الموضوعات تأتيك من 15693 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انقلاب عسكري في السودان أم ثورة جيش وشعب - جريدة الشرق

12/04/2019 | 7:00 ص 0 comments

لا أريد أن أستبق الأحداث فيما يجري في السودان منذ صباح الخميس الموافق 11 / 4 / 2019 ، لكني اتخوف من سوابق حدثت في بعض الدول العربية ان تتكرر في السودان والجزائر .

ان الاعتقالات او التحفظات التي تمت على بعض رؤوس الحزب الحاكم في السودان وأتباعه لا تبعث على الطمأنة ، أو"ان وراء الاكمة ما وراءها " ، تقول المعلومات الواردة من السودان ان الجيش اقتحم مقر الحركة الاسلامية الداعمة او القريبة من الحزب الحاكم وهذا مؤشر سلبي .
يقول السودانيون ان اي اسم من الاسماء التي سأذكرها ادناه كان له يد او منصب قيادي في الحكومة الانتقالية سيكون مثبطا للآمال اذكر منهم مع حفظ الالقاب ( عوض بن عوف النائب الاول للبشير و وزير الدفاع ، صلاح قوش رئيس جهاز الامن والمخابرات ، حميدتي قائد قوات التدخل السريع او كمال عبد المعروف رئيس هيئة اركان القوات المسلحة .
هذه الاسماء يستوحش منها الشعب السوداني واذا اتوا في مجلس الحكم الانتقالي كلهم او بعضهم فإن الحال السوداني يحتاج الى اعادة توصيف واكثر الظن انه " انقلاب عسكري " يشبه الانقلاب العسكري الذي تم على حسني مبارك في مصر من قبل القوات المسلحة واتت بالمجلس العسكري الانتقالي الذي مهد وامتص نقمة الشعب المصري بانتخابات اتت بقيادة مدنية تمثلت في حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي في حركة الاخوان المسلمين في مصر ومن ثم تم الانقلاب عليها قبل ان يكتمل عامها الاول .

الحراك الجاري في عالمنا العربي مخيف ، مصر تعيش تحت حكم عسكري جبار والبطش بالشعب المصري تحت شعار محاربة الارهاب والإرهابيين لم يتوقف بل في تصاعد ، هيمنة العسكر على كل شيء بما في ذلك عوامل الانتاج الاقتصادي بكل انواعها والفقر يعصر غالبية الشعب المصري ، والبطالة ترتفع معدلاتها في كل يوم ، والفساد يعشش في كل مفاصل الدولة وبعلمها .والدبلوماسية المصرية فقدت هيبتها في محيطها العربي والدولي .
اذا نظرت الى ليبيا وما يجري على صعيدها فلا بد من اعادة النظر في دور مصر ودول الثورة المضادة ،حركة الجنرال المتقاعد خليفة حفتر وحملته العسكرية على العاصمة طرابلس الغرب لم تكن تلقائية، جاءت بعد زيارات حفتر لبعض دول الامداد والتموين ووفود الى مصر .دول الثورة المضادة هالها ما حدث في الجزائر وسبب لها الرعب نتيجة للانجاز الجماهيري في الجزائر الذي تكلل باسقاط رأس النظام الرئيس عبد العزيز بو تفليقة فكان لا بد من اشغال ذلك الانجاز الجماهيري بحدث يجذب اهتمام العالم في خاصرة النظام الجديد في الجزائر ليكمل الجيش مهمته فكانت تحركات مليشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر نحو العاصمة طرابلس .
وأخشى ان ينقلب الانجاز في الجزائر الى فشل ذريع ويعبث العابثون " فرانكفونيون ونفطيون من الخليج العربي " بأمن وسلامة واستقلال وحياة الجزائر وشعبها العظيم ، عندي ثقة عالية بوعي الشعب الجزائري وجيشه ، لكن التصرف الذي حدث في اليومين الماضيين من قوى الامن الجزائرية باستخدام خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع ضد المتظاهرين المطالبين بإعادة تفسير المادة 102 من الدستور والتي مؤداها " في حال شغور منصب رئيس الجمهورية يحل محله رئيس البرلمان "وهذا في الحالات الطبيعية .
في الجزائر شغور منصب رئيس الجمهورية جاء بموجب مطالب شعب الى جانب عجزه طبيا لإكمال مهمته، وهنا اساتذة القانون الدستوري في الجزائر هم الاقدر على تكييف هذه المادة طبقا لصالح الشعب .
الجزائريون الذين يطالبون بسقوط النظام بكامل اركانه ، وهنا في تقدير الكاتب تدخل الجيش مطلوب لحل هذه المعضلة (معضلة ان يكون الرئيس الانتقالي هو رئيس البرلمان رغما عن ارادة الشعب ) والمخرج الاتيان برجل مدني توافقي يقوم بهذه المهمة دون ابطاء .
وكما نقرأ ونلاحظ ونقارن لن يقبل الشعب الجزائري بغير تغيير المؤسسة المدنية التي كانت تسوس البلاد .لا نريد ولا نتمنى ان ينزلق جيش الشعب الجزائري العظيم في التجربة (السيسية ) في مصر فإنها ستجر البلاد الى كارثة لا يعلم نتائجها إلا الله .

قبل ان أنتهي من كتابة مقالي هذا وبعد ترقب من فجر يوم الامس الخميس الباكر للبيان الذي اعلن الجيش السوداني انه بصدد اعلانه ، صدر البيان المنتظر بعد طول انتظار وتابعت تعليقات قادة الرأي السودانيين على ذلك البيان وكلهم يجمعون على انه " مخيب لتطلعات السودانيين " جاء في البيان حل جميع مؤسسات الدولة وتولي مجلس عسكري حكم البلاد لعامين تمهيدا لوضع دستور جديد " على اثر ذلك جرى تعطيل العمل بالدستور الحالي وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة اشهر . والحق ان هذه الاجراءات مارسها الجيش المصري سابقا مما ادى الى خراب مصر .
فهل يعقل ان يعيش السودان فترة قلق قادمة في ظل حكم الطوارئ ولمدة عامين تحت حكم مجلس عسكري امني انتقالي بعد كل هذه التضحيات؟!.
◄ آخر القول :
شريط مخيف يطوق الوطن العربي غربا يقوده العسكر من مصر مرورا بالسودان وعبر ليبيا وصولا الى الجزائر، وخشيتي تزداد على استقرار تونس.
اللهم إنك المستعان فأعنا وارحمنا من العابثين بالمال العربي وهيمنة العسكر علينا ، اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا.

 [email protected]

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
إعلان جيش مصر شركة مسلحة مصرية الجزيرة مباشر 18/07/2019 | 9:45 م

  في أواخر يوليو 2010: (أحمد عبد الهادي) أحد العاملين بمصنع "حلوان للصناعات الهندسية - مصنع 99 الحربي لقي حتفه نتيجة أحد الانفجارات المتكررة بالمصنع، والناتجة عن عدم توافر تدابير السلامة الكافية، الأمر الذي أدى إلى توقف زملائه عن العمل ولم يكتفوا بذلك، بل تمكنوا من نشر وقائع الحادثة عبر شبكات الإنترنت من خلال مواقع تابعة لجماعة الإخوان المسلمين بعد أن رفضت وسائل الإعلام الحكومية والخاصة نشر أحداث الواقعة..

الجيش المصري يُحبط هجوماً انتحارياً بشمال سيناء - جريدة الحياة 18/07/2019 | 9:45 م

الجيش المصري يُحبط هجوماً انتحارياً بشمال سيناء

بوابة الفجر: توفيق عكاشة: تاريخ الجيش المصري يتخطى الـ9 آلاف عام 18/07/2019 | 9:45 م

قال الإعلامي توفيق عكاشة، إن مصر كانت صاحبة أول امبراطورية لم تغب عنها الشمس في تاريخ الأرض، لافتَا إلى أن القاهرة هي أول من عرفت دول العالم، بأن ...

الجيش المصري يكشف تفاصيل إحباط هجوم انتحاري في شمال سيناء - 18/07/2019 | 9:45 م

نقل مراسل RT في مصر عن المتحدث العسكري للجيش المصري، أن عناصر القوات المسلحة المصرية تمكنت من إحباط عملية انتحارية في شمال سيناء.

لينا مظلوم تكتب: صفعة قادمة تنتظر أردوغان 15/07/2019 | 3:45 م

الهزيمة الثقيلة التى أصابت داعش فى غرب العراق وشرق سوريا أنهت مرحلة «التمكين».. لتبدأ مراحل «التجميع» و«التجنيد» وعمليات الخلايا الصغيرة المنتشرة فى دول العالم. العوامل التى خلقت داعش وغيره من ...

متخصص في الشأن التركي: أردوغان لديه عقدة من حديث «خير أجناد الأرض» (فيديو) 15/07/2019 | 3:45 م

قال الكاتب الصحفي محمد مصطفى، إن تركيا تحاول إعادة استعمار مصر والوطن العربي.



انقلاب عسكري في السودان أم ثورة جيش وشعب - جريدة الشرق الجيش المصري



اشترك ليصلك كل جديد عن الجيش المصري

خيارات

المصدر https://www.al-sharq.com/opinion/12/04/2019/انقلاب-عسكري-في-السودان-أم-ثورة-جيش-وشعب جريدة الشرق: الصفحة الرئيسية
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي انقلاب عسكري في السودان أم ثورة جيش وشعب - جريدة الشرق

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars