الموضوعات تأتيك من 15622 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: فن > هوليود

ترامب أم هوليود.. من الأكثر عنصرية؟

11/03/2019 | 4:00 م 0 comments

منذ أصبح ترامب رئيسا اتخذت علاقته بهوليود شكلا أكثر توترا، وأصبح من المعتاد أن نسمع الممثلين يسخرون منه علانية في حفلات توزيع الجوائز، بينما يكتب هو تغريدات مسيئة لهم.

لمياء رأفت

قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة، كان دونالد ترامب ذا شغف غريب بالإعلام والسينما، فقد ظهر في العديد من اللقطات القصيرة في أفلام شهيرة، منها الجزء الثاني من فيلم "وحدي في المنزل"، بل حصل على جائزة سينمائية وهي "أسوأ ممثل مساعد" عن دوره في فيلم "الأشباح لا تستطيع القيام بذلك" (Ghosts Can't Do It)، بالإضافة إلى نجمة في ممشى النجوم في هوليود.

لكن منذ أصبح رئيسا اتخذت العلاقة شكل أكثر توترا، وأصبح من المعتاد أن نسمع الممثلين يسخرون منه علانية في حفلات توزيع الجوائز، بينما يكتب هو تغريدات مسيئة لهم. وقد وصل الأمر الآن لاتهامه هوليود وأكاديمية الفنون والعلوم المسؤولة عن تقديم جائزة الأوسكار بالعنصرية ضد من أسماهم "رجالنا".

الممثل المغضوب عليه في هوليود تبعا لدونالد ترامب
خلال مؤتمر عن العمل السياسي، تحدث ترامب عن جائزة الأوسكار ومدينة هوليود، وحكى قصة رقيب بالجيش تمت الاستعانة به مستشارا في تصوير أحد الأفلام، لكنه كان جيدا بما يكفي ليمثل في الفيلم، وأضاف أن هذا القائد العسكري كان يستحق جائزة الأوسكار لكن ذلك لم يحدث لأن هوليود لديها نظام تمييز عنصري.

لم يذكر ترامب صراحة اسم الفيلم أو الممثل، لكنه كان يشير بوضوح إلى "آر لي إيرمي" الذي كان رقيبا سابقا في البحرية، واختير للعمل مستشارا في فيلم المخرج ستانلي كوبريك "فول ميتال جاكت" (Full Metal Jacket)، ولكنه حصل على دور في الفيلم وترشح للغولدن غلوب عنه، وشارك في العديد من الأفلام منها "سيفين" (Seven) و"يوم القيامة الآن" (Apocalypse Now)، وذلك حتى وفاته عام 2016 بمسيرة فنية طويلة غنية بالأدوار المتوسطة والقصيرة.

تراشق ما بعد الأوسكار ما زال مستمرا
ويبدو أن هذا الاتهام ليس سوى مرحلة جديدة من التراشق والصراع بين ترامب ورواد هوليود الذي يحدث بعد الأوسكار، وهو الأمر الذي أصبح عادة سنوية منذ تولي ترامب منصب الرئاسة.

فقد أشير إلى ترامب عدة مرات في حفل توزيع الجوائز دون ذكر اسمه علانية، فبعد تسلم المخرج والمؤلف سبايك لي جائزة أوسكار عن أفضل سيناريو، قال في خطابه إن الانتخابات الرئاسية 2020 على الأبواب، وهذا هو الوقت المناسب لاختيار الجانب الصحيح للوقوف، وحث الناس على القيام بالخيار الأفضل ونبذ الكراهية لصالح الحب.

وعلى الرغم من أنه لم يسمِّ دونالد ترامب في خطابه، فإن الرئيس لم يفوت المغزى وراء الكلمات ورد بتغريدة في اليوم التالي متهما سبايك لي بالعنصرية ضد رئيسه الذي قام بالكثير من الأمور الجيدة للأميركيين ذوي الأصول الأفريقية أكثر من أي رئيس آخر، معددا الامتيازات التي حصل عليها أصحاب البشرة السمراء في عهده من تخفيضات في الضرائب وتقليل مستوى البطالة والعدالة القضائية.

كما جاءت سياسات ترامب ضد المهاجرين على لسان العديد من الفائزين ومقدمي الجوائز، فعند استعراض فيلم "روما" المكسيكي كواحد من الأفلام المرشحة لجائزة أفضل فيلم، أشير إلى أن العمل يقدم لنا فهما وتعاطفا مع هؤلاء الأشخاص في حياتنا الذين لا نراهم ولكن ندين لهم بالكثير، وهم المهاجرون والنساء؛ وهي الجملة التي تلقفتها المرشحة المضادة لدونالد ترامب في الدورة الانتخابية السابقة "هيلاري كلينتون"، واقتبستها في تغريدة اليوم التالي مؤكدة على موافقتها.

ويمكن ملاحظة أن جوائز الأوسكار هذا العام جاءت للتعبير عن موقف الأكاديمية السياسي بصورة كبيرة، ففيلم روما للمخرج المكسيكي فاز بعدد كبير من الجوائز منها جائزة أفضل فيلم بلغة أجنبية، بينما فاز بجائزة أفضل ممثل مهاجر مصري، وبجائزة أفضل فيلم "الكتاب الأخضر" (Green Book) الذي يتناول العنصرية ضد ذوي الأصول الأفريقية وفاز بأوسكار أفضل سيناريو.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
: تضم أسماء صادمة.. قائمة لأسوأ نجوم هوليود 14/06/2019 | 3:45 م

نشر مواقع Jezebel‎ المختص بمتابعة حياة المشاهير قائمة صادمة، صنف فيها أسوأ الممثلين والممثلات، على الرغم من شهرته..

فيلم تارنتينو الأخير ليس الأول ولا الأخير .. أفلام روت قصة هوليود مدينة الأفلام؟ 14/06/2019 | 3:45 م

واحدة من عوامل الجذب في هذا الفيلم -ضمن عوامل أخرى كثيرة- هو أن أحداثه تدور في هوليود بفترة مثيرة ومهمة من تاريخها، بما تحمله هذه المدينة دومًا قصص جاذبة لمحبي الأفلام من كل الجنسيات، وهنا سنتحدث عن أفلام أخرى وقع صناعها في غرام هوليود وأرخت لمراحل مختلفة من تاريخها....

6 ألمان صنعوا نجوميتهم في هوليوود 14/06/2019 | 3:45 م

ديان كروجر، كريستوف والتز، أودو كير وآخرين من نجوم الفن في ألمانيا يحققون شهرة عالمية بفضل مشاركتهم في أفلام ناجحة في هوليوود

فن وثقافة الراقص آلفين آيلي والمصرفي توماس جيلبرت .. أحدث أفلام هوليود 14/06/2019 | 3:45 م

تحظى القصص الحقيقية والسير الذاتية باهتمام كبير لدى صناع السينما في هوليود، حيث تعتبر تلك النوعية من الأفلام تحدى أمام صناعها وتصل إلى الترشيحات النهائي

بالصور .. أشهر 7 ثنائيات فى هوليود - أمد للإعلام 11/06/2019 | 9:00 ص

بالصور .. أشهر 7 ثنائيات فى هوليود

: مصر للطيران ناقل رسمي لـ hollywood film institute 11/06/2019 | 9:00 ص

تشارك مصر للطيران بدور الناقل الرسمي لاستضافة hollywood film institute، ويأتى المحاضر والمنتج...

: 12 معلومة عن نجمة هوليود داكوتا جونسون 11/06/2019 | 9:00 ص

داكوتا جونسون، أحد أبرز نجمات هوليوود، وبطلة سلسلة أفلام Fifty Shades، التى حققت نجاحًا واسعًا، ولدت يوم 4 أكتوبر 1989 فى أوستن فى تكساس، وهى ممثلة وعارضة أزياء أمريكية وبطلة الفيلم الممتدح بشدة ...



ترامب أم هوليود.. من الأكثر عنصرية؟ هوليود منذ أصبح ترامب رئيسا اتخذت علاقته بهوليود شكلا أكثر توترا، وأصبح من المعتاد أن نسمع الممثلين يسخرون منه علانية في حفلات توزيع الجوائز، بينما يكتب هو تغريدات مسيئة لهم.



اشترك ليصلك كل جديد عن هوليود

خيارات

المصدر https://www.aljazeera.net/news/arts/2019/3/7/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A8-%D9%87%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%AF-%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1-%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7 الجزيرة.نت
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي ترامب أم هوليود.. من الأكثر عنصرية؟

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars