الموضوعات تأتيك من 16419 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

ليبيا وسد النهضة يتحديان الإعلام المصري صحيفة العرب

اليوم 10:00 ص 0 comments
ليبيا وسد النهضة يتحديان الإعلام المصري      صحيفة العرب

التجييش التركي القطري الإخواني بحاجة إلى مقابل موضوعي ترسم القاهرة معالمه بدقة.

القاهرة – مثلت أحداث ليبيا المتلاحقة والتصعيد الإثيوبي اللافت لحظتين فاصلتين في مسيرة الإعلام المصري، الذي وجد نفسه غير مواكب بشكل معقول للتحديات السياسية التي تواجهها البلاد، وفرض عليه ذلك القيام باستدارة سريعة للتعامل مع الأوضاع الخارجية.

وفهم الإعلاميون المصريون مِن التريث الذي أبدته القيادة السياسية في مواجهة التصعيد التركي أن ليبيا ليست على رأس أولويات الرئيس عبدالفتاح السيسي ليفاجأوا بكلماته الواضحة والحازمة، السبت، بحضور كبار القادة في الجيش المصري، وهي التي رسمت الخطوط الحمر في العمق الليبي، وحددت خارطة توازنات إقليمية لا يمكن تجاوزها بالنسبة إلى القاهرة.

محمد شومان: غياب السياسة الإعلامية جعل الرسالة المصرية تصل متضاربة وغير مؤثرة

وفي الوقت الذي بدت فيه وسائل إعلام عربية مستعدة وجاهزة لمواكبة الحدث الليبي وتطورات سد النهضة الإثيوبي وعلى مستوى المسؤولية العربية، بقيت نظيرتها المصرية ملتزمة بخطاب إعلامي رسمي جامد، يصعب قبوله ليرقى إلى طبيعة الأزمات التي تواجهها مصر.

وبدا الإعلام المصري وكأن إمكانياته الحالية لا تسعفه ما لم يتدخل المسؤولون سريعا بتعديلات تناسب النوعية الاستثنائية من الأزمات. ويعتبر مراقبون أن الإعلام المصري لا يزال يدور في حلقاته المحلية السابقة، ويعتبر نفسه يخاطب الداخل فقط.

وتتغافل النظرة الإعلامية المصرية عن وجود جهات سياسية خارجية ترصد وتحلل طريقة تعامل وسائل الإعلام المصرية مع الأزمات الإقليمية، ومن خلالها تستطيع تكوين صورة لما يدور في البلاد، بل والتعرف على أنماط التفكير السائدة لدى صانع القرار في القاهرة، وردود أفعاله المتوقعة.

وقال مصدر إعلامي مصري مطلع “أن ما جرى تقديمه خلال الأيام الماضية لا يزال بعيدا عما يتمناه الرئيس السيسي لإعلامه، وهو الذي توقف أكثر من مرة أمام الأداء الإعلامي وأبدى تحفظات، وطالبه بأن يرتقي ويتعامل بيقظة مع التطورات التي تمس عصب الأمن القومي”.

يقول متابعون، إن الإعلام المصري مكبل بقيود تقليدية تمنعه من الانطلاق والتأثير، الأمر الذي يتنافى مع معطيات إقليمية عديدة تشتبك معها المصالح المصرية، وتحتاج إلى دراية عالية لما تمثله من تحديات للدولة وشعبها.

وتدرك جهات معادية لمصر، أهمية سلاح الإعلام، وتمكنت بالفعل خلال الفترة الماضية من تحشيد الكثير من الأدوات التي تركز على كل كبيرة وصغيرة في مصر، ضمن حملات ممنهجة تستخدم فيها وسائل الإعلام التقليدية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والحسابات المزيفة من أجل الترويج لصور وأنماط معينة سلبية، وتخدم السياستين التركية والقطرية.

ودخلت إثيوبيا على الخط، وأصبح الإعلام إحدى أدواتها الرئيسية في الترويج لخطابها السياسي المتعنت تجاه القاهرة، والرد على ما تتناقله بعض وسائل الإعلام المصرية التي تقدم معلومات وتحليلات تبدو بعيدة عن مصالح الدولة الحقيقية، وربما مسيئة لها بسبب معالجات ساذجة، تحسب الآن على القاهرة.

وقال المصدر الإعلامي المصري متحفظا على ذكر اسمه “يجب أن يدرك الإعلام المصري طبيعة المواجهة المحتدمة، حيث تتداخل فيها السياسة مع الإعلام بصورة كبيرة، مع مقتضيات الأمن القومي والأمور العسكرية، ولم يعد العمل وفقا لسياسة الجزر المنعزلة مناسبا للتطورات الساخنة”.

اقرأ أيضا:

رهان عربي على مصر.. من ليبيا

وأضاف “أصبحت المسألة مصيرية، وبحاجة إلى تعديل واضح في سلم الأولويات الإعلامي، والتخلي عن التمادي في البرامج الفكاهية والساخرة، ووقف الاستغراق في كتابات ماضوية، بذريعة تقديم وجوه مضيئة من التاريخ، فهذه النوستالجيا باتت خارج الزمن، بل ومضرة، لأنها تؤكد الهروب إلى الخلف، وتعزز الفراغ المهني الحالي، وتخدم مصالح الخصوم لتكريس الاسترخاء، ما يؤثر على مصير دولة كبيرة بحجم مصر، كانت تملك الكثير من أدوات القوة الناعمة للتأثير في محيطها”.

ويشخص المصريون حقيقة وجود جيش تركي لم يعد بعيدا عن حدود بلادهم يصطحب معه أكبر تجييش إعلامي قطري وإخواني غير مسبوق، وتتوافر له كل وسائل الدعم في إسطنبول، وينشط للترويج لتوجهات الرئيس رجب طيب أردوغان، ويسبغ عليه هالة معنوية متضخمة، على الرغم من كل التناقضات التي تحملها تصرفاته في المنطقة.

وقال إعلامي عربي مقيم في لندن ويتابع عن كثب التطورات في الأزمة الليبية، “تحرك الرئيس المصري بسرعة وتحركت الدبلوماسية على إيقاع إرسال قطع عسكرية ضاربة إلى الحدود، لكن الإعلام في مصر لم يدرك بعد فكرة أنّ عليه أن يتحمل جزءا كبيرا من المواجهة، ويقوم بالدور المنوط به باحترافية”.

وأضاف الإعلامي لـ”العرب”، “كنا ننتظر تغطية الإعلام المصري لمواقف قيادته السياسية، ونسترشد بها. الآن لم يعد ثمة صحافي، أو إعلامي يمكن القول إنه يمثل بوصلة للقاهرة، ربما يكون هناك كثيرون يتحدثون ويكتبون، لكن من الصعوبة أن يعبروا عن الدولة المصرية، فهي أكبر من كل هؤلاء”.

وأكد محمد شومان، عميد كلية الإعلام بالجامعة البريطانية في القاهرة، أن غياب السياسة الإعلامية “جعل الرسالة التي تصل إلى الجمهور المصري والعربي متضاربة وغير مؤثرة، ومن الضروري رفع القيود التي تكبلها، كي تتعامل بمرونة مع الأحداث، والمتوقع أن تتزايد اشتعالا، ومصر لن تكون بعيدة عنها”.

وشخص شومان في تصريح لـ “العرب”، ما اعتبره حقيقة “أن الإعلام المصري لم يستثمر حالة التمزق الدولي في الوقت الراهن ويضع لنفسه سياسة قادرة على تحقيق التوازن بين المهنية والتحيز إلى سياسة بلاده في تغطية القضايا الإقليمية، لكن يظل الخضوع لمعيار المكسب والخسارة المادية حاضرا في هذه المعادلة دون النظر إلى النتائج السياسية”.

مسعد صالح: المعضلة الأكبر في قيام الإعلام المصري بدور إقليمي ترتبط بتراجع مصداقيته أمام الشارع

ويشير خبراء إلى أن متابعة الإعلام المصري للتحولات الإقليمية وتقديم مقاربات موضوعية يتطلبان قرارا سياسيا يعيد ترتيب المشهد بالأمر المباشر، ووقف تضارب المصالح والاختصاصات بين الجهات التي تدير المنظومة.

ويعتقد مراقبون أن الأزمة الأكبر تظل كامنة في أن الكثير من الوجوه الإعلامية التي تتصدر المشهد لا تحظى بثقة الشارع في تناولها لقضايا خارجية لها علاقة بمصر، إما لسوابق تاريخية رسخت لدى هذه الوجوه غياب المهنية بالدرجة الكافية، أو لضعف في مستوى الوعي السياسي وعدم تطوير معرفتها الثقافية.

وعبر مسعد صالح، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، عن صعوبة أن يلعب إعلام دولة ما دورا مؤثرا في الإقليم دون وجود شبكة مراسلين في مناطق الأزمات، وهو ما تفتقده جميع الصحف والقنوات المصرية، ما يعني أن هناك خللا في الأولويات لدى القائمين على إدارة المنظومة، وبسبب الضعف المركب، أصبحت المنصات الخارجية أكثر مشاهدة لدى الجمهور المصري لمتابعة مستجدات القضايا المرتبطة ببلده.

وأشار صالح، في تصريح لـ”العرب”، إلى أن المعضلة الأكبر في قيام الإعلام المصري بدور إقليمي، ترتبط بتراجع مصداقيته أمام الشارع، ما ينعكس على غياب تأثيره الخارجي، وإعادة الثقة في ما يتناوله أو يبثه، ما يحتاج إلى وقت، رغم أن ذلك أمر سهل لو توافرت الإرادة وتحلل الإعلام من قيوده.

وأضاف أن أزمتي ليبيا وسد النهضة، درسان قاسِيان لصانع القرار في المنظومة الإعلامية، لأنه أخطأ عندما تراخى عن الاستعانة بكوادر مهنية في إدارة المشهد أو مخاطبة الشارع، ولم يتجه لإنشاء قناة إخبارية بإمكانيات ضخمة.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
نقيب الإعلاميين: العناية الإلهية ونجاح ثورة 30 يونيو عبرت بنا الى بر الأمان - اليوم 10:00 ص

قال الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين، إن ثورة 30 يونيو عبرت عن إرادة كل قطاعات الشعب المصرى و أنها كانت ثورة جماهيرية لم يشهد مثلها التاريخ الحديث.

عزل وزير الإعلام المصري في المنزل بسبب كورونا صحيفة المواطن الإلكترونية اليوم 10:00 ص

يخضع وزير الدولة للإعلام في مصر أسامة هيكل للعزل المنزلي بعد مخالطته لأحد الأشخاص تأكدت إصابته بفيروس كورونا قبل أيام.

نزاع الاختصاصات يعمق أزمات الإعلام المصري الشرق الأوسط اليوم 10:00 ص

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

اشتباه في إصابة وزير الإعلام المصري بكورونا الجزيرة مباشر اليوم 10:00 ص

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الدولة للإعلام المصرية بيانا أعلن فيه الوزير عن اشتباه إصابته بالفيروس. وقال البيان "أسامة هيكل: الحمد لله الذى لايحمد على مكروه سواه.. نظرا لمخالطة أحد مصابي كورونا ، تم وضعي فى العزل المنزلي لعدة أيام".

الإعلام المصري مشغول: نيللي تزوجت وشيرين تطلّقت! 07/06/2020 | 2:00 ص

لم تهدأ المواقع الفنية المصرية منذ ساعات، مع الكشف عن تفاصيل الخلاف الذي وقع بين شيرين عبدالوهاب وزوجها حسام حبيب، إضافة إلى زواج نيللي كريم من رجل الاعلام عمر إسلام. بالنسبة إلى الواقعة الأولى، راحت المواقع وصفحات السوشال ميديا تغوص في الخلاف الذي وقع بين الزوجين وتطور إلى حد طلب المغنية المصرية الطلاق. ولفتت المواقع إلى أن إشكالاً وقع بين الثنائي سرعان ما تطوّر، إلى درجة أنّ نجمة أغنية «مشاعر» استعانت بصديقها الممثل أحمد سعد للتدخل. وتطور الخلاف بين سعد وحسام ووصل إلى حدّ الضرب. هذه التفاصيل، كانت محط إهتمام الصحافة التي تعنى بأخبار النجوم. على الضفة نفسها، نفت شيرين تلك الواقعة بتغريدة على تويتر قائلة فيها «قريت أخبار أو بمعنى أصح إشاعات مالهاش أي أساس من الصحة ومش مظبوطة بالمرة». من جانبه، خرج حسام حبيب للاضواء نافياً الخبر مغرداً ومقتبساً آتية من القران الكريم «فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً». على الضفة الأخرى، خرجت نيللي كريم للإعلام نافية أيضاً خبر زواجها من عمر إسلام. وأكدت الممثلة المصرية في لقاء مع موقع «اليوم السابع»، أن هناك بالفعل مشروعاً قائماً، لكن لم

خط الخدمات الساخن بوابة الإعلام المصري لاستعادة الجمهور مصطفى عبيد صحيفة العرب 07/06/2020 | 2:00 ص

صحف وفضائيات ومواقع إلكترونية تتحول إلى جسر إغاثة للمصابين بفايروس كورونا.

أسامة هيكل: الإعلام المصري تطور بشكل ملحوظ خلال الـ 10 سنوات مصراوى 07/06/2020 | 2:00 ص

أسامة هيكل الإعلام المصري تطور بشكل ملحوظ خلال الـ 10 سنوات الماضية | مصراوى



ليبيا وسد النهضة يتحديان الإعلام المصري صحيفة العرب الاعلام المصري التجييش التركي القطري الإخواني بحاجة إلى مقابل موضوعي ترسم القاهرة معالمه بدقة.



اشترك ليصلك كل جديد عن الاعلام المصري

خيارات

ليبيا وسد النهضة يتحديان الإعلام المصري      صحيفة العرب
المصدر https://alarab.co.uk/ليبيا-وسد-النهضة-يتحديان-الإعلام-المصري العرب: أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي ليبيا وسد النهضة يتحديان الإعلام المصري صحيفة العرب

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars