الموضوعات تأتيك من 16164 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

أولياء أمور يطالبون بلوائح تنظم العلاقة مع المدارس - جريدة الشرق

30/11/2019 | 9:00 ص 0 comments
أولياء أمور يطالبون بلوائح تنظم العلاقة مع المدارس - جريدة الشرق

مطالب مشتركة من الطرفين للوصول إلى التعاون الفعال..
** أولياء الأمور يؤكدون أن اجتماعات المدارس غير مجدية
** تربويون يقترحون حلولاً لتعزيز التواصل مع أهالي الطلبة

تعتبر العملية التربوية بكل أبعادها معادلة متفاعلة العناصر تتقاسم أدوارها أطراف عدة أهمها الأسرة والمدرسة، ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين ولي الأمر والمدرسة، فالتعليم قضية مجتمعية لابد أن يشارك فيها جميع الأطراف من الأسرة والمدرسة وجميع أفراد المجتمع. والمدرسة لا تستطيع تطوير عملها وتحقيق أهدافها والمضي قدما في هذا الطريق بدون عمل مشترك مع أولياء الأمور، لتحسين الأداء الدراسي للأبناء، وزيادة دعم المجتمع للعملية التربوية التعليمية. إلا أن التواصل بين المدارس وأولياء الأمور يفتقد إلى التفاعل المطلوب لمصلحة الطلاب.

وأرجع عدد من أولياء الأمور أسباب ضعف التواصل مع إدارات المدارس، إلى عدم إطلاعهم على مستوى أبنائهم أولاً بأول، والتعاون معهم لحل مشكلاتهم السلوكية والاكاديمية، مشيرين إلى أن الاجتماعات التي تعقد داخل المدارس لا تقدم حلولا ناجعة للمقترحات التي يتم تقديمها، فضلا عن عدم وضوح الرؤية السليمة، وكذلك لا توجد ملفات تتعلق بالطالب سلوكياً وأكاديميًا.. وأكدوا أن المدرسة تتواصل فقط في حالة وقوع الامور السلبية الخاصة بالأبناء، مشددين على أهمية تفعيل مجالس الآباء والاشتراك في جميع القرارات، وأخذ بآرائهم ومقترحاتهم.

وعلى الجانب الآخر أكد تربويون أن القصور في التواصل مع أولياء الأمور، يرجع إلى عدم تمكنهم من فهم طبيعة العملية التعليمية وأهدافها، أو لانشغالهم بأمورهم الخاصة، إلا أن المدارس تقوم بواجبها في دعوة أولياء الأمور لعقد اجتماعات دورية، دون وجود الاستجابة المناسبة، لافتين إلى أن عدم الثقة بين المدرسة وولي الأمر أيضاً أبرز المسببات لفقدان التواصل، مقترحين ضرورة تعزيز الثقافة بأهمية تعزيز جسور التواصل بين ولي الأمر والمدرسة لمتابعة الطالب أكاديمياً وتربوياً، والدور الإيجابي الذي ينعكس على الطلاب جراء هذا التفاعل، حيث ان ولي الأمر طرف أصيل في العملية التعليمية.

طالبت بضرورة إشراكهم في صنع القرار..
 عائشة الجابر: ضعف استجابة التعليم لمطالب أولياء الأمور أبرز الأسباب
قالت الخبيرة التربوية الأستاذة عائشة الجابر، إن إشكالية تواصل أولياء الأمور مع المدرسة كانت ولا تزال الشغل الشاغل لإدارات المدارس، لافتة إلى انها عندما كانت مديرة مدرسة، كانت تحرص على تنظيم لقاءات دورية مع أولياء الأمور، إلا أن العديد منهم لا يستجيب لهذه الدعوات، لعدة أسباب ابرزها الانشغال، أو تعارض مواعيد الاجتماعات مع الدوام الرسمي، أو غيرها من الأسباب الاجتماعية الخاصة.

وأوضحت الجابر أن العملية التعليمية لا تكتمل إلا بالتواصل مع أولياء الأمور، وإشراكهم في جميع ما يخص الطلبة، لأن الطالب يقضي وقتاً أطول في المنزل عن المدرسة، مما يتطلب متابعة مستمرة من ولي الأمر للتأكد من قيامه بواجباته، والتزامه بالاستذكار، فضلاً عن مشاركة المدرسة في تقويم سلوك الطالب، موضحة أنه بالرغم من ذلك تجد معظم إدارات المدارس صعوبة في التواصل مع أولياء الأمور.

وأضافت أن القصور في الغالب يكون من ولي الأمر، لعدم اهتمامه بمتابعة الطالب في المدرسة، ومعرفة نتائجه ومستواه الأكاديمي حيث يكون مشغولاً بحياته العملية عن متابعة نجله، كما أن المشكلات الاجتماعية لبعض أولياء الأمور مثل حالات الطلاق تكون جزءا من المشكلة، حيث لا يجد الطالب من ينوب عنه في المدرسة بسبب تلك النوعية من المشكلات الاجتماعية.

وأشارت إلى أن بعض أولياء الأمور لا يحضرون إلى مدارس أبنائهم إلا مع المشكلات المستعصية، في حين إذا كان ولي الأمر مهتما من البداية، كان سيمنع وصول الطالب إلى مرحلة متأخرة من سوء السلوك، أو عدم الالتزام، لكن بعض أولياء الأمور يظنون أن أبناءهم بخير، ويفاجأون في نهاية العام بتدني مستوى الطالب وتحقيقه لنتائج مخيبة، نتيجة عدم اكتراثه بالمتابعة الأكاديمية المستمرة للطالب.

وأكدت أن وزارة التعليم عليها مسؤولية أيضاً لتشجيع أولياء الأمور على الحضور إلى المدرسة، والمشاركة في العملية التعليمية، حيث أن بعضهم عندما يتوجه إلى الوزارة، لا يجد الاستجابة المرجوة، لذا يفقد الثقة في التواصل مع أطراف العملية التعليمية، منوهة بضرورة تشجيع أولياء الأمور على المشاركة في وضع القرارات التي تخص الطالب، ليشعروا بأنهم جزء من صنع القرار، حتى لا يقوموا بالهجوم على اي قرار تصدره وزارة التعليم، كما يجب تكريم أولياء الأمور الحريصين على متابعة ابنائهم في المدارس، لتحفيز الباقي على الحضور والاهتمام.

د. صالح الإبراهيم: بعض أولياء الأمور لا يدركون أهمية التعليم
قال الدكتور صالح الإبراهيم مدير مدرسة الدوحة الثانوية للبنين، ان استجابة أولياء الأمور مع المدرسة يتوقف على مدى معرفة ولي الأمر بأهمية التعليم بالنسبة لنجله، فالبعض يرى أن التعليم ليس إلا وسيلة للتوظيف، والبعض الآخر يراها مجرد شهادة للوجاهة الاجتماعية فقط، ولا تمثل أي أهمية، فالعديد من أولياء الأمور لا يدركون حقيقة ومعنى التعليم لكي يحرصوا على متابعة أبنائهم وحضور اجتماعات أولياء الأمور التي تنظمها المدرسة.

وأضاف د. الإبراهيم أن الثقافة العامة في المجتمع المتعلقة بأهمية التعليم يجب أن يتم تنميتها، والتأكد من جدية أفراد المجتمع في التعامل مع التعليم، ومن ثم نقوم بمطالبة أولياء الأمور بالحضور إلى المدرسة لمتابعة ابنائهم، لافتاً إلى أنه على الرغم من ذلك، فهناك العديد من أولياء الأمور الحريصين على الحضور، والمتابعة المستمرة للمستوى الأكاديمية لأبنائهم الطلبة، والتواصل مع المعلمين وإدارة المدرسة لمتابعة سلوك الطالب في المدرسة وداخل الفصل ومع زملائه، لتقويم أي خلل في سلوك الطالب أولاً بأول.

وأوضح أن ولي الأمر في أحيان كثيرة يرفض تماماً تصديق أنه نجله مخطئ ومقصر، ويتعامل دائماً بندية مع المدرسة وإدارة المدرسة باعتبار أن نجله غير مخطئ وعلى صواب دائماً، لذا لا تجد إدارة المدرسة أي وسيلة للتواصل مع ولي الأمر ونقل الصورة الحقيقية حول مستوى الطالب الأكاديمية أو سلوكه داخل المدرسة، معتبراً أن أولى خطوات كسر الحاجز بين المدرسة وولي الأمر، الاعتراف بالخطأ ومحاولة إصلاحه، لصالح الطالب في المقام الأول.

علي الشيبة:عدم معرفة أولياء الأمور بمشاكل الأبناء من بدايتها
قال علي عبدالله الشيبة، ان هناك عدة اسباب لتجاهل أولياء الامور بالتواصل مع المدرسة، ويرجع ذلك للإجراءات الممارسة تجاه الطلاب في حل المشكلات، فضلا عن ضعف بعض الموظفين او الاداريين في المدارس في التعامل في هذا المجال والتواصل مع اولياء الامور، مشيرا إلى انه احيانا تضارب قرارات ادارة المدرسة بما يتعارض مع إجراءات الوزارة فيما يتعلق باللائحة السلوكية، بالإضافة لقلة التواصل من قبل الإدارة وعدم إطلاع أولياء الامور بالمشكلة منذ بدايتها، وتعريفهم بكافة التطورات، وكذلك عقد الاجتماعات واللقاءات من قبل الادارة، فضلا عن عدم تقديم حلول ناجحة للمقترحات وبنود الاجتماع.

وبالنسبة لدور المدرسة، فأوضح انها لا تستطيع الخروج عن اللوائح المعمول بها مما يجعلها أكثر حرجاً في إيجاد بعض الحلول مما يؤثر بدوره على عملية التواصل مع اولياء الأمور، لافتا إلى ان دور الوزارة، يتمثل في زيادة الإجراءات الروتينية المعقدة، وعدم تطور بعض القرارات، التي بدورها ستساهم في زيادة التواصل والتعاون بين المدرسة واولياء الامور.

سعد المري: عدم وضوح الرؤية السليمة للاجتماعات
يرى سعد محمد المري، أن تجاهل اغلب أولياء الأمور للكثير من الاجتماعات المدرسية يعود لأسباب، منها المجاملات من قبل المعلمين، وعدم وضوح الرؤية السليمة للاجتماعات، فضلا عن عدم وجود ملفات تتعلق بالطالب سلوكياً وأكاديميًا، مشيرا إلى انه احيانا يكون الوقت المخصص لهذه الاجتماعات، الذي تحدده إدارة المدرسة، يتعارض كثيرًا مع اوقات دوام أولياء الأمور او ارتباطهم بأمور أخرى.

معربا عن أمله أن يتم تنسيق الاجتماعات وتحديد مواعيد تتناسب مع اولياء الأمور، مع ضرورة إيجاد دوافع، وحوافز لاستقطاب وتحفيز اولياء الأمور للحضور، بحيث يشعر ولي الامر بان تلك الاجتماعات مفيدة له وكذلك مفيدة للأبناء، لافتا إلى اهمية عدم تضارب هذه الاجتماعات لبعض المدارس مع مواعيد اولياء الامور، خاصة ان البعض ليس لديهم استعداد للتردد على المدرسة اكثر من مرة، لذلك يجب تحديد هذه الاجتماعات بحيث تتناسب مع موعد خروج الابناء، ليستطيع ولي الامر الذهاب لحضور الاجتماع ثم إحضار ابنه من المدرسة.. كما نشكر الوزارة على الجهود المبذولة وكذلك إدارة المدارس ونتمنى منهما مراعاة هذه الأسباب.

وأشار إلى حرص أولياء الأمور الدائم، على مستوى الابناء، وحصولهم على أعلى الدرجات، وارتفاع مستواهم الأكاديمي، عن طريق توفير المكان المناسب والأجواء الدراسية لهم بالمنزل، إلا ان ولي الامر، يفاجأ بوجود ضعف لديهم لدعم وصول المعلومة الأكاديمية بشكل سليم، وهذه الاشكالية تعود لصعوبة بعض المناهج، وربما الأعداد المكتظة بالفصل، معربا عن امله من ادارة المدارس النظر بعين الاعتبار لمستوى الأبناء للفروق ومستوياتهم الدراسية، والعمل على رفعهم لكي لا يضطر اولياء الامور، اللجوء لوضع مدرسين لتقويتهم.

هارون المنصوري: إشراك أولياء الأمور وقبول آرائهم ومقترحاتهم
أكد هارون علي المنصوري، على اهمية المتابعة المستمرة من قبل اولياء الامور، والتي تشكل حلقة وصل بين المدرسة واولياء الأمور، مشيرا إلى انها تساهم في رفع المستوى الاكاديمي للابناء، وتساعد اولياء الامور في حل أية صعوبات أو تحديات تواجه الأبناء داخل المدرسة، إلا ان هناك حالة من تقاعس البعض من اولياء الامور على المتابعة والتعاون.

واقترح عدة حلول من شأنها المساهمة في تحفيز اولياء الامور على التواصل المستمر مع المدرسة، ويأتي في مقدمتها اهمية حرص المدرسة على تنشيط العلاقة معهم ودعوتهم للمشاركة في الانشطة والبرامج المختلفة والاحتفالات، مشيرا إلى أهمية إخطار أولياء الأمور بمستوى أبنائهم أولاً بأول والتعاون معهم لحل مشكلاتهم، فضلا عن أهمية تفعيل دور مجالس الآباء، والإسهام وتوثيق الصلة بين المدرسة وأولياء الامور.

ونوه إلى اهمية تكثيف الندوات والدورات التوعوية لأولياء الامور، التي توضح لهم اهمية التعاون بين المدرسة والبيت حرصا على مستقبل الابناء، مع ضرورة تشجيع اولياء الامور عن طريق تكريم البعض منهم وخاصة والمتواصلين بصفة مستمرة مع المدرسة، كل هذا بالإضافة إلى إشراك اولياء الامور في مجالس المدرسة وقبول آرائهم ومقترحاتهم.

هيا النعيمي: المدارس تستدعي ولي الأمر في الأمور السلبية فقط
قالت هيا حمود النعيمي، ان قلة مشاركة أولياء الأمور في التواصل او الفعاليات التي تحددها المدرسة، يعود إلى عدم توافق المواعيد خاصة وان غالبية اولياء الامور لديهم ارتباطات بالعمل، الامر الذي قد يكون سببا في تغيبهم عن الاجتماعات او التواصل بالمدرسة، مشيرة إلى أن هناك حرصا من قبل بعض أولياء الأمور على التواصل والحضور، للأطفال او الطالب في المرحلة الابتدائية اما الاعدادي والثانوي فيهمل ولي الأمر التواصل مع المدرسة.

واشارت إلى انه احيانا يكون لدى ولي الأمر تخوف من المواجهة مع إدارة المدرسة، وخاصة فيما يتعلق بأمور سلبية تخص الطالب، مما يجعل ولي الأمر يعرض او يتجاهل الحضور والمشاركة، موضحة إلى انه كذلك في بعض الحالات رفض الطالب حضور ولي الأمر، حيث يعتبر هذا الأمر يعرضة للحرج بين زملائه، خاصة الابناء في المرحلتين الاعدادية والثانوية.

وأكدت على أن للمدرسة دورا في ذلك، حيث انها اختصت باستدعاء ولي الأمر فقط في حالة وقوع الأمور السلبية، لذلك يجب الحرص على التواصل الدائم والمستمر مع أولياء الامور، ايضا فيما يتعلق في جانب التكريم وتحفيز الطالب وولي الأمر، ليكون فخورا بابنه، وعدم اقتصار ذلك على الطلبة المميزين فقط، حيث يمكن مشاركة كل طالب تحسن مستواه سواء الأكاديمي او السلوكي، مما يشجعهم على الاستمرار قدما في هذا التحسن.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
حي الأزبكية يستعد لعيد الميلاد المجيد ويرفع كفاءة محيط المدارس - امس 0:45 ص

أعلنت رئاسة حي الأزبكية، بدء استعدادها لعيد الميلاد المجيد، وأصدر خالد المحجوب، رئيس الحي، تعليمات لجميع أجهزة وإدارات الحي، برفع كفاءة محيط الكنائس، وتقليم الأشجار أمامها، ورفع أي مخالفات أو إشغالات أمام الكنائس المتواجدة في منطقتي الظاهر وغمرة، وشارع رمسيس

Server is busy please try again later. MENAFN.COM امس 0:45 ص

Due to technical reasons, this story has been removed from our database.

إغلاق 40% من مدارس فرنسا لمشاركة 70% من المعلمين فى إضراب اليوم - امس 0:45 ص

قالت النقابات الخاصة بالمعليمن الفرنسيين إن 40% من المدارس أغلقت أبوابها، اليوم الخميس، الذى يمثل إضرابا عاما فى مختلف بقاع فرنسا.

اليابان تصدر قانونًا بساعات عمل مرنة للمدرسين في المدارس العامة امس 0:45 ص

فرضت اليابان قانونا جديدا يقضى بتطبيق ساعات عمل مرنة للمدرسين في المدارس العامة وتحديد ساعات العمل الإضافي شهريا بواقع 45 ساعة وذلك بعد أن أثار توجه المدرسين للعمل ساعات طويلة خارج الدوام الرسمي اهتمام السلطات اليابانية. وسيعطي القانون المنقح بشأن

الامتحانات تقضي على الغياب الجماعي في المدارس عقب إجازة اليوم الوطني - الإمارات اليوم 02/12/2019 | 1:00 ص

أكد معلمون ومسؤولون في مدارس حكومية وخاصة أن قرار بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول، قبل إجازة يوم الشهيد واليوم الوطني، قضى على ظاهرة «الأيام الميتة»، التي فيها يضيف الطلاب أياماً على الإجازات الرسمية في المناسبات والأعياد، ويتغيبون عن الدراسة، إذ ألزمتهم

معلمون أجانب.. واجهة مدارس الـ هاي كلاس - مصر - 02/12/2019 | 1:00 ص

«كاد المعلم أن يكون رسولاً».. نعم هم رسل علم وسلام، وأداة بناء الأمم وأيضاً هدمها، فما يلفظ من قولهم، إلا ويشق آذان الصغار وينير عقولهم بعلوم وأفكار مختلفة



أولياء أمور يطالبون بلوائح تنظم العلاقة مع المدارس - جريدة الشرق المدارس



اشترك ليصلك كل جديد عن المدارس

خيارات

أولياء أمور يطالبون بلوائح تنظم العلاقة مع المدارس - جريدة الشرق
المصدر https://www.al-sharq.com/article/30/11/2019/الشرق-تناقش-أسباب-التفاعل-المفقود-بين-المدارس-وأولياء-الأمور جريدة الشرق: الصفحة الرئيسية
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي أولياء أمور يطالبون بلوائح تنظم العلاقة مع المدارس - جريدة الشرق

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars