الموضوعات تأتيك من 15821 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

تاريخ الجبال في المغرب.. مؤهلات طبيعية ووقائع عسكرية وسياسية

31/03/2019 | 8:00 م 0 comments

كان الجبل وما يزال يستثير باهتمام وجدل بيئي وسؤال لموقعه كمورفولوجيا ضمن المجال المغربي وكوسط سوسيو-ثقافي...

عبد السلام انويكًة* الأحد 31 مارس 2019 - 04:00

كان الجبل وما يزال يستثير باهتمام وجدل بيئي وسؤال لموقعه كمورفولوجيا ضمن المجال المغربي وكوسط سوسيو-ثقافي، ولعله سياق انعقدت في إطاره قبل حوالي ربع قرن ندوة علمية وطنية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس فاس، تمحورت حول "الجبل في تاريخ المغرب"، تم تناوله في علاقته بأودية وتجارب حكم وتوسع وغزو أجنبي عبر فترات تاريخ البلاد، إضافة إلى نماذج جبلية من خلال تجليات روحية ووقائع عسكرية وسياسية، هذا فضلا عما حضر هذه الندوة من سؤال حول الجبل والمقدس زمن ما قبل الإسلام، وكذا درجة مركزيته وهامشيته ضمن المجال المغربي.

كان الجبل وما يزال يستثير باهتمام وجدل بيئي وسؤال لموقعه كمورفولوجيا ضمن المجال المغربي وكوسط سوسيو-ثقافي، ولعله سياق انعقدت في إطاره قبل حوالي ربع قرن ندوة علمية وطنية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس فاس، تمحورت حول "الجبل في تاريخ المغرب"، تم تناوله في علاقته بأودية وتجارب حكم وتوسع وغزو أجنبي عبر فترات تاريخ البلاد، إضافة إلى نماذج جبلية من خلال تجليات روحية ووقائع عسكرية وسياسية، هذا فضلا عما حضر هذه الندوة من سؤال حول الجبل والمقدس زمن ما قبل الإسلام، وكذا درجة مركزيته وهامشيته ضمن المجال المغربي.

وبقدر ما أثار وأثير عن الجبل من اهتمام وأنجز حوله من تقارير خلال فترة الحماية الفرنسية بالمغرب، وما تحقق من أبحاث ذات صلة من قِبل باحثين مغاربة بعد استقلال البلاد، بقدر ما يُسجل من ندرة في السؤال العلمي الراهن حول الجبل كمكون ومعطى مجالي طبيعي معبر في علاقته بالإنسان والثروة والتنمية والتدبير والتباينات والاقتصاد والجهوية والنماء المحلي... ولعل الجبل بالمغرب مجال ترابي واسع ومعقد في آن واحد؛ واسع إذا ارتأينا ما هو امتداد ونفوذ من حيث جملة ثروات حيوية تجمع بين المياه والغابات والمعادن وتُحَفِ المشاهد... ومعقد من حيث واقع حاله الاقتصادي والاجتماعي والإنمائي والولوجي... وكذا حجم ما هو مطروح من إكراه مُركبٍ إلى حين.

وإذا كان قد تم استحضار الوسط القروي بما فيه الجبل منذ الاستقلال من خلال سياسات ترابية واختيارات، فنتائج ما تم تسطيره على الورق ما تزال معالمه بغير المنشود واقعياً. ومن هنا أهمية ليس فقط الوقوف على مساحة اختلال وتباين، بل الطرح المنصف الجديد الإنمائي لفائدة الجبال الذي يقوم على خصوصية ومؤهلات وما ينسجم مع متطلبات البلاد والعباد وواقع المعيش. وبقدر ما الجبل، هذا الامتداد الواسع من المجال المغربي، هو واقع حال على درجة من السؤال والإكراه والتعقيد، بقدر ما هو نِتاج كيفية تمت بها منهجَتُه وتنظيمه وتأطيره وتدبير ترابه، الأمر الذي يحتاج إلى إعادة مساءلة ضمن سياق النماء المجالي المحلي الجهوي والوطني. وعندما نقول ما تم اعتماده من سبل تدبير الجبال في الماضي، نعني بذلك ما هو استراتيجي، كقراءات واختيارات وحدودِ وقعٍ رسَمَها للتنمية المحلية بهذا المجال.

وباعتباره وسطاً قروياً ما أحوج الجبل للرأي والمقترح العلمي الوظيفي الإنمائي، كآلية عمل تشاركي وتقاسم أدوار لإنجاح التجارب والخيارات، عامة كانت أو خاصة. وكثيرة هي الأسئلة التي ما تزال عالقة حول النماء بالمغرب بعد أكثر من نصف قرن من الاستقلال، بل والمرتبطة منها بالوسط القروي هي الأكثر إلحاحاً لعوامل موضوعية. وقد يكون لانخراط الفعل الجمعوي في بلورة مشاريع إنمائية ضمن اقتصاد اجتماعي أمراً رافعاً وحيوياً إن هو تأسس على ما ينبغي من التأطير للنهوض ليس فقط بالجبل في المجال المغربي، بل بالبادية ككل كمجال ما يزال بِنْيَةً بتركيب معقد.

ويتبين أن سياسة تدبير التراب منذ الاستقلال غابت عنها مكانة الجبل في المجال المغربي، وغاب عنها استشراف حاجيات هذا المجال البشرية الحقيقية وما يحتويه من عمق استراتيجي وموارد هامة في حاجة إلى تأهيل وإعداد. وعندما نتحدث عن الجبل واقتصاد الجبل تحضرنا البادية المغربية بمشاهدها غير المتوازنة وغير المسايرة للتحولات العامة التي تعرفها البلاد. كواقع هو نِتاج سياسات اعتُمِدت عبر تجارب ما بعد الاستقلال كاختيارات وطنية، بقدر ما كانت بأهداف طموحة بقدر ما كانت بإنجازات محدودة على أرض الواقع مع استثناءات محدودة ونطاقية. ولعلها تراكمات يؤدي ثمنها الآن الجبل ومن خلاله بوادي البلاد ككل، حيث الهشاشة وصعوبة الولوجية وتحديات الانخراط في النماء المحلي.

ولا شك أن بنية الاقتصاد والمجتمع بالمغرب كمجال جغرافي تقتضي إعطاء الجبل ما يستحق كمجال استراتيجي في حاجة إلى سبل تنمية أكثر انسجاماً وتجاوباً واستثماراً للموارد المحلية، علماً أن الجبال المغربية هي بمؤهلات بشرية وطبيعية بحاجة لإعادة القراءة والتدبير. ولجعل هذا الأخير بأثر في التنمية لا بد من أخذ الوظيفي الإنتاجي بعين الاعتبار، وإعادة التوجيه لفائدة العقلنة في إطار ضبط علاقة الإنسان ببيئته المحلية. وإذا كان اتخاذ قرار تدبيري ترابي مجالي إنمائي ما رهين بما هو ثقافي اجتماعي وبيئي لتحقيق رضى وقناعة الفاعلين، فإن نماء الجبل ومن خلاله الوسط القروي ككل يقتضي فهم علاقة الإنسان بوسطه المحلي أولا، وكذا العلاقة بين الإمكان الحقيقي والأمر المراد إنماؤه لبلوغ إنجازات بقيمة مضافة على أرض الواقع. وحتى يكون الجبل بموقع مناسب في التنمية المحلية لا بد له من شروط، منها قدرة تجاوبه مع الحاجة المحلية كاقتصاد اجتماعي أكثر تجاوباً مع المتوفر من المقدرات، ناهيك عن بنية ولوجية وقدرة تسويق الخصوصية ضمن المنتج للثروة وفق سوسيولوجيا محلية رافعة لتنمية مستديمة.

وحتى يكون الجبل المغربي باقتصاد اجتماعي وغير اجتماعي من المفيد توفر عنصر بشري مؤهل لمسايرة التحول، بحيث الواقع الاجتماعي الهش في هذا الإطار لا يساعد على توجيه الجبال إلى ما هو أفضل، وجودة التدخل تحتاج ليس فقط إلى كفاءات بل أيضاً إلى طاقات بشرية محلية على قدر من التكوين والتأهيل بعيداً عن العزلة والهشاشة.

ويتبن أن تنمية الجبل ومن خلاله الوسط القروي عبر اقتصاد اجتماعي بشكل ناجح، يحتاج إلى استيعاب ما يطبع هذا المجال من تنوع، للتمكن منه وتوجيهه بما يفيد في الغنى والثروة والنمو والتحول. بل تدبير المجال الجبلي يقتضي أيضاً منهجاً واختياراً يجمع بين الإبداع العملي الفكري الوظيفي وبين الواقع وحاجيات السوق وما هو متوفر من موارد، دون تجاهل لطبيعة الفاعل في المجال كخصوصية سوسيو-ثقافية ومعه درجة الارتباط بالبيئة المحلية والقدرة على التنافس.

ولعل الجبال المغربية بكائِنِها الحالي كمجتمع واقتصاد وثقافة... هي بحاجة لاختيارات ونظم ترتيب ومخططات وبرامج أكثر انسجاماً مع الرهان المحلي والجهوي. فما عرفته البلاد من سبل تدخل وتجارب في التنمية القروية، وضمنها الجبل، كانت بإنصاف محدود في حصيلتها من حيث استثمار واستغلال ما هو متوفر بها من موارد، فالسدود التي تم إحداثها كمنشآت وموارد مائية ضخمة توجهت لخدمة مناطق أخرى بعيدة عما هو محلي وجهوي، ومن هنا نوع من إفقار الجبال وإغناء السهول، وبالتالي نماء مجالي غير متوازن.

وقد بات الوسط القروي يعج بشباب جامعي باحث عن الشغل، من إشكالاته صعوبة إدماجه في نماء الجبال من خلال اقتصاد اجتماعي، في غياب آليات تجمع بين تكوين مهاري وأساليب دعم مادي. وفي علاقة بتنمية الجبال المغربية ومن خلالها البادية، ومن أجل بلوغ المنشود من النتائج في هذا الباب، فإن الجهوية والجهة مدعوة لأدوار طلائعية في أفق نماء متناسق ومتوازٍ عبر الممكن من السبل المتاحة، ومنها ما هو كائن ضمن توزيع عادل للثروات وللأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

*باحث-المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين فاس-مكناس
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
مافيا الرمال من الصين إلى المغرب الشرق الأوسط امس 5:45 ص

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

ساركوزي: المغرب محور الاستقرار .. وتطور أوروبا رهين بالمملكة امس 5:45 ص

أعرب نيكولا ساركوزي، الرئيس السابق للجمهورية الفرنسية، عن حبّه للمملكة المغربية، وكذلك لمختلف جوانب...

إدانة أمريكي بالبيدوفيليا عقب إعادته من المغرب امس 5:45 ص

قال ممثلو ادعاء بالولايات المتحدة إنه صدر حكم بالسجن 30 عاما على قس كاثوليكي سابق أدين بالاعتداء الجنسي على أحد أطفال الكنيسة في نيو مكسيكو

خبرة المغرب تؤهله للمشاركة في قمة إيكواس محمد ماموني العلوي صحيفة العرب امس 5:45 ص

الدول الأفريقية تتطلع إلى التعاون الأمني والاستخباراتي مع المغرب على غرار العلاقات التي تربطه مع دول أوروبية وغيرها.

موعد آذن المغرب اليوم الاثنين 9-9-2019 في مصر - أي خدمة - 10/09/2019 | 12:45 ص

 موعد آذان المغرب في قنا 6:01 مساء.

المغرب: مثول الصحافية هاجر الريسوني أمام القضاء بتهمة الإجهاض وسط جدل حول الحريات الفردية 10/09/2019 | 12:45 ص

تحاكم الاثنين بالرباط الصحافية المغربية هاجر الريسوني، التي اعتقلت برفقة خطيبها بتهمة "الإجهاض غير القانوني" و"ممارسة الجنس خارج الزواج". وتثير قضيتها جدلا كبيرا حول الحريات الفردية في المغرب، حيث اس…



تاريخ الجبال في المغرب.. مؤهلات طبيعية ووقائع عسكرية وسياسية اخبار المغرب كان الجبل وما يزال يستثير باهتمام وجدل بيئي وسؤال لموقعه كمورفولوجيا ضمن المجال المغربي وكوسط سوسيو-ثقافي...



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار المغرب

خيارات

المصدر https://www.hespress.com/sciences-nature/426942.html https://www.hespress.com
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي تاريخ الجبال في المغرب.. مؤهلات طبيعية ووقائع عسكرية وسياسية

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars