الموضوعات تأتيك من 16418 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: منوعات > فتاوي

سعيد الشحات يكتب: الطريق إلى 30 يونيو بدأ مع بدايات جماعة الإخوان الإرهابية.. جرائم الجماعة الإرهابية فى الاغتيالات والتفجيرات قديما كانت تأسيسا لجرائمها أثناء حكم محمد مرسي

25/06/2020 | 9:00 م 0 comments
سعيد الشحات يكتب: الطريق إلى 30 يونيو بدأ مع بدايات جماعة الإخوان الإرهابية.. جرائم الجماعة الإرهابية فى الاغتيالات والتفجيرات قديما كانت تأسيسا لجرائمها أثناء حكم محمد مرسي

مع ضخامة ملف جرائم جماعة الإخوان الإرهابية يحتار المرء في تحديد الجريمة التي ارتكبتها الجماعة في حق مصر، ومهدت الطريق إلي ثورة 30 يونيو.

مع ضخامة ملف جرائم جماعة الإخوان الإرهابية يحتار المرء في تحديد الجريمة التي ارتكبتها الجماعة في حق مصر، ومهدت الطريق إلي ثورة 30 يونيو.

قد يري البعض أن جرائم الجماعة التي بدأت مع فوزهم بالأغلبية البرلمانية في انتخابات 2012 ثم فوز مندوبها محمد مرسي بالرئاسة هي التي أدت إلي ذلك، حيث شهدت هذه المرحلة إعلان مرسي للإعلان الدستوري يوم 22 نوفمبر 2012 والذي أعطي لنفسه من خلاله سلطات استثنائية تتخطي القوانين والدستور، كما شهدت هذه المرحلة حصار المحكمة الدستورية العليا في نهاية نوفمبر 2012 والذي عطل عمل المحكمة في مشهد لم تعرفه مصر من قبل.

 

وشهدت هذه المرحلة قرارات مرسي بالإفراج والعفو عن الإرهابيين الذي تلوثت أيديهم بجرائم الدم ضد مصريين أبرياء من الجيش والشرطة والمدنيين، وشهدت محاولة الجماعة تسليم مفتاح مصر إلي الحلف التركي العثماني القطري، والتلاعب بالأمن القومي عبر فتح المجال لحركة حماس التابعة لها، وتصدير العناصر الإرهابية إلي سوريا، للانضمام إلي الجماعات الإرهابية فيها وبلغ الفجر بمرسي افتخاره بهذا الأمر في احتفال أقيم في استاد القاهرة وسط حاشيته من الإرهابيين.

 

وشهدت هذه المرحلة استماتة "الجماعة" من أجل أخونة المجتمع ولو أدي  ذلك إلي تغييب القانون لحساب النزعات الدينية، ورأينا إصدار الفتاوي الضالة التي تقسم المسلمين إلي مؤمنين وملحدين، وسنة وشيعة مما أدي إلي ارتكاب جريمة قتل أربعة شيعة في "زاوية أبو مسلم" بالنمرس بالجيزة يوم 24 يونيو 2013 ، ورأينا تقسيم المصريين إلي مسلمين ومسحيين، مع إعطاء الفرصة الواسعة للفتاوي التي تحرم الاحتفال بأعياد المسيحيين والفتاوي التي تحرم الاحتفال بالأعياد الخاصة بالمصريين كعيد شم النسيم، والفتاوي التي تحرم الاحتفال بالأعياد القومية.

 

وتزامن مع ذلك فتاوي تطالب بهدم الآثار باعتبارها أوثان، ووصل الحال إلي درجة مطالبة احدي الجماعات الإرهابية التي تؤيد مرسي والإخوان بهدم الأهرامات أسوة بما فعلته مع تمثال بوذا في أفغانستان، ودعوة جماعة أخري بأن يكون الاحتفال بتعامد الشمس علي وجه رمسيس الثاني في "أبو سمبل" والذي يأتيه السياح من بقاع الأرض بقراءة القرآن الكريم داخل المعبد، وداخل هذا المشهد العبثي كان ما حدث في صباح يوم 14 فبراير 2013  بالمنصورة مذهلا بكل المقاييس، حيث فوجئ الناس بتغطية تمثال سيدة الغناء العربي أم كلثوم بالنقاب، في نفس الوقت الذي كان جاهلون يفتون بتحريم قراءة أدب نجيب محفوظ لأنه يحض علي الفسق ويدعو إلي الدعارة.

 

الجرائم السابقة هي غيض من فيض في ملف جرائم الإخوان، غير أنه ليس من الواجب الاكتفاء بذكرها كأسباب أدت إلي ثورة 30 يونيو، فالجماعة منذ تأسيسها عام 1928 وحتي سقوطها في 30 يونيو ملف جرائمها متخم، وما حدث في القريب هو استكمال لما حدث في الماضي البعيد ، وفيه جريمة اغتيال الجماعة للمستشار أحمد الخازندار يوم 22 مارس 1948، واغتيالها لرئيس الوزراء محمود فهمي النقراشي يوم 28 ديسمبر 1948، وارتكابها لعمليات تفجير في ممتلكات اليهود عام 1948، ومحاولتها الفاشلة في اغتيال جمال عبد الناصر عام 1954 بميدان المنشية بالإسكندرية، ثم خططها بقيادة سيد قطب عام 1965 للاغتيالات وتفجير القناطر والكباري.

 

واصلت الجماعات الإرهابية الأخرى وبغطاء من الإخوان ارتكاب الجرائم الإرهابية بالاغتيالات والتفجيرات ومنها علي سبيل المثال لا الحصر، عملية اختطاف واغتيال الشيخ الذهبي وزير الأوقاف يوم 3 يوليو 1977 وقامت بها جماعة التكفير والهجرة، واغتيال الرئيس السادات يوم 6 أكتوبر 1981، وقتل حوالي 118 من الشرطة والمدنيين في أسيوط فور اغتيال السادات وقاد هذه العملية الإرهابي عاصم عبد الماجد حليف مرسي أيام حكمه الغابر، واغتيال الدكتور فعت المحجوب رئيس مجلس الشعب في أكتوبر 1990، ومحاولة اغتيال نجيب محفوظ عام 1995، واغتيال الدكتور فرج فودة يوم 8 يونيو 1992 ، هذا بخلاف التفجيرات التي شهدتها الكنائس والجرائم التي ارتكبت ضد المسيحيين.

 

هذا السجل الجرائمي الأسود هو الأساس الذي سارت الجماعة عليه في جرائمها خلال الفترة التي حكمت فيها، وكان قيام محمد مرسي بالإفراج عن الإرهابيين الذي مازالوا في السجون بسبب هذه الجرائم، وكذلك قرارته بالعفو عن الهاربين في الخارج والسماح لهم بالعودة هو أكبر دليل علي أنه وجماعته وهؤلاء يأكلون من طبق واحد، وأن حديث الإخوان الزائف عن السلمية كان مجرد توزيع أدوار بينها وبين باقي قوي الإرهاب.

 

لأجل ذلك نقول أن الطريق إلي ثورة 30 يونيو بدأ من زمان، بدأ منذ تأسيس هذه الجماعة الملعونة.

 

 


موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
مفتي ليبيا يحذر من فتاوي الغرياني ويساءله : لما لا تنصح أردوغان بتوجيه قواته للقدس؟ 25/06/2020 | 9:00 م

حذر الشيخ أحمد عبد الحفيظ رئيس اللجنة العليا للإفتاء في ليبيا والتابعة للبرلمان الليبي من خطورة فتاوى المفت...

ما صحة الصلاة في صفوف متباعدة بالمساجد؟.. دار الإفتاء توضح 25/06/2020 | 9:00 م

أكدت دار الإفتاء المصرية أنه لا مانع من التباعد بين المصلين في صلاة الجماعة بقدر مسافة متر أو أكثر من جميع الجهات؛ تحرزًا من الوباء، ووقاية من العدوى، وصلاة الجماعة على هذا النحو صحيحة، ولا يخرج ذلك عن المقصود بتسوية الصفوف؛ من اعتدال المصلين على صف

خالد الجندي عن فتاوي السلفية: بضاعة فاسدة (فيديو) اهل مصر 25/06/2020 | 9:00 م

خالد الجندي عن فتاوي السلفية: بضاعة فاسدة (فيديو)

إفتاء مصر ترد على فتوى الغرياني حول جواز سلب غنائم الجيش الليبي 25/06/2020 | 9:00 م

أدانت دار الإفتاء المصرية، الفتوى التي أصدرها مفتي جماعة الإخوان المعزول في ليبيا الصادق الغرياني بتكفير أعضاء الجيش الوطني الليبي واستباحة دمائهم وأخذ غنا

كورونا بين خطابي الدعوة والسياسة الجزيرة مباشر 09/06/2020 | 8:45 ص

أزعم أن أحد الصراعات الأساسية التي جرت ولا تزال تجري في المنطقة الآن تدور حول أنماط التدين المتعددة في المجتمع،خاصة أن وراءها قوة دفع من مؤسسات ومصالح وارتباطات داخلية وخارجية.

بالفيديو... الامام الخميني (ره) وصل الى كلمة السر - قناة العالم الاخبارية 09/06/2020 | 8:45 ص

اكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي احمد المدلل ان الامام الخميني (ره) توصل الى كلمة السر وهي ان القضية الفلسطينية تستطيع ان تجمع الامتين العربية والاسلامية.

الأزهر يصدر فتوي بشأن تبرع المتعافين من كورونا ببلازما الدم 09/06/2020 | 8:45 ص

قال مركز الأزهر العالمي للفتوى، إنه في ظلِّ سّعي البشريّة الدؤوب؛ للوصول لعلاج أو لقاح يُنهي أزمةَ جائحة فيروس كورونا، ويخفِّف آلام المُصابين به



سعيد الشحات يكتب: الطريق إلى 30 يونيو بدأ مع بدايات جماعة الإخوان الإرهابية.. جرائم الجماعة الإرهابية فى الاغتيالات والتفجيرات قديما كانت تأسيسا لجرائمها أثناء حكم محمد مرسي فتاوي مع ضخامة ملف جرائم جماعة الإخوان الإرهابية يحتار المرء في تحديد الجريمة التي ارتكبتها الجماعة في حق مصر، ومهدت الطريق إلي ثورة 30 يونيو.



اشترك ليصلك كل جديد عن فتاوي

خيارات

سعيد الشحات يكتب: الطريق إلى 30 يونيو بدأ مع بدايات جماعة الإخوان الإرهابية.. جرائم الجماعة الإرهابية فى الاغتيالات والتفجيرات قديما كانت تأسيسا لجرائمها أثناء حكم محمد مرسي
المصدر https://www.youm7.com/story/2020/6/24/30/4843133 اليوم السابع
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي سعيد الشحات يكتب: الطريق إلى 30 يونيو بدأ مع بدايات جماعة الإخوان الإرهابية.. جرائم الجماعة الإرهابية فى الاغتيالات والتفجيرات قديما كانت تأسيسا لجرائمها أثناء حكم محمد مرسي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars