة حول الدائرة المستديرة التي يتداورون فيها اللف والدوران ويجلسون عليها فوراً بمجرد انطلاق الصافرة، يكون من المستوجب خروج مشاركين في اللعبة لإجلاس غيرهم بدلاً منهم بسبب عدم الرضى أو التّهويش الذي يطال أحدهم أو يطال مؤسسته أو وزارته، مما يقتضي دخول آخرين، وخروج بعض المسؤولين من اللعبة بداعي استبدالهم بلاعبين جدد، وفي البداية فإن المسؤول الخارج يركن إلى الراحة مع بعض العتب على اللاعبين الذين ضحوا بمقعده ويتجمّل بالصبر انتظارا لدعوته مرة أخرى للدخول إلى اللعبة من جديد، ولكنّه إذا طال الانتظار انقلب من عاتبٍ إلى حانق على رفاقه الذين جلسوا على المقاعد بدونه، ومن باب الإنصاف فإنه قد يتحدث عن السّوءات والسّلبيّات الموجودة والتي كانت غائبة عن ناظريه أيام الجلوس على كرسي السلطة،ولكنّه في أغلب الأحيان ينقلب إلى معارضٍ ساخط يبدأ بالمشاكسة الدائمة من باب (يا لعّيب يا خرّيب)، ويشرع بتوظيف إبداعه فقط في رصد السّلبيّات ونشر الشائعات في بعض الأحيان ، والإشارة إلى النّصف الفارغ من الكأس، وقد يملك البعض هذا الحقّ إذا تربّع بعد تقاعده على مؤسّسة أو مركز أو جمعيّة للدّراسات وبنى آراءَهُ ونقْدَهُ الهادف على هذه الدّراسات والإحصائيّات وطلب تطبيقها، كما يلجأ بعض زعماء العالم المتحضّر الذين يغادرون مناصبهم في وقت محدد سلفاً–وليس خَبْطَ عشواء–بالانصراف إلى برامجهم المُعَدّةِ سلفاً، فإما أن يتفرّغ للبحث والدّراسة أو ممارسة مهنته التّقنيّة–التّخصّصيّة–الأصليّة، أو كتابة مذكّراته أو الخلود للرّاحة في مزرعةٍ للكرمة أو الفول السودانيّ وكتابة مذكّراته وحصيلة تجربته كما يفعل الآن كثير من المسؤولين الأوروبيين والأميريكيين الذين أسهبوا بالحديث عن تجربتهم ومواقف حكوماتهم وحماقات زعمائهم–كما حصل مع الرئيس ترمب–الذين أفصحوا له عن رغبتهم بعدم العمل معه، ثمّ كتبوا مذكّراتهم.

ما دام المسؤول على كرسيّ السّلطة، فصورة الوطن في مخيّلته ورديّة، ومسيرة الإنجاز لا تتوقف، والحكومة تعمل كخليّةِ نحل، وحتى لو تبرّع هو وموظّفوه بتكاليف عزاء زميلهم الفقير، ولا يتورع هذا المسؤول من نسبِ ذلك لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثّاني بالرّغم من أن جلالة الملك لديه توجيهات إنسانية أكبر من ذلك بالدّعوة إلى التّكافل والتّراحم لكنّه لا يتّصل بذلك المسؤول أو يوجّهه إلى التّبرع بخمسين دينارا في حين يستعمل هذا المسؤول سيّارة الحكومة لتوزيع بطاقات عرس أخيه. مسألةُ الحَرَدِ الوظيفيّ ظاهرةٌ ملحوظة لدى مسؤولي العالم الثّالث لأنّهم لا يشبعون ولا يكتفون من التمتّع بكرسي عسل السّلطة، ولا يجدون أنفسهم إلا فيه، وإن جرى إقصاؤهم عن ذلك، وأدمنوا الجلوس في شرفة المنزل لعدم وجود ما يمكن أن يبدعوا فيه، وطال انتظارهم ؛ فإنّهم يقلبون ظَهْرِ المِجَنّ، ويبدأ بعضهم بالتّهويشِ وتسليطِ سهام النّقد للمؤسّسة، وتعلو نبرتهم وتختفي الابتسامة ويلعنون (سنسفيل) الحكومة ويغمزون من جانب الإنجازات وبعضهم يختتم حديثه بقوله:»خليها مسبّحة، نصحناهم وهم حرّين.

بدون إلغاء لعبة التّنصيب على طريقة لعبة الكراسي الشّاغرة، وبدون إغلاق باب إغداق المنافع والمزايا والعطايا على موظفي الدّولة، فعلى الدّولة نفسها أن تتحمّل نقمةَ المغادرين للعبة الطّاولة المستديرة وكراسي التّنفيع الشّاغرة، وكذلك نقمة المتفرجين على اللعبة، الذين يشجّعون ويندّدون ويهتفون ويصرخون»دوري...أنا... دوري...».

استقالة وزيرين أردنيّين الأسبوع الماضي، سابقة واستثناء إيجابيّ إذا كانت استقالة وليست إقالة.

وتُسَجّلُ للوزيرين وليس عليهما.


Next Page >
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
بعد عام من التوقف.. فريق لعبة الصمت يستأنف التصوير 09/11/2018 | 5:25 ص

كشفت مصادر مطلعة أن فريق عمل مسلسل 'لعبة الصمت' يستأنف تصوير أحداث العمل خلال الفترة المقبلة بعد توقف دام 12 شهرًا حيث كان مقررًا عرضه بموسم رمضان قبل الماضي، وذلك لانشغال أبطاله بأعمال فنية أخرى. ...

اخبار التكنولوجيا اليوم - لعبة Red Dead Redemption 2 و Black Ops 4 تتصدر مبيعات أكتوبر 09/11/2018 | 5:25 ص

اخبار التكنولوجيا اليوم - لعبتي Red Dead Redemption 2 و Black Ops 4 تعتبر من أضخم الاصدارات لشهر أكتوبر الماضي، لذا لم يكن الأمر مفاجأة أن تتصدر كلاهما مبيعات الـ PS4 لذاك الشهر. أظهر لاعبي كل من منطقتي أوروبا وأمريكا الشمالية اهتماماً شديداً بشراء أحد اللعبتين Red Dead Redemption 2 و Black Ops 4 أو حتى كليهما معاً خلال […] The post لعبة Red...

بوابة الفجر: من ينتصر في لعبة البدلاء بين الأهلي والترجي؟ 09/11/2018 | 5:25 ص

يترقب باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي ومعين الشعباني المدير الفني للترجي أداء الوجوه البديلة على التشكيل الأساسي في مباراة الفريقين غدًا ضمن ...

السياسة.. لعبة الدهاء لــ الكاتب / محمد جواد الميالي 09/11/2018 | 5:25 ص

تختلف موضوعية السياسة، من تحليل وواقع بين دول العالم أجمع، لكن يتحتم على الجميع الإيمان بالوقت، وعدم منح الفرصة أكثر … السياسة.. لعبة الدهاء

تعرف على قائمة ألعاب Xbox One وXbox 360 المتاحة مجانا خلال نوفمبر - 09/11/2018 | 5:25 ص

كمكافأة وحافز للحفاظ على اشتراكهم، يحصل أعضاء Xbox Live Gold على لعبتين مجانيتين كل شهر للتنزيل لفترة محدودة على كل من Xbox One وXbox 360.

طور الأونلاين للعبة Red Dead Redemption 2 سيظهر في نهاية نوفمبر 09/11/2018 | 5:25 ص

الجميع في الوقت الحالي يترقب طرح طور الأونلاين الخاص بها Red Dead Online



لعبة الكراسي الشّاغرة - صحيفة الرأي ألعاب وترفيه لعبة الكراسي الشّاغرة



اشترك ليصلك كل جديد عن ألعاب وترفيه

خيارات

لعبة الكراسي الشّاغرة - صحيفة الرأي
المصدر http://alrai.com/article/10457779/كتاب/لعبة-الكراسي-الشاغرة الرئيسية - صحيفة الرأي
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي لعبة الكراسي الشّاغرة - صحيفة الرأي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars