الموضوعات تأتيك من 16419 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

السودان ينشد استعادة ثقة الممولين عبر النقد الدولي وبرلين

26/06/2020 | 12:45 ص 0 comments
السودان ينشد استعادة ثقة الممولين عبر  النقد الدولي وبرلين

مؤتمر "أصدقاء السودان" الذي تستضيفه برلين والمقرر انطلاقه افتراضيا الخميس، يأتي بعد يومين من اتفاق توصلت إليه الخرطوم مع صندوق النقد الدولي، يقضي بتنفيذ إصلاحات هيكلية لاقتصاد السودان - وكالة الأناضول

نازك شمام / الأناضول

تنشد الحكومة السودانية استعادة ثقة الممولين والمانحين وشركات الاستثمار، من بوابتي صندوق النقد الدولي، وبرلين، التي تستضيف الخميس، مؤتمر "أصدقاء السودان"، لحشد الدعم للبلد الإفريقي.

يأتي المؤتمر، بعد يومين فقط من اتفاق توصلت إليه الخرطوم مع صندوق النقد الدولي، يقضي بتنفيذ إصلاحات هيكلية لاقتصاد السودان، الذي يواجه تحديات مالية ونقدية أثرت على أدائه، والوضع المعيشي للسكان.

وطلبت السلطات السودانية، تنفيذ برنامج الإصلاح لمدة 12 شهرا المقبلة تحت رقابة الصندوق، لدعم جهود استعادة استقرار الاقتصاد الكلي، ووضع الأساس لنمو قوي وشامل.

ومنذ العقوبات الأمريكية على البلاد عام 1997 وحتى 2017، ضاقت خيارات السودان في الحصول على موارد خارجية من شأنها أن تدعم خزينته العامة المتعطشة لموارد النقد الأجنبي.

ولسنوات خلت، ظلت علاقة "صندوق النقد" والبنك الدولي مع السودان، تفرض تساؤلات كثيرة دون أن يصل الطرفان إلى إجابات مقنعة، مع تصاعد ديون البلاد إلى 62 مليار دولار، بحسب تصريحات حكومية سابقة.

وتأمل الخرطوم البحث عن دعم من مجموعة "أصدقاء السودان"، الذين يعتزمون الاجتماع في مدينة برلين الخميس، عبر خاصية الفيديو كونفرس.

وتأسس "ملتقى أصدقاء السودان" في 2018، كمجموعة غير رسمية لتنسيق الدعم السياسي والاقتصادي تجاه السودان، ويضم في عضويته 22 دولة ومنظمة تمويلية.

بيد أن وزير المالية السوداني إبراهيم البدوي، يعول إلى جانب المؤتمر، على صندوق النقد الدولي في دعمه المباشر لبلاده، إذ قال في تغريدة على تويتر قبل أسابيع: "أمامنا طريق طويل لإصلاح الأضرار التي لحقت باقتصادنا".

ويعاني السودان من أزمة حادة في النقد الأجنبي، والتي سببت أزمات متلاحقة في توفير السلع الاستراتيجية لا سيما الوقود والخبز، فيما صعدت نسبة التضخم لأكثر من 114 بالمئة خلال مايو/ أيار الماضي.

ويرى الخبير الاقتصادي هيثم محمد فتحي، أن اتفاق بلاده مع "الصندوق، فرصة لتنفيذ الإصلاحات الضرورية التي تعالج الاختلالات الكلية الكبيرة، التي يعاني منها الاقتصاد السوداني".

ويوضح فتحي، للأناضول، أن "الاتفاق سيفتح الباب أمام إصلاحات تزيد النمو وتحفز على خلق فرص العمل، وتعزيز الاستقرار المالي، وزيادة الشفافية، وتحسين الإنفاق الاجتماعي بجانب تحرير سعر الصرف وزيادة الإيرادات الحكومية".

ويتابع: "كما سيشمل الإلغاء التدريجي لدعم الوقود، الذي بدأت الحكومة الانتقالية تطبيقة وإجراء زيادة كبيرة في التحويلات الاجتماعية، لتخفيف أثر الإصلاح الاقتصادي".

ويتزامن البرنامج مع تحديات يواجها الاقتصاد السوداني، دفعت لانكماش النمو بنسبة 2.5 بالمئة في 2019، "ومن المتوقع أن ينكمش بنسبة 8 بالمئة في 2020، حيث إن جائحة كورونا تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد".

ويضاف إلى الأزمة الاقتصادية، أخرى نقدية دفعت لانتعاش السوق الموازية (السوداء) التي تبيع الدولار بأكثر من 100 جنيه، مقارنة بـ 49 في السوق الرسمية.

في المقابل، أكد المحلل الاقتصادي محمد الناير، عدم جدوى البرنامج في حصول السودان على تمويل من صندوق النقد الدولي، معتبرا أن "إعادة التمويل تحتاج إلى سداد الأخير لديونه الخارجية أو جدولتها لاستعادة الثقة".

وفي حديثه مع الأناضول، قطع الناير بأن "بقاء اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، لا يزال يمثل عقبة أمام اقتصاده (..) إضافة إلى عدم تنفيذ الحكومة لروشتة الصندوق للإصلاح الاقتصادي والتي تشمل رفع الدعم وتحرير سعر الصرف".

وزاد: "قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفع الحظر الاقتصادي عن السودان في 2017، لم يساعد في جعل مؤسسات التمويل الدولية في التعامل مع القطاع المصرفي للبلاد مع إبقائها في قائمة الإرهاب".

وحضّرت الخرطوم لمؤتمر برلين عبر عشرة لقاءات سابقة داخل السودان وخارجه، حتى وافقت ألمانيا على استضافته، بمشاركة دولية، يتوقع خلاله تقديم مساهمات لاستنهاض الاقتصاد المحلي.

وفي مايو الماضي، أعلن "أصدقاء السودان" عزمهم تقديم دعم مالي للخرطوم بمقدار 100 مليون يورو (111 مليون دولار) بالاجتماع السابع لأصدقاء السودان الذي عقد في فرنسا عبر الإنترنت بمشاركة 22 دولة ومنظمة دولية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
السودان: مواكب الثلاثاء لضبط إيقاع الثورة مجدداً الشرق الأوسط 02/07/2020 | 5:45 م

جريدة الشرق الأوسط صحيفة عربية دولية تهتم بآخر الأخبار بجميع أنواعها على المستويين العربي والعالمي.

صيادلة السودان يطالبون بتوفير 55 مليون دولار شهريا لتوفير الدواء - سودان تربيون 02/07/2020 | 5:45 م

الخرطوم 2 يوليو 2020 - طالب تجمع الصيادلة في السودان، الخميس، الحكومة الانتقالية، بتوفير 55 مليون دولار شهريا لتوفير الدواء في البلاد. وقال ممثل تجمع الصيادلة (...)

سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 2 يوليو 2020 02/07/2020 | 5:45 م

سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني اليوم يرتفع في السوق غير الرسمية "السوداء" بالمقارنة بمستويات أمس ليبلغ 138 جنيها

السودان: تظاهرات لتصحيح مسار الفترة الانتقالية 01/07/2020 | 5:00 م

تظاهر عشرات آلاف السودانيين في العاصمة الخرطوم وولايات أخرى، أمس، للمطالبة بـ «تصحيح مسار» الفترة الانتقالية، وتسليم السلطة فوراً للمدنيين، وذلك تزامناً مع الذكرى الأول لاحتجاجات 30 يونيو من العام...

مليونية السودان: هل أصغى الذين قُرعت لهم الأجراس؟ القدس العربي 01/07/2020 | 5:00 م

التظاهرات الحاشدة التي شهدتها العاصمة ومدن أخرى في السودان يوم أمس لم تقتصر على إحياء ذكرى مليونية 30 حزيران/ يونيو 2019، التي شهدت فضّ الاعتصام أمام مبنى قيادة



السودان ينشد استعادة ثقة الممولين عبر النقد الدولي وبرلين اخبار السودان مؤتمر "أصدقاء السودان" الذي تستضيفه برلين والمقرر انطلاقه افتراضيا الخميس، يأتي بعد يومين من اتفاق توصلت إليه الخرطوم مع صندوق النقد الدولي، يقضي بتنفيذ إصلاحات هيكلية لاقتصاد السودان - وكالة الأناضول



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار السودان

خيارات

السودان ينشد استعادة ثقة الممولين عبر  النقد الدولي وبرلين
المصدر https://www.aa.com.tr/ar/اقتصاد/السودان-ينشد-استعادة-ثقة-الممولين-عبر-النقد-الدولي-وبرلين-تقرير/1889268 Anadolu Ajansı
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي السودان ينشد استعادة ثقة الممولين عبر النقد الدولي وبرلين

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars