الموضوعات تأتيك من 16100 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: شئون دولية > اردوغان

حزمة كبيرة من ملفات الخلاف تتصدر أجندة لقاء اردوغان ـ ترامب الأربعاء المقبل القدس العربي

09/11/2019 | 3:00 م 0 comments
حزمة كبيرة من ملفات الخلاف تتصدر أجندة لقاء اردوغان ـ ترامب الأربعاء المقبل   القدس العربي

إسطنبول ـ «القدس العربي»: بعد مناقشات مطولة وتزايد احتمالات إلغاء اللقاء بسبب تعاظم الخلافات، أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أنه سيلتقي نظيره الأمريكي دونالد

إسطنبول ـ «القدس العربي»: بعد مناقشات مطولة وتزايد احتمالات إلغاء اللقاء بسبب تعاظم الخلافات، أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أنه سيلتقي نظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض يوم الأربعاء المقبل، وذلك عقب اتصال هاتفي جرى بينهما في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء.
ويأتي هذا اللقاء في ظل وصول الخلافات التركية الأمريكية إلى مستويات غير مسبوقة، وسط شكوك واسعة حول قدرة الجانبين على تجاوز هذه الخلافات الممتدة من ملفات سوريا والوحدات الكردية وتنظيم غولن ومنظومة إس 400 الدفاعية وطائرات إف 35، إلى العقوبات الأمريكية على تركيا والاعتراف بما يعرف بـ«مذابح الأرمن»، وغيرها الكثير من ملفات الخلاف الصعبة.
وفتحت هذه الخلافات المتعاظمة الباب واسعاً أمام التساؤلات عن وجود «تحالف استراتيجي تاريخي» بين واشنطن وأنقرة في ظل الاختلاف الكبير في سياسات البلدين، وابتعاد تركيا رويداً رويداً عن حلف شمال الأطلسي «الناتو»، والتوجه أكثر نحو روسيا.
وفي تصريحات له، الخميس، لفت اردوغان إلى أنه أجرى تقييماً واسعاً من كافة النواحي مع طاقم مستشاريه من أجل اتخاذ قرار بالقيام بالزيارة من عدمها، لافتاً إلى أن الاتصال الأخير مع ترامب كان حاسماً باتجاه اتخاذ قرار بالقيام بالزيارة في موعدها المقرر، مشيراً إلى أن اللقاء وجهاً لوجه مع ترامب سوف يتيح فرصة لمناقشة كافة الملفات بشكل أفضل.

ملف سوريا والوحدات الكردية

يعتبر ملف سوريا ودعم واشنطن لوحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها تركيا امتداداً لتنظيم «بي كا كا» الأبرز على أجندة الاجتماع المرتقب في البيت الأبيض، لا سيما أنه يأتي عقب عملية «نبع السلام» التي نفذها الجيش التركي ضد الوحدات الكردية شمالي سوريا وما رافق ذلك من خلافات عسكرية وسياسية بين البلدين.
ومنذ سنوات، تطالب تركيا الإدارة الأمريكية بوقف دعم الوحدات الكردية وعدم إرسال مزيد من الأسلحة لها وإخراجها من الشريط الحدودي. والخميس، جدد اردوغان اتهاماته للإدارة الأمريكية بعدن الإيفاء بالتزاماتها لتركيا بموجب الاتفاق الأخير الذي يقضي بسحب الوحدات الكردية من عمق 30 كيلومتر من الشريط الحدودي.
وبناء على تطورات هذا الملف على مدى السنوات الماضية، لا يتوقع على الإطلاق أن يحصل تغير جوهري في السياسات الأمريكية اتجاه دعم وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، ويتوقع مزيد من الوعود والتطمينات الأمريكية النظرية المتعلقة بسحب الوحدات الكردية من الشريط الحدودي وطرد العناصر المرتبطة بقيادة تنظيم «بي كا كا» في جبال قنديل وجمع الأسلحة الثقيلة من المناطق القريبة من الحدود وغيرها من التطمينات التي بقيت نظرية طوال السنوات الماضية.

في ظل وصول الخلافات إلى مستويات غير مسبوقة

كما سيحاول الرئيس التركي الضغط على ترامب من أجل منع حصول الزيارة التي يجري الترتيب لها لقائد قوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، إلى واشنطن، والضغط على الوحدات الكردية للانسحاب من بعض المناطق التي ما زالت تنتشر فيها ضمن حدود المنطقة الآمنة التركية، وخاصة المناطق المتبقية في محيط رأس العين، والتي ما زالت تجري فيها معارك ضارية بعيداً عن الإعلام.

العقوبات

مع تصاعد الخلافات الأمريكية التركية حول العملية العسكرية التركية في شمالي سوريا، أخرجت الإدارة الأمريكية والكونغرس على الطاولة كافة الملفات التي يمكن استخدامها للضغط على تركيا، وبدأت بإجراءات لفرض عقوبات واسعة تحت بنود مختلفة.
وفي هذا الإطار، يهدف اردوغان للضغط على ترامب من أجل وقف العمل على هذه الملفات، وأبرزها منع تنفيذ القرار الذي اتخذه الكونغرس بفرض عقوبات على تركيا رداً على تنفيذها العملية العسكرية في سوريا، وذلك باستخدام صلاحياته الإدارية التي تمكنه من تعطيل بعض قرارات الكونغرس، وهو المطلب نفسه الذي ينسحب على تصويت الكونغرس على ما تعرف بـ«مذابح الأرمن» ومنع القيام بأي خطوات عملية ضد تركيا إلى جانب التصويت الرمزي على اعتبار أحداث 1915 ضد الأرمن «إبادة جماعية».
إلى جانب ذلك، من شأن أي توافقات جديدة بين اردوغان وترامب أن تؤدي إلى وقف العمل على تفعيل قضية «هالك بنك» التركي، التي تلوح بها واشنطن بفرض عقوبات ضخمة على البنك الحكومي بتهمة مساعدة إيران في تجاوز العقوبات الأمريكية، إلى جانب التلويح بإعادة العمل على قضية حراس اردوغان الذين اشتبكوا مع محتجين أكراد في واشنطن قبل عدة سنوات.
وترتبط أبرز العقوبات المتوقعة بملف شراء تركيا منظومة إس 400 الدفاعية من روسيا وما أعقبها من قرارات طرد تركيا من برنامج صناعة وشراء طائرات إف 35 والتلويح بفرض عقوبات سياسية وعسكرية واقتصادية قاسية نتيجة توجه تركيا المتزايد نحو روسيا.
ومن خلال مباحثاته مع ترامب، يسعى اردوغان لتسوية هذا الملف بأقل الخسائر، وذلك عبر تحقيق رغبة ترامب ببيع تركيا منظومة باتريوت الدفاعية الأمريكية، وإعادة تركيا لبرنامج طائرات إف35 ومنع فرض الكونغرس أو الإدارة الأمريكية أي عقوبات جديدة على تركيا، مقابل ربما يكون تعهد تركيا بعدم تشغيل وتفعيل منظومة إس 400 الروسية.

غولن

كما يجري في كافة الاتصالات واللقاءات، يتوقع أن يعيد اردوغان تجديد الطلب التركي بتسليم زعيم جماعة غولن «فتح الله غولن» إلى القضاء التركي، ولكن لا يتوقع أي استجابة أمريكية مختلفة هذه المرة، حيث ما زالت الإدارات الأمريكية المتعاقبة ترفض تقديم أي تنازلات في هذا الملف.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
حاكم اسطنبول يكشف كذب اردوغان ويعترف بترحيل 6000 لاجئ سوري جريدة البشاير 19/11/2019 | 3:00 م

قال مكتب حاكم اسطنبول، الجمعة، إن بلاده أرسلت أكثر من 6000 لاجئ سوري في اسطنبول إلى مراكز إيواء مؤقتة في أقاليم أخرى منذ أوائل يوليو/تموز، وذلك بعد أسبوعين من

جريدة المغرب منبر: زيارة اردوغان لواشنطن...ماذا حققت من نتائج؟ 19/11/2019 | 3:00 م

تأتي دعوة ترامب لرئيس تركيا اردوغان إلى واشنطن في وقت استثنائي يتابع خلاله مجلس النواب التحقيق في قضية عزل الرئيس ترامب وفي الوقت نفسه انشغال اردوغان...

اردوغان: معركتنا ستستمر مع وحدات الحماية 19/11/2019 | 3:00 م

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، أن معركة بلاده مع وحدات حماية الشعب الكوردية ستستمر، مشيرا الى انه الدعم الامريكي للوحدات لن ينتهي فورا.

نتائج لقاء اردوغان ـ ترامب: منع انهيار العلاقات «الاستراتيجية» دون حل أي خلافات «جوهرية» القدس العربي 19/11/2019 | 3:00 م

إسطنبول ـ «القدس العربي»: كما كان متوقعاً، لم يصل لقاء الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض إلى أي نتائج تتعلق بحل أي من

اردوغان: واشنطن لم تلتزم بتعهداتها بشأن انسحاب الأكراد في سوريا – موقع قناة المنار – لبنان 14/11/2019 | 2:45 ص

أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء أن "الولايات المتحدة لم تلتزم بتعهداتها كاملة بشأن ...

اردوغان: الجهادي الاميركي العالق على الحدود مع اليونان ليس مشكلتنا 14/11/2019 | 2:45 ص

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 إن الجهادي الاميركي المفترض العالق في المنطقة العازلة بين تركيا واليونان "ليس مشكلتنا".



حزمة كبيرة من ملفات الخلاف تتصدر أجندة لقاء اردوغان ـ ترامب الأربعاء المقبل القدس العربي اردوغان إسطنبول ـ «القدس العربي»: بعد مناقشات مطولة وتزايد احتمالات إلغاء اللقاء بسبب تعاظم الخلافات، أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أنه سيلتقي نظيره الأمريكي دونالد



اشترك ليصلك كل جديد عن اردوغان

خيارات

حزمة كبيرة من ملفات الخلاف تتصدر أجندة لقاء اردوغان ـ ترامب الأربعاء المقبل   القدس العربي
المصدر https://www.alquds.co.uk/حزمة-كبيرة-من-ملفات-الخلاف-تتصدر-أجندة-2/ القدس العربي Alquds Newspaper
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي حزمة كبيرة من ملفات الخلاف تتصدر أجندة لقاء اردوغان ـ ترامب الأربعاء المقبل القدس العربي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars