الموضوعات تأتيك من 16419 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

طيران مجهول يستهدف مواقع للجيش التركي شمال شرقي سوريا… ومحللون يعتبرونها «رسائل روسية» القدس العربي

06/07/2020 | 9:45 م 0 comments
طيران مجهول يستهدف مواقع للجيش التركي شمال شرقي سوريا… ومحللون يعتبرونها «رسائل روسية»   القدس العربي

دمشق - «القدس العربي» : في سابقة هي الأولى من نوعها، قصف طيران مجهول الهوية، أمس، موقعين عسكريين في الحسكة والرقة شمالي شرقي سوريا، ضمن مناطق سيطرة القوات

دمشق – «القدس العربي» : في سابقة هي الأولى من نوعها، قصف طيران مجهول الهوية، أمس، موقعين عسكريين في الحسكة والرقة شمالي شرقي سوريا، ضمن مناطق سيطرة القوات التركية وفصائل «الجيش الوطني السوري» المتحالف مع أنقرة، وذلك ضمن منطقة العمليات التركية «نبع السلام» وذلك تزامناً مع مواصلة الجيش التركي تعزيز مواقعه وإرسال الأرتال العسكرية واللوجستية نحو نقاطه، وذلك وسط تجدد خروقات النظام السوري في ادلب ومحطيها شمال غربي سوريا.
واستهدف الطيران المجهول، موقعين عسكريين شمال الحسكة والرقة شمال شرقي سوريا، ضمن منطقة العمليات التركية «نبع السلام» في خطوة جديدة باتجاه المزيد من التصعيد، حيث استهدف الطيران منطقة خاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل «الجيش الوطني السوري» المتحالف المقرب من أنقرة.
موقع «الخابور» المعني بأخبار المنطقة الشرقية من سوريا، ذكر أن طيراناً مجهولاً شن غارتين استهدفت الأولى بصاروخ أطراف بلدة حمام التركمان بريف تل أبيض، ولم تسفر عن وقوع خسائر بشرية، بينما استهدفت الغارة الثانية بلدة أبو شاخات بريف رأس العين وهي الأخرى لم تسفر عن وقوع خسائر.
وأشار المصدر إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية «قسد» وقوات النظام والقوات الروسية جنوب طريق (إم 4) كانت شهدت تحليقاً للطيران منذ صباح اليوم/ مشيراً إلى أن الجيش الوطني السوري والقوات التركية رفعا جاهزيتهما في عموم المنطقة بعد الغارات، حيث يتخوف من شن غارات جديدة على المنطقة. وشهدت أجواء ريف حلب الشمالي والشرقي التي أطلق عليها الجيش التركي تحليقاً مكثفاً للطائرات الحربية التابعة لسلاح جو النظام وروسيا وتنفيذه تدريبات على استخدام صواريخ «جو – جو».

قوات النظام تواصل خرق اتفاق التهدئة في إدلب

وحول أسباب هذا التصعيد، قال الرائد يوسف حمود الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني «شاهدنا طلعات لطيران تابع للنظام من نوع (ميغ 29) فوق مناطق «درع الفرات وغصن الزيتون» والتي تهدف لإجراء تدريبات حول استهداف الأهداف الجوية، عقب إسقاط الطائرات المقاتلة التركية في المعركة الأخيرة التي جرت في إدلب طائرات لنظام الأسد من نوع «سوخوي 23 وميغ 23 ولام 39». وأشار حمود لشبكة «بلدي نيوز» المحلية إلى أن «هذه التدريبات تعتبر رسائل روسية للطائرات التركية تفيد بجاهزية سلاح الجو لاستهداف الطيران المعادي المقاتل والمسير على حد سواء».
وحول تعاظم خروقات النظام السوري والقوى المتحالفة معه، أكد المتحدث العسكري باسم الجبهة الوطنية للتحرير ارتفاع وتيرة الخروقات في الآونة الاخيرة وكثافة القصف على إدلب ومحطيها «من قبل النظام السوري والميليشيات الإيرانية والقوات الخاصة الروسية» حيث لفت النقيب ناجي مصطفى إلى أن لهذه الخروقات أكثر من طابع، «فقد كانت عبارة عن قصف مدفعي وصاروخي على أكثر من قرية وأكثر من نقطة في محيط الجبهات كسهل الغاب وجبال الأكراد إضافة إلى جبل الزاوية كصفوهن وكنصفرة والبارة ومحيط فليفل وكفر عويد ومحيط المنطقة».
وأضاف مصطفى في حديثه مع «القدس العربي»، إلى أن تحالف قوات النظامين الروسي والسوري والميليشيات الإيرانية قصفت النقاط المذكورة بأكثر من 10 قذائف على كل نقطة من هذه النقاط، فيما قامت قوات المعارضة بالرد عليها واستهدفت مواقعها العسكرية. وأكد أيضاً «يومياً لدينا الكثير من محاولات التسلسل التي يتم إفشالها من خلال اليقظة التامة والجاهزية العالية لقواتنا، وعبر الاشتباك الذي يسفر عن إيقاع خسائر في صفوف القوات الخاصة الروسية والميليشيات الايرانية على وجه الخصوص». وأشار المتحدث إلى كثافة الطيران المسير في أجواء ريف إدلب، «من قبل الميليشيات الإيرانية حيث استهدفت هذه الطائرات المنطقة في أكثر من موقع، كما استهدفت طفل في قرية البارة، أسفرت عن إصابته، فهذه الخروقات موجودة منذ زمن، لكنها زادت في الآونة الاخيرة بشكل ملحوظ».
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان منطقة ادلب ومحطيها تعرضت لقصف من قوات النظام بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، ولا سيما مناطق في الفطيرة وسفوهن وفليفل بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن إصابات، كما حلقت طائرات روسية بشكل مكثف في أجواء ريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي.
كما قصفت مدفعية النظام السوري قرى البارة وفليفل والفطيرة في جبل الزاوية جنوب إدلب، فيما ردت الفصائل على تجمعات قوات النظام ومواقع انطلاق تلك القذائف.
وتزامن القصف مع اشتباكات متبادلة حيث سمع دوي رشاشات ثقيلة نتيجة رشقات متبادلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المتمركزة في سهل الغاب على محوري المنارة والقاهرة شمال غرب حماة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وفي الأثناء، تواصل القوات التركية إرسال التعزيزات العسكرية واللوجستية نحو مواقعها ضمن منطقة «خفض التصعيد»، حيث رصد المرصد السوري دخول رتل جديد، عبر معبر كفرلوسين الحدودي، يضم 20 آلية اتجهت نحو النقاط التركية في المنطقة.

1064 خرقاً للهدنة

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 4360 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود.
كما ارتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة «خفض التصعيد» خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط 2020 وحتى الآن، إلى أكثر من 7695 شاحنة وآلية عسكرية تركية دخلت الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و»كبائن حراسة» متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 11 ألف جندي تركي.
فريق «منسقو الاستجابة» وثق من جانبه، وقوع 1064 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمال غربي سوريا والذي تم التوصل إليه في موسكو آذار/ مارس الماضي بعد اجتماع عقده الرئيسان الروسي والتركي.
وأوضح الفريق في بيان أصدره أمس أن الخروقات نفذتها الميليشيات الروسية والإيرانية وشملت استهداف المناطق المدنية بالقذائف المدفعية والصاروخية والطائرات المسيرة إضافة إلى استخدام المقاتلات الروسية في عدة مناطق بأرياف حلب وإدلب وحماة.
وأكد البيان أن هذه الخروقات أسفرت عن سقوط 18 ضحية مدنية من بينهم 5 أطفال، إضافة إلى تسجيل عشرات الطلعات الجوية واستهداف الطائرات الحربية لأماكن متفرقة في الشمال السوري، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار بعد توثيق هذه الانتهاكات يعتبر غير مستقر بشكل كامل إلا أنه صامد حتى الآن.
وأشار الفريق إلى أن أكثر من 721 ألف نسمة ما يعادل ثلثي المدنيين الذين نزحوا جراء العمليات العسكرية لم يتمكنوا من العودة إلى منازلهم بسبب عدم استقرار الوضع وسيطرة النظام وروسيا على قراهم، مضيفاً أن 319 ألف شخص فقط عادوا إلى بلداتهم وقراهم الآمنة نسبياً.
وطالب الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري بالعمل على تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف الخروقات المستمرة للسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم، كما دعا المنظمات والهيئات الإنسانية للعمل على تأمين احتياجات العائدين إلى منازلهم.

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
أطفال سوريا: ضحايا وقتلة! 07/07/2020 | 4:00 م

من المؤكد أن ظاهرة تجنيد الأطفال في التشكيلات والجماعات المسلحة، ليست ظاهرة سورية جديدة. وإذا كان لي أن أشير إلى أحد أزمنة بروزها، فمن الممكن العودة إلى أو

: سوريا.. هزة أرضية بقوة 4.4 درجة في شمال شرق دير الزور 07/07/2020 | 4:00 م

أفادت وكالة 'سانا' السورية نقلا عن المركز الوطني للزلازل بوقوع هزة أرضية متوسطة بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر تبعد مسافة 45 كم شمال شرق مدينة دير الزور. يذكر أن آخر زلزال ضرب سوريا كان في 24 يناير ...

حرب المياه الوجه الآخر للتدخل التركي في سوريا صحيفة العرب 07/07/2020 | 4:00 م

النظام التركي يحاول فرض واقع مؤلم في سوريا يتجاوز الأثر الاقتصادي إلى مفاعيل خطيرة للغاية تصب في خلخلة البنية السكانية عرقيا وطائفيا.

صحيفة: طيران مجهول يقصف المسلحين الموالين لتركيا شمال سوريا - 07/07/2020 | 4:00 م

أفادت صحيفة "الوطن" السورية بأن "طيرانا مجهولا"، يرجح أنه تابع للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، شن غارات على مواقع تابعة للجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمال سوريا.

خبير: اقتصاد الظل في سوريا اتسع خلال الحرب وبات يشكل نحو ثلثي الاقتصاد - 07/07/2020 | 4:00 م

كشف الخبير الاقتصادي عابد فضلية في تصريحات لـ"الوطن" عن حجم اقتصاد الظل في سوريا قبل وخلال الحرب في سوريا.

سوريا تسجل أكبر حصيلة يومية في إصابات ووفيات كورونا - 06/07/2020 | 9:45 م

سجلت سوريا اليوم الأحد، أعلى معدل في إصابات ووفيات فيروس كورونا اليومية.

لخير الجميع.. سوريا بلا أسد ترك برس 06/07/2020 | 9:45 م

طه داغلي – موقع خبر7 – ترجمة وتحرير ترك برس بدأت الحرب السورية عام 2011. شهدنا في الشهرين الماضيين أحداثًا غير مسبوقة خلال الفترة الدامية المستمرة منذ 9 أعوام.  - في الأيام الأولى من مايو/ أيار، رفع رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، المعروف بأنه خزينة النظام، راية العصيان. قرر الاسد مصادرة ممتلاكات مخلوف.  - بعد ذلك أقدمت روسيا على خطوة هي الأولى من نوعها في سوريا، فعينت سفيرها



طيران مجهول يستهدف مواقع للجيش التركي شمال شرقي سوريا… ومحللون يعتبرونها «رسائل روسية» القدس العربي اخبار سوريا دمشق - «القدس العربي» : في سابقة هي الأولى من نوعها، قصف طيران مجهول الهوية، أمس، موقعين عسكريين في الحسكة والرقة شمالي شرقي سوريا، ضمن مناطق سيطرة القوات



اشترك ليصلك كل جديد عن اخبار سوريا

خيارات

طيران مجهول يستهدف مواقع للجيش التركي شمال شرقي سوريا… ومحللون يعتبرونها «رسائل روسية»   القدس العربي
المصدر https://www.alquds.co.uk/طيران-مجهول-يستهدف-مواقع-للجيش-التركي/ القدس العربي Alquds Newspaper
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي طيران مجهول يستهدف مواقع للجيش التركي شمال شرقي سوريا… ومحللون يعتبرونها «رسائل روسية» القدس العربي

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars