الموضوعات تأتيك من 15821 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

تصفيات أوروبا 2020: غونيش البطل العائد لإنقاذ تركيا

08/06/2019 | 12:45 ص 0 comments
تصفيات أوروبا 2020: غونيش  البطل  العائد لإنقاذ تركيا

تصفيات أوروبا 2020: غونيش "البطل" العائد لإنقاذ تركيا

إعلان اقرأ المزيد

اسطنبول (أ ف ب) - كان شينول غونيش واضحا بأهدافه حين تعهد بأن يجعل "تركيا بين أفضل 10 منتخبات" في التصنيف العالمي، وذلك بعد عقد من الخيبات التي جعلت المنتخب الوطني يغيب عن أربع نهائيات كأس عالم على التوالي، ويودع كأس أوروبا 2016 من الدور الأول.

المدرب الذي ترك بشكتاش من أجل العودة الى المنتخب الوطني ومحاولة انتشاله من كبوته، يواجه الاختبار الكبير الأول يوم السبت حين تحل فرنسا بطلة العالم ضيفة عليه في قونية ضمن التصفيات المؤهلة الى كأس أوروبا 2020.

ويعتبر ابن الـ67 عاما أحد أفضل المدربين الذين عرفتهم البلاد، وخلافا لغريمه فاتح تيريم المعروف باندفاعه المبالغ به، يتميز غونيش بصبر المعلم العاطفي، لكنه لا يتوانى عن استخدام الصلابة إذا كان الأمر يستدعي ذلك.

بالنسبة للأتراك، غونيش يبقى البطل الذي حقق الانجاز عام 2002 حين قاد البلاد الى مركز ثالث تاريخي في مونديال 2002 قبل أن يترك المنتخب في 2004 لقدره المخيب الذي أدى به الى الغياب عن النهائيات العالمية منذ حينها.

ويرى مؤسس موقع "توركيش فوتبول" الكروي إيمري ساريغول أن "لشينول غونيش مكانة خاصة في قلوب غالبية الجمهور التركي. لقد وضع تركيا على خريطة" كرة القدم العالمية.

عندما كان يبحث الاتحاد التركي عن بديل للروماني ميرشيا لوشيسكو في 11 شباط/فبراير الماضي، كان غونيش خيارا بديهيا بالنسبة لمعظم الأتراك فأحد "لن يسأل في تركيا +لماذا هو؟+" بحسب ما أفاد ساريغول الذي عمل مع غونيش كإداري في بشكتاش.

وتابع "في كرة القدم التركية حيث الغرور الكبير، تحتاج الى قائد صاحب كاريزما، يحظى بالاحترام على أساس مسيرته ومعرفته بكرة القدم. في تركيا، ليس هناك سوى مدربين أو ثلاثة يلبون كافة هذه المعايير، وغونيش أحدهم".

- أسطورة البحر الأسود -

مرت 15 سنة منذ أن أنهى غونيش مغامرته الأولى مع المنتخب الوطني والتي امتدت من 2000 حتى 2004، ومنذ حينها أصبح اسمه بمرتبة الأساطير في إثنين من أكبر أندية البلاد: بشيكتاش الذي أشرف عليه من 2015 حتى 2019 وقاده الى لقب الدوري المحلي مرتين، وطرابزون سبور، فريق مسقط رأسه على البحر الأسود.

هناك في طرابزون سبور، أمضى غونيش معظم مسيرته الكروية حيث دافع أولا عن مرماه وأحرزه معه 6 ألقاب في غضون 15 عاما (1972-1987)، قبل أن يتولى بعدها الاشراف عليه في عدة مناسبات، حافرا اسمه في تاريخ النادي وملعبه الذي أصبح على مسماه.

وإذا كانت الأولوية في وظيفته الجديدة-القديمة قيادة بلاده الى نهائيات كأس أوروبا 2020، فإن المهمة الأصعب الذي تنتظره هي إعادة ثقة الجمهور بمنتخب عاش الصعاب في العقد الأخير من الزمن، وتحديدا منذ وصوله الى نصف نهائي كأس أوروبا عام 2008.

عندما استلم المهمة، تعهد غونيش "القيام بكل شيء ممكن لبناء منتخب وطني يفخر به الجميع".

ورغم خلفيته الدفاعية كحارس مرمى سابق، يروج غونيش لأسلوب هجومي ممتع يعتمد على التمرير السلس والضغط على الخصم.

- فرصة للبناء -

غالبا ما يوصف غونيش بـ "المعلم" الذي يقضي ساعات في تقديم المشورة للاعبيه، ولن يختلف الوضع في المنتخب الوطني الذي يجد فيه لاعبين واعدين شبان مثل جناح طرابزون سبور عبد القادر عمر أو مدافع شتوتغارت الألماني أوزان كاباك اللذين يتطلعان اليه لتطوير إمكاناتهما.

ويمكن لمهارات جنغيز أوندر ومايسترو الركلات الحرة هاكان جالهانوغلو أن تكون أسلحة فتاكة في تصرف غونيش الذي "لديه فرصة لإعادة بناء فريق قوي" بحسب الصحافي الرياضي باغيس إرتن الذي رأى أن "لديه الكثير من اللاعبين الذين يكادوا يكونون نجوما. الأمر منوط به لتحويلهم الى نجوم كبار".

حتى الآن، تبدو الأمور واعدة، إذ حقق غونيش أربعة انتصارات في مبارياته الأربع الأولى منذ عودته الى المنتخب الوطني الذي يخوض مباراة السبت وهو على المسافة ذاتها من نظيره الفرنسي بطل العالم، ولكل منهما 6 نقاط.

ورأى ساريغول أنه "لم يكن هناك حماس مماثل بشأن المنتخب الوطني منذ أكثر من عقد. هناك شعور بأنها بداية شيء مميز".

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 10-9-2019 والقنوات الناقلة.. مصر الأولمبي يواجه السعودية و10 لقاءات في تصفيات إفريقيا للمونديال - 10/09/2019 | 4:45 م

يشهد اليوم الثلاثاء 10-9-2019 العديد من المباريات في التصفيات الإفريقية والآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022، بالإضافة إلى تصفيات أمم أوروبا وبعض المواجهات الودية. في التصفيات الإفريقية تقام 10 مباريات ضمن منافسات الدور التمهيدي من تصفيات كأس العالم قطر 2022. ونلتقي في التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا،

مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 10/9/2019 .. تصفيات كأس العالم وأمم أوروبا 10/09/2019 | 4:45 م

يستعد عشاق كرة القدم في كل مكان حول العالم اليوم الثلاثاء 10/9/2019 لمتابعة العديد من المباريات المثيرة للغاية في آخر أيام فترة التوقف الدولي الحالية، لذا سوف نستعرض لكم في هذا المقال مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 10/9/2019 والقنوات الناقلة لهذه المباريات.

البرتغال تتربع على عرش أوروبا 10/09/2019 | 4:45 م

تمكنت البرتغال من تحقيق سيطرة كبيرة في أوروبا خلال السنوات القليلة الماضية على صعيد كرة القدم 11 لاعبا وكرة قدم الصالات وكرة القدم الشاطئية.

البرتغال تلاقي ليتوانيا في مهمة سهلة بتصفيات أمم أوروبا - 10/09/2019 | 4:45 م

  محمد حنفي   يلتقي حامل اللقب المنتخب البرتغالي مع نظيره الليتواني في إطار لقاءات الجولة السادسة من المجموعة الثانية من تصفيات أمم أوروبا في فيلنوس عاصمة ليتوانيا.   ويدخل... اقرأ المزيد ←

موعد مباراة البرتغال وليتوانيا اليوم - جريدة فكرة وي 10/09/2019 | 4:45 م

تعرف على موعد مباراة البرتغال وليتوانيا  اليوم يخوض اليوم الثلاثاء  منتخب البرتغال مباراه سهله امام منتخب ليتوانيا فى الجولة الرابعة من تصفيات كاس امم اوروبا

هجوم إنجلترا في اختبار أمام دفاع كوسوفو... وفرنسا مرشحة لالتهام أندورا الشرق الأوسط 10/09/2019 | 9:45 ص

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

كوسوفو عقبة غير متوقعة في طريق انجلترا السلس نحو بطولة أوروبا 10/09/2019 | 1:45 ص

شقت انجلترا طريقها عبر مجموعتها بتصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم والتي ضمت مجموعة من القوى الكروية الآخذة في التراجع وهي بلغاريا وجمهورية التشيك لكن منتخب كوسوفو، وهو أحد الأعضاء الجدد...



تصفيات أوروبا 2020: غونيش البطل العائد لإنقاذ تركيا تصفيات أمم أوروبا تصفيات أوروبا 2020: غونيش "البطل" العائد لإنقاذ تركيا



اشترك ليصلك كل جديد عن تصفيات أمم أوروبا

خيارات

تصفيات أوروبا 2020: غونيش  البطل  العائد لإنقاذ تركيا
المصدر https://www.france24.com/ar/20190607-تصفيات-أوروبا-2020-غونيش-البطل-العائد-لإنقاذ-تركيا https://www.france24.com
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي تصفيات أوروبا 2020: غونيش البطل العائد لإنقاذ تركيا

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars