الموضوعات تأتيك من 16381 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر

23/03/2020 | 12:45 م 0 comments
ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر

على هامش الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الأمريكي والتي جرت الأيام القليلة الماضية، اكتشف الأمريكيون مرة جديدة محاولات جماعة الإخوان المسلمين اختراق

على هامش الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الأمريكي والتي جرت الأيام القليلة الماضية، اكتشف الأمريكيون مرة جديدة محاولات جماعة الإخوان المسلمين اختراق نسيج الحياة السياسية الأمريكية، رغبة في التمكين وبسط النفوذ، وتاليا تحقيق الهدف الأكبر الذي أرسى قواعده منذ زمان وزمانين الأب المؤسس حسن البنا، أي تصدير الدعوة الإخوانية إلى بقية أرجاء العالم ومن ثم قيادة العالم ما استطاعوا إلى ذلك سبيلا.

العهدة هنا على الراوي مجلة "أمريكان ثينكر " الأمريكية التي أشارت إلى أن السيناتور الديمقراطي، بيرني ساندرز ، الساعي للحصول على ترشيح الحزب له لسباق الرئاسة قد ضم الى فريقه الانتخابي اعضاء من قلب جماعة الاخوان المسلمين ، مثل عضو مجلس ادارة مقاطعة " فيرفاكس " الليبية " ابرار عميش "، والتي باتت تعمل كرئيس مشارك لحملة ساندرز في فرجينيا .

إضافة إلى عميش، اختار ساندرز أيضا سميرة ابراهيم ، مندوب الدولة ، برغم ارتباطها بالمنظومات المثيرة للجدل ،فضلا عن انها تنحدر من عائلة مرتبطة بالارهاب .

يتساءل المرء: "ما الذي يدفع ساندرز لمثل هذا التصرف المثير للجدل سيما وان تاريخ ابرار عميش وسميرة ابراهيم يوضح انهما ركائز رئيسة في جماعة الاخوان المسلمين في الداخل الأمريكي؟

الجواب باختصار غير مخل، هو سعي الرجل لأمرين، أصوات المسلمين الأمريكيين الذين يدورون في فلك الجماعة الإخوانية والذين تتزايد أعدادهم من وقت إلى آخر ، ويرتبون صفوفهم ترتيبا واضحا يغري أي مرشح للاستعانة بهم، ومن ناحية أخرى الحصول على التبرعات المالية والدعم الأدبي للجماعة التي باتت تلعب دورا لا بأس به على صعيد الحياة الاقتصادية في الداخل الأمريكي.

المجلة الأمريكية الشهيرة وضمن تغطيتها لعلاقة ساندرز بجماعة الإخوان المسلمين تتساءل هل حان بالفعل وقت إعلان الإخوان جماعة إرهابية، سيما وأنها يوما تلو الآخر تنجح في التغلغل في العمق السياسي الأمريكي عن طريق إعادة صياغة المتطرفين الأمريكيين تدريجيا، وفتح مساقات المناصب العليا أمامهم، بوصفهم من العاملين في المجال الإنساني والإصلاحيين الاجتماعيين؟ .

المؤكد أنه في إطار الحملة الأمريكية الإعلامية والسياسية الأخيرة والساعية الى ادراج جماعة الاخوان المسلمين على قوائم الارهاب، جاءت المعلومات التي تؤكد ان ابرار عميش التي استعان بها ساندرز هي ابنة الدكتور عصام عميش ، الذي استقال من منصبه في لجنة الهجرة بولاية فيرجينيا في عام 2007 ، بعد ان انتشر مقطع فيديو خاص به ، وهو يمجد الجهاد العنيف ضد غير المسلمين ، ومعتبرا ان الجهاد هو الطريقة الوحيدة لتحرير الارض ، واتهم الكونجرس الأمريكي بأنه يعمل وفقا للأجندة الإسرائيلية.

لم تتوقف وسائط التواصل الاجتماعي في الداخل الأمريكي عند هذا الحد بل حفرت عميقا من حول "عميش"، هذا ، لتكتشف لاحقا أنه حافظ على روابط وثيقة مع المعهد الدولي للفكر الإسلامي، والذي جمع عددا من المنظمات الإرهابية حول العالم، بالإضافة إلى ذلك، فقد أدرجت لجنة برلمانية ليبية الدكتور عميش في قائمة تضم 75 إرهابيا لانتمائه إلى مجلس الشورى الثوري، وهو جماعة معارضة مرتبطة بتنظيم القاعدة.

ما الذي يقوم به الإخوان المسلمين في الداخل الأمريكي، ويجعل المطالبة بإعلانهم جماعة إرهابية تتزايد بشكل مثير وعلى النحو الذي لفت إليه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مؤخرا؟

أفضل جواب يمكن أن نجده عند الخبير الكندي في شؤون الجماعات الإرهابية "توم كويجن"، والمتابع المحقق والمدقق لمسارات الإخوان في كندا وأمريكا الشمالية، وعضو ما يعرف باسم "الشبكة الكندية لخبراء الأمن والإرهاب"، والذي أصدر دراسة مستفيضة في أكثر من 200 صفحة مع زملائه في المنظمة بعنوان لافت للانتباه: "الإخوان المسلمين في أمريكا الشمالية ...تخريب المنزل البائس من خلال عملية الاستيطان وجهاد الحضارة".

التعبير المثير "تخريب المنزل البائس"، هو في الحقيقة رجع صدى لا يتلكأ ولا يتأخر لتوجيهات البنا جهة الغرب منذ البداية ، والذي يعكس الرغبة في التمدد عبر اختراقات لكافة مناحي الحياة وفي اشكال ناعمة تبدو مقبولة، تذكر العالم بمبدا التقية الشيعي ، ذلك انهم حين كانوا في اوطانهم دعاة للعنف وممارسين للارهاب ورافضين للمشاركة السياسية من قبل أي قوى وطنية اخرى ، كما تبين في خلال سنوات الثورات الإسلاموية المغشوشة، يحاولون في كندا وأمريكا تغيير سلوكهم ظاهريا، غير أن نزعة العنف متجذرة في أدبياتهم وتاريخهم.

في منتصف يناير كانون الثاني الماضي وخلال جلسة حوارية شهدها معهد هوفر بجامعة ستانفورد الأمريكية الشهيرة ، قال بومبيو في مجمل رده على سؤال حول ما اذا كانت الادارة الامريكية تنوي اتخاذ خطوة اعلان الاخوان جماعة ارهابية :" ان الادارة الحالية مازالت تنظر في ذلك وتقيم الخطوة ، لضمان ان تتم بصورة صحيحة ".

بومبيو اعترف بأن هناك عناصر ارهابية بالفعل داخل جماعة الاخوان المسلمين ، وهم مدرجون على قوائم الارهاب ، ومضيفا نحن نحاول ان نضمن اننا نقوم بالادراج بشكل صحيح ، ونحدد الموضوع على اسس قانونية مضمونة .

حديث بومبيو يتطلب شيئا من التفكيك، إذ يشير بداية إلى خطيئة امريكا الكبرى في التعاطي مع جماعة الاخوان المسلمين عبر ثلاث مراحل ، جعلت الاخوان تتمكن داخل امريكا وخارجها ..ماذا عن ذلك؟

بدأت العلاقات الأمريكية مع جماعة الإخوان المسلمين منذ بدايات الخمسينات من القرن الماضي ، وذلك حين اسس الاخوان دالاس لفكرة " لاهوت الاحتواء "، أي استخدام الاسلام كعدو مباشر في مواجهة الشيوعية ، على ما يذكر الكاتب الامريكي الشهير "روبرت دريفوس"، في كتابه "لعبة الشيطان"، ويومها استقبل الرئيس ايزنهاور "سعيد رمضان"، صهر حسن البنا ، ومعه ممثلين عن غالبية دول العالم الاسلامي ، لعب لاحقا كل منهم دوره في مجال نشر دعوة الاخوان بوصفها حائط السد من حول الاتحاد السوفيتي ، ولم يكن يهم الولايات المتحدة وقتها سوى منع السوفيات من الوصول الى الخليج العربي ومصادر النفط ، ووقف اكتسابهم لاراض ايديولوجية جديدة حول العالم .

المرحلة الثانية من مراحل حصان طروادة الاخواني في الداخل الامريكي مثلتها فترة حكم ادارة الرئيس الجمهوري رونالد ريجان والتي امتدت من العام 1980 الى 1988 ، وقد كان منظرها الاشهر في ذلك الوقت البولندي الاصل ، زبجينو بريجنسكي "، مستشار الامن القومي في ادارة كارتر ، والذي رسم صورة لامريكا تستخدم فيها باقصى درجات البراجماتية التيارات الاسلاموية لحشد المئات من الشباب العربي المسلم وتدريبهم وتزويدهم بالسلاح لمواجهة الاتحاد السوفيتي على اراضي افغانستان ، وربما لو علم بريجنسكي بالتبعات والاستحقاقات التي سيتوجب على امريكا دفعها من جراء احتضان الافعى في الحضن الامريكي لعدل عن رايه ، وان كان من غير المنطقي ان نقيم احوال الامس بمعايير اليوم .
المرحلة الثالثة والتي لا تزال قيد البحث والتدقيق ، والتي لا بد للتاريخ من ان يقول كلمته بشانها ، جرت بالقرب منا ، أي خلال سنوات باراك اوباما والذي تعمد عدم الالتفات الى تاريخ الاخوان الاسود عبر العقود السابقة ، بل ان ادارته وبشكل مباشر امرت بمسح وتغيير محتوى 800 وثيقة للتخلص من أي اشارة للجهاد او الاسلام السياسي .

عطفا على ذلك فقد كانت إدارة أوباما وبدعم هيلاري كلينتون أدوات محفزة ومشجعة لجماعة الإخوان المسلمين تحديدا، في القفز على كراسي السلطة من تونس إلى مصر ، ومن ليبيا الى سوريا ، وما خفي من اتفاقات سرية ربما ستكشف عنها الأيام سيوضح مقدار الارتباط الإخواني الأوبامي ودرجة ضره للعالم العربي.

السؤال بيت القصيد هنا هل سيمضي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في طريق ما يمكن أن نسميه "قرار القرن"، باعتبار الإخوان جماعة إرهابية؟

الشاهد أن الرجل ومنذ فترة حملته الانتخابية لم يدار او يواري كراهيته ومقته الشديدين لكافة جماعات ما يعرف بالاسلام السياسي وهو تعبير فضفاض يحتوي تحت مظلته على كل التنظيمات الاخوانية الأصل، مدنية كانت أو عسكرية ، وجميعها تتسم ب " مكيافيليية قاتلة "، وقد يتساءل المرء لماذا لم يقدم على مثل هذه الخطوة حتى الساعة ، ومن يعيق طريقه في هذا المسار ؟

ربما ما جاء على لسان وزير الخارجية الأمريكي السابق، ورجل النفط الشهير " ريكس تيلرسون "، يبين لنا ابعاد القضية ولماذا تكاد ايدي ترامب تكون مغلولة بعض الشيء ، ففي جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الامريكي في منتصف يونيو 2017 والتي كان الهدف منها البحث في امكانية تصنيف الاخوان جماعة ارهابية ، حذر تيلرسون من ان ذلك سيضر بعلاقات امريكا الدولية ، انطلاقا من ان الجماعة تضم اجنحة متعددة باتت ضمن حكومات في بعض الدول .

من الواضح جدا أن تيلرسون كان يتحدث بنوع خاص عن ارتباط واشنطن بقطر وتركيا ، والاثنتان باتا بؤر صديدية تعيش فيها عناصر الاخوان الهاربة والملوثة اياديها بالدماء ، وحتى الساعة لا تزال واشنطن تحنو على الدوحة القاعدة اللوجستية للقوات الامريكية في منطقة الخليج العربي ، وتكاد تتماهى في بعض الاحايين مع انقرة محافظة على شعرة معاوية معها وحتى لا ترتمي في احضان القيصر بوتين ، فتفقد واشنطن موقعا متقدما في مواجه الصين وروسيا في العقود القائمة والقادمة .

تعاطي حملة ساندرز مع الإخوان المسلمن، ربما تعطي لليبراليين الأمريكيين لا سيما في وزارة الخارجية الأمريكية ضوءا أحمر عن مستقبل أمريكا، حال تمادوا في التحالف مع الإخوان ولم يساندوا ترامب في قرار إعلان الإخوان جماعة إرهابية.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
اخبار مصر العاجلة - Egypt News : إعلام القليوبية: الإخوان تستغل كورونا لإحباط المصريين بالشائعات 31/03/2020 | 12:00 م

اخبار مصر العاجلة - Egypt News : أكد الدكتور رمضان عرفة مدير عام الإدارة العامة لاعلام القليوبية بالهيئة العامة للاستعلامات في بيان اعلامى اليوم الاثنين أن جماعة الإخوان المسلمين...

جمعية جماعة الأخوان المسلمين توجة رسالة إلى رئيس الوزراء 31/03/2020 | 12:00 م

جمعية جماعة الأخوان المسلمين توجة رسالة إلى رئيس الوزراء

صدى العرب: إعلام القليوبية: الإخوان توظف أزمة كورونا لصالح التنظيم عن طريق نشر الشائعات 31/03/2020 | 12:00 م

أكد الدكتور رمضان عرفة مدير عام الإدارة العامة لاعلام القليوبية بالهيئة العامة للاستعلامات في بيان اعلامى اليوم الاثنين أن جماعة الإخوان المسلمين ترغب في إحداث إرباك للدولة المصرية عبر التشكيك في ...

تقرير: امتثال المسلمين للقوانين في فرنسا يكشف ضعف نفوذ الإخوان 31/03/2020 | 12:00 م

قالت صحيفة 'أراب ويكلي' البريطانية، إن جماعة الإخوان المسلمين في فرنسا بدأت بالفعل قوتها في التراجع، لاسيما مع سيطرة المسلمون المعتدلون في ضواحي فرنسا، وكان أبرز مثال على ذلك الإجراءات التي فرضها ...

جمعية الاخوان المسلمين تضع امكاناتها تحت تصرف الحكومة لمواجهة كورونا. 31/03/2020 | 12:00 م

عمان- الدستور وجهت جمعية جماعة الإخوان المسلمين أمس السبت رسالة إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزازاكدت فيها 

من تراب الطريق (826) - جريدة المال 27/03/2020 | 11:45 ص

فى هذه الأثناء دخل عبد الرحمن عمار وكيل الوزارة، وكان النقراشى هائجًا مربدّ الوجه. فأشار إليه النقراشى بالجلوس، وقال: أنظر ما فعله مدير الأمن .

محللة أمريكية: مرسي كان لعبة في يد الإخوان.. و الاقباط عانوا في عهده 27/03/2020 | 11:45 ص

قالت آيرينا تسوكرمان، المحامية والمحللة الأمريكية، إن جماعة الإخوان المسلمين ما زالت تحاول نشر العنف والفتنة وزعزعة أمن القارة الإفريقية، لا سيما بعد ثبوت كشف مخططها في السودان. وأوضحت المحللة ...



ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر الإخوان المسلمين على هامش الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي الأمريكي والتي جرت الأيام القليلة الماضية، اكتشف الأمريكيون مرة جديدة محاولات جماعة الإخوان المسلمين اختراق



اشترك ليصلك كل جديد عن الإخوان المسلمين

خيارات

ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر
المصدر https://www.alarabiya.net/ar/politics/2020/03/23/ساندرز-والاخوان-الرهان-الخاسر https://www.alarabiya.net

زيارة الموضوع الاصلي
ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي ساندرز والإخوان.. الرهان الخاسر

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars