الموضوعات تأتيك من 15653 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

صحف الجزائر: بوتفليقة يمدد حكمه لإقامة جمهورية ثانية الخليج أونلاين

12/03/2019 | 9:00 م 0 comments

التقت صحف الجزائر على عنوان كبير بأن بوتفليقة قرر تمديد فترة حكمه من أجل إقامة "جمهورية ثانية" ومغادرة الحكم بسلاسة.

تباينت ردود فعل الصحف الجزائرية الصادرة اليوم الثلاثاء، إزاء قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لكنها التقت حول عنوان كبير؛ أن بوتفليقة قرّر تمديد فترة حكمه من أجل إقامة "جمهورية ثانية" ومغادرة الحكم بسلاسة.

وأعلن بوتفليقة، أمس الاثنين، في رسالة وجهها للشعب، سحب ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وتأجيل انتخابات الرئاسة، التي كانت مقرّرة في 18 أبريل المقبل.

كما قرر إدخال "تعديلات جمّة على الحكومة، وإطلاق حوار يشمل مختلف القطاعات؛ بهدف الوصول إلى صيغة لدستور جديد يُعرض على استفتاء شعبي".

وإثر ذلك أعلنت وكالة الأنباء الرسمية استقالة رئيس الحكومة، أحمد أويحيى، وتعيين وزير الداخلية نور الدين بدوي، بدلاً منه.

وقال بوتفليقة في رسالته: "تمُرُّ الجزائر بمرحلة حساسة من تاريخها، ففي الثامن من مارس الجاري، وفي جُمعة ثالثة بعد سابقتيها، شهِدت البلادُ مسيرات شعبية حاشدة".

وتابع: "أولاً لا محلَّ لعهدة خامسة، بل إنني لم أنْوِ قط الإقدام على طلبها؛ حيث إن حالتي الصحية وسِنّي لا يتيحان لي سوى أن أؤدي الواجب الأخير تجاه الشعب الجزائري، ألا وهو العمل على إرساء أسُس جمهورية جديدة تكون بمثابة إطار لنظام جديد نصبو إليه جميعاً".

وأضاف: "لن يُجْرَ انتخاب رئاسي يوم 18 من أبريل المقبل، والغرض هو الاستجابة للطلب الـمُلِحّ الذي وجهتموه إليّ، حرصاً منكم على تفادي كل سوء فهم فيما يخص وجوب وحتميّة التعاقب بين الأجيال الذي التزمت به".

اقرأ أيضاً "رويترز": الإبراهيمي سيرأس مؤتمراً انتقالياً حول مستقبل الجزائر

ومنذ إعلان ترشح بوتفليقة، في 10 فبراير الماضي، تشهد البلاد احتجاجات وتظاهرات رافضة مسّت كافة الشرائح، وكانت أقواها الجمعة الماضي، بمشاركة مئات الآلاف، في مظاهرات غير مسبوقة وُصفت بـ"المليونية" ضد ولاية خامسة لبوتفليقة.

وفي 3 مارس الماضي، تعهّد بوتفليقة، في رسالة للمواطنين، بمؤتمر للحوار وتعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، دون الترشح فيها حال فوزه بعهدة خامسة.

وانتقدت شخصيات سياسية ونشطاء الإجراءات المعلنة من طرف الرئيس الجزائري، معتبرة أن بوتفليقة قد مدد فترة حكمه لا غير.

وانتشرت دعوات على شبكات التواصل الاجتماعي تدعو للتظاهر مجدداً ضد الإجراءات المعلنة، الجمعة 15 مارس، طلباً لتغيير شامل للنظام.

وفي السياق، تصدرت إجراءات بوتفليقة الصفحة الأولى لجريدة "الشروق" (خاصة) واسعة الانتشار، وعنونت بـ"بعد مسيرات مليونية للجزائريين.. بوتفليقة يقرر: لا خامسة ولا رئاسيات".

وفي مقالها ذكرت "الشروق" أن بوتفليقة أجّل الرئاسيات ولا عهدة (ولاية) خامسة، وسيباشر تعديلات جذرية على الحكومة يرافقها إصلاح سياسي عميق.

وفي مقال تحليلي لذات الجريدة قالت: إن "الحراك حقّق أهدافه في انتظار الأهم.. ثورة 22 فبراير تؤسّس للجمهورية الثانية".

وفي جمعة 22 فبراير، انطلقت أولى المسيرات الشعبية الحاشدة ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، فيما صار يعرف لاحقاً بـ"حراك 22 فبراير".

أما صحيفة "الخبر" فتصدرت إجراءات بوتفليقة صفحتها الأولى، وكتبت: "سيبقى رئيساً دون انتخابات.. بوتفليقة يمدد الرابعة!"، وصورة مركّبة لجزائريين يتظاهرون وبوتفليقة جالس على كرسي متحرك.

وفي مقال "الخبر"، بخصوص ما أعلنه بوتفليقة، نقرأ بأن الرئيس قرر تأجيل الرئاسيات إلى أجل غير مسمى، وترتيب انسحابه من الحكم، مع بقائه رئيساً إلى نهاية 2019.

وذكرت "الخبر"، أن الرئيس أعلن إجراءاته دون الإشارة إلى السند الدستوري الذي اعتمد عليه في تخويله هذا الحق، في إشارة إلى تمديد فترة الحكم.

وفي مقال ثانٍ لها، تطرّقت "الخبر"، إلى ما وصفته بـ"خيبة وسط المعارضة"، بعد الإجراءات المعلن عنها من طرف بوتفليقة"، ونقلت آراء معارضين، ونشطاء الحراك الشعبي.

وتطرقت صحيفة "ليبرتي" (الحرية) الناطقة بالفرنسية للحدث، وكتبت على صدر صفحتها الأولى: "أجّل رئاسيات 18 أبريل.. بوتفليقة يمدد ولايته".

وورد في مقال الجريدة بصفحتها الثالثة أن رئيس الدولة سيبقى في منصبه إلى ما بعد تاريخ انتهاء فترة حكمه دستورياً (تنتهي في 27 أبريل المقبل)، ويقترح إقامة ندوة وطنية.

واعتبرت "ليبرتي" أن بوتفليقة، لم يقاوم كثيراً ضغط الشارع الجزائري، وأعلن بعد يوم فقط من عودته من رحلته العلاجية في سويسرا تراجعه عن الترشح لولاية خامسة وتأجيل الرئاسيات.

أما موقع "كل شيء عن الجزائر" في نسخته الناطقة بالفرنسية، فكتب أن بوتفليقة يقترح على الجزائريين مرحلة انتقالية يسيّرها النظام القائم.

في حين تطرّقت صحيفة "المجاهد" الناطقة بالفرنسية إلى إجراءات الرئيس بوتفليقة في صفحتها الأولى، وبعنوان عريض كتبت: "رسالة الرئيس بوتفليقة للأمة.. حصرياً في خدمة الشعب الجزائري".

وبعناوين فرعية ذكرت "المجاهد" أن الرئيس بوتفليقة أجّل الانتخابات الرئاسية، ولن يترشح لعهدة خامسة، وسيشكل حكومة كفاءات وطنية، وخصصت جل المقال للنص الكامل لرسالة بوتفليقة للشعب.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
الجزائر- قضية طحكوت: ملف من 700 صفحة — TSA عربي 16/06/2019 | 6:45 ص

الجزائر – TSA عربي: قرر رجل الأعمال محيي الدين طحكوت تقديم استئناف في قضية إيداعه رفقة أفراد من عائلته الحبس المؤقت، وفقا لما أكده شريف شرفي وهو أحد محاميه، لـ “TSA” الجمعة 14 جوان، حيث قال “غالبية المحبوسين تقدموا باستئناف ضد أمر الإيداع، ويجب أن تمر القضية بسرعة أمام غرفة الاتهام”. كما يكشف شرفي أن …

الجزائر - مستقبل قاتم لأحزاب التحالف الرئاسي سابقا — TSA عربي 16/06/2019 | 6:45 ص

الجزائر – TSA عربي: تحرك العدالة وفتح ملفات الفساد أسقط أبرز رموز نظام بوتفليقة، وزج بكبار المسؤولين في نظامه في الحبس، يتقدمهم أحمد أويحيى، وبينهم عمارة بن يونس، وقبل فتح ملفات الفساد كان التحالف الرئاسي قد انتهى بفضل الحراك الشعبي. فأحمد أويحيى، الأمين العام للارندي، تم إيداعه رهن الحبس المؤقت في سجن الحراش منذ يوم …

الجزائر: هيئات مدنية تطالب بمرحلة انتقالية لا تتجاوز مدتها سنة واحدة 16/06/2019 | 6:45 ص

شاركت عشرات من هيئات المجتمع المدني الجزائري السبت في الندوة الوطنية لفعاليات المجتمع المدني ودعوا المشاركون من خلالها إلى "مرحلة انتقالية" تتراوح مدتها بين ستة أشهر وسنة تقودها شخصية وطنية أو هيئة رئاسية توافقية لانتخاب خلفا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال قبل أكثر من شهرين.

 الجزائر-إتحاد المحامين يقترح التفاوض مع المحبوسين لاسترجاع الأموال المنهوبة — TSA عربي 16/06/2019 | 6:45 ص

الجزائر – TSA عربي: كحل لاسترجاع الأموال المنهوبة المتواجدة في الداخل وخارج الوطن، اقترح النقيب أحمد ساعي، رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين، التفاوض مع المسؤولين المتواجدين رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش، لتسريع الإجراءات. وقال ساعي اليوم السبت 15 جوان في تصريح للصحافة على هامش جلسة تنصيب الرئيس الجديد للمحكمة العليا، عبد الرشيد طبي، بالعاصمة …

حجب كل شيء عن الجزائر في الداخل و مراسلون بلا حدود تندد بـ الرقابة 16/06/2019 | 6:45 ص

اتهم موقع "كل شيء عن الجزائر" الصادر باللغتين الفرنسية والعربية السلطة في الجزائر بحجب موقعه عن متابعيه في داخل البلاد. واعتبر الموقع أن الحكومة الجزائرية تنتهج نفس أساليب السلطات السابقة في عهد بوتفليقة. فيما وصفت "مراسلون بلا حدود" ذلك بـ"عمل رقابة ذات طبيعة سياسية".

الجزائر - إيداع أحمد أويحيى رهن الحبس المؤقت — TSA عربي 13/06/2019 | 11:00 ص

الجزائر – tsa عربي: أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا بالجزائر العاصمة، اليوم الأربعاء 12 جوان، بإيداع الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، المتهم في قضايا فساد، الحبس المؤقت بسجن الحراش. وتم الاستماع لأقوال الوزير الاول السابق من طرف قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا و ذلك في قضايا تتعلق بتبديد أموال عمومية واساءة استغلال الوظيفة و منح …

الجزائر- فيديو لوزيرة الثقافة يشعل مواقع التواصل الاجتماعي — TSA عربي 13/06/2019 | 11:00 ص

الجزائر- فجّر مقطع فيديو متداول لويزة الثقافة مريم مرداسي، حاولت فيه استثناء نفسها من الرفض الشعبي الذي يُطارد حكومة نور الدين بدوي، جدلًا واسعًا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي وقالت الوزيرة إنها “ليست مرفوضة من طرف الشعب”، مؤكدة أن العمل التي تقوم به منذ تنصيبها على بتاريخ 31 مارس المنصرم “مهم وجاء ضمن عمل حكومي …



صحف الجزائر: بوتفليقة يمدد حكمه لإقامة جمهورية ثانية الخليج أونلاين اخبار الجزائر التقت صحف الجزائر على عنوان كبير بأن بوتفليقة قرر تمديد فترة حكمه من أجل إقامة "جمهورية ثانية" ومغادرة الحكم بسلاسة.



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار الجزائر

خيارات

المصدر https://alkhaleejonline.net/%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9/%D8%B5%D8%AD%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%81%D9%84%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D9%8A%D9%85%D8%AF%D8%AF-%D8%AD%D9%83%D9%85%D9%87-%D9%84%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9 الخليج أونلاين: أخبار الخليج العربي
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي صحف الجزائر: بوتفليقة يمدد حكمه لإقامة جمهورية ثانية الخليج أونلاين

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars