الموضوعات تأتيك من 14526 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

مدارس الراهبات ترفع شعار التربية قبل التعليم صحيفة العرب

14/01/2019 | 10:25 م 0 comments

أسر تونسية ومصرية تعول على مدارس الراهبات وتشيد بتعليمها المثالي والمنضبط في ظل تراجع منظومة التعليم العمومي.

اقرأ أيضا:
إذاعة النور طقس لبنان: الجليد قطع طرق جرد الضنية وتسبب بإغلاق المدارس
مدارس تؤخر دوامها - تحديث مستمر - صحيفة الرأي
الجليد قطع طرق جرد الضنية وتسبب بإغلاق المدارس – موقع قناة المنار – لبنان
«أيام» المدارس
مديرية التعليم بكفر الشيخ تنظم مؤتمرًا للتوعية بحملة 100 مليون صحة بالمدارس الثانوية -

تثق أسر عربية مسلمة في مدارس الراهبات لما تتميز به من انضباط أخلاقي وصرامة ولتطبيقها لنظام تعليمي قائم منذ السنة التمهيدية قبل دخول المدرسة على تلقين اللغات الأجنبية، ولم تمنع الضائقة الاقتصادية كثيرا من الأسر في تونس ومصر من إلحاق أبنائهم بهذه المدارس التي توصف بالمثالية، حيث وجدوا فيها ضالتهم أمام تدهور قطاع التعليم العمومي.

تونس- اضطر محمد سامي، وهو مواطن مصري مسلم الديانة، إلى تحويل ابنه من مدرسة كنسية إلى أخرى، بعد عام واحد من إلحاقه بها، لأنه أخفق في مسايرة النظام التعليمي الصارم الذي يطبق بالمدرسة الكنسية.

تتميز المدارس الكنسية، المعروفة في مصر بمدارس الراهبات، بعدم التفرقة بين الطلاب وفق الانتماء الديني، وتطبيق قانونها الخاص على الجميع، الذي ينحصر في أنّ البقاء للطالب المتميّز والقادر على الإبداع، وليس المتقيّد بأسلوب الحفظ والتلقين، فضلا عن الالتزام بالتربية والأخلاق، واحترام المعلم.

وتصل نسبة الطلاب المسلمين في مدارس الراهبات إلى قرابة 80 بالمئة، والنسبة الباقية من المسيحيين، ولا حديث عن الدين سوى أثناء شرح المادة الخاصة به.

تنتشر المدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية في محافظات مصرية مختلفة، ويطلق عليها “الراهبات أو الرهبان”، وتديرها راهبة أو راهب، ويعمل فيها راهبات- رهبان يتبعون الكنيسة، ويبلغ عددها 168 مدرسة يتعلم فيها 165 ألف طالب وطالبة، وجميعهم يتبعون الأمانة العامة للكنائس الكاثوليكية بمصر. أما التابعة للكنيسة الإنجيلية، فعددها 25 مدرسة، ولها أمانة عامة مسؤولة عن إدارتها تابعة للمجمع الأعلى للكنيسة الإنجيلية سنودس النيل الإنجيلي.

وقال سامي لـ“العرب” إن الأسرة التي تريد إلحاق ابنها في مدرسة ليحصل على تعليم متميز وراق، تذهب إلى مدارس الراهبات، والمشكلة في كيفية تحمل الطالب لقانون هذه البيئة التعليمية، التي لا يمكن أن تقبل التجاوزات، مضيفا “للأسف، ابني تمسك بالرحيل عنها، لأنه فشل في تحقيق التوازن بين المجتمع الذي يعيش فيه، والمجتمع الانتقائي الذي يدرس معه”.

يكمن الفارق بين مدارس الراهبات التابعة للكنائس، والمؤسسات التعليمية الخاصة التي يمتلكها أشخاص اعتباريون، أن الأخيرة تهدف إلى الربح على حساب التربية والتعليم، في حين أن المدارس الكنسية، مصروفاتها الدراسية ليست باهظة، مقارنة بنظيرتها الخاصة، ما جعل الإقبال عليها (أي الراهبات) يصل إلى مستويات قياسية.

ارتبط التهافت الأسري في مصر على إلحاق الأبناء بمدارس الراهبات، بحاجة الآباء إلى مؤسسات تعليمية تطبّق قواعد التعلم في ظل تراجع التعليم بالقطاع العمومي، والشيء المهم الذي يتعلمه الطالب المسلم تحديدا في مدارس الراهبات، أنه يكتسب التسامح وقبول الآخر من تلقاء نفسه، دون دروس أو محاضرات لذات الغرض، لأن كل شيء يحدث داخل المدرسة، يرسّخ التعايش بعيدا عن الانتماء الديني، ويعلّم الأطفال منذ الصغر احترام المجتمع دون تمييز، ما يجعلهم أسوياء ويركزون في التعليم.

احتجاجات المعلمين والأستاذة في المدارس العمومية التونسية تدفع الأولياء إلى البحث عن ملاذ آخر لتعليم أبنائهم

وأكد رفيق حلمي، وهو معلم مسيحي بإحدى المدارس الكنسية، أن أسرة طالب مدرسة الراهبات لا ترهق نفسها عناء البحث وراء اليوم الدراسي لابنها، لأن المدرسة تقوم بكل شيء، يرتبط بالتعليم والتربية والأخلاق، الأمر الذي يجعلها مطمئنة. وأضاف لـ“العرب”، أن “ولي الأمر يقر قبل قبول أوراق ابنه بالمدرسة، على احترامه ونجله القواعد المنظمة للتعليم داخلها، مثل القرارات والعقوبات، على أن يتم فصل ابنه نهائيا، إذا خرق بنود التعاقد بين المدرسة والأسرة، ولا مجال للخطأ عدة مرات، أحيانا يتم إجبار الأسرة على تحويل ابنها مع أول خطأ ارتكبه، ويتم العفو عنه لمرة واحدة، لذلك تسمى بأنها مؤسسات تعليمية بنكهة عسكرية من شدة الالتزام التعليمي والأخلاقي”.

تهتم مدارس الراهبات بتعليم اللغات الأجنبية، وتعتبرها في صدارة الأولويات. واللغة هي التي تحدد نوعية المدرسة، فمثلا، الفرنسية موجودة في المدارس التابعة للكنيسة الكاثوليكية، لأنها اللغة الأجنبية الأولى عندها. والإنكليزية مقتصرة على التابعة للكنائس الإنجيلية.

ولا يقتصر الأمر على مصر فمدارس الراهبات على قلّتها تحظى باهتمام الأسر المسلمة في تونس حيث تثق الأسر في هذه المدارس لتعليم أبنائها وتشيد بتعليمها المثالي والمنضبط في ظل تراجع منظومة التعليم منذ اندلاع ثورة يناير 2011. ولم تمنع الضائقة الاقتصادية والتكلفة المادية لهذه المدارس التونسيين من التوجه إليها، بل باتت ملاذا لهم في الوقت الذي تهدد احتجاجات المعلمين والأستاذة في المدارس العمومية بين فينة وأخرى بتوقيف الدروس.

ومدارس الراهبات في تونس ارتبطت بالتعليم الخاص منذ ظهورها في البلاد في فترة ما قبل الاستقلال في شكل مدارس فرنسية يشرف عليها “الآباء البيض”. وهو ما يطلق على تسميته باللغة العامية التونسية “الباباصات” ويبلغ عمر هذه المدارس أكثر من 130 سنة.

وأكدت الأخت نادرين إسطفانوس مديرة مدرسة الأخوات حلفاوين بالعاصمة التونسية لـ“العرب” أن “الإقبال على التدريس في مدارس الراهبات في تونس كبير جدا”.

واعتبرت أن شعور الأولياء بالأمان حين يضع طفله في مدرسة الراهبات هو ما يبرر هذا الإقبال. وتابعت “نحن نركز على التربية التي يتلقاها الطفل، كما نحرص على مواكبة روح العصر لكن مع التركيز توعية الطفل في كل مستويات ومجال الحياة”.

وأوضحت نادرين إسطفانوس أن أهداف مدارس الأسقفية في تونس هي تربية الأطفال على مبادئ معيّنة: قبول الأخر والاحترام وتحمل المسؤولية منذ الصغر، الانفتاح على العالم لكن مع تعزيز روح الانتماء إلى الوطن فتحية العلم إلزامية. وأردفت بقولها “نريد أن ننتج جيلا يكون في أعلى المراكز مستقبلا”.

يشعر الأولياء بالأمان حين يضعون أطفالهم في مدرسة الراهبات وهو ما يبرر الإقبال الكبير عليها في تونس لثقتهم فيها

وتتبع مدارس الراهبات في تونس برنامجا خاصا تابعا لوزارة التربية والتعليم التونسية وهي ليست منفصلة عنها، لكنها تتوسع في تدريس اللغات حيث تعتمد برنامج لغة أعلى من الكتب العمومية. وتبدأ في تدريس اللغتين الإنكليزية والفرنسية في السنة التمهيدية قبل دخول المدرسة، كما تحرص على تعليم العربية حتى تحافظ على التوازن بين اللغات.

ولا تدعم الحكومة التونسية المدارس الخاصة ومن ضمنها مدارس الراهبات بل على العكس تفرض عليها ضرائب، وفي السابق كان أغلب الراهبات يقمن بتدريس المسلمين لكن حاليا تحوّل الكثير منهن إلى الأشراف الإداري على سير المدرسة. ويقع اختيار الراهبات عبر امتحان صارم، وهن من جنسيات مختلفة.

ومدارس الراهبات في تونس ليست بمنأى عن الصعوبات التي تعصف بقطاع التعليم. وأكدت نادرين إسطفانوس أنه في السابق كانت الأسرة تشارك مسؤولية تعليم الأطفال لكن بسبب انشغالهم بالعمل بات حمل التعليم علينا.. كان هناك تبادل وتواصل بين الأسرة والمدرسة لكن حاليا المسؤولية على عاتق المدرسة فقط.

وذكرت إسطفانوس جملة من التحديات التي تعصف بمهمة الراهبات التي تعتبرها بمثابة رسالة وليست وظيفة. وأوضحت أن “صعوبات التعلّم لدى الأطفال ومرض التوحد وعمل الأم واستعمال الإنترنت، كلها عوامل أثّرت سلبا على الأطفال، كما تؤثر سلبا على سير التعليم. وأشارت بقولها “نحرص في اجتماعاتنا مع الأولياء على توعيتهم بذلك وننصحهم أن يعودوا إلى الكتاب الذي أصبح من الممنوعات”. وتابعت “هي صعوبات بسبب تغيّر المجتمع التي أثّرت على قطاع التعليم. وخلصت نادرين إسطفانوس بقولها إن “مدراس الراهبات في العالم متمسكة برسالتها ومتفقة على إتباع نفس المبادئ وان اختلفت المناهج وهي عدم التمييز.. نحن نتعامل كإنسان مع إنسان دون تفرقة”.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
طالب بلا مخالب .. حملة للحد من سلوك التنمر في المدارس - Alghad امس 8:50 ص

معتصم الرقاد عمان- أطلقت مجموعة من طالبات كلية الأميرة عالية الجامعية في جامعة البلقاء التطبيقية، حملة بعنوان “طالب بلا مخالب” والتي تهدف إلى الحد من ظاهرة التنمر في المدارس، والوصول إلى بيئة مدرسية آمنة خالية من التنمر. واستند الطلبة في حملتهم إلى استحداث بند ضمن تعليمات انضباط السلوك الطلابي الصادرة من قبل وزارة التربية والتعليم …

طالب بلا مخالب .. حملة للحد من سلوك التنمر في المدارس - Alghad امس 8:50 ص

معتصم الرقاد عمان- أطلقت مجموعة من طالبات كلية الأميرة عالية الجامعية في جامعة البلقاء التطبيقية، حملة بعنوان “طالب بلا مخالب” والتي تهدف إلى الحد من ظاهرة التنمر في المدارس، والوصول إلى بيئة مدرسية آمنة خالية من التنمر. واستند الطلبة في حملتهم إلى استحداث بند ضمن تعليمات انضباط السلوك الطلابي الصادرة من قبل وزارة التربية والتعليم …

الصحة تبدأ صرف الأدوية لطلاب المدارس المصابين بفيروس C فى سرية تامة - امس 8:50 ص

أكدت وزارة الصحة والسكان، بدء إجراءات صرف أدوية فيرس سى لطلاب المدارس فى سرية تامة دون أن يعلم أى طرف من المدارس التى تم إجراء المسح بها..

الصحة تبدأ صرف الأدوية لطلاب المدارس المصابين بفيروس C فى سرية تامة - امس 8:50 ص

أكدت وزارة الصحة والسكان، بدء إجراءات صرف أدوية فيرس سى لطلاب المدارس فى سرية تامة دون أن يعلم أى طرف من المدارس التى تم إجراء المسح بها..

قرار باقفال المدارس غدا الكتائب امس 8:50 ص

قرر وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة في ضوء توقعات الأرصاد الجوية وتحذيراتها ومن باب الحيطة اقفال المدارس والثانويات والمهنيات يوم غد الأربعاء. وطلب حمادة من المديرين العمل على تكثيف الدروس في الأيام اللاحقة لتعويض فترة التعطيل.

قرار باقفال المدارس غدا الكتائب امس 8:50 ص

قرر وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة في ضوء توقعات الأرصاد الجوية وتحذيراتها ومن باب الحيطة اقفال المدارس والثانويات والمهنيات يوم غد الأربعاء. وطلب حمادة من المديرين العمل على تكثيف الدروس في الأيام اللاحقة لتعويض فترة التعطيل.

هل المدارس غير المختلطة تحمي الفتيات من عدم الثقة بالنفس؟ در...مصراوى امس 8:50 ص

هل المدارس غير المختلطة تحمي الفتيات من عدم الثقة بالنفس دراسة تجيب...مصراوى



مدارس الراهبات ترفع شعار التربية قبل التعليم صحيفة العرب المدارس أسر تونسية ومصرية تعول على مدارس الراهبات وتشيد بتعليمها المثالي والمنضبط في ظل تراجع منظومة التعليم العمومي.



اشترك ليصلك كل جديد عن المدارس

خيارات

المصدر https://alarab.co.uk/%D9%85%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%87%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B1%D9%81%D8%B9-%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D8%A8%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85 العرب: أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي مدارس الراهبات ترفع شعار التربية قبل التعليم صحيفة العرب

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars