الموضوعات تأتيك من 15763 مصدر

اخبار عاجلة

Tweet

انت تشاهد: مشاهير > شيماء الصباغ

موجة غضب عاتية ضد وزير الداخلية على خلفية أحداث «الدفاع الجوى»

10/02/2015 | 1:26 م 0 comments
موجة غضب عاتية ضد وزير الداخلية على خلفية أحداث «الدفاع الجوى»

- أحزاب: الإقالة أصبحت «مطلبًا شعبيًا»

- «التحالف الشعبى»: استمراره بهذا المنهج سيكلف الدولة كثيرًا

- «الدستور» يطالب بضرورة الإصلاح الشامل للداخلية

- «صحوة مصر»: بقاء إبراهيم مشكلة

طالب عدد من الأحزاب السياسية وممثلى التحالفات الانتخابية، بإقالة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، معتبرين أن «إقالته أصبحت مطلبا شعبيا»، وذلك على خلفية الأحداث التى وقعت مساء أمس الأول، أمام استاد الدفاع الجوى، قبيل مباراة الزمالك مع إنبى، وأسفرت عن مقتل 22 من أعضاء رابطة «وايت نايتس».

وقال نائب رئيس حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، مدحت الزاهد: إقالة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أصبحت مطلبا شعبيا لفئات عديدة فى المجتمع، بعد استخدام الأمن العنف المفرط ضد مشجعى «الوايت نايتس».

وشدد الزاهد على أنه «إذا استمرت الدولة فى هذا النهج، ولم تعدل من ممارساتها المعادية لحقوق الإنسان، سيكلفها ذلك كثيرا».

وأشار الزاهد فى تصريحاته لـ«الشروق» إلى أن الأحداث المتلاحقة أثبتت أن تحالف «التيار الديمقراطى» كان على حق عندما طالب بإقالة وزير الداخلية، عقب حادث اغتيال الناشطة شيماء الصباغ فى وقفة الورد بميدان طلعت حرب، مساء 24 يناير الماضى.

وطالب الزاهد «القوى الديمقراطية» بالانضمام لهم فى مطلب إقالة اللواء محمد إبراهيم، مؤكدا أنه «يرى أن الممارسات الخاطئة ستستمر، وستؤثر سلبا على أداء الداخلية فى محاربة الإرهاب».

من جهته طالب محمد سامى، رئيس حزب «الكرامة» بإقالة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، وإعادة هيكلة الوزارة بجميع قطاعاتها.

وقال سامى فى تصريحات لـ«الشروق» إن حزبه طالب بإقالة الوزير منذ مقتل شيماء الصباغ «بعد أن أكدت قوات الأمن أنها عادت إلى ما كانت عليه قبل ثورة 25 يناير، من اعتداءات ممنهجة على المواطنين».

وقال خالد داود، المتحدث الرسمى باسم حزب الدستور، إن حزبه يؤيد مطالب القوى السياسية بإقالة وزير الداخلية، وذلك بعد فشله فى إدارة الوزارة الفترة الماضية، كما يطالب الحزب بعمل إصلاح شامل للداخلية.

وأضاف داود فى تصريحات لـ«الشروق»، أن إقالة وزير الداخلية أصبحت مطلبا أساسيا لجميع القوى والأحزاب السياسية، التى ترفض بشكل قاطع الممارسات الأمنية الحالية، وتدين المنهج المتبع من قبل الشرطة فى التعامل مع المواطنين «بهذا الأسلوب الذى لا يختلف كثيرا عن الممارسات التى كانت تتم قبل ثورة يناير».

من جانبه قال رامى جلال المتحدث الرسمى باسم «الاتحاد المدنى الديمقراطى»: إن كان من المرجح أن إقالة وزير الداخلية ليست حلا، فإنه من المؤكد أن بقاءه مشكلة.

ونعى حزب «مصر القوية» فى بيان أصدره أمس، ببالغ الأسى شهداء مصر من الشباب الذين قضوا نحبهم، وقال: «شباب جل جريمته أنه أراد أن يشجع فريق الكرة فكانت نهايته».

وأضاف بيان صادر عن الحزب أمس «هذا نذير فقد وصلنا إلى القاع، ونحمل المسئولية كاملة للنظام ورأسه والداخلية ووزيرها».

موقع قولي غير مسئول عن المحتوي المعروض، فهو مقدم من موقع اخر (سياسة الخصوصية)
اقرأايضا
بعد تكرار اتهام الطرف الثالث.. ضحايا التظاهرات هم الجناة أو أحد رفاقهم 11/02/2015 | 8:29 م

سياسيون: لم يكن هناك طرف ثالث.. النظام كان يقوم بدورين لكل قتيل قاتل، فلا يوجد منتحر ينتظر مسيرة أو تظاهرة حتى يطلق الرصاص على نفسه لينتحر ، ولا يوجد فى تاريخ الثورات في العالم أن المتظاهرين يطلقون الرصاص على بعضهم بعض، لم تتواجد هذه القاعدة إلَّا في مصر، وخصوصًا عقب قيام ثورة يناير، فبعد وقوع عشرات الشهداء …

القوى السياسية في البحرين تقدم التعازي لـ«التحالف الشعبي» في الشهيدة شيماء الصباغ الموجز 11/02/2015 | 8:29 م

أرسلت عدد من الجمعيات السياسية بالبحرين تعازيها إلى حزب التحالف الشعبي " جمعية الوفاق الوطني الاسلامية - جمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد ، جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي - جمعية التجمع القو

البوابة نيوز: أحمد موسى: إعلان قاتل شيماء الصباغ خلال ساعات 11/02/2015 | 2:50 ص

قال الإعلامي أحمد موسى، إن رئيس نيابة قصر النيل، أكد أن التحقيقات توصلت إلى قاتل 'شيماء الصباغ'، مشيرًا إلى أن مكتب النائب العام، سيكشف التفاصيل خلال ساعات. وأوضح، خلال برنامجه 'على مسئوليتي'، المذاع ...

الوفد - شيماء الصباغ.. والدفاع الجوى!! 11/02/2015 | 2:50 ص

عدم محاسبة المسئول الأمنى الذى أطلق القنابل المسيلة للدموع، على مسيرة صامتة تحمل الورود، يوم 24 يناير الماضى، وما نتج عنه من استشهاد شيماء الصباغ، هو الذى تسبب فى تكرار الحادثة مع جمهور الزمالك «الوايت نايتس» أمام ستاد الدفاع الجوى، واغتيال أحلام 19 أسرة فى أولادهم بعد رحيلهم فى ريعان الصبا والشباب!! هذه هى الحقيقة التى يجب أن نتكلم عنها، ونتداولها، ونناقشها، إذا كنا نريد أن نتصارح لكى نبحث عن سبب المجزرة التى حدثت قبل مباراة لكرة القدم!! الحقيقة الوحيدة هى أن قوات الأمن المنوط بها مقاومة الشغب أصبحت عصبية، ومرتبكة، وغير قادرة على تحمل الضغوط، وفاقدة بشكل كبير للانضباط الانفعالى المطلوب لكى تؤدى عملها بكفاءة!!

أخبار مصر للساعة 10..النائب العام يعلن عن قاتل شيماء الصباغ خلال أيام 10/02/2015 | 10:14 م

نشر الموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع" عددًا من الأخبار المهمة، فى مقدمتها تغطية للمؤتمر الصحفى المشترك للرئيس عبد الفتاح السيسى، والرئيس الروسى فلادمير بوتين.

عضو بالتحالف الشعبي: شرطى ملثم وراء مقتل شيماء الصباغ الموجز 10/02/2015 | 10:14 م

قال على سليمان، المدعى بالحق المدنى فى قضية مقتل الناشطة شيماء الصباغ، عضو حزب التحالف الاشتراكى الشعبى، بميدان طلعت حرب فى 24 يناير الماضى، إن النيابة العامة توصلت إلى هوية قاتلها من خلال تسجيلات الف



موجة غضب عاتية ضد وزير الداخلية على خلفية أحداث «الدفاع الجوى» شيماء الصباغ



اشترك ليصلك كل جديد عن شيماء الصباغ

خيارات

موجة غضب عاتية ضد وزير الداخلية على خلفية أحداث «الدفاع الجوى»
المصدر http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=10022015&id=45f4db98-2c13-4830-92d6-14d9a686dfb4 بوابة الشروق
حذف الاخبار (Request removal)
اذا كنت تملك هذا المحتوي وترغب في حذفه من الموقع اضغط علي الرابط التالي حذف المحتوى
التعليقات علي موجة غضب عاتية ضد وزير الداخلية على خلفية أحداث «الدفاع الجوى»

اترك تعليقا


قولي © Copyright 2014, All Rights Reserved Developed by: ScriptStars