الموضوعات تأتيك من 15921 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: شئون دولية > اردوغان

هل أصبح جوكر اللعب بين أوراق اردوغان؟ القدس العربي

09/10/2019 | 3:00 ص 0 comments
هل أصبح  جوكر  اللعب بين أوراق اردوغان؟   القدس العربي

تقول الحكمة ما بعد الحدث إنه كان على الأكراد معرفة أنه لا يمكن الاعتماد على دونالد ترامب. يكفي إحصاء الاتفاقات التي خرقها الرئيس الأمريكي في فترة ولايته، التي

تقول الحكمة ما بعد الحدث إنه كان على الأكراد معرفة أنه لا يمكن الاعتماد على دونالد ترامب. يكفي إحصاء الاتفاقات التي خرقها الرئيس الأمريكي في فترة ولايته، التي تشمل الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وخرق اتفاقات التجارة المختلفة و”صفقة القرن” التي تبين أنها مثل البالون وتجميد المساعدات المقدمة للفلسطينيين وإخفاقه الكبير في عقد اتفاقات جديدة أو حل نزاعات، من أجل أن نفهم بأن الأمر يتعلق بأسلوب هستيري ووحشي يستهدف تحطيم الأنظمة “القديمة”، لأن ترامب لم يكن شريكاً فيها.

إن التخلي عن الأكراد للعربدة التركية التي يتوقع حدوثها في شمال سوريا هو حلقة أخرى في سلسلة الشرور. في نظر ترامب، الأكراد الذين سفك الكثير من دمائهم في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وأثبتوا أنفسهم باعتبارهم القوة المحلية الأكثر نجاعة في محاربة الجهاديين.. ليسوا أكثر من مليشيا انتهى دورها، أما والآن فليذهبوا إلى الجحيم.

الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، أثبت أن التشدد يؤتي ثماره. بعد أن استخف بالمطالبة الأمريكية بعدم شراء أنظمة صواريخ اس 400 من روسيا وأعلن بأن تركيا لن تتوقف عن شراء النفط والغاز من إيران رغم العقوبات الأمريكية، فقد نجح في أن يجعل واشنطن تتراجع أيضاً في المسألة الكردية. منحه ترامب يداً حرة في السيطرة على القطاع الشمالي في سوريا وينشئ فيه مواقع تركية بعمق أكثر من 30 كم، ويغير المبنى الديمغرافي للمحافظات الكردية، بحيث ينشئ فيها منطقة أمنة يستطيع بها أن يوطن 2 مليون لاجئ سوري يقيمون الآن في تركيا.

يمكن التوقع أنه في الوقت القريب سيحدث الغزو التركي الأكبر الذي يشمل المناطق التي تقع في شرق نهر الفرات. سيقف الأكراد بقوات ضعيفة لا يمكنها مواجهة سلاح الدبابات وسلاح الجو التركيين، وأجزاء كبيرة من مناطقهم ستنتقل إلى سيطرة تركيا المباشرة. يمكن أيضاً الافتراض أن تركيا ستبدأ في حملة اعتقالات كبيرة لمقاتلي الوحدات الشعبية الكردية وأعضاء الحزب الكردي السوري، وعملياً، كل من هو متهم بالتعاون مع حزب العمال الكردي الذي يعتبر منظمة إرهابية.

خيارات الأكراد محدودة. بدون مساعدة عسكرية ودعم أمريكي سيفقدون التمويل الكبير الذي حصلوا عليه من أمريكا، والقدرة على مواصلة السيطرة على حقول النفط السورية التي تدر عليهم الأرباح وتمول نشاطاتهم اليومية. السيناريو المحزن يشير إلى أن مصير المحافظات الكردية سيكون مشابهاً لمصير مدينة عفرين التي احتلها الأتراك وتحولت إلى فرع تركي مدمر. هم يستطيعون حقاً إجراء مفاوضات مع النظام السوري، لكنه النظام نفسه الذي قمعهم طوال سنوات بالقوة وسلب مواطنتهم منهم. إن احتمالية أن يشن الجيش السوري حرباً ضد تركيا من أجل لإقصائها عن المحافظات الكردية تظل احتمالية غير واقعية.

الانتقاد الذي تسمعه دول الاتحاد الأوروبي ضد الخطوة الأمريكية وضد نوايا الغزو التركي يمر مرور الكرام عبر أذن اردوغان. فلديه ورقة رابحة تتمثل باتفاق اللاجئين الذي وقع عليه مع الاتحاد، والذي تلتزم تركيا –بحسبه- بمنع انتقال اللاجئين من أراضيها إلى الدول الأوروبية. هدد اردوغان مؤخراً بفتح البوابات وإعطاء إذن للاجئين بمغادرة تركيا كما يشاؤون إذا لم يستكمل الاتحاد تحويل المليارات التي تعهد بها في الاتفاق، وأذهل الاتحاد الذي يجري معه مفاوضات لمنع تطورات كهذه. على خلفية هذا التوتر، يمكن للاتحاد الأوروبي أن يطرق بلسانه أو يلوح بإصبعه، والتخمين بأن المكالمة الهاتفية الحاسمة بين اردوغان وترامب طرحت اتفاقاً للاجئين وتداعياته على الدول الأوروبية كسوط لوح به اردوغان من أجل إقناع ترامب بأن يسمح له بتنفيذ خطته في سوريا.

الدولة العظمى الوحيدة التي يمكنها منع الاحتلال التركي هي روسيا، لكن لروسيا مصلحة في السماح لتركيا بتعزيز مكانتها في شمال سوريا، حيث تستطيع أن تنفذ الاتفاق الذي وقع بين موسكو وأنقرة في أيلول 2018 والذي –بحسبه- يتم نزع سلاح وتفريق عشرات آلاف المتمردين المسلحين المتركزين في منطقة إدلب. دعمت تركيا في السابق عدداً من هؤلاء المتمردين، ومنطقة سورية الواسعة التي تقع تحت سيطرتها ستمكنها من الاقتراح عليهم، على الأقل نظرياً، الخروج بهدوء من إدلب. هكذا سيتم منع حدوث معركة قاسية ضدهم من جانب القوات السورية والروسية، معركة يمكن أن تحرك موجة جديدة من اللاجئين نحو تركيا. السؤال الذي سيطرح هو هل سيوافق المتمردون على نزع سلاحهم ولن يناضلوا ضد قوات الرئيس بشار الأسد الذي بدأ باحتلال مناطق في محافظة إدلب.

لروسيا والأسد مصلحة في إعادة اللاجئين السوريين من تركيا ودول أخرى هربوا إليها، وذلك من أجل إثبات أن سوريا تحولت إلى مكان آمن، ومن أجل تعزيز الأساس العربي في المحافظات الكردية. ولكن سيطرة تركية ستضع أيضاً مشكلة كبيرة أمام الأسد وروسيا، حيث الوجود العسكري التركي في الأراضي السورية يعد عائقاً أمام نشر السيادة السورية على أراضي الدولة كلها. بسبب ذلك، ستضطر تركيا وروسيا للتباحث في هذا الأمر لتحديد جدول زمني للانسحاب المستقبلي لتركيا الذي سيتم تنسيقه كما يبدو مع تقدم العملية السياسية لإنهاء الحرب.

خطوة ترامب التي تناقض موقف وزارة الدفاع الأمريكية والـ سي.آي.ايه سيكون لها تأثير بعيد المدى يتجاوز سوريا وعلاقات الولايات المتحدة مع تركيا. إنه يرسخ الفرضية التي تقول بأنه لا يوجد لأمريكا أصدقاء في الشرق الأوسط، وإن أي تحالف ما زال ساري المفعول مطروح طوال الوقت لإعادة الاختبار ومعرض لخطر الإلغاء من طرف واحد. الدولة الأولى التي يجب عليها أن تعرف عن التقلبات التي تميز الإدارة الأمريكية هي السعودية، التي شاهدت بذعر كيف سارع ترامب إلى إجراء مفاوضات مع إيران، ويعتبر الهجوم على منشآت النفط السعودية الذي يبدو أن إيران وراءه ونفذته من قبل قوات مشغلة بأيديها، كشأن سعودي يجب على الرياض وحدها أن تقرر كيفية الرد عليه.

إن تخلي أمريكا عن سوريا يفيد إيران بشكل جيد، على الأقل من الناحية السياسية. فهو يعزز ادعاءها بأنه لا يجب الاعتماد على الولايات المتحدة لأنها تتخلى عن حلفائها في أوقات الأزمة، وأن رفضها إجراء مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة يستند إلى دعائم شرعية. إسرائيل، التي هي من الأتباع العميان لترامب، يمكن أن تجد نفسها في ضائقة أمام “المقاربة الترامبية”. ويبدو أنه يمكنها الاعتماد على أن ترامب سيعطيها يداً حرة في التصرف في المناطق، بما في ذلك ضمها، كما سبق وصرح مستشاروه. ولكن مؤقتية أي تحالف يعقده ترامب تقتضي الحذر والشك.

بقلم: تسفي برئيل
هآرتس 8/10/2019

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
بنس يلتقى اردوغان لانهاء المجازر فى سوريا جريدة البشاير 17/10/2019 | 11:45 م

أعلنت الرئاسة التركية، الخميس، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، التقى نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة. ونشرت صفحة الرئاسة الرسمية على

كلكامش برس » المبعوث الروسي إلى سوريا: اردوغان كشف موعد انسحاب قواته من سوريا 17/10/2019 | 11:45 م

كلكامش برس / متابعة أعلن مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، الثلاثاء، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كشف عن نيته سحب القوات من شمالي سوريا بعد الانتهاء من عملية مكافحة الإرهاب في هذه المنطقة. وقال المبعوث الروسي للصحفيين،

اول تعليق للرئيس اردوغان عقب اعلان وقف اطلاق النار تركيا الآن 17/10/2019 | 11:45 م

  محتوى ذو صلة أعلن الحرب فحصل على السلام… كيف تمكن أردوغان من “إخـ.ـضاع” واشنطن… قوات سوريا الديمقراطية تعلن رسميا الموافقة على وقف فوري لإطلاق… شاهد.. اعترافات لارهابيين من “بي كا كا/ي ب ك” قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إنه يثق في أن الجهود الأمريكية التركية المشتركة ستعزز السلام والاستقرار بعد أن …

الحكومة اليمنية: تصريح أردوغان حول عمليات التحالف استفزازية MEO 13/10/2019 | 10:00 ص

اليمن يصف مقارنة الرئيس التركي بين انتهاك انقرة لسيادة واستقلال سوريا وبين عمليات تحالف دعم الشرعية في مواجهة الحوثيين بانها مقارنة ظالمة وباطلة.

السفاح اردوغان هاشتاج يتصدر تويتر.. ومغردون: راعي الإرهاب في العالم - مصر - 13/10/2019 | 10:00 ص

تصدر هاشتاج "السفاح اردوغان"، موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، حيث عر المغردون عن رفضهم التام للغزو التركي للأراضي السورية.

اردوغان: تركيا لن توقف عمليتها في سوريا رغم التهديدات 13/10/2019 | 10:00 ص

اردوغان: تركيا "لن توقف" عمليتها في سوريا رغم"التهديدات"

الغارديان: خيارات صعبة أمام أردوغان بعد شن عملية عسكرية شمال سوريا - BBC News Arabic 13/10/2019 | 10:00 ص

العملية التركية على شمال سوريا تطغى على تغطية الصحف البريطانية الصادرة الخميس لقضايا الشرق الأوسط إذ تناولتها الصحف في تقاريرها الإخبارية وفي مقالات الرأي والتحليل.



هل أصبح جوكر اللعب بين أوراق اردوغان؟ القدس العربي اردوغان تقول الحكمة ما بعد الحدث إنه كان على الأكراد معرفة أنه لا يمكن الاعتماد على دونالد ترامب. يكفي إحصاء الاتفاقات التي خرقها الرئيس الأمريكي في فترة ولايته، التي



اشترك ليصلك كل جديد عن اردوغان

خيارات

هل أصبح  جوكر  اللعب بين أوراق اردوغان؟   القدس العربي
المصدر https://www.alquds.co.uk/هل-أصبح-جوكر-اللعب-بين-أوراق-اردوغان؟/ القدس العربي Alquds Newspaper
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي هل أصبح جوكر اللعب بين أوراق اردوغان؟ القدس العربي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars