الموضوعات تأتيك من 15116 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > اتيكيت

اتيكيت!

13/01/2019 | 11:25 ص 0 comments
اتيكيت!

اتيكيت!

كثيرا ما يدور فى عقلى سؤال مفاده: لماذا تغيب المجاملة والتأدب مع الغير في تعاملنا اليومى.. هل هو الخوف من الوقوع فى جب النفاق الذى يتجلى فى المفردة العامية "الزمزكة".. أو أن الأمر يتعلق بالمبالغة في اعتقاد يجعل البعض يظن أنه يتبنى الصراحة والصدق والجرأة والشجاعة ولسان حاله يقول: "انا نقول للأعور اعور في عينه".

وذلك لكى يبعد عن نفسه صفة النفاق والتملق، بينما هو فى حقيقة الأمر يمثل الفظاظة والغلظة خير تعبير، وكان له أن يعبر عن رأيه بشكل لطيف وبرفق ولا علاقة للامر بالنفاق.

الخوف من النفاق قد يدفعنا إلى عدم الانصاف والإشادة بالإنسان الذي يستحق التكريم حتى لا يتم تفسير المسألة على أنها نفاق.. ولذلك السبب وعندما يموت ذلك الإنسان تنتفي المصلحة ويتلاشى الخوف من أن نتهم بالنفاق فنقول فيه أطيب الكلام وعظيم الشكر والامتنان

وأكاد أجزم أن الأمر يتعلق بالخلط بين المجاملة والتلطف من ناحية والنفاق من ناحية أخرى.

في تعاملاتنا الحياتية وعلاقاتنا الاجتماعية خليط من السلوكيات المتنوعة، منها إبداء المجاملات التي يعتبرها البعض وسيلة في كسب الآخر إلى صفه من خلال إبداء كلمات جميلة مُغلفة بشرائط مُنمقة وجذابة، بينمـا يرى البعض الآخر أن المجامل يرتدي لباس النـفاق والكذب، لأنه يستخدم معسول الكلام لتحقيق مآرب شخصية والوصول لأهداف معينة.

نحن نتناسى أن المجاملة في حد ذاتها تعتبر فنا وثقافة يجب الإلمام بهـا مثل "بروتوكلات الاتيكيت"وهو أناقة التعامل وأسلوب التعامل مع الآخرين الذي يتحدث عنه الكثيرون لكنهم لا يعلمون تفاصيل قواعده التى تحكم التعاملات الإنسانية بين الأشخاص لتخرج فى شكل لائق. والمثال الأقرب هو "اتيكييت الحديث والاستماع" الذي نعاني قصورا شديدا فيه حيث يسود الهرج والمرج والصراخ وتداخل الأصوات في لقاءاتنا وحواراتنا. مما يربك أي محاولة لحوار إيجابي.

هناك "الاتيكيت" في العمل، وفي الطعام والشراب، وفي العلاقات الاجتماعية والتعامل مع الجنس الآخر، والتعامل مع الأطفال ومع الجيران والأصدقاء وزملاء العمل، إلخ.

ورغم أهمية ذلك لا زال هناك من يتمسك بقوله على أن سلوك المجاملة ضرب من النفاق، بينما يغفل أن هناك في المقابل من يرى أن الصراحة المفرطة ما هى إلا ضرب من عدم اللباقة، وفظاظة وغلظة فى التعامل لن تأتي بخير أبدا

والحقيقة في ظني أن المجاملة والصراحة ميزتان أخلاقيتان على صعيد التوجه الإنساني، لكنَّ لكل منهما حدوداً يجب مراعاتها، ففي حال المجاملة والمصارحة لا بد من احترام الذات واحترام حرية الآخرين، فالمجاملة لا تبرر أن نمارسها على حساب الأخلاق والحقائق، والمصارحة تتطلب الجرأة في مصارحة الآخرين بعيوبهم وتصرفاتهم غير الحسنة على نحو لا يجرح المشاعر. وبعبارة أخرى المجاملة لاستمالة القلوب بحدود معقولة بعيدة عن المبالغة لأن الشيء لو زاد عن حده انقلب إلى ضده، وأيضاً ليست مناسبة لكل وقت، وتعد من قبيل التشجيع والتحفيز للأشخاص، بينما تفهم الصراحة بأنها قول الحقيقة كما هي ورؤية الأمور على طبيعتها بعيداً عن المبالغة والتزييف

المجاملة قد تستدعى الاعتذار عن الخطأ وهى خصلة غائبة أيضا وإن وجدت وجب الانتباه إلى المضمون، فقد يكون الاعتذار مغلفا بإلقاء التبعة على الغير وهو أسلوب فاشل لن يؤدي إلى مبتغاه.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
موقع رادار اخبار رادار - انواع الذوق العام و مظاهره 15/04/2019 | 2:45 م

موقع رادار موقع محلي وعالمي وهو موقع متميز يحتوي على العاب وافلام واغاني وصور وفيديوهات وافلام عربية واجنبية حصرية , يحتوي على اخبار متميزة تأتي بشكل اتوماتيكي من عدة مواقع عربية متقدمة على مدار الساعة.

الدبلوم التقني بفنون الطهي يرفد منشآت البترا بالعمالة المؤهلة - صحيفة الرأي 15/04/2019 | 2:45 م

الدبلوم التقني بفنون الطهي يرفد منشآت البترا بالعمالة المؤهلة

منة فضالي تكشف حقيقة اعتزالها التمثيل ؟!! .. إليكم التفاصيل بالصور اخبارنا اليوم 15/04/2019 | 2:45 م

منة فضالي تكشف حقيقة اعتزالها التمثيل ؟!! .. إليكم التفاصيل بالصور

إيمان عفيفي تشرح إتيكيت إلقاء التحية في العمل 15/04/2019 | 2:45 م

قد تختلف التحية في العمل عن تحية الآخرين في الحياة الاجتماعية بصفة عامة، ويمر الإنسان بالعديد من المواقف اليومية التي تقتضي منه تقديم المجاملات وإلقاء التحية، ولا بد أن تحظى باحترام الآخرين. وتوضح ...

اتيكيت التعامل مع الزوج البخيل و تفسير كل شيء من الناحية المادية 15/04/2019 | 2:45 م

الشخصية البخيلة يكون لها سمات تميزها مثل البخل في المشاعر و تفسير كل شيء من الناحية المادية و دائما ما نجد الزوج البخيل يتجنب الإنفاق بطريقة ملحوظة بل و ينصح من حوله بالبخل والشح مثله التعامل مع الزوج البخيل الزوج البخيل يخاف من أي شيء يكلفه نقود ولا يبدي اهتماما بالطعام الجيد و لا يمنح أصحاب الحق حقوقهم...



اتيكيت! اتيكيت اتيكيت!



اشترك ليصلك كل جديد عن اتيكيت

خيارات

اتيكيت!
المصدر http://alwasat.ly/news/opinions/231875?author=1 http://alwasat.ly

زيارة الموضوع الاصلي
اتيكيت!
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي اتيكيت!

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars