الموضوعات تأتيك من 16419 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

العراق.. ميليشيات أقوى من الدولة د. باهرة الشيخلي صحيفة العرب

05/07/2020 | 7:45 م 0 comments
العراق.. ميليشيات أقوى من الدولة   د. باهرة الشيخلي   صحيفة العرب

الحديث عن أي إصلاح في العراق يغدو حديث خرافة إن لم تتحرر البلاد من هيمنة الميليشيات الموالية لإيران ومن النفوذ الإيراني، وهو هدف ما زالت ثورة الشباب التحررية تسعى إلى تحقيقه.

ما زالت قضية مداهمة قوات مكافحة الإرهاب، ليلة 25 و26 يونيو الماضي، مقرا لكتائب حزب الله جنوبي بغداد، تتفاعل في الشارع العراقي، وبينت الإجراءات، التي اتخذتها حكومة الكاظمي بإطلاق سراح المعتقلين من الميليشيات، الذين ألقي القبض عليهم، في المقر المذكور، أن الأمر لا يعدو إلّا أن يكون لعبة إيرانية لترسيخ نفوذ طهران في العراق وإظهار أن ميليشياتها أقوى من الدولة العراقية، بل إنها هي التي تقود هذه الدولة وتسيطر على مفاصلها جميعا.

بات معروفا للجميع أن واحدة من بديهيات الواقع، التي وضعت مقدماتها حكومة الجعفري سنة 2005 أن الأولوية للميليشيات، فأصبح فيلق بدر ذراع البطش بالتعاون مع هادي العامري وجبر صولاغ، وأسس لذلك لاحقا وأقام قواعده نوري المالكي، ففي عهده، أصبح تغوّل الميليشيات سافرا، وكان ملجأ الجادرية محطتها الأولى، قبل أن تمدّ خطوطها إلى مؤسسات الدولة وتفرض سيطرتها. وقد استعان المالكي بها في تصفية خصوم ولاية الفقيه، وكان لها دور في تصفية الطيارين العراقيين، واختطاف العشرات من صقور القوة الجوية وتغييبهم، لتفتح جبهة عريضة شملت أصحاب الكفاءات والخبراء والعلماء في الطاقة النووية والتصنيع العسكري والأطباء وأساتذة الجامعات.

ثلاثة عملوا على استحداث الحشد هم، محمد رضا السيستاني، نجل المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني، ورئيس الحكومة، حينها، ونوري المالكي، وقائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بعد أن حددوا للحشد ثلاث مهمات؛ الأولى، الحفاظ على حكومة آل البيت في العراق، حسب وصف المالكي، والثانية مواجهة داعش، والثالثة ضمان الأمن الإيراني والدفاع عن مصالح طهران في العراق.

كان واضحا أن إعلان المتحدث باسم الحكومة العراقية أحمد ملا طلال، عن معلومات استخباراتية وردت عن محاولة لاستهداف مناطق حساسة وممثليات دولية، وأن جهاز مكافحة الإرهاب تعامل، بنحو سريع، مع تلك المحاولة، وأمر القبض صدر بحق شخص واحد، وعند المداهمة تم القبض على 13 شخصا كانوا موجودين معه، و”تم الإبقاء على اعتقال المطلوب، والإفراج عن البقية”، كان بهدف حفظ ماء وجه الكاظمي، بعد ظهور الميليشيات بمظهر القوي أمام الحكومة وأجهزتها، بحيث زحفت قوات هذه الميليشيات للسيطرة على المنطقة الخضراء، مركز الحكومة المحصن.

كشفت حادثة مداهمة مقر لكتائب حزب الله، في منطقة الدورة جنوبي بغداد، أن هناك حلفا لم يكن منظورا بين الفساد والسلاح المنفلت، وإلى هذا أشارت الكاتبة السياسية سلمى الجنابي، عندما قالت “إن ما حدث، خلال الأيام الأخيرة، التي انكشف فيها الكاظمي أمام تحالف السلاح المنفلت مع عصبة السياسيين الفاسدين المرتبطين بالاستخبارات الإيرانية ومشروعها العنصري التوسعي، مستفيدين من خراب المؤسسة الأمنية الرسمية واختراقها وعدم انضباطها، أكد ما كنت قد ذهبت إليه وتوقعته من وجود تحالف بين الفساد والسلاح المنفلت، لكن مع هذه الدلائل كلها على فشل الكاظمي، سأبقى أنتظر مع الذين ينتظرون الإصلاح، مع أنني لا أرى أيّ دليل عليه”.

كثيرون يشاركون الجنابي في ما ذهبت إليه، بل إن وزير الكهرباء الأسبق أيهم السامرائي يؤكد، في مقال كتبه، أن حزب الله العراقي كان يهدف إلى إحياء المشروع الطائفي الإيراني، الذي قبرته ثورة الشباب العراقي في أكتوبر الماضي، فهو يشير إلى أن كتائب حزب الله كانت تخطط، في ليلة إلقاء القبض على عناصرها وبعض قادتها لقصف “السفارة الأميركية ومطار بغداد، ومن ثم يضربون مرقد الإمام الكاظم ويتهمون السنة كالمعتاد، وكما عملوها سابقا في عهد الجعفري، عندما فجروا مرقد الإمام علي الهادي في سامراء، وحصلت نتيجتها الحرب الأهلية وسرقة الحضرة هناك من أهلها أشراف سامراء، وإعطائها إلى صاحب الزمان الجديد، «حرامي بغداد ومريض كورونا حاليا»، الصدر المنتظر ولصوصه سرايا السلام. وبعدها، كما تعرفون أدخلوا الدواعش الخامنئيين العراق في يونيو 2014، ليدمروا بعدها خمس محافظات مع قتل وجرح وتشريد أربعة ملايين من أهلها، رغم ذلك لا يزال المالكي المسؤول عن كل تلك الجرائم، يتحكم بحزبه ويتآمر على رئيس الوزراء الحالي الكاظمي”.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
العراق: 94 وفاة و1796 إصابة جديدة بكورونا - صحيفة الرأي 06/07/2020 | 8:00 م

العراق: 94 وفاة و1796 إصابة جديدة بكورونا

: العراق يسير رحلة استثنائية لإعادة 110 عالقين في الإمارات 06/07/2020 | 8:00 م

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، اليوم الإثنين، تسيير رحلة استثنائية لإعادة 110 عراقيين عالقين في الإمارات. وقال الصحاف، في بيان أوردته قناة 'السومرية نيوز' العراقية: إن سفارة ...

معابر العراق تحت رحمة الأحزاب.. وتحرك وشيك للكاظمي 06/07/2020 | 8:00 م

تعتاش بعض الأحزاب والفصائل العراقية لا سيما النافذة منها على عمليات إدخال البضائع عبر المنافذ الحدودية، بحسب ما أكد مسؤول محلي في محافظة الأنبار غربي البلا

رغم استنكار العراق.. تركيا تتعنت: لن نتراجع 06/07/2020 | 8:00 م

في رد على استنكار العراق لعمليات أنقرة شمال البلاد، أعلنت تركيا أن انتقاد المسؤولين العراقيين لعملياتها لن يدفعها للتراجع عن مكافحة حزب العمال الكردستاني.ج

العراق يسجل 1796 إصابة جديدة بفيروس كورونا - 06/07/2020 | 8:00 م

أعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم ،الاثنين، تسجيل 1796 إصابة جديدة بفيروس "كورونا".

العراق.. صاروخ مجهول يستهدف المنطقة الخضراء أخبار سكاي نيوز عربية 05/07/2020 | 7:45 م

العراق، إيران، بغداد، المنطقة الخضراء، السفارة الأميركية

رحلتي إلى العراق (14) - 05/07/2020 | 7:45 م

القاهرة (زمان التركية)ــ كنت أشعر بقليل من القلق من السفر بالطريق من بغداد إلى عمان في الأردن، مما قد يصادف المرء في الطريق من أمور، خاصة في ظروف مشتعلة كما كان الحال حينها في بغداد. ولكن الحياة كلها



العراق.. ميليشيات أقوى من الدولة د. باهرة الشيخلي صحيفة العرب اخبار العراق الحديث عن أي إصلاح في العراق يغدو حديث خرافة إن لم تتحرر البلاد من هيمنة الميليشيات الموالية لإيران ومن النفوذ الإيراني، وهو هدف ما زالت ثورة الشباب التحررية تسعى إلى تحقيقه.



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار العراق

خيارات

العراق.. ميليشيات أقوى من الدولة   د. باهرة الشيخلي   صحيفة العرب
المصدر https://alarab.co.uk/العراق-ميليشيات-أقوى-من-الدولة العرب: أول صحيفة عربية يومية تأسست في لندن 1977
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي العراق.. ميليشيات أقوى من الدولة د. باهرة الشيخلي صحيفة العرب

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars