الموضوعات تأتيك من 14739 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

الجزائر.. مدرسة في خدمة المشروع الأصولي حميد زناز صحيفة العرب

14/02/2019 | 6:45 ص 0 comments

أكبر خطأ ارتكبه دعاة الحداثة في الجزائر هو عدم إعطاء أهمية كبرى للتربية والتعليم في صراعهم مع المحافظين حينما احتفظوا بتسيير الاقتصاد وتركوا المدرسة بين أيدي المحافظين الإسلاميين.

يستغل الإسلاميون الجزائريون وعلى رأسهم الإخوان المسلمون هذه الأيام صدور توصية من وزارة التربية والتعليم تمنع تحويل المدارس إلى مساجد ومصليات، وقد حاولوا القيام بعصيان ديني ونظموا صلوات جماعية احتجاجية للتلاميذ الأبرياء في ساحات المدارس الابتدائية والإعداديات والثانويات. فمن أين جاء هذا الداء إلى المدرسة الجزائرية؟

يقول الكاتب الجزائري أمين الزاوي إن المدرسة الجزائرية أنتجت جيلا معقّدا لغويا. وليت الأمر كان كذلك فقط، لقد أنتجت جيلا متطرفا دينيا وكانت هي السبب الرئيسي في مصائب البلد إذ تخرج منها كل المتطرفين الذين تحدوا سلطة الدولة وكفروا رجالها ونساءها وانتهجوا طريق العنف من أجل تطبيق ما تعلموه في المدرسة الجزائرية ذاتها.

تلك المدرسة التي لم تتعد الوظيفة التدريسية والتربوية فيها مستوى التلقين. وقد تبيّن مع الأيام أنها جعلت أصلا لتلعب دور الاستنساخ لتخريج رعايا غير قادرين على التحليل والمناقشة أو التفكير الحر المستقل. بل الأدهى والأمر أنها ورغم اكتواء الجزائر بذلك التطرف العنيف، لا تزال متمادية في تقديم العنف كقيمة ثقافية وأخلاقية، ولا تزال تُثمّن الأبطال الملهمين بدل المؤسسات التي تضمن العدل.

لا يفرّق معظم المربين في الجزائر بين تثقيف عقل التلميذ وفتحه على ما يجري في العالم وبين تجنيد روحه واستنفارها بغية الانغلاق ومعاداة الآخر باسم الأصالة والمحافظة على الهوية النقية، وهكذا تجدهم يقومون بدور امتدادي لخطاب الإسلام السياسي المنغلق على ذاته. ولا يمكن والحال هذه أن يخرج التلميذ حرا وعقلانيا من هذه المدرسة إلا نادرا إذ من الصعوبة بمكان أن يتحرر من فخ التصديق والتسليم ثم الرضوخ والتطبيق.

ويقول الفيلسوف برتراند راسل يولد الإنسان جاهلا وليس غبيا والتربية هي التي تزرع فيه الغباء. ولا تزرع المدرسة الجزائرية الغباء في التلاميذ فحسب بل والتعصب أيضا وكانت بداية المأساة مع الإخوان المسلمين الذين تخلص منهم عبدالناصر بإرسالهم في بعثات تدريسية إلى الجزائر مباشرة بعد استقلالها فزرعوا بذرة العنف والتخلف في البلد والتي نبتت في تسعينات القرن الماضي فكادت أن تدمر البلاد والعباد.

ولا تزال المدرسة تخدم المشروع الأصولي وتبقى بعيدة عن الانفتاح على الدنيا وما فيها من غنى وتنوع، وتبقى مستمرة في غسل مخ الأجيال الصاعدة عبر تعليم أصولي في جوهره معاد للسلم في عمومه. كل هذا كان نتيجة لفلسفة كل الإصلاحات التربوية التي دارت في الجزائر منذ الاستقلال والتي لم تكن سوى محاولة لبناء صرح أيديولوجي يهدف إلى التوفيق بين خيارات اجتماعية وسياسية (كالاشتراكية والتعريب ثم الدمقرطة) وبين قيم الدين الإسلامي المقدم على أساس أنه الجامع المؤسس لكيان الشعب الجزائري. وكان القصد هو وضع الجزائر على سكة ما كان يسمّى في الأدبيات الثقافية – السياسية بــ”الأصالة والمعاصرة”.

عاشت المنظومة التربوية في الجزائر تحت ضغط تاريخي ورهانات اجتماعية وسياسية كثيرة أهمها محاولة المسيّرين الجدد للجزائر المستقلة إرساء شرعية سياسية عبر تعميم التعليم وتكوين شعور وطني بهدف امتصاص الخصوصيات الثقافية إلى أقصى مدى.

كانت المدرسة ولا زالت إلى اليوم القناة التي يُعوّل عليها النظام القائم في تمرير الأيديولوجية التي يريد فرضها على البلد وتُعول عليها المعارضة أيضا من أجل فرض بديل أيديولوجي آخر. وفي مجتمع تنعدم فيه الديمقراطية ودولة تستعمل الماضي كوسيلة من أجل إصباغ الشرعية على وجودها، تحولت المدرسة إلى ساحة صراع أيديولوجي وثقافي بين السلطة والمعارضة وحتى بين الكتل المتصارعة داخل النظام ذاته.

وباتت المرجعية العربية الإسلامية تشتغل كوعاء هوية أساسي، كأول الثوابت المكتسبة عن طريق الثورة التحريرية. وأصبح هذا “الثابت” قميص عثمان الذي يرفعه المحافظون كلما ظهرت محاولة تجديد أو تغيير في فلسفة التعليم والتربية في الجزائر.

وربما هذا المسار التاريخي الخاص الذي مرت به الجزائر هو الذي عقّد الأمور وباتت علاقة المدرسة بالدين من القضايا المربكة والشائكة.

وربما أكبر خطأ ارتكبه دعاة الحداثة في الجزائر هو عدم إعطاء أهمية كبرى للتربية والتعليم في صراعهم مع المحافظين حينما احتفظوا بتسيير الاقتصاد وتركوا المدرسة بين أيدي المحافظين الإسلاميين. بل أكثر من ذلك لقد سمحوا بوصول أعداد هائلة من الإخوان المسلمين في بعثات ليدرسوا في الجزائر، وهو ما يرى فيه البعض من الباحثين الجزائريين قنبلة موقوتة، وهدية مسمومة قدمها الرئيس جمال عبدالناصر للجزائر بمناسبة استقلالها إذ سهّل انتقال الإخوان إلى الجزائر ليتخلص منهم فبثوا فكرهم بين الشبيبة الجزائرية طيلة أكثر من 20 سنة ولا يزال تأثير فكرهم قائما إلى اليوم.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
سيدي سعيد : العديد من الدول تشعر بغيرة من الجزائر — TSA عربي امس 12:00 م

الجزائر – TSA عربي: أكد عبد المجيد سيدي السعيد، الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، اليوم الخميس 21 فيفري، أن نعمة السلم والأمن حيوية بالنسبة للجزائر، مؤكدا في تصريح لـ”TSA” أنه “مهما كانت مواقفنا، فإن دورنا هو الحفاظ على السلم والاستقرار المكتسب غاليا”   وبخصوص المسيرات السلمية التي جرت في الأيام الأخيرة في عدة مناطق من البلاد، …

سيدي سعيد : العديد من الدول تشعر بغيرة من الجزائر — TSA عربي امس 12:00 م

الجزائر – TSA عربي: أكد عبد المجيد سيدي السعيد، الامين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، اليوم الخميس 21 فيفري، أن نعمة السلم والأمن حيوية بالنسبة للجزائر، مؤكدا في تصريح لـ”TSA” أنه “مهما كانت مواقفنا، فإن دورنا هو الحفاظ على السلم والاستقرار المكتسب غاليا”   وبخصوص المسيرات السلمية التي جرت في الأيام الأخيرة في عدة مناطق من البلاد، …

أخبار العالم : الجزائر اليوم: جمعة الشارع وتصاعد الاحتقان والمخاوف امس 12:00 م

أخبار العالم : تنتظر الجزائر، اليوم الجمعة، تظاهرات مناوئة لترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة، في ظلّ فشل أقطاب المعارضة في توحيد صفوفهم بمرشح واحد. ومن المفترض أن تبدأ اليوم أول نزالات المعارضة في مواجهة السلطة....

-السفارة الأمريكية في الجزائر تحذر رعاياها امس 12:00 م

نصحت السفارة الأمريكية مواطنيها المقيمين في الجزائر بضرورة توخي الحذر تحسبا لخروج مظاهرات مناهضة للعهدة الخامسة غدا الجمعة.-

-السفارة الأمريكية في الجزائر تحذر رعاياها امس 12:00 م

نصحت السفارة الأمريكية مواطنيها المقيمين في الجزائر بضرورة توخي الحذر تحسبا لخروج مظاهرات مناهضة للعهدة الخامسة غدا الجمعة.-

الجزائر- المسيرات ضد العهدة الخامسة: غول يوجه 7 توصيات لمناضليه — TSA عربي امس 12:00 م

الجزائر- tsa عربي: في خضم الجدل المثار حول الإحتجاجات الرافضة لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، أبرق رئيس تجمع أمل الجزائر، عمار غول، تعليمة تنفيذية إلى رؤساء المكاتب الولائية والبلدية، ومناضليه، حملت 7 توصيات. ودعا غول في نص التعليمة التي تحوز”tsa عربي” نسخة منها، إطارات حزبه ومناضليه إلى “التجند الكامل والتعبئة القوية لجمع التوقيعات الخاصة بالمنتخبين والمواطنين، بالإضافة …

الجزائر- المسيرات ضد العهدة الخامسة: غول يوجه 7 توصيات لمناضليه — TSA عربي امس 12:00 م

الجزائر- tsa عربي: في خضم الجدل المثار حول الإحتجاجات الرافضة لترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، أبرق رئيس تجمع أمل الجزائر، عمار غول، تعليمة تنفيذية إلى رؤساء المكاتب الولائية والبلدية، ومناضليه، حملت 7 توصيات. ودعا غول في نص التعليمة التي تحوز”tsa عربي” نسخة منها، إطارات حزبه ومناضليه إلى “التجند الكامل والتعبئة القوية لجمع التوقيعات الخاصة بالمنتخبين والمواطنين، بالإضافة …



الجزائر.. مدرسة في خدمة المشروع الأصولي حميد زناز صحيفة العرب اخبار الجزائر أكبر خطأ ارتكبه دعاة الحداثة في الجزائر هو عدم إعطاء أهمية كبرى للتربية والتعليم في صراعهم مع المحافظين حينما احتفظوا بتسيير الاقتصاد وتركوا المدرسة بين أيدي المحافظين الإسلاميين.



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار الجزائر

خيارات

المصدر https://alarab.co.uk/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%B3%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AE%D8%AF%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84%D9%8A العرب: أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي الجزائر.. مدرسة في خدمة المشروع الأصولي حميد زناز صحيفة العرب

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars